a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

فوضى السلاح تهدد السلم الأهلي في الضفة الغربية: المركز يطالب باتخاذ خطوات جدية لضمان سيادة القانون ومحاسبة المسؤولين

المرجع: 69/2020
التاريخ: 6 أغسطس 2020
التوقيت: 11:30 بتوقيت جرينتش

قتل مواطن وأصيب آخر في مدينة البيرة خلال تبادل لإطلاق النار بين الأجهزة الأمنية ومسلحين، يوم أمس، الأربعاء، الموافق 5 أغسطس 2020. يتابع المركز بقلق بالغ تطورات الحادث وما يبرزه من استمرار لحالة الفلتان الأمني وفوضى السلاح في الضفة الغربية.

ووفق ما ورد للمركز من أحد شهود العيان، ففي تمام الساعة 10:00 مساءً من يوم أمس، حضرت سيارة جيب، من نوع (Land Rover) سوداء اللون، وتوقفت على بعد 100 متر من مكان تجمع الحضور لصك صلح بين عائلتي قرعان وشوابكة وسط مدينة البيرة. وبعدها حدث تبادل لإطلاق النار بين المتواجدين بالجيب من جهة، وأفراد من الأجهزة الأمنية المتواجدين في المكان من جهة أخرى، وأسفر ذلك عن اصابة مواطنين داخل السيارة الجيب وهما: خليل شحادة الشيخ، 47عاماً، وأصيب بعيار ناري في الصدر من الجهة اليسرى، ونجل شقيقته خالد خليل الشيخ، 26عاماً، بعيارين ناريين في القدم. وتم نقلهما الى مستشفى الهلال الأحمر في مدينة البيرة. وأعلن هناك، على الفور، عن وفاة المواطن خليل الشيخ.

وفي أعقاب ذلك، قام رئيس الوزراء، محمد اشتيه، بالإيعاز بتشكيل لجنة تحقيق للوقوف على ملابسات الحادث، ولم تعلن عن أية نتائج حتى اصدار هذا البيان.

المركز وإذ يعبر عن بالغ قلقه تجاه تصاعد فوضى استخدام السلاح في الأرض الفلسطينية، فإنه يؤكد على ضرورة فتح تحقيق في الحادث ونشر نتائجه على الملأ ومحاسبة المسؤولين.

كما يطالب المركز مجلس الوزراء باتخاذ خطوات جدية لوقف حالة فوضى السلاح في الضفة الغربية، والعمل الفوري على فرض سيادة القانون.

ويؤكد المركز على ضرورة تقيد الأجهزة الأمنية بالمعايير الدولية الخاصة باستخدام السلاح الناري، الواردة في مدونة لقواعد سلوك الموظفين المكلفين بإنفاذ القوانين لسنة 1979، يما يؤمن الحفاظ على ارواح وممتلكات المواطنين.

لا تعليقات

اترك تعليق