a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (23 – 28 يوليو 2020)

الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الأرض الفلسطينية المحتلة

 

  • إصابة (3) مواطنين، أحدهم طفل، في قمع تظاهرة كفر قدوم في قلقيلية

 

  • إطلاق النار (4) مرات تجاه قوارب الصيادين ومرة تجاه الأراضي الزراعية غرب قطاع غزة وشرقه

 

  • اعتقال (52) مواطناً، منهم (12) طفلاً وامرأة، في (64) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة

 

  • اعتقال مواطنين على معبر بيت حانون/إيرز وتنفيذ عمليتي توغل شرق قطاع غزة

 

  • هدم 3 مخازن و5 بركسات في القدس و7 إخطارات هدم ووقف عمل في الخليل ومصادرة معدات بنابلس

 

  • مستوطنون يحرقون مسجداً في البيرة، ويهاجمون محجراً ويحرقون آليتين في نابلس

 

  • إقامة (30) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية واعتقال (9) مواطنين على تلك الحواجز

 

 

ملخص

 

واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي، تنفيذ جرائمها وانتهاكاتها المركبة ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم، بما في ذلك اقتحام المدن الفلسطينية وما يتخللها من استخدام مفرط للقوة، وشن مداهمات واعتقالات وأعمال تنكيل بالمواطنين. وخلال هذا الأسبوع أصابت ثلاثة مدنيين، أحدهم طفل، في استخدامها القوة المفرطة خلال اقتحامها المدن الفلسطينية، وقمعها التظاهرات السلمية في الضفة الغربية.

 

ولا تزال سلطات الاحتلال ومنذ إعلان نيتها تنفيذ خطة الضم لأراضي الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، تواصل اعمال الهدم والتجريف، وشق طرق استيطانية، بوتيرة متسارعة.

 

ورصد باحثو المركز(125)  انتهاكاً، غالبيتها مركبة، اقترفتها قوات الاحتلال خلال المدة التي يغطيها التقرير. ويشير المركز إلى أن القيود المفروضة بسبب طوارئ كورونا، وإغلاق بعض المناطق، يقلص قدرة باحثينا على التوثيق الميداني، وبالتالي فإن ما يرصده التقرير يمثل جزءاً من انتهاكات الاحتلال المستمرة.

 

وينبه المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، متابعي هذا التقرير، أنه لن يصدر الأسبوع المقبل، بسبب إجازة عيد الأضحى، مع التأكيد أن التقرير التالي سيشمل توثيق الانتهاكات خلال الأسبوعين.

 

وكان من أبرز نتائج الانتهاكات التي رصدت ما يلي

 

جرائم إطلاق النار وانتهاك الحق في السلامة البدنية

 

أصيب ثلاثة مدنيين فلسطينيون، أحدهم طفل، في استخدام قوات الاحتلال القوة المفرطة لقمع تظاهرة كفر قدوم الأسبوعية في قلقيلية، في حين أطلقت النار 4 مرات على الأقل خلال اقتحاماتها لمدن الضفة.

 

وفي قطاع غزة، أطلقت تلك القوات النار (4) مرات تجاه قوارب الصيادين ومرة تجاه الأراضي الزراعية غرب القطاع وشرقه.

 

جرائم التوغل والاعتقالات

 

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (64) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة. واقترفت تلك القوات خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث أرهبت ساكنيها، واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (52) مواطناً، منهم (12) طفلاً، وامرأة. وفي قطاع غزة، نفذت تلك القوات، عمليتي توغل محدودتين، شرق رفح، وشمال بيت حانون، جنوب القطاع وشماله.

 

جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين

 

صعدت سلطات الاحتلال من الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، حيث وثق طاقم المركز (14) اعتداءً شملت: هدم 3 مخازن في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، وتجريف 14 دونما وهدم 5 بركسات في بلدة العيسوية، وتفريغ منزل تمهيدا لهدمه ذاتيا في مدينة القدس الشرقية، وإخطار بوقف البناء في 3 منازل، والاستيلاء على 4 بركسات لتربية المواشي في بيت لحم، و5 إخطارات وقف عمل لمسكنين وغرف زراعية وبركس من الصفيح، وإخطاري هدم لمغارة تستخدم مسكنا وحظيرة، ومصادرة آلية في الخليل، والاستيلاء على معدات وآليات تعمل بتأهيل شارع المنطقة الصناعية في منطقة وادي الشام، في نابلس، وإخطار بهدف غرفة في سلفيت.

 

كما وثق المركز (3) اعتداءات نفذهما المستوطنون، اشتملت على: مهاجمة محجر وإحراق حفار وجرافة في نابلس، وإضرام النيران في مسجد البر والإحسان، في مدينة البيرة، والاشتباه بقيام مستوطنين بتسميم مراعي شمال شرقي مدينة أريحا، ما تسبب بنفوق 70 رأي غنم.

