a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

الانتهاكات الإسرائيلية ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة

 

أوراق حقائق       

 

                                                                                                                                                                                 

 

وثق المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان وقوع (18) انتهاكاً ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة على أيدي القوات البحرية الإسرائيلية المحتلة، وذلك خلال الفترة التي تغطيها هذه النشرة[1]، والممتدة من 1- 31 كانون الأول / ديسمبر 2012، شملت (10) حوادث إطلاق نار، من بينها حادثة إطلاق نار واحدة أدت إلى إصابة أحد الصيادين، وحادثتا إطلاق نار أدتا
إلى إتلاف قاربي صيد.  ووثق المركز (4) حوادث ملاحقة أدت إلى اعتقال (18) صياداً، واحتجاز (4) قوارب صيد.

 

يذكر أن ميناءي الصيد بمحافظتي خان يونس، جنوب قطاع غزة و الوسطى، ما يزالا متوقفان عن العمل جراء التدمير الذي لحق بهما خلال فترة العدوان الحربي الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة (14-21 نوفمبر 2012).  وقد انعكس ذلك على أوضاع الصيادين المادية المعيشية بشكل كبير، سيما وأن العدوان تزامن مع السياسة التي انتهجتها القوات البحرية الإسرائيلية، والتي أعاقت بموجبها قيام الصيادين بمزاولة مهنة الصيد بحرية تامة.

 

وتمثل الاعتداءات الإسرائيلية على الصيادين الفلسطينيين في
قطاع غزة انتهاكاً سافراً لقواعد القانون الإنساني الدولي، والقانون الدولي لحقوق
الإنسان، والخاصة بحماية حياة السكان المدنيين واحترام حقوقهم، وفقاً للمادتين
الثالثة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والسادسة من العهد الدولي الخاص
بالحقوق المدنية والسياسية، رغم أن إسرائيل طرفاً متعاقداً في العهد.  وجاءت هذه الاعتداءات في وقت لم يكن فيه
الصيادون يمثلون خطراً على القوات البحرية الإسرائيلية المحتلة، فقد كانوا يمارسون
عملهم ويبحثون عن مصادر رزقهم.  وفيما يلي
عرضاً لتلك الانتهاكات:

 

أولاً: إطلاق النيران تجاه قوارب الصيادين في
مياه غزة

 

وثق المركز وقوع (10) حوادث إطلاق نار تجاه قوارب الصيادين
الفلسطينيين في مياه قطاع غزة على أيدي قوات البحرية الإسرائيلية المحتلة، من
بينها حادثة إطلاق نار أدت إلى إصابة أحد الصيادين بجروح متوسطة، وحادثتا إطلاق
نار أدتا إلى تعطيل قارب صيد وإصابة محرك أحد القوارب الأخرى.  ورصد المركز وقوع معظم هذه الحوادث في نطاق
المسافة التي تسمح بها القوات المحتلة للصيادين ركوب البحر والصيد فيها، والتي
حددتها بـ 6 أميال
بحرية بموجب تفاهمات التهدئة بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل برعاية مصرية
ودولية. 

 

ثانياً: إصابة صياد بنيران قوات البحرية
الإسرائيلية المحتلة

 

بتاريخ 17/12/2012، أصيب الصياد مسعد عبد
الرازق بكر
، 38 عاماً، من سكان حي الرمال بمحافظة غزة، بعيار ناري في الفخذ
الأيسر، جراء تعرضه لإطلاق النار من قبل جنود البحرية الإسرائيلية أثناء مزاولته
مهنة الصيد على مسافة تقدر بنحو 7
أميال بحرية، قبالة شاطئ مدينة غزة، ومن ثم قام جنود
البحرية الإسرائيلية بنقل الصياد بكر على متن الزورق الحربي إلى مستشفى برزلاي في
عسقلان لتلقي العلاج.

 

 

 

ثالثاً: اعتقال
الصيادين:

 

وثق المركز قيام
القوات البحرية الإسرائيلية المحتلة بملاحقة واعتقال (18) صياداً في أربعة حوادث
متفرقة، أثناء مزاولتهم مهنة الصيد على مسافة تتراوح ما بين  2.5- 7 أميال بحرية قبالة شاطئ مدينة غزة.

 

بتاريخ 1/12/2012، قامت القوات البحرية الإسرائيلية- وفي
حادثتين منفصلتين- باعتقال 14 صياداً، وذلك أثناء مزاولتهم مهنة الصيد على مسافة
2.5- 3 أميال
بحرية، قبالة شاطئ مدينة غزة.  وتم نقلهم
إلى ميناء أسدود، وأخضعوا للتحقيق قبيل الإفراج عنهم عند الساعة التاسعة من مساء
نفس اليوم.  

