a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (4 -10 يونيو 2020)

الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الأرض الفلسطينية المحتلة

 

 

  • إصابة (4) مواطنين باستخدام الاحتلال القوة المفرطة في الضفة الغربية

 

  • إطلاق النار (6) مرات تجاه الأراضي الزراعية ومرتين تجاه قوارب الصيادين شرق قطاع غزة وغربه

 

  • اعتقال (114) مواطناً، منهم (11) طفلاً و(5) نساء في (96) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة

 

  • تنفيذ عمليتي توغل محدودتين شمال قطاع غزة

 

  • تسليم 24 مواطنًا ومواطنة قرارات إبعاد عن المسجد الأقصى

 

  • هدم منزل وشق طريق استيطاني وعشرات الإخطارات بالهدم ووقف البناء في الضفة والقدس

 

  • مهاجمة منازل وقطع أشجار زيتون وإعطاب إطارات 11 سيارة في اعتداءات للمستوطنين

 

  • إقامة (85) حاجزًا فجائيًّا بين مدن وبلدات الضفة الغربية واعتقال (13) مواطنًا على الحواجز

 

ملخص

واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي تنفيذ جرائمها وانتهاكاتها المركبة ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم، بما في ذلك اقتحام المدن الفلسطينية وما يتخللها من استخدام مفرط للقوة، وشن مداهمات واعتقالات وأعمال تنكيل بالمواطنين. وشهد هذا الأسبوع تصعيدا في عمليات الاقتحام والاعتقال مقارنة بالأسابيع الماضية، هذا فضلاً عن الممارسات الاستيطانية من المستوطنين وبمساندة من جيش الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم، مستغلين انشغال العالم بأزمة فيروس ” كوفيد19″ لتمرير وتنفيذ مخططاتهم في الاستيلاء على المزيد من الأراضي وضمها لإسرائيل.  وشهد هذا الأسبوع مزيدا من أعمال الهدم والتجريف وعشرات الإخطارات بالهدم أو وقف البناء مع عدم مراعاة حالة الطوارئ وإجراءات الوقاية المتخذة لمحاربة فايروس كوفيد 19 المنتشر في البلاد.

ورصد باحثو المركز (236) انتهاكا، غالبيتها مركبة اقترفها الاحتلال خلال المدة التي يغطيها التقرير. وكان من أبرز نتائج الانتهاكات التي رصدت ما يلي:

جرائم إطلاق النار وانتهاك الحق في السلامة البدنية

 

أصيب أربعة مواطنين بجروح، جراء استخدام قوات الاحتلال القوة المفرطة لتفريق تظاهرات سلمية مناهضة لخطة الضم والاستيطان. سجلت إصابة خلال تظاهرة في الأغوار، وإصابة في نابلس، وإصابتان في كفر قدوم بقلقيلية.

وفي قطاع غزة، أطلقت تلك القوات النار (6) مرات تجاه الأراضي الزراعية شرق قطاع غزة، ومرتين تجاه قوارب الصيادين قبالة شمال القطاع.

جرائم التوغل والاعتقالات

 

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (96) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة. واقترفت تلك القوات خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث أرهبت ساكنيها، واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (114) مواطناً، منهم (11) طفلا و(5) نساء. كما سلمت قوات الاحتلال 24 مواطنًا ومواطنة قرارات إبعاد عن المسجد الأقصى، لمدد تتراوح بين أسبوع و6 أشهر. وفي قطاع غزة، نفذت قوات الاحتلال عمليتي توغل محدودتين في بيت لاهيا، شمال القطاع.

جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين

 

صعدت سلطات الاحتلال من الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، حيث وثق طاقم المركز (12) اعتداءً شملت: تفكيك مظلة، وإخطار بهدم خيمة سكنية وبركس من الصفيح، ومسكن زراعي، و23 منشأة ومساكن في الخليل، وإخطار بوقف بناء منزل في قلقيلية، وإزالة بركسات في الأغوار، وشق طريق استيطاني في الأغوار الوسطى، وستة إخطارات لهدم: منتزه يحتوي على العاب أطفال، ومخزن معدات تابعة للمنتزه، والطريق الزراعي، والسلاسل الحجرية المقامة بمدخله، و5 إخطارات بوقف العمل في بناء منزلين وبركسات في سلفيت، وهدم منزل، وإخطار أخرى بالهدم في القدس الشرقية،

كما وثق المركز (7) اعتداءات نفذها المستوطنون، شملت: اقتحام قبر يوسف وتقطيع 36 شجرة زيتون رومي وأعمال عربدة ومهاجمة منازل، وإعطاب إطارات 11 سيارة وكتابة شعارات عنصرية في نابلس، وتخريب جدار وممتلكات في الخليل.