 

الحصار والقيود على الحركة

 

لا يزال قطاع غزة يعاني من حصار هو الأسوأ في تاريخ الاحتلال للأرض الفلسطينية المحتلة، حيث دخل الحصار عامه الرابع عشر دون أي تحسن ملموس على حركة الأفراد والبضائع، فيما يفاقم حالة التدهور المستمرة في الأوضاع الإنسانية ويخلف آثاراً كارثية على جميع مناحي الحياة. فضلاً عن الإجراءات المشددة منذ مارس الماضي بسبب جائحة كورونا، الأمر الذي أدى إلى تدهور الوضع الإنساني والاقتصادي لسكان القطاع.  ويعمل فقط في قطاع غزة، معبرين، هما كرم أبو سالم “كيرم شالوم” للبضائع، وبيت حانون “ايرز” لحركة الأفراد، حيث لا تزال هناك عشرات الأصناف من البضائع والمنتجات ممنوعة من الدخول للقطاع منذ بدء الحصار بذريعة الاستخدام المزدوج لها، على الرغم من أهميتها لإنعاش السوق وعمليات التصنيع والصيانة. أما معبر بيت حانون فهو شبه مغلق، إلا للحالات الإنسانية الطارئة. وفي الآونة الأخيرة يتوجه بعض المرضى ممن يملكون تحويلات طبية وتغطية مالية إلى إسرائيل أو الضفة الغربية، عبر المعبر، بشكل فردي وهي حالات محدودة جدا، والبعض الآخر ينسق عبر مؤسسات إسرائيلية تعمل في المجال الصحي، وذلك منذ وقف التنسيق بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

 

وفي الضفة الغربية، تواصل سلطات الاحتلال تقسيمها إلى كانتونات صغيرة منعزلة عن بعضها البعض، فيما لاتزال العديد من الطرق مغلقة بالكامل. وفضلاً عن الحواجز الثابتة، تنصب قوات الاحتلال العديد من الحواجز الفجائية، وتعرقل حركة المدنيين، وتعتقل العديد منهم عليها وعلى الحواجز الثابتة.

 

التفاصيل

 

أولاً: جرائم إطلاق النار وقمع التجمعات وانتهاك الحق في السلامة البدنية

 

في حوالي الساعة 7:00 صباح يوم الخميس الموافق 23/7/2020، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة حوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاهها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. وتكرر ذلك مع إطلاق قذائف صوتية، في حوالي الساعة 1:10 مساءً، في المنطقة نفسها.

 

في حوالي الساعة 1:00 مساء الجمعة الموافق 24/7/2020، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على “المدخل الشمالي” المقام على أراضي قرية كفر قدوم، شمالي مدينة قلقيلية، تظاهرة شارك فيها عشرات المواطنين. لاحقت قوات الاحتلال الشبان الذين تجمعوا في المنطقة، وسط اندلاع مواجهات، أطلقت خلالها تلك القوات، الأعيرة المعدنية وقنابل الصوت والغاز المسيلة للدموع في منطقة التظاهرات. أسفر ذلك عن إصابة ثلاثة مواطنين بجراح منهم طفل أصيب بعيار معدني في الخاصرة.

 

في حوالي الساعة 3:20 مساءً، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على معبر “ايال”، المقام شمال مدينة قلقيلية، الأعيرة النارية والمعدنية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، تجاه المواطنين في المنطقة، بدعوى تعرضها للرشق بالحجارة، دون الإبلاغ عن إصابات.

 

في حوالي الساعة 3:15 فجر يوم السبت الموافق 25/7/2020، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أثناء اقتحامها مدينة قلقيلية، الأعيرة النارية والمعدنية، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، تجاه منازل المواطنين، بدعوى تعرضها للرشق بالحجارة، وانسحبت في وقت لاحق دون الإبلاغ عن إصابات أو اعتقالات.

 

في حوالي الساعة 7:30 صباحاً، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة حوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاهها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. وفي ساعات مساء اليوم نفسه، أغرقت زوارق الاحتلال عدداً من شباك الصيادين في المنطقة.

 

في حوالي الساعة 12:00 مساءً، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة داخل الشريط الحدودي مع إسرائيل شرق خان يونس، أعيرة نارية تجاه الأراضي الزراعية شرق بلدة خزاعة مقابل الشريط المذكور، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

 

في الساعة 7:40 مساءً، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة بمحاذاة جدار الفصل العنصري، المقام على أراضي بلدة دير بلوط، غرب مدينة سلفيت، النار عشوائياً، تجاه العمال الفلسطينيين، أثناء محاولتهم الدخول للعمل، داخل أراضي الخط الأخضر، ولم يبلغ عن إصابات.

 

في حوالي الساعة 12:30 بعد منتصف ليلة الأحد الموافق 26/7/2020، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة ديراستيا، شمال مدينة سلفيت. رافق الاقتحام، إطلاق تلك القوات قنابل الصوت بكثافة، بدعوى رشق الحجارة تجاه حافلة للمستوطنين على الشارع الرئيس. وانسحبت القوة الإسرائيلية في حوالي الساعة 3:00 فجراً، دون التبليغ عن اعتقالات أو إصابات.

 

في حوالي الساعة 8:00 صباح يوم الأحد الموافق 26/7/2020، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة حوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاهها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

ثانياً: جرائم التوغل والاعتقالات

 

الخميس 23/7/2020

 

في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية جماعين، شمال الضفة الغربية. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها في وقتٍ لاحقٍ، اعتقل جنود الاحتلال المواطن حمزة أسعد محمد زيتاوي، 25عاماً، واقتادوه معهم.

