a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل العدوان على القطاع لليوم التاسع عشر على التوالي:

المرجع: 13/2009


· مقتل 47 فلسطينياً، 40 منهم من المدنيين العزل، بينهم 11
طفلاً وثلاث نساء خلال الساعات الـ 24 الأخيرة.

· ارتفاع عدد الضحايا منذ بدء الحرب
إلى 983 شخصاًً، 673 منهم من المدنيين العزل إضافة إلى 167 شرطياً مدنياً يصنفون
في عداد المدنيين أيضاً.

· ارتفاع عدد الضحايا الأطفال إلى 225
طفلاً والنساء إلى 69 امرأة.

· بين الضحايا سبعة من أفراد الطواقم
الطبية، وثلاثة صحفيين فلسطينيين.

· سقوط العديد من القنابل الحارقة
والخانقة على عدة مناطق في قطاع غزة.

· قوات الاحتلال تواصل القيام بأعمال التجريف
والتدمير والتهجير على مدار الساعة.

 

يتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع
غزة لليوم التاسع عشر على التوالي، وسط سقوط متزايد في صفوف المدنيين الفلسطينيين،
الذين باتوا يشكلون نحو 85% من عدد الضحايا، 35% منهم من الأطفال والنساء. ولا
تزال قوات الاحتلال تمارس جرائم الحرب بحق السكان المدنيين وممتلكاتهم، ففضلاً عن
أعمال القتل والدمار المتواصل ليل نهار، بواسطة أعتى الوسائل القتالية من الجو
والبر والبحر، تقوم تلك القوات بأعمال تجريف وتدمير واسع النطاق في المنازل
السكنية والأراضي الزراعية، حتى أصبح هناك العديد من المناطق قد اختفت معالمها
بالكامل. كما تواصل قوات الاحتلال إطلاق القنابل الحارقة والخانقة على التجمعات
السكنية المكتظة لليوم الرابع على التوالي، مما تسبب في احتراق العديد من المنازل
والشقق السكنية، فضلاً عن الحروق العميقة في أجساد السكان المدنيين. وكان اللافت
خلال الليلة الماضية هو تكثيف للغارات الجوية على منطقة حي الشيخ رضوان، شمال
مدينة غزة، الذي شهد تدمير العديد من المنازل السكنية، سواءً المستهدفة منها أو من
تقع في محيطها، وتدمير مقبرة الحي، وخروج رفات الموتى من داخلها، فضلاً عن حالة
الرعب في صفوف السكان المدنيين. كذلك تم قصف مناطق مكتظة بالسكان في شمال القطاع
بالقنابل الحارقة، الأمر الذي أدى إلى اشتعال الحرائق في المنازل. المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان وإذ يعبر عن
بالغ قلقه من استمرار تلك الحرب والارتفاع المتزايد في أعداد الضحايا من المدنيين،
وأعمال القتل والدمار الجماعي، وارتكاب المزيد من أعمال التهجير القسري، فإنه يجدد
دعوته للمجتمع الدولي للتحرك الفوري والعاجل لإيقاف تلك الحرب فوراً.

 

واستناداً لتحقيقات المركز، فإن
جرائم الحرب التي اقترفت على مدار الأربع والعشرين ساعة الماضية، كانت على النحو
التالي:

 

محافظة الشمال

*في حوالي الساعة
12:00ظهر أمس الموافق 13/1/2009، قتل الطفل مصطفى محمد توفيق العشي، 17
عاماً من سكان مشروع عامر، حيث أصيب بعيار ناري في الصدر، بينما كان يتواجد فوق
سطح منزله.

 

*وفي حوالي الساعة 12:45
ظهراً، تم قصف منزل المواطن أمين محمد حسن الزويدي ،61 عاماً، المنزل مكون من 3
طوابق في شارع القدس، وسط بلدة بيت حانون. أسفر القصف عن تدمير المنزل وإلحاق أضرار بعشرة منازل مجاورة.