الحصار والقيود على الحركة

لا يزال قطاع غزة يعاني من حصار هو الأسوأ في تاريخ الاحتلال للأرض الفلسطينية المحتلة، حيث دخل الحصار عامه الرابع عشر دون أي تحسن ملموس على حركة الأفراد والبضائع، فيما يفاقم حالة التدهور المستمرة في الأوضاع الإنسانية ويخلف آثاراً كارثية على كافة مناحي الحياة. وفي كثير من الأحيان تستخدم قوات الاحتلال معبر ايرز/ بيت حانون، شمال القطاع، والمخصص لحركة الأفراد كمصيدة لاعتقال المدنيين الفلسطينيين على الرغم من حصولهم على تصاريح تمكنهم من عبور إسرائيل.

وفي الضفة الغربية، تواصل سلطات الاحتلال تقسيمها إلى كانتونات صغيرة منعزلة عن بعضها البعض، فيما لاتزال العديد من الطرق مغلقة بالكامل. وفضلاً عن الحواجز الثابتة، تقوم قوات الاحتلال بنصب العديد من الحواجز الفجائية، وتعرقل حركة المدنيين، وتعتقل العديد منهم عليها وعلى الحواجز الثابتة.

التفاصيل

أولاً: جرائم إطلاق النار وقمع التجمعات وانتهاك الحق في السلامة البدنية

في حوالي الساعة 10:50 صباح الخميس الموافق 4/6/2020، لاحقت زوارق الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة في عرض البحر، غرب شواطئ دير البلح في المحافظة الوسطى، قوارب الصيادين التي كانت تبحر ضمن نطاق الصيد المسموح به، وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة تجاهها. أدى ذلك إلى اثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للهرب خوفا على حياتهم، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

في حوالي الساعة 8:20 صباح الجمعة الموافق 5/6/2020، فتح جنود الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزون داخل الشريط الحدودي شرق دير البلح في المحافظة الوسطى، نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه الأراضي الزراعية المحاذية، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

 

في حوالي الساعة 12:00 مساء الجمعة الموافق 5/6/2020، نظم عشرات المواطنين الفلسطينيين مسيرة سلمية، في سهل عاطوف بالأغوار الشمالية، شمال الضفة الغربية المحتلة، مسيرة سلمية رفضاً لقرار الضم المنوي تنفيذه في الأغوار والمستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية. في البداية أدى المشاركون صلاة الجمعة في السهل المذكور وسط انتشار لقوات الاحتلال في المنطقة. في أعقاب انتهاء الصلاة رفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وهتفوا استنكارا لقرار الضم وصفة القرن. على الفور قمع جنود الاحتلال المسيرة بالقنابل الغازية والأعيرة المعدنية. أسفر ذلك عن إصابة مواطن، 39 عاما، بعيار معدني في الرأس نقل إثره إلى مستشفى طوباس التركي في مدينة طوباس للعلاج. كما أصيب العديد من المشاركين بحالات اختناق.

في أعقاب انتهاء صلاة الجمعة نفسها، انطلقت مسيرة سلمية من وسط قرية قوصين، غربي محافظة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، تجاه الأراضي المهددة بالمصادرة، والمسماة منطقة البركة غربي القرية. حمل المشاركون الأعلام الفلسطينية، وأشجار الزيتون لزراعتها، وهتفوا ضد عملية الضم المنوي تنفيذها في الأغوار الفلسطينية والمستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية، وضد مصادرة الأراضي والتوسع الاستيطاني. لحظة وصول المشاركين الأراضي المهددة بالمصادرة، قمعتهم قوات الاحتلال التي كانت تنتشر في المنطقة، بالقنابل الغازية. أسفر ذلك عن إصابة مواطن، 39 عاما، بقنبلة غاز في الصدر نقل إلى مستشفى رفيديا للعلاج. كما أصيب العديد من المشاركين بحالات اختناق.