 

في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، مدينة الخليل. تمركزت تلك القوات في منطقة واد الهرية، داهم أفرادها منزل النائب عن حركة حماس في المجلس التشريعي المنحل، نزار عبد العزيز عبد الحميد رمضان، 59 عاماً، وأجروا فيه أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، قبل انسحابهم من المنزل، اعتقلت القوات المواطن المذكور ونجله أحمد، 27 عاماً، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة.

 

وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، المنطقة الشمالية من مدينة الخليل. تمركزت تلك القوات في منطقة ايزون، داهم أفرادها منزل وزير الحكم المحلي السابق في الحكومة الفلسطينية العاشرة، عيسى خيرت الجعبري، 58 عاماً، وأجروا فيه أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، اعتقلت القوات الجعبري، واقتادته معها إلى مكان تمركز الآليات العسكرية، التي توجهت إلى منطقة شارع السلام، وسط المدينة. كما داهمت تلك القوات منزل المواطن علاء محمد مجاهد، 50 عاماً، واعتقلته بعد تفتيش منزل. وبعد عدة ساعات، أفرجت قوات الاحتلال عن الجعبري، بعد أن خضع لمقابلة المخابرات الإسرائيلية، في عتصيون، التي هددته من اقتراف أي أنشطة مخالفة.

 

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم الدهيشة، جنوب بيت لحم. داهم أفرادها منزل المواطن عمر يوسف مناع، 21 عاما، وفتشوه وعبثوا بمحتوياته. وفي وقتٍ لاحقٍ، قبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منطقة جبل الموالح وسط بيت لحم. داهم أفرادها منزل المواطن أحمد برهان ضراغمة، 19 عاما، وفتشوه وعبثوا بمحتوياته. وفي وقتٍ لاحقٍ، قبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم عقبة جبر، جنوب غربي مدينة أريحا، وسط الضفة الغربية. داهم أفرادها منزلين، وأجروا فيهما أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقلت تلك القوات مواطنين أحدهما طفل وهما: محمد طالب ياغي، 17 عاماً، وعبد الله محمود ياغي، 19عاماً.واقتادتهما معها.

 

في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم الجلزون للاجئين، شمالي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمود يوسف الغليظ،18عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

في حوالي الساعة 8:00 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم شعفاط، في القدس الشرقية. داهم أفرادها عددا من المنازل وفتشوها وعبثوا بمحتوياتها. وفي وقتٍ لاحقٍ قبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات، أمين سر حركة “فتح” في المخيم أدهم الهندي.

 

في حوالي الساعة 8:15 صباحاً، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بحوالي 5 آليات عسكرية، قبالة الممر الأمني لمعبر بيت حانون “ايرز” من الناحية الشرقية، شمال غرب بلدة بيت حانون، شمال قطاع غزة، مسافة تقدر بحوالي 100 متر جنوب الشريط الحدودي. باشرت تلك القوات بأعمال تجريف وتمشيط في أراضٍ جرفت في وقت سابق، مع إطلاق النار بشكل متقطع. أثار ذلك الخوف والهلع في صفوف المزارعين القريبة مزارعهم من منطقة التوغل. وانسحبت القوة من المنطقة في حوالي الساعة 10:30 صباح اليوم نفسه، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

في حوالي الساعة 1:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة عند حاجز مخيم شعفاط العسكري، الطفل آدم منصور الرشق، 17 عاماً، أثناء عبوره الحاجز، واقتادته إلى جهة مجهولة.

 

في حوالي الساعة 8:30 مساء، اقتحمت قوة إسرائيلية خاصة من وحدات المستعربين، التي ترتدي ملابس مدنية ويتشبه أفرادها بالفلسطينيين، عبر سيارة مدنية، بلدة العيسوية، في القدس الشرقية. وصل أفراد القوة إلى حي الشهيد محمد عبيد في البلدة، وأشهروا أسلحتهم فجأة وارتدوا أقنعة، واعتقلوا الطفل معاذ عويوي، 12 عاما، واقتادوه إلى جهة غير معلومة.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل، دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: بلدة السموع، قرية كرزا، مدينة حلحول في محافظة الخليل، ومخيم الأمعري، حي ام الشرايط، في مدينة البيرة.

 

الجمعة 24/7/2020

 

في حوالي الساعة 1:20 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة طوباس، شمال الضفة الغربية. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها في وقتٍ لاحقٍ، اعتقل جنود الاحتلال ثلاثة مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: أسيد محمود ناجي صالح، 20عاماً، وعماد صايل محمد عبد الرازق، 32عاماً، ولؤي رشيد أحمد دراغمة، 28عاماً.

 

في حوالي الساعة 3:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز طيار أقامته على مدخل طريق بيت عينون، شرقي مدينة الخليل، المواطن عيسى عادل الهروش، 26 عاماً، من سكان مدينة يطا، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

 

في حوالي الساعة 3:14 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز حوارة، جنوب شرقي مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، المواطن: عمر أحمد جبر شماسنة،27عاماً، من سكان قرية جيوس، في محافظة قلقيلية، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

 

في حوالي الساعة 3:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز حوارة، جنوب شرقي مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، المواطن: ياسر عبد محمد حشاش،19عاماً، من سكان مخيم بلاطة للاجئين، شرقي مدينة نابلس، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

 

في حوالي الساعة 11:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة في محيط مستوطنة اللون موريه، شمال شرقي مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، الطفلين: أحمد محمد فوزي حشاش،17عاماً، ومروان بسام علي حشاش، 17عاماً، من سكان مخيم بلاطة للاجئين، شرقي مدينة نابلس، ونقلتهما إلى جهة غير معلومة.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (2) عمليات توغل، دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: مدينة الخليل، بلدة الشيوخ، في محافظة الخليل.