*بعد حوالي ساعة من الحادث السابق ،
أطلقت طائرة حربية من نوع اف 16 صاروخا تجاه منزل شقيقه المواطن زويدي محمد حسن زويدين45، عاماً،
والمنزل مكون من 3 طبقات في شارع القدس في بلدة بيت حانون، أدى القصف إلى تدمير
المنزل، وإلحاق أضرارا في منازل مجاورة .

 

*وفي
حوالي الساعة 3:10 عصراً ، أطلقت طائرة استطلاع إسرائيلية صاروخا تجاه مجموعة من
الأطفال في شارع السكة، شرق مخيم جباليا، أدى إلى مقتل اثنين، وإصابة ثالث بجراح
بالغة، والقتيلان هما:

1. عبد الرحمن إبراهيم توفيق جاب
الله،12 عاماً.

2. محمود محمد جاب الله، 13 عاماً.

 

*وفي حوالي الساعة 3:15 مساءً، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية من طراز اف 16
صاروخاً ً سقط في ارض مفتوحة خلف مقر شركة الاتصالات في منطقة الفالوجا، غرب
جباليا، مما أدى إلى مقتل مواطنين بينما كانا يستقلان عربة كارو يجرها حصان، حيث
كانا يمران بالصدفة في المنطقة وهما:

1. محمد عادل مطر الأشقر،20 عاماً.

2. عز الدين علي مطر الأشقر،35عاماً.

 

وأحدث القصف أضرار جزئية في منازل
محيطة في منطقة القصف.

 

*وفي حوالي الساعة 3:30 مساءً، أطلقت
طائرة حربية إسرائيلية صاروخين تجاه مجموعة من المواطنين بالقرب من مدرسة تل
الزعتر الثانوية للبنات، في بلدة بيت لاهيا أدى القصف إلى مقتل خمسة مواطنين
وإصابة 10 مواطنين، بجراح، من بينهم طفلة. القتلى هم:

1. احمد محمد أيوب خله،21 عاماً.

2. رامي محمود رجب القدرة، 30 عاماً.

3. امجد فضل عبد الله أبو ريان ،27
عاماً.

4. هاني محمد عبد الله أبو ريان،24
عاماً.

5. مراد رزق جميل البنا،27 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 4:20 مساء، أطلقت
طائرة استطلاع حربية صاروخا تجاه مجموعة من المواطنين كانوا يسيرون في الشارع،
بالقرب من مقر ال17 في منطقة التوام، غرب جباليا، مما أدى إلى إصابة مواطنين اثنين
بجراح.

 

* وفي حوالي الساعة 5:00 مساءً، أطلقت طائرة استطلاع إسرائيلية صاروخا تجاه
مجموعة من الأطفال، كانوا يتواجدون بالقرب من ركام منزل يعود لعائلة صالح، كان قد
تم قصفه في وقت سابق، و يقع المنزل بالقرب من مقبرة الفالوجا، غرب مخيم
جباليا. أسفر ذلك عن مقتل ثلاثة
مواطنين،من بينهم طفلان شقيقان، وهم:

1. صدام جميل سليم عبد النبي، 18 عاماً.

2. باسم طلعت جميل عبد النبي، 11 عاماً.

3. قاسم طلعت جميل عبد النبي، 4 أعوام.

 

*وفي حوالي الساعة 5:50 مساء، أطلقت
طائرة حربية إسرائيلية من نوع اف 16 صاروخاً بالقرب من مسجد عمر بن عبد العزيز في حي تل الزعتر شمال جباليا، مما أدى
إلى إصابة مواطنين اثنين وإحداث إضرار بالغة في عدد كبير من المنازل المجاورة.

 

* و في حوالي الساعة 9:50 مساء، قصفت
مدفعية الاحتلال بالقنابل الحارقة عدة
منازل غرب بيت لاهيا، مما أدى إلى اشتعال النيران بداخلها، والأراضي الزراعية في المنطقة، ولم يبلغ عن
إصابات حيث أن أصحاب المنازل فروا منها.