في التوقيت نفسه، نظمت القوى الوطنية في مدينة الخليل، مسيرة سليمة انطلقت من امام مسجد الحسين بن علي، في منطقة عين سارة في مدينة الخليل، وصولاً إلى منطقة دوار بن رشد، في الذكرى 53 للنكسة (احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة عام 1967)، بمشاركة المئات من سكان المدينة. ردد المشاركون الهتافات الوطنية المنددة بالاستيطان، وصفقة القرن، ورفعوا اليافطات المنددة بقرار سلطات الاحتلال ضم أجزاء من الضفة الغربية. ألقى عدد من المشاركين في المسيرة كلمات للتذكير بما حصل بالشعب الفلسطيني في نكسة حزيران، وقرارات الضم الاستيطانية الجديدة. بعد ذلك توجه العشرات من الشبان الغاضبين إلى منطقة باب الزاوية، وسط المدينة، حيث يقيم جيش الاحتلال هناك حاجزاً عسكرياً على مدخل شارع الشهداء المغلق، وألقوا الحجارة صوب الجنود المنتشرين بالمنطقة. أطلق الجنود عدة قنابل صوتية وغازية، وطاردوا الشبان بين المحال التجارية، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

في حوالي الساعة 1:00 مساءً، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على “المدخل الشمالي” المقام على أراضي قرية كفر قدوم، شمالي مدينة قلقيلية، تظاهرة شارك فيها عشرات المواطنين، احتجاجًا على خطة الضم، وما يعرف “صفقة القرن”. لاحقت قوات الاحتلال الشبان الذين تجمعوا في المنطقة، وسط اندلاع مواجهات، أطلقت خلالها تلك القوات، الأعيرة المعدنية وقنابل الصوت والغاز المسيلة للدموع تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة مواطنين: الأول، 45 عاماً، وأصيب بعيار معدني في الرأس، والثاني 40 عاماً، وأصيب بعيار معدني في الرجل اليمنى.

 

في حوالي الساعة 5:40 مساءً، فتح جنود الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزون داخل الشريط الحدودي شرق البريج، في المحافظة الوسطى، نيران أسلحتهم الرشاشة وقنابل الغاز تجاه الأراضي الزراعية المحاذية، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

 

في حوالي الساعة 7:30 صباح يوم السبت الموافق 6/6/2020، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف في محيطها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

في التوقيت نفسه، فتح جنود الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزون داخل الشريط الحدودي شرق المغازي في المحافظة الوسطى، نيران أسلحتهم الرشاشة وقنابل الغاز، تجاه الأراضي الزراعية المحاذية. استمر إطلاق النار بشكل متقطع حوالي 60 دقيقة، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

في حوالي الساعة 11:40 صباح اليوم المذكور أعلاه، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة داخل الشريط الحدودي، شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة، أعيرة نارية، في محيط تواجد الصحفيين حسن إصليح، ومحمد المشهراوي، وأشرف أبو عمرة، خلال تصويرهم حصاد المزارعين لمحصول القمح والشعير، شرقي مدرسة شهداء خزاعة، إلى الشرق من خزاعة، شرقي خانيونس. لم يسجل وقوع إصابات، ولكن إطلاق النار تسبب بإثارة خوف المزارعين والصيادين، ودفعهم للتراجع عن المنطقة.

في حوالي الساعة 7:50 صباح الأحد الموافق 7/6/2020، فتح جنود الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزون داخل الشريط الحدودي شرق المغازي، في المحافظة الوسطى، نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه الأراضي الزراعية المحاذية. استمر إطلاق النار بشكل متقطع حوالي 15 دقيقة، دون وقوع إصابات.

في حوالي الساعة 8:30 صباحًا، فتح جنود الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزون داخل الشريط الحدودي شرق دير البلح في المحافظة الوسطى نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه الأراضي الزراعية المحاذية، دون وقوع إصابات.

