a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يدين الاعتداء على مكتب لجنة الانتخابات المركزية في رفح

 

 HTML clipboard

 المرجع: 139/2005

التاريخ: 14 نوفمبر2005‏

 التوقيت: 12:30 بتوقيت جرينتش

 

 

اقتحمت مجموعة مسلحة قدمت نفسها باسم “الجيش الإسلامي” صباح اليوم مقر لجنة الانتخابات المركزية (دائرة رفح) وطالبت العاملين فيها بإغلاق المقر بذريعة أنها بؤرة من بؤر الفساد يمارس فيها ما يتنافى مع أخلاقنا

وفقاً لتحقيقات المركز، في حوالي الساعة 11:00 من صباح اليوم الاثنين الموافق 14 نوفمبر 2005 اقتحم أربعة مسلحين ملثمين مقر لجنة الانتخابات المركزية في مدينة رفح، وأمروا العاملين فيه بضرورة إغلاقه ومغادرته في غضون ساعة.  وقام أحد الملثمين بتسليم العاملين بياناً موقعاً باسم “الجيش الإسلامي“، ومن ثم لاذوا بالفرار بسرعة.  

وقد ادعى البيان شديد اللهجة “أن الدول الأجنبية وعملائها من أبناء جلدتنا تحيك المؤامرات تحت مسميات الديمقراطية والحرية وحرية المرأة.”  وأضاف البيان أنه “بناءً على ما لدينا من أدلة ومعلومات مدونة ومصورة نعلن عن إغلاق بؤرة من بؤر الفساد والتي يمارس فيها من السلوكيات ما يتنافى مع أخلاقنا وما يوحي به ديننا الحنيف، مع العلم بأن هناك مخطط من قبل العملاء لاستغلال الانتخابات من أجل الاقتتال الداخلي بين أبناء شعبنا المسلم.”

وفي أعقاب ذلك، قام العاملون باللجنة (دائرة رفح)، بالاتصال بمركز شرطة المحافظة، التي قامت بدورها بارسال دورية لحراسة المقر.  كما أجرى العاملون في اللجنة اتصالات بالأحزاب السياسية ودعوها إلى الحضور لمقر اللجنة لتدارس الأمر.

يشار إلى أن هذا الاعتداء لم يكن الأول من نوعه خلال هذا العام، حيث تعرض مكتب لجنة الانتخابات المركزية في دير البلح لاعتداء مماثل.  وكانت مجموعة مسلحة ادعت أنها من كتائب شهداء الأقصى قد اقتحمت بتاريخ 8 مايو 2005 مقر اللجنة في دير البلح، وقامت تحت تهديد السلاح  بإجبار العاملين على إغلاق مراكز التسجيل في محافظة الوسطى بقطاع غزة.  وبعد اتصالات من قبل منسق الدائرة ولجنة الانتخابات المركزية في رام الله قام منسق الدائرة باغلاق المكتب ومراكز التسجيل في محافظة الوسطى ليوم واحد.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين بشدة الاعتداء الآثم على مقر لجنة الانتخابات المركزية في رفح، فإنه في الوقت ذاته،

  1. يطالب السلطة الوطنية الفلسطينية، ممثلة بالنائب العام، بالتحقيق الفوري والجاد في الاعتداء وملاحقة المعتدين وتقديمهم للعدالة.

  2. يؤكد على دعمه الكامل لجهود لجنة الانتخابات المركزية في التحضير للانتخابات التشريعية القادمة، ويأمل أن تعقد هذه الانتخابات في موعدها المقرر في 25 يناير 2006.

 

لا تعليقات

اترك تعليق