a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يقدم شكوى فردية للمقرر الخاص المعني بالحق في الغذاء

 المرجع: 85/2012

 قام المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يوم الاثنين، 15 أكتوبر 2012، بتقديم شكوى خطية على شكل شكوى فردية للسيد دي شوتر، المقرر الخاص المعني بالحق في الغذاء، للفت الانتباه إلى قضية أبو مغيصيب، 40 عاماً، من وادي السلقا في دير البلح، بقطاع غزة (فلسطين).

 بتاريخ 12 يونيو 2012، قامت جرافات تابعة لقوات الاحتلال بالتوغل وسط قطاع غزة، في الجهة الشرقية من دير البلح، بتجريف 43 دونم من الأراضي الزراعية والتي تعود ملكيتها لمزارعين فلسطينيين.  وفي 17 يونيو، عادت الجرافات والدبابات الإسرائيلية لتسوية ما تبقى من الأراضي الزراعية.  واحدة من هذه الأراضي تعود ملكيتها ليوسف أبو مغيصيب، 40 عاماً، من وادي السلقا.  زرع أبو مغيصيب في أرضه أشجار الزيتون وأصناف مختلفة من الفاكهة والخضار ليعول أسرته، حيث أنه يعيش مع زوجته، وأطفاله التسع، ووالدته، وشقيقته، وهو المعيل الوحيد لهم.  يقع منزل العائلة على بعد 500 متر تقريباً شمال شرق المزرعة.  وبتجريف الأرض،
فقدت العائلة قدرتها على الحصول على الغذاء، كما فقدت مصدر رزقها، ما يشكل  انتهاكاً لحقهم في التمتع بمستو معيشي لائق.

 يعد تجريف أرض أبو مغيصيب جزءاً من اعتداءات أوسع تقوم بها قوات الاحتلال المتمركزة على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.  فرضت السلطات الإسرائيلية ما يسمى بـ “المنطقة العازلة” من جانب واحد وبشكل غير قانوني على طول الحدود، وهي المنطقة التي تمتد 300 متر داخل قطاع غزة، ولكن في الحقيقة يمكن “للمنطقة العازلة” أن تصل إلى 1500 متر، حيث تفرضها قوات
الاحتلال باستخدام القوة المميتة.  منذ أكتوبر 2000، مع بدء الانتفاضة الثانية، وحتى نوفمبر 2010، وثق المركز تعرض 55822
دونم من الأراضي في قطاع غزة للتجريف، 50193 دونم من هذه الأراضي كانت زراعية و2646 دونم كانت عبارة عن أراض حرجية.

 لقد سلبت سلطات الاحتلال أسرة أبو مغيصيب حقهم في الحصول على الغذاء والاستمرار في هذه الحياة وذلك من خلال حرمان يوسف أبو مغيصيب من الوصول إلى أرضه الزراعية، والتي تعد مصدر الغذاء والرزق الرئيسي له ولأسرته. يعد ذلك انتهاكاً للحق في مستو معيشي لائق وفقاً للمادة 11 من العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمادة 24 (2)(جـ) من اتفاقية حقوق الطفل.  علاوة على ذلك، يشكل حرمان المزارعين والصيادين من حرية الحركة، والذي بالتالي يؤدي إلى حرمانهم من الوصول لمصادر رزقهم، انتهاكاً لحق هؤلاء العاملين في الغذاء، بالإضافة إلى انتهاك عدد من حقوق العمال والتي يكفلها العهد الدولي الخاص
بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، لاسيما المادتين 6 و7 من العهد.

 سيقوم المركز بتقديم إما مذكرات أو شكاوى فردية بشكل نصف شهري لمجموعات العمل التابعة للأمم المتحدة والمقررين الخاصين للفت الانتباه إلى قضايا يعاني منها الشعب الفلسطيني.

 وثائق إضافية:

شكوى فردية: شكوى فردية متعلقة بالحق في الغذاء في قطاع غزة 

مذكرة إحاطة: الحق في الغذاء 

ورقة حقائق: قطاع غزة: تدمير مصادر الغذاء والعيش في غزة 

 

 

عائلة أبو مغيصيب أمام منزلها

 

 

يوسف أبو مغيصيب يقف بجانب منزله وينظر إلى مزرعته المدمرة

 

 

 

لا تعليقات

اترك تعليق