في حوالي الساعة 7:50 صباح الاثنين الموافق 1/6/2020، فتح جنود الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزون داخل الشريط الحدودي شرق المغازي في المحافظة الوسطى نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه الأراضي الزراعية. وتكرر إطلاق النار بعد ساعات الظهر باتجاه رعاة الأغنام، ولم يبلغ عن إصابات.

في حوالي الساعة 5:00 مساء الثلاثاء الموافق 9\6\2020، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة حملت عنوان “وفاؤنا لشهدائنا وحدة نضالنا”، نظمها حراك “طالعات” النسوي، تنديداً بمقتل المواطن إياد الحلاق، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، ونصرة للأسرى والأسيرات. وفور انطلاق المسيرة من شارع صلاح الدين، وسط مدينة القدس الشرقية المحتلة. حاصرت قوات الاحتلال المشاركين فيها، ودفعتهم باتجاه شارع نابلس حتى حي الشيخ جراح، وخلال ذلك اعتدت عليهم بالدفع والضرب، واعتقلت 3 مواطنات، بعد أن سحلتهم أرضاً، والمعتقلات هن: زينة مجد بربر، 19 عاماً، وحلا مرشود، 29 عاماً، ووجدان الغول.

 

يذكر أن الحلاق، 32 عاماً، وهو من ذوي الإعاقة الخاصة، قتل برصاص عناصر شرطة الاحتلال قبل نحو 10 أيام، قرب باب الأسباط أثناء توجهه إلى مدرسة صناعية، كان يدرس فيها في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

ثانياً: جرائم التوغل والاعتقالات

الخميس 4/6/2020

في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، مخيم العروب للاجئين، شمالي مدينة الخليل. تمركزت تلك القوات بالقرب من مركز التوزيع التابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (UN)، وانتشر الجنود بين أزقة المنازل. داهم عدد منهم منزلا لعائلة ابو ريا، في الحارة الشرقية من المخيم، واحتجز الجنود أفراد العائلة في الصالة وسط المنزل، وأجروا أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقلت القوات الشقيقين: إيهاب، 25 عاما، وأحمد، 23 عاما، محمد ابو ريا، ويعملان في جهاز الامن الوطني الفلسطيني واقتادتهما معهم.

في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، بلدة بيت كاحل، شمال غربي مدينة الخليل. داهم أفرادها ثلاثة منازل سكنية، وأجروا فيها أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقلت تلك القوات ثلاثة مواطنين، واقتادهم معها. والمعتقلون هم: عصام حسن علي الزهور،28 عاماً، ومصطفى أحمد محمود عصافرة، 30 عاماً، ومعن عرفات العطاونة، 28 عاماً.

في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منطقة وادي ابو سعدى، في مدين بيت ساحور. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد الرحمن شعيبات، 25 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، بلدة بيت امر، شمالي مدينة الخليل. تمركزت تلك القوات في أحياء عرق اللتون وثغرة الشبك، شمال شرقي البلدة، وانتشر الجنود بين المنازل السكنية، وأجروا أعمال الدورية الراجلة، ما أثار حالة من الخوف والهلع لدى الأهالي. داهم عدد من الجنود ثلاثة منازل سكنية، وأجروا فيه أعمال تفتيش بعد احتجاز أفرادها في غرفة واحدة. كما أجرى الجنود عملية تفتيش في الأراضي الزراعية المحيطة بتلك المنازل مستخدمين الكلاب البوليسية. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقلت تلك القوات ثلاثة مواطنين، واقتادتهم إلى مكان تمركز الآليات العسكرية، والمعتقلون هم: بلال عبد الرحمن اسماعيل عوض19عاماً، كفاح احمد علي ابو عياش37عاماً، محمد سامي علي ابو عياش25عاماً.

وأثناء مغادرة الآليات البلدة باتجاه الشارع الالتفافي (60)، تجمهر عدد من الشبان ورشقوا الآليات المصفحة بالحجارة والزجاجات الفارغة. على الفور أطلق الجنود وابلا من قنابل الصوت والغاز تجاه راشقي الحجارة، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق. استمر اقتحام القوات في البلدة حتى الساعة 7:00 صباحاً.

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، قرية عارورة شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: أيمن محمود العطشان، 21 عاماً، وأيسر نعيم سليمان العاروري، 21 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.