وفي حوالي الساعة 4:00 فجر اليوم
4/1/2009،، تواصل القصف المدفعي باتجاه منطقة مشروع عامر وأبراج الكرامة، جنوب غرب
بلدة جباليا، مما أدى إلى مقتل كل من :

1. هيثم أبو القمصان، 19 عاماً.

2. حمدي فريد أبو حمادة، 27 عاماً.

3. إياد المقوسي، 27 عاماً.

 

*وفي حوالي الساعة 6:00 صباحاً، قصفت
مدفعية الاحتلال بالقذائف الحارقة منازل المواطنين في بلوك2 في مخيم جباليا، مما
أدى إلى اشتعال النيران في عدد منها.

 

*وفي حوالي الساعة 7:30 صباحاً،
تواصل القصف على منطقة بئر النعجة غرب بلدة بيت لاهيا بالقذائف الحارقة التي ينبعث
منها دخان ابيض، أدى القصف إلى اشتعال النيران في عدد من المنازل وإصابة العديد من
المواطنين بحالات اختناق.

 

*في حوالي الساعة 10:30 صباحاًَ،
أطلقت طائرة حربية إسرائيلية من نوع اف 16 صاروخا تجاه منزل المواطن فايز المصري،
غرب بلدة بيت لاهيا، المنزل مكون من طابقين، أدى القصف إلى تدمير المنزل.

 

* وفي حوالي الساعة 11:10 ظهراً،
قصفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي منازل المواطنين في شارع غزة القديمة، جنوب
جباليا سقطت إحدى القذائف بالقرب من منزل
المواطن عماد خضر، مما أدى إلى إصابة الطفل احمد سمير خضر ،14 عاماً بجراح بالغة،
وإلحاق أضرار بالمنزل.

* وفي حوالي الساعة 11:25
صباحاً، قصفت مدفعية الاحتلال منازل
المواطنين بالقرب من برج السلطان في شارع الشهيد صالح دردونة ، في بلدة جباليا أدى
القصف إلى مقتل المواطنتين:

1. كفا محمد المطوق،35 عاماً.

2. حنان شعبان النجار،40 عاماً، وإصابة
طفلتها عائشة إبراهيم النجار عام ونصف بجراح بالغة الخطورة بالإضافة إلى إصابة 5 مواطنين من بينهما طفلين،
بجراح.

 

محافظة غزة

*في حوالي 1:30 ظهر أمس الموافق
13/1/2009، أطلقت قوات الاحتلال من طائرة حربية صاروخاً باتجاه مجموعة من
المواطنين، بينما كانوا يتواجدون بالقرب من منازلهم في منطقة أرض وادي العرايس،
شرق حي الزيتون في مدينة غزة، أدى إلى
مقتل أربعة منهم ثلاثة أطفال، وهم:

1- يوسف محمد فرحات، 15 عاماً.

2- احمد محمد فرحات،13 عاماً.

3- جهاد فضل سعد،25 عاماً.

4- ماجد ناهض سليم،15 عاماً.

 

*وفي حوالي الساعة4:00 مساءً، أطلقت طائرة
حربية صاروخا على طفلين، أثناء تواجدهما بالقرب من مسجد مصعب بن عمير، في حي الزيتون شرق غزة أدى إلى مقتلهما وهما:

1- نبيل كمال أبو سمرة ، 17 عاماً.

2- فراس فايز أبو سمرة ،17 عاماً .

 

*وفي
حوالي الساعة 7:00 مساءً، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخا باتجاه احد عناصر
المقاومة في حي الزيتون، شرق مدينة غزة، مما أدى إلى مقتله وهو : إبراهيم رفيق
أبو الخير،25 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة8:00مساءً، أطلقت قوات الاحتلال صاروخا من طائرة حربية
استهدف مقاوم بالقرب من كلية المجتمع في حي الصبرة، مما أدى إلى مقتله وهو رائد
احمد الصفدي،
20 عاماً.