 

بتاريخ 17/12/2012، اعتقلت القوات البحرية الإسرائيلية
الصياد مسعد عبد الرازق بكر، 38 عاماً، وابن شقيقه محمد طارق بكر، 19 عاماً،
وكلاهما من سكان حي الرمال بمحافظة غزة، وذلك أثناء مزاولتهما مهنة الصيد على
مسافة تقدر بنحو 7 أميال
بحرية، قبالة شاطئ مدينة غزة.  وقد أصيب
الصياد مسعد قبيل اعتقاله ونقل على متن الزورق الحربي الإسرائيلي إلى مستشفى
برزلاي في عسقلان لتلقي العلاج.  وأخضع
للتحقيق من قبل المخابرات الإسرائيلية فور نقله إلى معبر بيت حانون
“إيريز”، ومن ثم أطلق سراحه في مساء اليوم التالي، فيما أطلق سراح
الصياد محمد بكرفي ساعات المساء من نفس اليوم.

 

بتاريخ 23/12/2012، اعتقلت القوات البحرية الإسرائيلية
الصيادين الشقيقين محمد أحمد زيدان، 31 عاماً، وزيدان أحمد زيدان، 26 عاماً، من
سكان مخيم الشاطئ بمحافظة غزة، وذلك أثناء مزاولتهما مهنة الصيد على مسافة تقدر
بنحو 5 أميال
بحرية، قبالة ميناء غزة.  وتم نقلهما إلى
ميناء أسدود، وأخضعا للتحقيق قبيل الإفراج عنهما في حوالي الساعة الحادية عشرة من
مساء نفس اليوم.

 

رابعاً: احتجاز قوارب
الصيد:

 

تابع المركز الانتهاكات
الإسرائيلية التي يتعرض لها الصيادون الفلسطينيون في قطاع غزة أثناء مزاولتهم مهنة
الصيد وركوبهم البحر، لاسيما احتجاز قوارب الصيد لفترات طويلة.  وقد
وثق المركز خلال
الفترة التي تغطيها هذه النشرة قيام القوات البحرية الإسرائيلية
باحتجاز 4 قوارب صيد
تعود ملكيتها للصيادين مسعد عبد الرازق بكر، رامز عزت بكر، صبري محمود بكر وعيد
محسن بكر، وجميعهم من سكان محافظة غزة، وذلك أثناء إبحارها على مسافة تتراوح ما
بين 2.5- 7 أميال
بحرية، قبالة شاطئ محافظة غزة.  وما تزال
قوارب الصيد محتجزة حتى اللحظة.

 

خامساً: إتلاف أدوات
ومعدات الصيد:

 

بتاريخ 1/12/2012، قامت الزوارق البحرية الإسرائيلية بإطلاق
النار تجاه قارب صيد تعود ملكيته للصياد عيد محسن بكر، من سكان مدينة غزة،
وذلك أثناء إبحاره  على مسافة تقدر بنحو
2.5ميلاً بحرياً، قبالة شاطئ مدينة غزة، ما أدى إلى إصابة محرك القارب بعدة أعيرة نارية.

 

بتاريخ 29/12/2012، قامت الزوارق البحرية الإسرائيلية بإطلاق
النار نحو قارب صيد تعود ملكيته
للصياد فهد زياد بكر، من سكان مدينة غزة، وذلك
أثناء إبحاره  على مسافة تقدر بنحو
3.5
ميلا
بحرياً، قبالة شاطئ مدينة غزة،
ما أدى إلى إصابة القارب بعشرات الأعيرة النارية.

 

 

 

 

جدول (1): يوضح الانتهاكات الإسرائيلية ضد
الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة خلال العام 2012

 

البيان

إطلاق
النار

القتلى

الجرحى

حوادث
الاعتقال

عدد
المعتقلين

احتجاز
القوارب

إتلاف
أدوات الصيد

معدات
صيد أخرى

المجموع

يناير
2012

1

1

4

1

 

6

فبراير

5

3

5

3

 

13

مارس

2

 

2

أبريل

8

4

12

3

 

23

مايو

15

4

9

4

 

28

يونيو

23

4

13

7

4

 

47

يوليو

2

 

2

أغسطس

9

1

2

1

1

 

13

سبتمبر

12

1

1

3

 

17

أكتوبر

11

2

8

2

 

21

نوفمبر

8

4

15

1

22

87·

50

ديسمبر

10

1

4

18

4

2

 

35

المجموع

106

1

2

86

26

32

 

257

 

 

شكل
(1): يوضح الانتهاكات الإسرائيلية ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة خلال العام
2012

 

 


[1]  هذه هي
النشرة الثانية عشرة من  سلسلة “أوراق
حقائق”
الذي يصدرها المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، وتتناول حجم
الانتهاكات التي ترتكبها القوات البحرية الإسرائيلية بحق الصيادين الفلسطينيين في
قطاع غزة أثناء ممارستهم مهنة الصيد.
للمزيد راجع،  تقارير أوراق حقائق،
الصفحة الإلكترونية للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان
www.pchrgaza.org.

 

·  حصيلة الأضرار الجزئية والكلية (العامة والخاصة)
التي لحقت بقطاع الصيد البحري خلال فترة العدوان الحربي الإسرائيلي على قطاع غزة
(14-21 نوفمبر 2012).

لا تعليقات

اترك تعليق