a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

غزة بين دمار وحصار.. فشل آلية الأمم المتحدة لإعمار غزة، والحل الوحيد رفع الحصار

ورقة موقف خلف العدوان الحربي الشامل الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 8/7/2014 على قطاع غزة، واستمر لمدة 50 يوماً، دماراً هائلاً طال البنية التحتية في القطاع وترك آثاراً كارثية على معظم القطاعات الأساسية اللازمة لحياة السكان.  وقد أدى العدوان، الذي يعتبر الأكثر شراسة، والأوسع نطاقاً في تاريخ الاحتلال الاسرائيلي، إلى تدمير آلاف المنشآت المدنية، من ضمنها آلاف الوحدات السكنية، ومئات المنشآت التجارية، المنشآت الصناعية، المنشآت الزراعية، مزارع الدواجن والحيوانات، وعشرات المساجد، المدارس، رياض أطفال، الكليات، الجامعات، المستشفيات، الكنائس، البنوك، المؤسسات الأهلية، مراكز الشرطة والمراكز الرياضية.   وبالتزامن مع العمليات الحربية الاسرائيلية، استمر الحصار المشدد المفروض على قطاع غزة منذ ما يزيد...

اكمل القراءة

العدالة تذبح في غرف السياسة: المركز يعبر عن صدمته البالغة لاختيار دولة الاحتلال الإسرائيلي نائباً لرئيس لجنة تصفية الاستعمار في الجمعية العامة للأمم المتحدة

7 يوليو 2014     يُعبّر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عن صدمته البالغة من اختيار إسرائيل لمنصب نائب رئيس لجنة السياسة وتصفية الاستعمار في الجمعية العامة (اللجنة الرابعة)، ويؤكد إنها صدمة للضمير الإنساني والعدالة في كل مكان، وتنكر واستهتار واضح بمعاناة مستمرة امتدت لأكثر من 66 عاماً لملايين الفلسطينيين، نصفهم يرزح تحت الاحتلال الإسرائيلي، يعاني من انتهاكات صارخة وعقوبات جماعية، والنصف الأخر أمسوا لاجئين، شردهم الاحتلال الإسرائيلي، في استهداف ممنهج لوجودهم  لم يتوقف منذ العام 1948.      وقد رُشٍحت دولة الاحتلال الإسرائيلي لمنصب نائب رئيس لجنة السياسة والاستعمار (اللجنة الرابعة)، وذلك للدورة 69 للجنة، وذلك من قبل "مجموعة غرب أوروبا والمجموعات الأخرى" (Western European and Others...

اكمل القراءة

ورقة موقف: المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يحذر من المساس بحق العودة للاجئين الفلسطينيين

  مع اقتراب الموعد المحدد لتوجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى الأمم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية والانضمام لعضوية المنظمة الدولية، تتزايد الضغوط الأميركية على القيادة الفلسطينية أكثر من أي وقت مضى لحملها على التخلي عن مسعاها، في ظل تهديدات بوقف المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية. أما إسرائيل فقد جندت كل إمكانياتها الدبلوماسية لإقناع واستمالة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لمعارضة التوجه الفلسطيني وإفشاله، مشددة على أن الطريق إلى الدولة الفلسطينية (التي سبق وأن أبدت الحكومة الإسرائيلية موافقتها على إقامتها وفقاً لرؤية الرئيس الأميركي أوباما) لا يكون إلا عبر المفاوضات المباشرة، وأن لا طريق غير ذلك.  أما القيادة الفلسطينية، التي استنفذت أكثر من 20 عاماً...

اكمل القراءة

ورقة موقف حول عقوبة الاعدام

 مقدمـــة  تشكل عقوبة الإعدام واحدة من أبرز القضايا التي تحظى باهتمام نشطاء حقوق الإنسان، والمؤسسات الدولية العاملة في الميدان الحقوقي والقانوني.  ولا تمثل عقوبة الإعدام انتهاكاً لأهم حق من حقوق الإنسان، والركيزة الأساسية للحقوق الأخرى، بل تشكل أيضاً أقصى درجات التعذيب والمعاملة القاسية واللاإنسانية. وعليه، قيّدت المادة (3) من "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان"،[1] استخدام هذه العقوبة، وأكدت على حق كل فرد "...

اكمل القراءة

ورقة موقف حول تخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة

 بعد مرور شهر على الهجوم على قافلة المساعدات الإنسانية وهي في طريقها إلى غزة، أصدر المركز الفلسطيني  لحقوق الإنسان ورقة موقف حول عدم قانونية الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة و"التخفيف" المزعوم للحصار.  يرى المركز أن الحصار غير قانوني ويعد شكلاً من أشكال العقاب الجماعي المفروض على السكان المدنيين في قطاع  غزة. فبعد مرور شهر على مقتل تسعة أشخاص وجرح آخرين من نشطاء القافلة الإنسانية، والتي لفتت أنظار العالم إلى  معاناة الفلسطينيين في غزة، لم يطرأ أي تغيير ملموس.  يؤكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان على ضرورة إحداث تغيير جذري في السياسات الإسرائيلية من أجل إنهاء هذه  الأزمة الصعبة التي تعيشها غزة. لقد تسبب...