في حوالي الساعة 4:20 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية قبيا، غربي مدينة رام الله دهم أفرادها منزل المواطن كمال جميل نصار، وأجروا أعمال تفتيش وعبثوا بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال نجليه الطفلين: أحمد،16عاماً، وجميل،15عاماً، واقتادوهما معهم.

في حوالي الساعة 10:20 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن اياد صالح محمد نوفل،17 عاماً، سكان مدينة قلقيلية، أثناء مقابلته المخابرات الإسرائيلية، بمقر الارتباط العسكري، بناءً على بلاغ مسبق.

في حوالي الساعة 12:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي الصوانة، شرقي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل رئيس الهيئة الاسلامية العليا، وخطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عكرمة سعيد صبري، 81 عاماً، وسلموه قراراً موقعاً من قائد شرطة الاحتلال في مدينة القدس، يقضي بإبعاده عن المسجد الاقصى لمدة 4 أشهر.

في حوالي الساعة 5:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن مهند فوزي الزير،23 عاماً، سكان مدينة سلفيت، أثناء مقابلته المخابرات الإسرائيلية، بمقر الارتباط العسكري، بناءً على بلاغ مسبق قبل عدة ساعات من اعتقاله.

 

وخلال هذا اليوم، سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 7 مواطنين فلسطينيين، قرارات موقعة من قائد الشرطة الإسرائيلية، تقضي بإبعادهم عن المسجد الاقصى لمدد تتراوح بين 7 أيام الى 5 أشهر، وذلك بعد استدعائهم الى مركز شرطة “القشلة”، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. والمبعدون هم: أمين عام عشائر القدس وفلسطين، الشيخ عبد الله علقم، وعضو المجلس التشريعي المنحل، جهاد أبو زنيد، 53 عاماً، والقيادي في فتح حمدي دياب، لمدة أسبوعين، وموظف الاوقاف الإسلامية أشرف محمد الشرباتي، 44 عاماً، لمدة أسبوع، والمواطن نظام أبو رموز، 40 عاماً، والطفل خطاب أشرف الشرباتي، 17 عاماً، عن البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، لمدة أسبوعين، أما المواطن محمد يحيى الدقاق، 27 عاماً، فأبعدته قوات الاحتلال عن المسجد الأقصى لمدة 5 أشهر.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي عملية توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في بلدة عزون، شرقي مدينة قلقيلية،

الجمعة 5/6/2020

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة يعبد، جنوب غربي محافظة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلتي المواطنين محمود عاهد فياض ابو بكر، 18عاماً، طالب في الثانوية العامة، ومنزل عائلة المواطن أمير كامل محمود عطاطرة،19عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

في حوالي الساعة 4:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بالآليات العسكرية قرية أبو شخيدم، شمال مدينة رام الله. داهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا فيها أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وخلال عملية الاقتحام، تجمهر عشرات الشبان والفتيه، ورشقوا الحجارة والزجاجات الحارقة، تجاه جنود الاحتلال المتمركزين وسط القرية، على الفور ردوا بإطلاق القنابل الغازية، والصوتية، تجاههم. وقبل انسحابهم اعتقل جنود الاحتلال المواطن سالم سعيد أبو سالم،24عاماً، واقتادوه معهم. ولم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين.

في حوالي الساعة 7:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 4 مواطنين، أثناء وجودهم في منطقة باب العامود، وسط مدينة القدس الشرقية المحتلة، بعد ان اعتدت عليهم بالضرب، من ثم اقتادتهم إلى مركز شرطة “البريد”، في شارع صلاح الدين. والمعتقلون هم: أدهم انور الزعتري، 18 عاماً، خالد سخن، 20 عاماً، محمد عتيق، 22 عاماً، وحسن عتيق، 20 عاماً. وفي صباح يوم الأحد الموافق 7\6\2020، أفرجت قوات الاحتلال عنهم، مشترطة إبعادهم عن البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة لمدة عشرة أيام.

في حوالي الساعة 10:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة عند حاجز “بيت إكسا” العسكري، شمال غرب مدينة القدس الشرقية المحتلة، الصحفي في قناة تلفزيون فلسطين، أحمد كمال حبابة، 29 عاماً واعتدت عليه بالضرب، ثم اقتادته إلى جهة مجهولة.