 

*وفي حوالي الساعة 8:30 مساءً، أطلقت
قوات الاحتلال الإسرائيلية صاروخا تجاه منزل المواطن خضر محمد عبد الله أبو القرع،56 عاماً، في حي الشيخ رضوان، شمال غزة. و المنزل مكون من 3 طوابق على
مساحة200م2، و يقطنه 30 فرداً ، مما أدى إلى تدمير المنزل بشكل كلي، وإلحاق أضرار
في منازل مجاورة.

 

*وفي نفس التوقيت، سقط صاروخ آخر على
منزل مجاور، يعود للمواطن سعيد شحادة عمرون،54 عاماً، و هو مكون من 3 طوابق والمنزل يقع على مساحة 200م2 ويقطنه 22 فرداً، مما أدى إلى إلحاق أضرار بالغة في المنزل

 

* وفي حوالي الساعة 11:30 ليلا،
أطلقت طائرة حربية إسرائيلية من نوع اف 16صاروخا تجاه منزل المواطن احمد محمد
الساعاتي،60عاماً، والمنزل مكون من 4 طبقات والمنزل مساحته 200م ويقطنه 30فرداً في
حي الشيخ رضوان، مما أدى على تدميره بالكامل.

 

هذا وأعلنت المصادر الطبية في مستشفى
الشفاء عن وفاة المواطن محمد معين الكتناني،25 عاماً من سكان الشعف، متأثرا
بالجراح، التي كان قد أصيب بها بتاريخ 27/12/2008، في مقر الجوازات. كما أعلن عن وفاة محمد نعيم عطا،25
عاماً، متأثرا بجراحه التي أصيب بها في
نفس الحادث، وقد كان كلاهما يتلقيان العلاج في إحدى المستشفيات المصرية.

 

* وفي حوالي الساعة 1:00 فجر اليوم
الموافق 14/1/2009، أطلقت طائرة حربية إسرائيلية من نوع اف 16 صاروخاً تجاه منزل عائلة النشار، من سكان حي
الصبرة في غزة، والمكون من 4 طبقات ومساحته 350م2، وقد أدى القصف إلى تدمير
المنزل.

 

*وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، أطلقت
طائرة حربية إسرائيلية من نوع اف 16 صاروخا تجاه منزل عائلة عليان، المنزل مكون من 3 طبقات ومساحته 200م2، ويقطنه 3 عائلات قوامها 20 فردا،
ويقع المنزل يقع في شارع الشفاء.

 

*وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، أطلقت
طائرة حربية صاروخاً، استهدف اثنين من
أفراد المقاومة، كانا يتواجدان في حي الصبرة في مدينة غزة، مما أدى إلى مقتلهما، وهما: –

1- توفيق صالح الديري، 27 عاما.

2- محمود بكر الزعموط،20 عاما.

 

وأعلنت المصادر الطبية في مستشفى
الشفاء بغزة هذا اليوم، عن وفاة المواطن حسن نعيم أبو حصيرة، 34 عاماً،
متأثراً بالجراح التي أصيب بها في وقت سابق، جراء أعمال القصف العشوائي لمدينة
غزة، كان يعالج في المستشفيات المصرية.

*وفي حوالي الساعة 3:30 فجراً، ،أطلقت طائرة حربية إسرائيلية من
نوع اف 16 صاروخا تجاه منزل ورثة المواطن محمود عبد الرحمن الكردي، في حي الشيخ
رضوان، بالقرب من مفترق أبو الأمين،
والمنزل مكون من 4 طبقات مساحته 200م2، يقطنه 50 فرداً، مما أدى إلى مقتل مواطنين
من سكان المنطقة، وهما:

1- أسامة كايد أبو جياب، 45 عاماً.

2- أحمد مصطفى مقداد،81 عاماً.

 

القصف أدى إلى تدمير المنزل، وإلحاق
أضرار في منازل مجاورة.

