a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

منظمات حقوق الإنسان تدعو إسرائيل إلى إنهاء سياسة الإفلات من العقاب فيما يتعلق بمقتل رايتشل كوري

 

المطالبة
بملاحقة المسئولين عن مقتل ناشطة سلام أمريكية دهستها جرافة إسرائيلية

 

21 مايو
2014، نيويورك، باريس، غزة، القدس، رام الله – بمناسبة الاستئناف المتعلق بالقضية
المدنية التي رفعتها عائلة رايتشل كوري ضد دولة إسرائيل بشأن مقتل المدافعة عن
حقوق الإنسان، كوري، والتي تبلغ من العمر 23 عاماً، أصدر عدالة – المركز القانوني
لحقوق الأقلية العربية في إسرائيل –، مؤسسة الحق، مركز الحقوق الدستورية، والفدرالية
الدولية لحقوق الإنسان، والمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ومركز الميزان لحقوق
الإنسان، و
اللجنة العامة لمناهضة التعذيب في إسرائيل البيان
التالي:

مضى إحدى
عشر عاماً على قيام جرافة إسرائيلية بدهس رايتشل وقتلها، ومازالت عائلة كوري تنتظر
مساءلة المسئولين عن ذلك من كل من الحكومتين الإسرائيلية والأمريكية. تعرض في ذلك
الوقت العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان، بمن فيهم مواطنين أمريكيين، للقتل أو
لإصابات بالغة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء تضامنهم مع الفلسطينيين،
تماماً مثلما حصل مع رايتشل عندما قتلت أثناء محاولتها منع قوات الاحتلال من هدم
منازل فلسطينية في غزة. ولكن حتى الآن لم تقم أي من الحكومتين الإسرائيلية أو الأمريكية
بأي إجراء لوقف انتهاكات حقوق الإنسان.

لا يعد
إفلات إسرائيل والمسئولين الإسرائيليين من العقاب في قضية رايتشل كوري بالأمر
الغريب، فهذه السياسة تسود عندما يتعلق الأمر بالضحايا الفلسطينيين أو الأجانب
المتضامنين مع الفلسطينيين. يتعرض الفلسطينيون في مختلف مناطق الأرض الفلسطينية
المحتلة لانتهاكات جسيمة للقانون الدولي بشكل يومي، فيما يقتل العديد من المدنيين
الفلسطينيين بشكل سنوي دون ملاحقة المسئولين أو محاولة وقف مثل هذه الانتهاكات.
يجب أن يتمتع المدنيون والمدافعون عن حقوق الإنسان بحماية القانون الدولي لهم، كما
يجب أن تحاسب كافة الحكومات عند وقوع انتهاك لحقوق الإنسان الأساسية. لدى المحكمة
الإسرائيلية العليا الفرصة لتغيير مجرى الأمور في قضية رايتشل كوري.

علاوة
على ذلك، تتحمل حكومة الولايات المتحدة أيضاً المسئولية عن حماية مواطنيها الذين
يعملون كمدافعين عن حقوق الإنسان. كما نستنكر دفاع الحكومة الأمريكية عن إسرائيل
في قضية رايتشل كوري وغيرها الكثير من الأمريكيين المدافعين عن حقوق الإنسان الذي
قتلوا أو أصيبوا على يد قوات الاحتلال. يجب على الولايات المتحدة الأمريكية أن تطالب
بالمساءلة الحقيقية في كافة القضايا التي تشمل انتهاكات ضد المدنيين على أيدي قوات
الاحتلال. إن أي عائلة غير مضطرة للانتظار 11 عاماً أو أكثر من أجل العدالة.

لقد قدم
كل من مركز الحقوق الدستورية والمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان الاستشارة القانونية
اللازمة في قضية الولايات المتحدة، كوري وآخرون ضد كاتربيلر، والتي
رفعت بالنيابة عن والديْ رايتشل كوري و4 عائلات فلسطينية. تابعت العديد من منظمات
حقوق الإنسان إجراءات المحكمة في قضية كوري ضد دولة إسرائيل في المحكمة
المركزية في حيفا. للمزيد من المعلومات حول القضية، قم بزيارة مؤسسة رايتشل
كوري.

يهتم
مركز الحقوق الدستورية بتعزيز وحماية الحقوق المكفولة في دستور الولايات المتحدة
والإعلان العالمي لحقوق الإنسان. أسس محامون يمثلون حركات الحقوق المدنية المركز
عام 1966 في الجنوب، حيث أن المركز هو منظمة قانونية وتعليمية غير ربحية ملتزمة
بالتطبيق الإبداعي للقانون كقوة إيجابية من أجل التغيير الاجتماعي. انظر
www.ccrjustice.ord، وتابع المركز على @theCCR.       

لا تعليقات

اترك تعليق