a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

مقتل مواطن خلال شجار في نابلس

تطورات ميدانية

 

 قتل مساء
يوم أمس مواطن من سكان قرية تل جنوب نابلس، جراء إصابته بعيار ناري، خلال شجار في
القرية استخدمت خلاله الأسلحة النارية.  وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى انتشار
السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

ووفقاً
لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، في حوالي الساعة 10:00 مساء يوم أمس
السبت الموافق 25 أكتوبر 2014، قتل المواطن محمد قاسم سالم قاضي،27عاماً، من
سكان بلدة تل جنوب شرقي مدينة نابلس جراء إصابته بعيار ناري في الرأس، بينما كان
يمر في منطقة الكبالا، جنوب غربي البلدة المذكورة.  وقد أصيب المواطن قاضي، خلال إطلاق النار من
قبل مسلحين قدموا من خارج القرية مساندةً لأحد أطراف الشجار الذي كان يدور في تلك
الآونة بين أفراد من عائلتين في القرية. 
وبحسب شهود العيان، فإن حوالي سبعة مسلحين ترجلوا من سيارتين تحملان لوحات
تسجيل إسرائيلية، وقاموا بإطلاق النار من مسدسات والاعتداء على عدد من المارة في
المكان، مما أسفر عن إصابة قاضي في رأسه، أثناء مروره في الشارع.  وقد نقل قاضي إلى المستشفى، غير أنه توفي قبل
الوصول اليها.

 

وقد وصلت
الشرطة الى المكان، وقامت باعتقال المسلحين وصاحب المنزل الذي لجئوا إليه فور مقتل
الشاب قاضي، فيما هاجم عدد من أبناء القرية المنزل وأخرجوا أثاثه من المنزل
وأضرموا النار به في الشارع.

 

المركز
الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين بشدة مقتل المواطن قاضي جراء استخدام الأسلحة
النارية في الشجارات العائلية، وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى انتشار السلاح
والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة، فإنه يطالب النيابة
العامة بالتحقيق الجدي في هذا الحادث وتقديم الضالعين فيه للعدالة.

 

 

لا تعليقات

اترك تعليق