 

السبت 25/7/2020

 

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية العيساوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وعبثوا بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال 4 مواطنين، منهم طفلان، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمد عمران عبيد، 18 عاماً، يزن عمران عبيد، 23 عاماً، وزين الدين عصام مهنا، 13 عاماً، ومحمد حمزة عبيد، 12 عاما.

 

في حوالي الساعة 11:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز نزلة زيد، غربي بلدة يعبد، جنوب غربي مدينة جنين، شمال الضفة الغربية، الطفلة ريما عبد الفتاح زيد الكيلاني،16عاماً، من سكان بلدة يعبد، جنوب غربي مدينة جنين، ونقلتها إلى جهة غير معلومة.

 

في حوالي الساعة 2:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية العيساوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل محمد احمد الرجبي، 13 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

 

في حوالي الساعة 6:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 3 أطفال، أثناء تواجدهم في حارة الواد، إحدى حواري البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، وذلك بعد أن اعتدت عليهم بالضرب المبرح، واقتادتهم إلى أحد مراكز الشرطة في البلدة القديمة. والمعتقلون هم: عبد الرحمن أيمن البشيتي، 16 عاماً، وشقيقه حاتم،14 عاماً، ونبيل نضال سدر، 17 عاماً.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عملية توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: مدينة دورا، بلدة بيت كاحل، قرية بيت مرسم، قرية دير العسل في محافظة الخليل.

 

الأحد 26/7/2020

 

في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، مدينة قلقيلية. تمركزت تلك القوات في ثلاثة محاور، داهم الجنود عددا من المنازل السكنية، وأجروا فيها أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابها اعتقلت تلك القوات ثلاثة مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: محمد نور ياسين، 20 عاماً، ووجدي معين الشنطي، 20 عاماً، ووسام حمادة ياسين، 20 عاماً.

 

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. داهم أفرادها منزل النائب عن حركة حماس، في المجلس التشريعي المنحل، نايف محمد محمود رجوب، 62 عاماً، وأجروا فيه أعمال تفتيش. وفي وقتٍ لاحقٍ، قبل انسحابهم، اعتقلت تلك القوات الرجوب، واقتادته معها. وفي حوالي الساعة 8:00 مساءً، أفرجت سلطات الاحتلال عن رجوب من أمام سجن عوفر غربي مدينة رام الله.

 

في حوالي الساعة 3:20 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، مدينة الخليل. داهم أفرادها منزل النائب عن حركة حماس، في المجلس التشريعي المنحل، حاتم رباح قفيشة، 58 عاماً، وأجروا فيه أعمال تفتيش. وفي وقتٍ لاحقٍ، قبل انسحابهم، اعتقلت تلك القوات النائب المذكور، واقتادته معها. وفي حوالي الساعة 10:00 صباحاً، أخلي سبيله من مركز التوقيف في مستوطنة ” غوش عصيون” جنوبي مدينة بيت لحم.

 

في حوالي الساعة 11:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على معبر بيت حانون (ايرز) شمال قطاع غزة، المواطن سعيد حربي عبد الفتاح الشرفا، 37 عاما، من سكان حي التفاح بمدينة غزة، وهو متزوج وأب لاثنين من الأبناء، وهو وكيل شركة “DHL” للبريد. وجاء الاعتقال بعد دخول البوابة الإسرائيلية بسيارته من نوع فولكس فاجن “CADDY”، وتحمل لوحة رقم 3-3735-05، لتسليم واستلام البريد، ونقلته لمكان غير معلوم، واحتجزت سيارته.

 

في حوالي الساعة 3:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على معبر بيت حانون (ايرز) شمال قطاع غزة، المواطن منصور إبراهيم منصور،18 عاما، وهو يحمل الهوية المقدسية، وذلك أثناء مغادرته قطاع غزة للدراسة في جامعة أبو ديس بمدينة القدس.

 

وأفاد والد المواطن منصور، 49 عاما، ويقيم في غزة، وهو معتقل سابق في سجون الاحتلال وأمضى فيها 11 عاما، من عام 1988 حتى 1999، وهو متزوج من مواطنة مقدسية تقيم في القدس، لباحثة المركز، أن نجله توجه إلى معبر إيرز في حوالي الساعة 11:00 صباحا، في طريقه إلى مدينة القدس الشرقية، للدراسة في جامعة أبو ديس في المدينة. وذكر أنه تلقى اتصالا من عائلة زوجته أبلغوه فيه أن الشرطة الإسرائيلية اتصلت عليهم وأخبرتهم باعتقال منصور وأنه محتجز في مركز العوز.

 

في حوالي الساعة 4:30 مساءً، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، المتمركزة قرب باب الرحمة، أحد أبواب المسجد الأقصى، المواطن محمد مأمون الشيخ، 28 عاماً، من سكان حي رأس العامود ببلدة سلوان، في القدس الشرقية، واقتادوه معهم إلى أحد مقراتهم في البلدة القديمة.

