a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

إصابة طفل بجراح خطيرة جراء العبث بالسلاح في خان يونس

تطورات ميدانية

أصيب يوم أمس طفل بجراح خطيرة، نتيجة العبث بالسلاح داخل منزله في خان يونس، جنوب قطاع غزة، وهوما يندرج ضمن حالة فوضى استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

واستناداً لتحقيقات المركز، في حوالي الساعة 1:00 من بعد ظهر يوم أمس الأحد الموافق 28 يونيو 2020، وصل الطفل (ن.س.أ)، 16 عاماً، من سكان مواصي خانيونس، إلى مستشفى ناصر في خان يونس، مصاباً بعيار ناري في الرقبة.  ونظراً لخطورة حالته، حول إلى مستشفى غزة الأوروبي، حيث تبين وجود مدخل عيار ناري في الرقبة ومخرج من الظهر وبتر في الحبل الشوكي، ووصفت حالته بالحرجة، حيث أدخل قسم العناية الفائقة.

 

وأفادت مصادر في الشرطة أنها فتحت تحقيقا في الحادث وأن المعلومات الأولية تشير إلى انه أصيب بعيار ناري بالخطأ نتيجة عبث بالسلاح داخل منزله، وأن التحقيق مستمر لمعرفة ملابسات وتفاصيل الحادث.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يعبر عن قلقه لتزايد وقوع ضحايا جراء سوء استخدام السلاح أو العبث به، ويطالب الجهات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة التي من شأنها حماية المدنيين من أخطار الأسلحة.

 

لا تعليقات

اترك تعليق