a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يصدر تقريراً حول ” انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي للحق في التجمع السلمي في الأرض الفلسطينية المحتلة

 المرجع: 102/2012

 أصدر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان اليوم تقريراً جديداً بعنوانانتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي للحق في  التجمع السلمي في الأرض الفلسطينية المحتلة”.   يسلط التقرير الضوء على انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي للحق في التجمع السلمي خلال الفترة بين يناير 2011- أكتوبر 2012.

 يهدف التقرير إلى تسليط الضوء على قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات السلمية ومواجهتها بالقوة المفرطة ، وهي سياسة متأصلة ومتواصلة في ممارسات تلك القوات منذ بداية الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية.  وفيما تسلط الأضواء على ثورات الربيع العربي على مدى العامين الماضيين، تحظى ممارسات قوات الاحتلال المستمرة في قمع المسيرات السلمية الفلسطينية على القليل من الاهتمام.  وتشكل حالة المسيرات التي ينظمها الفلسطينيون احتجاجاً على استمرار الجدار والاستيطان النموذج الأبرز والأوسع نطاقاً.

 ووفقا لتوثيق المركز، فقد قتل خلال الفترة قيد البحث خمسة فلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع.  وتؤكد الدلائل والتحقيقات التي أجراها المركز في جرائم القتل الواردة فيه أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقترفت تلك الجرائم بشكل متعمد ومقصود، وفي ظروف لم ينشأ عنها أي تهديد لحياة جنود الاحتلال، وأنه كان بالإمكان استخدام وسائل أقل عنفاً في مواجهة مدنيين يعبرون عن رأيهم بطرق سلمية. كما يؤكد التقرير أن قوات الاحتلال الإسرائيلي كانت أكثر عنفاً في مواجهة المسيرات السلمية التي كانت تنظم ضد إقامة جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية بالذات، منذ البداية حتى لا تتحول هذه المسيرات إلى ظاهرة يصعب التعامل معها مستقبلاً.

 ويخلص التقرير إلى أن سلطات الاحتلال اتخذت منحى القوة في مواجهة المسيرات السلمية منذ البداية في محاولة منها لإسكات هذا الصوت، ومنع التظاهرات والاحتجاجات الشعبية السلمية نهائياً، في مخالفة لكافة المعايير الدولية والإقليمية الخاصة.  ورغم الادعاءات الإسرائيلية بأن قوات الاحتلال تفرق بين التظاهرات السلمية والأخرى التي تأخذ طابع العنف، إلا أن الوقائع على الأرض تدحض ذلك بشدة، إذ وثق المركز عشرات الحالات التي منعت فيها سلطات الاحتلال الفلسطينيين من حقهم في التظاهر حتى قبل بدء المسيرات، من خلال فرض مناطق عسكرية مغلقة على المنطقة المنوي التظاهر فيها، وإغلاق الطرق المؤدية إليها.

للحصول على التقرير الرجاء الضغط هنـا

 

لا تعليقات

اترك تعليق