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (5) عملية توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: بلدة طمون، جنوب شرقي محافظة طوباس، وبلدة كفر ثلث، شرقي مدينة قلقيلية، وقريتي المزرعة الغربية، وبيرزيت في محافظة رام الله، وقرية فصايل في محافظة أريحا.

 

السبت 6/6/2020

في حوالي الساعة 12:30 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة عند حاجز جبع العسكري، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، المواطن محمد جهاد طملية، 26 عاماً، من سكان مخيم الأمعري، جنوبي مدينة البيرة، اثناء اجتيازه الحاجز، واقتادته معها إلى جهة مجهولة.

في حوالي الساعة 4:00 مساءً، اعتقلت قوت الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز الكونتينر، شمال شرقي محافظة بيت لحم، المواطن معتز جمال السمحان، 21 عاماً، من سكان مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة ونقلته إلى جهة غير معلومة.

في حوالي الساعة 6:15 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة محيط معبر ايال، شمالي مدينة قلقيلية، الطفل عبد الله خالد زريفي،17 عاماً، سكان مدينة قلقيلية، واقتادته معها.

في حوالي الساعة 9:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن محمود سعدي الرجبي، 25 عاماً، أثناء وجوده بالقرب من المدخل الغربي لقرية العيساوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، واقتادته إلى جهة مجهولة.

في حوالي الساعة 9:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة عند حاجز “الكونتينر” العسكري، شرقي مدينة بيت لحم، المواطن معتز جمال سمحان، 21 عاماً، من سكان مدينة نابلس، اثناء اجتيازه الحاجز، واقتادوه معهم إلى جهة مجهولة.

خلال هذا اليوم، سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الصحفية سندس عبد الرحمن عويس، 24 عاماً، قراراً يقضي بإبعادها عن المسجد الاقصى لمدة 3 أشهر. كما سلمت الناشطة رائدة اسعيد الخليلي، 44 عاماً، قراراً بالإبعاد لمدة 5 أشهر.

الأحد 7/6/2020

في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيت فجار، جنوبي مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلتي الطفلين: هشام ماهر طقاطقة، 15 عاماً، ويزن محمد طقاطقة، 15 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفلين المذكورين، واقتادوهما معهم.

في حوالي الساعة 5:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي الثوري، جنوبي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلتي المواطنين: ياسر هاني غيث، 23 عاماً، ومعتز عبد شويكي، 19 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

في حوالي الساعة 12:30 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية العيساوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أنور سامي عبيد، 23 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال المواطن المذكور، بلاغاً لمراجعة مخابرات الاحتلال.

في حوالي الساعة 1:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شارع المقدسي، في حي وادي الجوز، شرقي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عرين هيثم حسن زعانين،25 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يذكر ان زعانين كان يخضع منذ فترة داخل الحجر المنزلي، ولا يخالط أحداً، لاحتمال إصابته بفيروس كورونا.

في حوالي الساعة 4:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حارة السعدية، إحدى حواري البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل محمد ناصر الحداد، 13 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم إلى مركز شرطة “البريد” في شارع صلاح الدين.

في حوالي الساعة 5:30 مساءً، اعتقلت قوت الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز زعترة، جنوب شرقي محافظة نابلس، المواطن ياسر عمار عامر ،35 عاماً، من سكان قرية كفر قليل، جنوب شرقي محافظة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، وهو ضابط في الشرطة الفلسطينية، ونقلته الى جهة غير معلومة.

في حوالي الساعة 6:20 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن محمود بلال صالح سويدان،24 عاماً، سكان بلدة عزون، شرقي مدينة قلقيلية. أثناء دخوله لمحكمة سالم العسكرية بمدينة جنين، لحضور محاكمة شقيقه، واقتادته معها.

في حوالي الساعة 11:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز فجائي أقامته تحت جسر بلدة عطارة، شمالي مدينة رام الله، المواطن فراس حاتم قدادحة، سكان البلدة المذكورة، واقتادته الى داخل الآلية العسكرية، وبعد حوالي 3 ساعات متواصلة أطلقت سراحه.


