a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المحامية فيليتسيا لانغر توجه نداءً مفتوحاً للتضامن مع النائبة خالدة جرار

المانيا : وجهت المحامية فيليتسيا لانغر ، الرئيسة الفخرية للتحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين ، نداءً مفتوحاً للتضامن مع النائبة في المجلس التشريعي الأسيرة خالدة جرار ، المعتقلة في سجون الإحتلال الإسرائيلي منذ الاول من

أبريل / نيسان المنصرم.

وطالبت لانغر في نداء التضامن المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان وحركات التضامن والأحزاب الصديقة للشعب الفلسطيني وأعضاء البرلمان الأوروبي المناصرين ، لأوسع حملة تضامن مع النائبة الفلسطينية جرار ، وفضح ممارسات دولة الإحتلال الإسرائيلي التي تدعي أنها الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط وتعطي الحق لنفسها بإعتقال نواب الشعب الفلسطيني الذين يملكون الحصانة البرلمانية ويدافعون عن شعبهم في وجه هذا الإحتلال البغيض.

 نص النداء باللغة العربية

 فيليتسيا لانغر/ الرئيسة الفخرية للتحالف الأوروبي
لمناصرة أسرى فلسطين

 

نداء مفتوح للتضامن مع النائبة خالدة جرار

 

عزيزتي النائبة خالدة جرار

 

أنت يا عزيزتي معتقلة سياسيا مما تسمي نفسها بالديمقراطية الوحيدة بالشرق الأوسط.

 

أنت عضو في البرلمان الفلسطيني وإعتقالك فقط لأنك تتضامنتي سياسيا مع أخواتك وإخوانك

 

المعتقلين في السجون الإسرائيلية بسبب نضالهم المشروع ضد الاحتلال.

 

لقد تم اعتقالك إداريا وبدون محاكمة حتى يتم التمويه على إعتقالك دون ذنب وفقط لرأيك السياسي ، وكما كتبت صحيفة هآرتس فلم يستطيعوا لحد الآن توجيه أي تهمة ولا حتى إجراء

 أي محكمة هزلية.

إنني على معرفة تامة بقوانين الاحتلال يا عزيزتي ، وأكاذيبهم معروفة حتى ولو لبسوا لباس  القضاة.

 

عزيزتي خالدة أنت كأخت مناضلة لي وبالرغم من تقدمي بالسن فانا أقف إلى جانبك وأعلن

 التضامن معك ومع عائلتك من القلب.

إن اعتقالك الظالم سينقلب عليهم وستكون نتائجه عكسية على الاحتلال ، فستتصاعد حملة التضامن معك ويزداد الضغط عليهم وستشوه صورة هذا
الاحتلال البغيض
.

 

عزيزتي النائبة خالدة ،،،

 

كل ذي ضمير حر يقف إلى جانب قضيتك ومع الشعب الفلسطيني من اجل إحقاق الحق  والحرية.

 فيليتسيا لانغر

 الرئيسة الفخرية للتحالف الاوروبي لمناصرة أسرى فلسطين

 

لا تعليقات

اترك تعليق