a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

إصابة ثلاثة مواطنين، بينهم طفلين بأعيرة نارية، وخمسة من أفراد الشرطة بالحجارة، أحدهم حالته خطيرة، خلال شجار عائلي في خان يونس

المرجع: 93/2020

التاريخ: 23 سبتمبر 2020

التوقيت: 18:00 بتوقيت جرينتش

 

يدين المركز بشدة الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في مدينة خان يونس، يوم أمس، خلال شجار عائلي، استخدمت خلاله الاسلحة النارية، أسفر عن إصابة (3) مواطنين بأعيرة نارية، بينهم طفلين، وإصابة (5) من أفراد الشرطة بالحجارة، إصابة أحدهم بالغة في رأسه، خلال تدخلهم لفض الشجار الدامي.  ويشير المركز بقلق الى تنامي ظاهرة استخدام الأسلحة النارية خلال الشجارات العائلية والشخصية، والاعتداء السافر على سيادة القانون، مما يهدد السلم الأهلي والمجتمعي.  ويطالب المركز النيابة العامة في غزة بالتحقيق الجدي في ظروف الحادثة، وتقديم المتورطين فيها للعدالة، كما يطالب السلطات باتخاذ التدابير اللازمة التي من شأنها وضع حد لاستخدام الأسلحة النارية في الشجارات العائلية.

وكان شجار قد اندلع في حوالي الساعة 5:00 مساء يوم أمس الثلاثاء الموافق 22 سبتمبر 2020، بين أفراد من عائلتي (ش)، و(ب) وسط مدينة خان يونس، تطور إلى تراشق بالحجارة، وإطلاق نار. وعند الساعة 10:00 مساءً، تجددت المشكلة بين الجانبين بشكل أوسع، وحدث تراشق واسع بالحجارة، وإطلاق نار وعبوات محلية الصنع. أسفر إطلاق النار عن إصابة ثلاثة مواطنين منهم طفلان، من عائلة (ب)، وهم: (م.أ.ب)، 20 عامًا، وأصيب بشظية عيار ناري في الظهر؛ (ك.م.ب)، 17عاما، وأصيب بعيار ناري مدخل ومخرج أعلى الفخذ الأيسر؛ و (ف.م.ب)، 11 عاماً، وأصيب بعيار ناري في القدم الأيسر.  ونقل المصابون إلى مستشفى ناصر بالمدينة.  ووصلت إلى المكان دوريات عديدة من الشرطة، وحاولت السيطرة على الأمور، ولاحقت الموجودين في منطقة السكة، حيث وقع الشجار، وتقطن العائلتان، وانتشرت بشكل مكثف، وسط إطلاق نار في الهواء.  وجراء الرشق بالحجارة، أصيب خمسة من عناصر الشرطة، هم: 1) الملازم هاني مهنا، وأصيب بحجر في رأسه تسبب بكسر في الجمجمة وأدخل لقسم العناية الفائقة في مستشفى ناصر؛ 2) الرائد سلمي البيوك، مدير قوات حفظ النظام والتدخل وأصيب بحجر في وجهه أسفل العين ونقل لمستشفى ناصر أيضاً؛ 3) الشرطي اسامة عزمي خليل ابو دقة، وأصيب بحجر في القدم اليسرى وهناك كسر في القدم تم تجبيره؛ 4) الشرطي حامد رياض العقاد، أصيب بحجر في القدم اليمني وغادر المستشفى؛ و5) الملازم محمد فوزي عمران، وأصيب بحجر في القدم اليسرى.

وأصدرت قيادة الشرطة بياناً، ذكرت فيه أنها سيطرت على شجار بين عائلتين في خان يونس، مساء أمس، وأصيب جراء ذلك خمسة من عناصر الشرطة.  وأضاف البيان أن الشرطة اعتقلت المتسببين في الشجار من العائلتين، من بينهم مُطلقو النار، كما صادرت قطع السلاح المستخدمة.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ ينظر بقلق إلى استمرار مظاهر سوء استخدام السلاح ووقوع مزيد من الضحايا في صفوف المدنيين، فإنه يطالب الأجهزة المختصة بملاحقة المسؤولين عن هذه الحوادث، واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.  كما يطالبها بتوفير الحماية للمواطنين وباتخاذ التدابير اللازمة لضمان سلامتهم، وبإجراء كل ما يلزم لمنع مثل هذه الحوادث والوصول لحالة السلم الأهلي وسيادة القانون.

 

لا تعليقات

اترك تعليق