 

*وفي حوالي الساعة 7:00 صباحاً، قصفت
طائرات الاحتلال مقبرة الشيخ رضوان، شمال غزة، ما أدى إلى إلحاق دمار فيها وتهدم
قبور جديدة وقديمة وخروج رفات الموتى منها

 

محافظة الوسطى

*في حوالي الساعة 1:30 ظهر أمس
الموافق 13/1/2009، قصفت الزوارق الحربية منطقة السوارحة، جنوب غرب مخيم النصيرات،
وبعد حوالي نصف ساعة أطلقت طائرة حربية إسرائيلية من نوع اف 16 صاروخاً، سقط في ارض زراعية في نفس المنطقة. وقد أسفر القصف عن إلحاق أضرار في الدفيئات
الزراعية، وتدمير مضخات مياه.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 ظهراً،
أطلقت قوات الاحتلال قذيفتين مدفعيتين مسماريتين في محيط مسجد الدعوة شمال
النصيرات، وشمال شرق مخيم البريج، أدى القصف إلى إصابة 18 مواطناً، منهم 5 أطفال.

 

* وفي حوالي الساعة 5:30 مساءً وحتى
الساعة 9 مساء، أطلقت طائرات حربية إسرائيلية من نوع اف 16 صاروخا تجاه أراض زراعية، تعود لآل أبو ناصر وعاشور في دير البلح. وقد أسفر
القصف عن تدمير العديد من الدفيئات الزراعية والمنازل المجاورة.

*وفي
حوالي الساعة 11:00 صباح اليوم 14/1/2009، أطلقت طائرة استطلاع إسرائيلية صاروخاً
تجاه مجموعة من عناصر المقاومة في محيط محطة الطاقة، شمال النصيرات، مما أدى إلى
إصابة اثنين من المقاومين بجراح خطيرة، وبتر في أطرافهما السفلية.

 

محافظة خان يونس

*في
حوالي الساعة 1:00 بعد ظهر الثلاثاء الموافق 13/1/2009، وجراء القصف العشوائي في
منطقة التوغل بخزاعة، شرق خان يونس، قتل المواطن محمود سليمان محمود النجار،
55 عاماً، جراء إصابته بشظايا في أنحاء متفرقة من الجسم.

 

*وعند الساعة 1:30 بعد الظهر، قصفت
طائرات الاحتلال منزل خالد النجار، في منطقة خزاعة، بثلاثة صواريخ ما أدى إلى
تدميره.

 

* وفي نفس التوقيت، قصفت دبابات
الاحتلال المتمركزة داخل الشريط الحدودي، وفي منطقة التوغل بخزاعة، شرق خان يونس،
منازل المواطنين في منطقة عبسان الكبيرة، تحديداً المناطق القريبة من بلدة خزاعة.
سقطت إحدى القذائف في منزل لعائلة قبلان في المنطقة. تجمع عدد من المواطنين لتقديم
المساعدة وإطفاء النيران، وخلال ذلك عاودت قوات الاحتلال قصف نفس المنطقة بالمزيد
من القذائف. أسفر ذلك عن مقتل المواطن أحمد زكي أبو طير، 25 عاماً، وإصابة
10 آخرين بجروح.

 

وخلال الفترة ما بين الساعة 2:00
وحتى الساعة 5:00 مساءً، أطلقت طائرات الاحتلال نحو 15 صاروخاً تجاه أرجاء متفرقة
من بلدة خزاعة مستهدفة الشوارع والحقول الزراعية، داخل ومحيط منطقة التوغل،
بالتزامن مع القصف العشوائي من الدبابات بقذائف المدفعية والرشاشات. أسفر ذلك عن
مقتل ستة مواطنين من بينهم طفل، احدهم من رجال المقاومة، تم انتشال جثته صباح
اليوم التالي، إلى جانب إصابة 12 آخرين بجروح، والقتلى هم:

1) ممدوح مساعد محمد النجار، 17 عاماً.

2) علاء محمد عبد الرحمن أبو ريدة، 25
عاماً.

3) سليمان جمعة إبراهيم عميش، 19 عاماً.

4) أحمد جمعة محمود النجار، 18 عاماً.

5) غسان إبراهيم محمود أبو زر، 25
عاماً.

6) نضال محمد أبو ريدة، 18 عاماً، وهو
أحد أفراد المقاومة من كتائب القسام وتم انتشال جثته صباح الأربعاء 14/1/2009.

