a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

ورقة موقف للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان وجمعية القانون حول مؤتمر الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة

  كراعية لاتفاقيات جنيف، دعت حكومة سويسرا إلى عقد مؤتمر للأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة في الخامس من ديسمبر 2001، وذلك للبحث في السبل الكفيلة بضمان احترام إسرائيل للاتفاقية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وقد تجنّبت الولايات المتحدة وإسرائيل أي انتقاد من الدول الأخرى بشأن قرارهما القاضي بمقاطعة المؤتمر، على الرغم من أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قد صعّدت من انتهاكاتها المنظمة لاتفاقية جنيف الرابعة، وتشمل جرائم الحرب (المعرّفة كخروقات جسيمة للاتفاقية)، وذلك منذ شهر أكتوبر 2000. وتعتبر اتفاقية جنيف الرابعة حجر الزاوية للقانون الإنساني الدولي وتضع المعايير القانونية الأساسية لمعاملة المدنيين خلال النزاعات المسلحة أو تحت الاحتلال. وهي تحظر من بين...

اكمل القراءة

التضحية بحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني: ورقة موقف حول نتائج قمة شرم الشيخ

انتهت بعد ظهر أمس الثلاثاء أعمال قمة شرم الشيخ الطارئة التي عقدت بمشاركة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود باراك ببيان تفاهم تلاه الرئيس الأميركي بيل كلينتون بعد نحو 28 ساعة من الاجتماعات المتصلة تقريباً. ولخص الرئيس كلينتون ما تم الاتفاق عليه في ثلاثة محاور يمكن إجمالها فيما يلي وقف العنف واتخاذ إجراءات فورية من الطرفين لإنهاء المواجهات وعدم تكرار الأحداث الأخيرة وإعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل الأزمة الأخيرة ستشكل الولايات المتحدة مع الفلسطينيين والإسرائيليين، بالتشاور مع الأمين العام للأمم المتحدة، لجنة "تقصي حقائق" في الأحداث الأخيرة. وسيتم إشراك الرئيس الأميركي والأمين العام للأمم المتحدة والأطراف في التقرير...

اكمل القراءة