 

في حوالي الساعة 9:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز مفاجئ أقامته على مدخل قرية جيت، شمال مدينة قلقيلية، المواطنة جميلة سلمان دغاميش، سكان مدينة أريحا، واقتادتها معها.

 

الاثنين 27/7/2020

في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، بلدة السموع، جنوبي مدينة الخليل. داهم أفرادها ثلاث منازل، وأجروا فيها أعمال تفتيش. وفي وقتٍ لاحقٍ، قبل انسحابهم، اعتقلت تلك القوات ثلاثة مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: عيسى محمد موسى الحوامدة 25 عاماً، ومحمد إبراهيم محمد الحوامدة،29 عاماً، وأيمن علي أبو عرقوب 30 عاماً.

 

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة السيلة الظهر، جنوب محافظة جنين، شمال الضفة الغربية. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها في وقتٍ لاحقٍ، اعتقلت تلك القوات المواطن ماهر عبد اللطيف حسن الأخرس، 49عاماً، واقتادته معها.

 

في وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة جبع المجاورة، جنوب محافظة جنين، شمال الضفة الغربية. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم في وقتٍ لاحقٍ، اعتقل جنود الاحتلال المواطن عمارة عبد اللطيف فشافشة، 29عاماً، واقتادوه معهم.

 

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة عناتا، ومخيم شعفاط، في مدينة القدس الشرقية. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وفي وقتٍ لاحق، قبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات، أربعة مواطنين واقتادتهم معها: والمعتقلون هم: يعقوب قواسمي، وعبد الله البكري، وعلي الرشق، ورأفت كيالي.

 

في حوالي الساعة 7:30 صباحاً، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدد من الآليات والجرافات العسكرية، مسافة تقدر بحوالي 100 متر في بلدة الشوكة، شرق مدينة رفح، جنوب قطاع غزة انطلاقاً الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل. قامت تلك الآليات بأعمال تسوية، وتمشيط في المكان.

 

في حوالي الساعة 11:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز حوارة، المدخل الشرقي لمدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، المواطن: عدي يحي ابراهيم حمادة،18عاماً، من سكان مخيم بلاطة للاجئين، شرقي مدينة نابلس، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

 

في حوالي الساعة 7:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز حوارة، المدخل الشرقي لمدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، المواطن: بكر عمران محمد حشاش،21عاماً، من سكان مخيم بلاطة للاجئين، شرقي مدينة نابلس، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (5) عمليات توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: بلدة سبسطية، وقرية روجيب، في محافظة نابلس، وقرية الزبابدة، شرقي محافظة جنين، وبلدة بيت كاحل، مدينة الخليل، في محافظة الخليل.

 

الثلاثاء 28/7/2020

 

في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، مدينة الخليل داهم أفرادها منزل المواطن عبد عويضة مسك، 39 عاماً، وأجروا فيه أعمال تفتيش. وفي وقتٍ لاحقٍ، قبل انسحابهم، اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، واقتادته معها.

 

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم عقبة جبر، جنوب غربي مدينة أريحا، وسط الضفة الغربية. دهم أفرادها ثلاثة منازل سكنية وأجروا فيها أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. كما حطموا الزجاج الخلفي لمركبة المواطن جمال سكر، من نوع جولف أحمر اللون، أثناء مداهمة منزله وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن محمود سامي أبو عطا 28عاماً، واقتادوه معهم.

 

في حوالي الساعة 7:00 صباحا، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي واد قدوم في بلدة سلوان، بمدينة القدس الشرقية. داهم أفرادها منزل المواطن نضال عبد الودود دنديس، وفتشوه وعبثوا بمحتوياته. وفي وقتٍ لاحقٍ قبل انسحابها، اعتقلت الك القوات، نجلي المواطن المذكور، وهما: عبادة، 23 عاما، وعدي، 18 عاما. علماً أن عبادة معتقل سابق في سجون الاحتلال، أمضى 50 شهرا وأفرج عنه في شهر يناير الماضي.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: مدينة نابلس، وبلدة سبسطية، وبلدة قبلان، في محافظة نابلس، وقرية ام التوت، شرقي محافظة جنين، وقرية دير سامت، بلدة نوبا، مدينة يطا، في محافظة الخليل.

 

ثالثاً: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة

 

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال هذا الأسبوع، أعمال الهدم والتجريف لصالح المشاريع الاستيطانية، في حين استمر المستوطنون في تنفيذ اعتداءاتهم على المواطنين وممتلكاتهم، تحت حماية تلك القوات. والتفاصيل على النحو الآتي:

 

أعمال الهدم والتجريف والمصادرة والإخطارات

 

في يوم الخميس الموافق 23/7/2020، هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، 3 مخازن في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى، بدعوى “تحويل الأرض للمنفعة العامة”.

 

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة -سلوان أن طواقم مشتركة من سلطة الطبيعة الإسرائيلية والبلدية وقوات الاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت أرض المواطن مروان صيام في منطقة “باب المغاربة / حي وادي حلوة “. شرعت طواقم البلدية بهدم 3 مخازن بواسطة أدوات الهدم اليدوية، بدعوى أن جزء من الأرض ستحول للمنفعة العامة.