 

وعند الساعة 6:00 مساءً، أعلنت
المصادر الطبية عن وفاة الطفلة آلاء خالد خليل النجار، 15 عاماً، متأثرة
بإصابتها في قصف منزل عائلتها في منطقة التوغل بخزاعة صباح اليوم.

 

وخلال فترة التوغل التي استمرت حتى
الساعة 8:00 مساءً، احتجز السكان في منطقة التوغل بمنازلهم وسط حالة شديدة من
الخوف في ظل القصف العنيف محيط تلك المنازل وفي ظل أعمال التجريف الواسعة في
المنطقة والتي طالت ما يقارب 50 منزلاً ما بين كلي وجزئي، وعشرات الدونمات
الزراعية، التي لم تتمكن طواقم المركز من حصرها بشكل نهائي نتيجة خطورة الوضع في
المنطقة. هذا فضلاً عن اعتقال ثمانية مواطنين ونقلهم لجهة غير معلومة.

 

وأفاد سائق الإسعاف مروان أبو ريدة،
لباحث المركز أنه توجه للمنطقة من أجل إجلاء جثمان المواطنة روحية النجار التي
قتلت في وقت سابق، وجرحى محتملين في ساعات الصباح، ولدى نزوله من سيارة الإسعاف
ورغم أنه يرتدي الزي المميز تعرض لإطلاق نار ما اضطره وأحد سكان المنطقة الذي كان
برفقته ليدله على مكان القتيلة إلى اللجوء لمنزل المواطن يوسف إبراهيم النجار، حيث
بقوا محتجزين فيه في ظل أجواء من الرعب والخوف حتى انسحاب قوات الاحتلال. وبعدها قام بنقل جثة القتيلة التي كانت مصابة
بعيار ناري في الرأس وملقاة في الشارع حيث بقيت في مكانها أكثر من 10 ساعات.

*وفي حوالي الساعة 3:30 مساءً، قصفت
قوات الاحتلال بقذائف المدفعية منطقة الزنة، شرق خان يونس، ما أدى إلى مقتل المواطنة
رشا أحمد خليل أبو جامع، 21 عاماً
، وشقيق
زوجها مؤمن احمد السميري، 22 عاماً، عندما كانا على عربة كارو، وإصابة سبعة
آخرين، بجراح.

 

وفي حوالي الساعة 8:00 مساءً، قصفت
طائرات الاحتلال سيارة من نوع سوبارو، كانت تسير في منطقة البيوك، جنوب خان يونس،
بصاروخ أصابها بشكل مباشر وأدى إلى تدميرها ومقتل سائقها المواطن محمود سعيد
الشاعر،
46 عاماً، وإصابة نجله عبد الرحمن، 12 عاماً، الذي كان برفقته بجروح
خطيرة. المستهدف هو تاجر وصراف.

 

وفي حوالي الساعة 8:00 صباح اليوم
الأربعاء الموافق 14/1/2009، قصفت طائرات الاحتلال، دراجة نارية كان يقودها
المواطن محمد شريف أبو دقة، 50 عاماً في شارع الفجم في بني سهيلا، ما أدى إلى
إصابتها بشكل مباشر وإصابة المواطن المذكور بجروح خطيرة.

 

وأفاد الباحث الميداني الذي استطاع
زيارة المنطقة، بأن هناك حالة نزوح جماعي لمئات الأسر من بلدة خزاعة باتجاه مدينة
خان يونس.

 

محافظة رفح

*في حوالي الساعة 12:55 ظهر أمس
الموافق 13/1/2009، وحتى الساعة 12:20 منتصف ليل الأربعاء الموافق 14/1/2009، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلية من نوع اف 16
باتجاه الشريط الحدودي بدءاً من معبر رفح شرقاً وحتى ميدان زعرب غرباً صواريخ
وقنابل ارتجاجية، وكان القصف عنيف وشبه متواصل مما أسفر عن وقوع 10 إصابات بين
صفوف المدنيين، وإلحاق أضرار بعدد كبير من المنازل.

