a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

مقتل مواطنة على أيدي مجهولين في غزة

تطورات ميدانية


وصلت مساء
يوم أمس المواطنة جبرية أبو قينص، 62 عاماً، جثة هامدة إلى مستشفى الشفاء بمدينة
غزة إثر تعرضها لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، بينما كانت تجلس برفقة زوجها
بالقرب من مدخل منزلهم الواقع  وسط مدينة
غزة، وهو ما يندرج ضمن حالة الفلتان الأمني وفوضى انتشار السلاح المستشرية في
الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

ووفقاً
لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، وإفادة شاهد العيان، ففي حوالي الساعة
9:15 من مساء يوم أمس الثلاثاء الموافق 17/8/2010، أطلق مسلحون مجهولون كانوا
يستقلون سيارة من نوع (هيونداي) رمادية اللون، ولا تحمل لوحات تسجيل، النار من
مسافة قصيرة باتجاه المواطنة جبرية منصور أبو قينص، 62 عاماً، بينما كانت
تجلس برفقة زوجها بالقرب من مدخل منزلهم الواقع في حي الشيخ رضوان، بالقرب من
مفترق الغفري، وسط مدينة غزة. وقد أسفر
إطلاق النار عن إصابة المواطنة أبو قينص بعدة أعيرة نارية في الصدر، وقد قام عدد
من أقاربها بنقلها على الفور إلى مستشفى الشفاء بالمدينة إلا أنها قد فارقت الحياة
قبل وصولها المستشفى.

 

يُشار إلى
أن المواطنة أبو قينص كانت قد وُجهت لها اتهامات العمل في الشعوذة من قبل النيابة
العامة إلا أنها قد حصلت على قرار براءتها من قبل المحكمة المختصة بتاريخ
27/5/2010.

 

المركز
الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين بشدة حادثة مقتل المواطنة أبو قينص على أيدي
مجهولين، وهو ما يندرج ضمن حالة الفلتان الأمني وفوضى انتشار السلاح، فإنه يطالب
النيابة العامة بفتح تحقيق جدي فيها وملاحقة مقترفيها وتقديمهم للعدالة.

 

لا تعليقات

اترك تعليق