 

وأفاد عثمان صيام أحد مالكي المخازن أن الأرض ملك لعائلته والمخازن قائمة عليها قبل احتلال سلطات الاحتلال لمدينة القدس. وأضاف ان بلدية الاحتلال أخطرت العائلة خلال شهري تشرين الأول وتشرين الثاني الماضيين، بدعوى أن الأرض للمنفعة العامة، وحينها قدمت العائلة اعتراضا على ذلك، ولم تعاود البلدية الرد عليهم.

 

وأوضح صيام أن العائلة فوجئت اليوم باقتحام الأرض واخلاء المخازن والشروع بهدمها، بقرار من المستشار القضائي في سلطة الطبيعة.

 

وذكر صيام أن جمعية العاد الاستيطانية حاولت عدة مرات اقتحام الأرض والقيام بأعمال حفر فيها، الا ان العائلة تصدت لهم، ثم أخطرتهم البلدية واليوم وضعت “سلطة الطبيعة” يدها على الأرض.

 

في ساعات صباح يوم الجمعة الموافق 24/7/2020، أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بوقف البناء في ثلاثة منازل في قرية بيت اسكاريا، جنوب بيت لحم.

 

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، أن قوات الاحتلال اقتحمت بيت اسكاريا الواقعة وسط تجمع مستوطنات “غوش عصيون”، وأخطرت ثلاثة منازل لعائلة محمد ابراهيم عطا لله، بوقف البناء فيها، بدعوى عدم الترخيص.

 

وتتعرض قرية بيت اسكاريا إلى هجمة استيطانية شرسة، يمنع سكانها من التوسع العمراني، في إطار سياسة التهجير للاستيلاء على اراضيهم وتسمين البؤر الاستيطانية المحيطة بها.

 

وبيت اسكاريا أو ما تعرف بـ”خربة زكريا” هي منطقة معزولة بفعل الجدار والمستوطنات وتقع جنوب غرب بيت لحم، وتحديدا في قلب مجمع مستوطنات “غوش عتصيون” ومكونة من خمسة تجمعات سكنية: بيت اسكاريا، وخلّة البلوطة، ووادي شخيت، وخلة عفانة، ومنطقة الشافعي.

 

في حوالي الساعة 11:00 صباح الأحد الموافق 26/7/2020، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة البناء والتنظيم الإسرائيلي في (الإدارة المدنية)، منطقة خلة الفرن، إلى الجنوب من مدينة الخليل. انتشر الجنود بين مساكن المواطنين، فيما سلم موظف الإدارة والتنظيم إخطاري وقف عمل، بدعوى البناء غير المرخص في منطقة مصنفة C. وشمل الإخطاران: غرف سكنية، مطبخ، حمام، وجميها من الصفيح، مبنية على أرضية من الباطون على مساحة 80م2، للمواطن يوسف سليمان الحنجوري. ومسكن من الصفيح وارضية باطون، مساحتهما 70م2، للمواطن جعفر محمد القاضي.

 

وتقع خربة خلة الفرن إلى الجنوب من مدينة الخليل، وإلى الغرب من الشارع الالتفافي رقم 60، قبالة المفرق المؤدي إلى مستوطنة (بني حيفر) المقامة على أراضي بلدة بني نعيم، ويبلغ تعداد سكانها أكثر من (150 فرداً) معظمهم من البدو الذين لجؤوا إليها من مدينة بئر السبع واشتروا جزءا من أراضيها.  ويعمل المواطنون فيها بالزراعة وتربية المواشي، ويعتمدون على الألواح الشمسية المولدة للطاقة الكهربائية لتلبية احتياجاتهم اليومية من الكهرباء.

 

في حوالي الساعة 9:30 صباح يوم الاثنين الموافق 27/7/2020 اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية عصيرة القبلية، جنوب شرقي محافظة نابلس. استولت تلك القوات على معدات وآليات تعمل بتأهيل شارع المنطقة الصناعية في منطقة وادي الشام، شمال القرية المذكورة. وتعود ملكية المعدات لشركة “برذرز” للمواطن شهير حنني من بلدة بيت فوريك، شمال شرقي محافظة نابلس، وذلك بدعوى العمل في المنطقة c.

 

يذكر أن المجلس المحلي في البلدة يعمل على شق هذا الشاعر منذ ثلاث سنوات تقريباً دون اعتراض وبالأمس بدؤوا بتعبيده.

 

وفي اليوم نفسه، استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على أربعة بركسات لتربية المواشي في بلدة نحالين غرب مدينة بيت لحم.

 

وأفاد رئيس البلدية صبحي زيدان، أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت منطقة عين فارس غرب البلدة، واستولت على “بركسات” ومستلزمات خاصة بتربية المواشي، للأشقاء إبراهيم ومحمود وموسى حسن شكارنة.

 

وتتعرض بلدة نحالين لاعتداءات متكررة من جيش الاحتلال والمستوطنين، وإخطارات بوقف البناء، وتجريف للأراضي الزراعية.