 

*وفي
حوالي الساعة 7:00مساءً، أطلقت طائرة استطلاع حربية إسرائيلية صاروخا تجاه مجموعة
من عناصر المقاومة التابعة لألوية الناصر صلاح الدين في بلدة الشوكة، قرب شارع
صلاح الدين، شرق رفح، مما أسفر عن مقتل اثنين منهم، وهما:

1 – محمد عبد المعطي أبو سنيمة ،28 عاماً.

2- منير عبد العزيز أبو سنيمة ،23 عاماً،

وقد عثر على جثتهما في حوالي الساعة
7:00 من صباح اليوم التالي.

 

وجراء أعمال القصف المتواصل للشريط
الحدودي، اضطرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين إلى إغلاق عيادة الوكالة التابعة لها،
والواقعة إلى الشمال من الشريط المذكور خوفاً على سلامة المواطنين، ولكن في ذلك ما
يشكل خطورة على وضعهم الصحي. هذا فضلاً عن
فتح المزيد من مراكز الإيواء لاستيعاب اكبر قدر ممكن من النازحين عن بيوتهم.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان وفي
ظل خشيته من  التصعيد الإسرائيلي المستمر والمتواصل ليل نهار بحق السكان
المدنيين وممتلكاتهم، والسقوط المتزايد في صفوفهم، فإنه :

1. يطالب بوقف فوري للعدوان على قطاع
غزة الذي تواصله قوات الاحتلال الإسرائيلي.

2. يطالب بوقف العقوبات الجماعية
المفروضة على المدنيين في قطاع غزة، خاصة إنهاء الحصار الشامل وضمان حرية الحركة
للأفراد والتدفق الحر والآمن للبضائع من واردات وصادرات بصورة طبيعية.

3. يجدد تأكيده على أن ما تقترفه قوات
الاحتلال من جرائم حرب يشير ليس فقط إلى التوظيف المفرط وغير المتناسب للقوة، إنما
هو شكل من أعمال الانتقام من المدنيين الفلسطينيين.

4. يحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن
حماية المدنيين الفلسطينيين في جميع الظروف والأحوال، ووفقاً لقواعد القانون
الدولي، فإن وجود مقاومة مسلحة لا يبرر على أي نحو كان استخدام تلك القوة المفرطة
بشكل غير متناسب، وأنه ينبغي التمييز دائماً بين المدنيين وغير المدنيين.

5. وإذ يحذر المركز من سقوط المزيد من
الضحايا في صفوف المدنيين الفلسطينيين، في ظل التهديدات الإسرائيلية 
المتواصلة والتي تؤكد على استمرارا العدوان البري الوحشي ضد سكان القطاع، فإنه
يجدد دعوته للمجتمع
الدولي للتحرك الفوري
لوقف تلك الجرائم، ويجدد مطالبته للأطراف السامية

المتعاقدة
على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من
الاتفاقية والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع
الأحوال، كذلك التزاماتها الواردة في المادة 146 من الاتفاقية بملاحقة المتهمين
باقتراف مخالفات جسيمة للاتفاقية، علماً بأن هذه الانتهاكات تعد جرائم حرب وفقاً
للمادة 147 من اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وبموجب البروتوكول الإضافي
الأول للاتفاقية.

6. يطالب منظمات حقوق الإنسان الدولية
والإسرائيلية بتفعيل دورها ونشاطاتها وإعلاء صوتها في مواجهة ما تقترفه قوات
الاحتلال من جرائم حرب ضد المدنيين العزل في قطاع غزة.

7. يطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية
للتحقيق في جرائم الحرب التي تقترفها قوات الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين، بما
في ذلك التحقيق أيضاً في استخدام  قوات الاحتلال لأنواع من الأسلحة المحظورة
ضد السكان المدنيين.

8. يطالب بملاحقة كل من يثب تورطه من
القادة السياسيين والعسكريين وغيرهم من قوات الاحتلال في اقتراف جرائم حرب ضد
المدنيين الفلسطينيين.

  

 

لا تعليقات

اترك تعليق