اكمل القراءة

ورقة موقف حول تفاقم أزمة الكهرباء في قطاع غزة

 توقفت محطة توليد الكهرباء في غزة عن العمل كلياً بعد منتصف ليلة أول أمس، الجمعة الموافق 25/6/2010، وذلك بعد  نفاذ الوقود الصناعي الذي تعتمده المحطة في إنتاج نحو 65 ميجاوات من الطاقة الكهربائية المستهلكة في محافظات القطاع. وتزامن ذلك مع أجواء الحر الشديد التي يعيشها القطاع، وفي ظل الحاجة الشديدة للخدمات الحيوية لنحو 1.5 مليون من سكان القطاع، والتي تعرضت لاضطراب شديد في كافة مرافق الخدمات الصحية، خدمات مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي، ووسط معاناة شديدة لنحو 36860 طالبة وطالب من طلبة القطاع الذين دخلوا الامتحانات النهائية للثانوية العامة منذ الثاني عشر من الشهر الحالي. وكابد سكان القطاع مزيداً من المعاناة جراء...

اكمل القراءة

ورقة موقف حول الدعوة إلى إجراء الانتخابات المحلية في أراضي السلطة الفلسطينية في يوليو 2010

في جلسته الأسبوعية المنعقدة بتاريخ 8 فبراير 2010، قرر مجلس الوزراء في الحكومة الفلسطينية برام الله إجراء انتخابات لجميع الهيئات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة يوم السبت الموافق 17يوليو 2010. وطلب مجلس الوزراء من لجنة الانتخابات المركزية الشروع بالترتيبات اللازمة لإجراء الانتخابات. وفي اليوم التالي، بتاريخ 9 فبراير 2010، صرح وزير الحكم المحلي في الحكومة برام الله، د.خالد القواسمي، إن الوزارة وبالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية بدأت بالتحضير لإجراء الانتخابات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة بتاريخ 17 يوليو 2010، تنفيذا للقرار الصادر عن مجلس الوزراء. وأضاف الوزير القواسمي أن الانتخابات ستنظم استنادا إلى قانون انتخاب مجالس الهيئات المحلية، رقم 10 لعام...

اكمل القراءة

ورقة موقف: المصالحة شرط للانتخابات، المرسوم الرئاسي بشأن الانتخابات استحقاق دستوري ولكن غير مناسب وغير ممكن بدون المصالحة

  أعلن الرئيس محمود عباس يوم أمس الأول الجمعة الموافق 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، عن إصداره مرسوماً رئاسياً يقضي بالدعوة لانتخابات عامة رئاسية وتشريعية حرة ومباشرة في السلطة الوطنية الفلسطينية يوم الأحد الموافق 24 يناير/ كانون الثاني 2010. ويأتي إصدار هذا المرسوم في غمرة الجهود التي تبذلها جمهورية مصر العربية للتوصل إلى اتفاق المصالحة الوطني بين الفصائل الفلسطينية، وتحديداً بين حركتي فتح وحماس، والذي كان من المتوقع التوافق عليه وتوقيعه نهاية شهر أكتوبر الجاري. وقد أثار هذا المرسوم بعداً جديداً للأزمة السياسية القائمة في ظل تضارب وجهات النظر والمواقف المتباينة. وبينما اعتبر فريق الرئاسة أن المرسوم الرئاسي هو استحقاق دستوري يجب العمل...

اكمل القراءة

ورقة موقف: المركز يتحفظ على كل التشريعات الصادرة في ظل الانقسام

  يبدي المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان تحفظه على كافة التشريعات التي تصدر عن السلطة الوطنية الفلسطينية في ظل حالة الانقسام الراهنة، سواء تلك التشريعات التي تصدرها كتلة التغيير والإصلاح في غزة باسم المجلس التشريعي، أو القرارات بقوة القانون التي يصدرها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية بدعوى غياب المجلس التشريعي.  ويطالب المركز بالامتناع عن سن تشريعات جديدة في أوضاع الانقسام القائمة ويرى أن مثل هذه التشريعات لا ضرورة لها، إنما هي جزء من حالة الانقسام وتجلياتها ولا تخدم سوى أجندات وسياسات حزبية من شأنها تعزيز الانقسام، وينبغي بالتالي وضعها على أجندة الحوار الوطني الفلسطيني، بهدف إلغائها جميعاً باعتبارها جزءاً من...

اكمل القراءة

ورقة موقف : منظمات حقوقية فلسطينية وإسرائيلية تدعو إلى وضع حد لتورط الجهات المانحة الدولية في الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي

في الثاني من مارس 2009، اجتمع المانحون الدوليون الرئيسيون في شرم الشيخ بمصر في أعقاب  ماخلفته إسرائيل من دمار خلال العدوان العسكري الأخير على قطاع غزة والذي استمر لمدة 23 يوماً. وتعهدت الدول المانحة خلال المؤتمر بتقديم مبلغ 4.5 مليار دولار لتمويل إعادة إعمار غزة. فعلى وقع الدمار الشامل للقطاع، خصوصاً منازل المدنيين والبنية التحتية، أصبحت إعادة الإعمار ضرورة ملحة. لكن يجب علينا نحن، المنظمات الحقوقية الفلسطينية والإسرائيلية، أن نشير إلى أنه في حال السماح بإعادة الإعمار بدون ضمانات محددةٍ وملزمة من جانب دولة إسرائيل فإن المانحين الدوليين بذلك يباركون من الناحية الفعلية إجراءات إسرائيل غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة....

اكمل القراءة