a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

ورقة موقف مشتركة صادرة عن: منظمة أطباء لحقوق الإنسان الإسرائيلية ومنظمات عاملة في مجال حقوق الإنسان بشأن وقف تغطية تكاليف الرعاية الطبية للفلسطينيين في إسرائيل

تعبر منظمة أطباء لحقوق الإنسان الإسرائيلية، والمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ومركز الدفاع عن حرية الحركة (مسلك) ومنظمة بيتسليم الإسرائيلية عن احتجاجها على انتهاكات حقوق المرضى الفلسطينيين. في أعقاب قرار السلطة الوطنية الفلسطينية في رام الله بوقف التغطية المالية المخصصة للعلاج الطبي للمرضى الفلسطينيين في المستشفيات الإسرائيلية، ونظراً سياسة حكومة إسرائيل التي تصر على ربط حصول الفلسطينيين على الرعاية الصحية في إسرائيل بالتغطية المالية التي تقدمها السلطة الفلسطينية، فإن منظمة أطباء لحقوق الإنسان الإسرائيلية، والمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ومركز الدفاع عن حرية الحركة (مسلك) ومنظمة بيتسليم الإسرائيلية تحتج على استخدام المرضى الفلسطينيين كأدوات سياسية من قبل كل من السلطة الفلسطينية وحكومة إسرائيل. في شهر يناير 2009، وبعد انتهاء العدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة، أوقفت السلطة الفلسطينية التغطية المالية لجميع خدمات الرعاية الطبية للفلسطينيون في المستشفيات الإسرائيلية، بما في ذلك التغطية المخصصة للمرضى الفلسطينيين الذين يعانون من أمراض مزمنة، وأولئك الذين يحتاجون إلى رعاية متقدمة لا تتوفر في مراكز صحية أخرى في المنطقة. ونتيجة لذلك، أوقف علاج مئات المرضى الفلسطينيين الذين كانوا في أوج مراحل من العلاج الطبي طويل الأمد في إسرائيل، بمن فيهم مرضى السرطان الذين هم بحاجة لتلقى العلاج الكيميائي والعلاج بالأشعة وعمليات زراعة النخاع، دون توافر أية بدائل أخرى. نحن، منظمات لحقوق إنسان في إسرائيل وفي فلسطين، نعتبر إسرائيل قوة محتلة تتحمل المسئولية الكاملة عن حماية حق الفلسطينيين في الحصول على الخدمات الصحية، بما في ذلك الوصول الحر إلى الخدمات الصحية في الأراضي التي تحتلها. وبموافقتها على القيام بدور مقدم خدمات الرعاية الصحية للسكان الفلسطينيين، فقد أخذت السلطة الفلسطينية (في رام الله) على عاتقها المسئولية عن هؤلاء السكان. ومع ذلك، فإن قدرة السلطة الفلسطينية،في الأراضي الفلسطينية المحتلة، على توفير خدمات الرعاية الصحية الملائمة تخضع بشكل أساسي لقيود من قبل إسرائيل كونها قوة محتلة. إن استغلال نظام الرعاية الصحية بشكل عام، وذلك الخاص بالمرضى المصابين بأمراض الخطيرة على وجه الخصوص، لأهداف سياسية ومالية، يعد مخالفة جسيمة لمبادئ الأخلاقيات الطبية وحقوق الإنسان.

وعليه تدعو منظمة أطباء لحقوق الإنسان الإسرائيلية، والمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ومسلك، ومنظمة بيتسليم:

حكومة إسرائيل: إلى أن تقر بمسئوليتها التامة، كونها قوة محتلة، عن تقديم الرعاية الصحية للسكان الواقعين تحت سيطرتها، وأن تضمن حصول سكان الأراضي الفلسطينية المحتلة على الرعاية الصحية الملائمة، بصرف النظر عن التغطية المالية.

السلطة الفلسطينية: إلى أن تستأنف التغطية المالية المخصصة لجميع المرضى الفلسطينيين الذين يحتاجون إلى استكمال علاجهم الطبي في إسرائيل، على الأقل حتى يتم إيجاد جهة ملائمة يسهل الوصول إليها لتوفير الرعاية الصحية. من حق السلطة الفلسطينية أن تتخذ القرار بشأن الوجهة التي تحول إليها مرضاها، ولكن لا يجب انتهاك حقوق جميع هؤلاء المرضى في استمرار الحصول على الرعاية الصحية.

لا تعليقات

اترك تعليق