 

في حوالي الساعة 10:00 صباح الثلاثاء الموافق 28/7/2020، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة البناء والتنظيم الإسرائيلي في (الإدارة المدنية)، خربة بيرين، غربي بلدة بني نعيم، شرقي مدينة الخليل. انتشر الجنود بين مساكن المواطنين، وأوقف ضابط الإدارة والتنظيم، شاحنة شوكية، لبلدية الخليل، أثناء عملها لتزويد المواطنين بالكهرباء، قبل مصادرتها. كما سلمت سلطات الاحتلال إخطاري هدم شملا: مغارة قديمة، تستخدم كمسكن للحيوانات، للمواطن عمران برقان، وحظيرة أغنام من الأسلاك والصفيح والحجارة، للمواطن يوسف العجلوني. وجاءت الإخطارات بدعوى البناء غير المرخص.

 

في حوالي الساعة 11:30 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة البناء والتنظيم الإسرائيلي في (الإدارة المدنية) المنطقة الغربية من بلدة اذنا. سلم موظف الإدارة والتنظيم ثلاثة إخطارات وقف عمل شملت الآتي:

 

  1. بركس من الصفيح، مساحته 300م2، يستخدم لتربية المواشي، للمواطن عبد الرحمن عبد الفتاح طميزي، 80 عاماً.
  2. غرفة زراعية، من الباطون والصفيح، مساحتها 40م2، للمواطن رزق محمد اسماعيل سليميه
  3. غرفة زراعية، من الباطون والصفيح، مساحتها 45 م2، للمواطن فضل احمد عبد الفتاح سليميه.

 

وخلال ساعات صباح اليوم نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ترافقها طواقم بلدية الاحتلال، بلدة العيسوية، في مدينة القدس الشرقية. جرفت آليات بلدية الاحتلال 14 دونماً، وهدمت 5 بركسات. وأفاد عضو لجنة المتابعة في البلدة محمد أبو الحمص أن مركبات وآليات عسكرية وطواقم تابعة لبلدية الاحتلال، جرّفت أراضٍ في المنطقة الشمالية والشرقية، واحتجزت مركبات بالقرب من الأراضي المجرفة، وهدمت خمسة بركسات، وصادرت أضاحي وخيول وكلاب.

 

وفي اليوم نفسه، اضطر المواطن إياد أبو صبيح، لتفريغ منزله في بلدة سلوان، في القدس الشرقية، استعدادا لهدمه ذاتيا، بعد أن أقرت المحكمة العليا الإسرائيلية عملية الهدم.

 

وقال اياد أبو صبيح: “تفاجأت قبل أسبوعين بجرافات بلدية الاحتلال تقتحم محيط المنزل وتبدأ طواقمها بتفريغه، وبعد التوجه للمحاكم لإعطائنا المهلة القانونية بالتبليغ بالهدم، استطاع المحامي بصعوبة انتزاع قرار بتأجيل الهدم مدة 21 يوما، قمنا خلالها بتقديم استئناف، لكن تم رفضه اليوم من قبل المحكمة العليا.
وذكر أنه يقطن في المنزل مع والديه وزوجته وأطفاله الستة.

 

وفي ساعات المساء، وضعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بيوتا متنقلة في أراضٍ جرفتها في قرية كيسان شرق محافظة بيت لحم. وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية أن قوات الاحتلال نصبت بيتين متنقلين في أراضي قرية كيسان، قرب مستوطنة “ايبي هناحل”، وذلك في الأرض التي بدأت العمل على تجريفها منذ أسبوعين.

 

في حوالي الساعة 11:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة الزاوية، غربي مدينة سلفيت. سلمت تلك القوات إخطاراً  بهدم غرفة زراعية، للمواطن ابراهيم مصطفى أسعد شقير، في المنطقة الغربية، بدعوى وقوع المنطقة ضمن الأراضي المصنفة (C) الخاضعة للسيطرة الاسرائيلية، والمحاذية لجدار الفاصل.

 

اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

 

في ساعة مبكرة من صباح يوم الخميس الموافق 23/7/2020، هاجمت مجموعة من المستوطنين، ممن يطلقون على أنفسهم مجموعات “تدفيع الثمن”، أحد المحاجر في قرية جماعين، جنوب شرقي مدينة نابلس، للمواطن أيمن عبد الله زيتاوي من سكان البلدة المذكورة، وخطوا شعارات مسيئة للعرب على جدرانه، وأحرقوا حفارا وجرافة في المكان قبل أن يلوذوا بالفرار.

 

فجر يوم الاثنين الموافق27/7/2020، أضرم مستوطنون، النار، داخل مسجد البر والإحسان، في منطقة جبل الطويل في مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية، وخطوا شعارات عنصرية باللغة العبرية على جدرانه.

 

وقال رئيس بلدية البيرة عزام اسماعيل، إن مستوطنين اقتحموا المدينة فجراً، وخطوا شعارات عنصرية على الجدران الداخلية للمسجد، وأحرقوا مرافقه.

 

وأفاد إمام المسجد الشيخ غسان عبد السلام العداسي، أنه توجه في حوالي الساعة 3:00 فجر اليوم المذكور، للمسجد قبل أذان الفجر، وعند وصوله تفاجأ برائحة حريق قوية في المرافق الصحية خلف المسجد، وعند دخوله للحمامات شاهد النيران مشتعلة بداخلها. وذكر أنه تبين وجود مواد مشتعلة سكبت من خلال نافذة الحمام على الأرض عشوائيا، وأنه وجد إسطوانة بلاستيكية أسفل النافذة رائحتها “بنزين”. وقال: “على الفور اتصلت بالدفاع المدني لإخماد الحريق وتبين وجود عطل في أسلاك الكهرباء الخاصة بالمسجد”.

في ساعات صباح يوم الثلاثاء الموافق: 28/7/2020، نفق 70 رأس من الغنم، بعد تعرضها للتسمم، بعد رعيها في منطقة رعوية، قريبة من مستوطنة “نعمات”، شمال شرقي مدينة أريحا، وسط الضفة الغربية، وهناك اشتباه من مالكها بتعرضها لتسمم متعمد من المستوطنين في المنطقة.

 

ووفق المعلومات التي حصلت عليها باحثة المركز، ففي صباح اليوم المذكور، خرج المواطن أحمد خالد زواهرة، 78عاماً، ليرعى أغنامه في المناطق الرعوية على أطراف قرية العوجا، القريبة من مستوطنة “نعمات”. بدأت الأغنام ترعى الأعشاب المزروعة في المنطقة المذكورة. وعند ساعات الظهيرة عاد المواطن المذكور بأغنامه وعددها 110 إلى الحظيرة. لاحقا فوجئ الراعي أن أغنامه تنفق واحدة تلو الأخرى في دقائق معدودة. على الفور أحضر طبيبا بيطري لعلاجها، وتبين أن الاغنام مسممة. وتسبب ذلك بفقده 70 رأس غنم، مع إصابة البقية بإعياء. وأفاد المواطن المذكور، أنه يشتبه بأن المستوطنين سمموا المناطق الرعوية في المنطقة التي يرعى فيها أغنامه، حيث شوهدوا عدة مرات في تلك المنطقة.

 

رابعاً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة

 

في الضفة الغربية

 

وفضلاً عن الحواجز الثابتة والطرق المغلقة، فقد شهدت الفترة التي يغطيها التقرير مزيداً من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة الأفراد والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لأماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (30) حاجزاً فجائياً، تخللها تفتيش للسيارات والتدقيق في البطاقات الشخصية للمواطنين، إلى جانب إغلاق طرق بالمكعبات الإسمنتية والبوابات الحديدية والسواتر الرملية. واعتقلت تلك القوات (9) مواطنين أثناء مرورهم على الحواجز الثابتة والطيارة. كما شددت تلك القوات إجراءاتها على حركة التنقل على الحواجز الثابتة.

ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه حول قيود حرية الحركة والحواجز الفجائية، فقد كانت على النحو التالي:

 

محافظة رام الله والبيرة

رام الله

في يوم الجمعة الموافق 24/7/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية مفاجئة لها على مداخل المناطق التالية: مخيم الجلزون للاجئين، وقريتا النبي صالح، وكفر مالك.

 

في يوم السبت الموافق 25/7/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية مفاجئة لها على مداخل المناطق التالية: قرى بيتين، ودير أبو مشعل، وعابود.

 

محافظة أريحارام الله

في يوم الجمعة الموافق 24/7/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً مفاجئ لها على المدخل الشمالي لمدينة أريحا.

 

محافظة الخليل

 

في يوم الخميس الموافق 23/7/2020، أقامت قوات الاحتلال (4) حواجز عسكرية على مداخل: مخيم العروب للاجئين، وبلدة اذنا، وبلدة الظاهرية.

 

في يوم الجمعة الموافق 24/7/2020، أقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل: بلدة بني نعيم، وبلدة سعير، وقرية الجلاجل.

 

في يوم السبت الموافق 25/7/2020، أقامت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين، على طريق عيون ابو سيف، ومدخل بلدة الظاهرية.

 

في يوم الأحد الموافق 26/7/2020، أقامت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين، على مدخلي: بلدة السموع، وبلدة بني نعيم.

 

في يوم الاثنين الموافق 27/7/2020، أقامت قوات الاحتلال (4) حواجز عسكرية على مداخل: مدينة الخليل الجنوبي، ومدينة يطا الشمالي، وبلدة الظاهرية، وبلدة اذنا.

 

محافظة جنين

 

في يوم الجمعة الموافق 24/7/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً فجائياً لها، على مفرق بلدة عرابة، جنوب غربي مدينة جنين.

 

في يوم الأحد الموافق 26/7/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً فجائياً لها، على مدخل بلدة رمانة، غربي مدينة جنين.

 

محافظة سلفيت

 

في حوالي الساعة 9:50 صباح يوم الجمعة الموافق 24/7/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً مفاجئاً، على مدخل المدينة الشمالي لمدينة سلفيت، ودققت في بطاقات هويات المواطنين الفلسطينيين، حتى الساعة 10:00 صباحاً.

 

في حوالي الساعة 4:10 مساء يوم الأحد الموافق 26/7/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً مفاجئاً، على مدخل بلدة ديراستيا، شمال مدينة سلفيت.

 

محافظة قلقيلية

 

في يوم الخميس الموافق 23/7/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة حواجز مفاجئة، على مداخل بلدات، عزون، وعزبة الطبيب، وبين بلدتي جيوس وعزون، شرقي مدينة قلقيلية.

 

في يوم الأحد الموافق 26/7/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً مفاجئاً، على مدخل قرية جيت، شمال مدينة قلقيلية.

 

لا تعليقات

اترك تعليق