خلال هذا اليوم، سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 7 مواطنين فلسطينيين، قرارات موقعة من قائد الشرطة الإسرائيلية، تقضي بإبعادهم عن المسجد الاقصى لمدد تتراوح بين 5 الى 6 أشهر، وذلك بعد استدعائهم إلى مركز شرطة “القشلة”، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. والمبعدون هم: هنادي محمد الحلواني، 41 عاماً، وخديجة محمد خويص، 42 عاماً، وعبادة سمير نجيب، 22 عاماً، ناصر قوس، 49 عاماً، ومحمود سمير الجندي، 27 عاماً، واحمد عبد الله ابو غزالة، 51 عاماً، وعماد هيثم زعانين، 27 عاماً.

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (2) عملية توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: بلدتي دير بلوط، والزاوية، غربي مدينة سلفيت.

الاثنين 8/6/2020

*في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلية، ووحدات من المخابرات الإسرائيلية، عدة بلدات وأحياء في مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عشرات المنازل السكنية، وعبثوا بمحتوياتها، واعتقلوا (23) مواطناً، من أعضاء حركة فتح في مدينة القدس، واقتادوهم الى مركز شرطة المسكوبية، في القدس الغربية. وأفاد المحامي محمد محمود، ان الاعتقالات تركزت في بلدة الطور، اضافة الى اعتقالات متفرقة من حي الصوانة، ووادي الجوز، وبلدة سلوان، والعيسوية، وصور باهر والقدس القديمة، وبيت حنينا. وأوضح المحامي محمود أن الاعتقالات جاءت بحجة “مخالفة قانون التطبيق بالعمل لصالح السلطة الفلسطينية في القدس”. والمعتقلون هم: رئيس لجنة أهالي الأسرى في مدينة القدس، أمجد أبو عصب، 45 عاماً، معاذ بلال الأشهب، 52 عاماً، جهاد احمد عويضة، 46 عاماً، ناجي محمد أبو جمعة، 49 عاماً، طلال علي الصياد، 54 عاماً، خالد اسماعيل ابو غنام، 52 عاماً، حازم غرابلة، أشرف نبيل يوسف نجيب، فوزي شعبان 54 عاماً، زهير عبيد، وسيم الرشق، مازن بدر، سامر شنك، نضال عفانة، احمد عرفات، اياد الهدرة، احمد خويص، محمد الشبل، فريد الباسطي، احمد موسى مصطفى، ايهاب ابو سبيتان، محمد الصياد، ايهاب ابو سبيتان.

 

وأفاد رئيس لجنة اهالي الأسرى، أمجد أبو عصب، بعد الإفراج عنه في ساعات مساء اليوم المذكور، أن حملة الاعتقالات نفذتها مخابرات الاحتلال، كانت ممنهجة، ومخططا لها في وقت سابق. واوضح ابو عصب، بانه تم زج المعتقلين في مركز تحقيق المسكوبية، في زنزانة صغيرة، حيث كان عددهم يزيد عن 20 معتقلاً، وضعوا جميعاً في زنزانة ضيقة، بالرغم من أن معظم المعتقلين أعمارهم بين الخمسين والستين عاماً، حيث لم يتم مراعاة هذا الأمر، بل تم الاعتداء عليهم بالضرب. واضاف ابو عصب أن طلال الصياد كان من بين المعتقلين الذين تم الاعتداء عليهم بالضرب، ما أسفر عن إصابته بجروح ورضوض في أنحاء جسده.

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيت فجار، جنوبي مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل محمد حسن ديرية، 16 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي، بلدة الشيوخ، شرقي مدينة الخليل. داهم افرداها منزل عائلة المواطن وسام زكريا عبد الحفيظ عويضات، 22 عاماً، وأجروا فيه أعمال تفتيش.  وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقلت القوات المواطن المذكور واقتادته معهم.

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة الخضر، جنوبي مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلتي الطفلين: محمود أحمد صلاح، 16 عاماً، نصر الله ابراهيم صبيح، 16 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفلين المذكورين، واقتادوهما معهم.

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة قباطية، جنوب شرقي محافظة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين محمود ياسر راتب خزيمية، 20عاماً، ومهدي محمد حسن زكارنة، 19عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

في حوالي الساعة 7:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز عسكري بالقرب من مستوطنة معالي أدوميم، شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة، المواطن وسام زكريا عويضات،22 عاماً، من سكان مدينة الخليل، واقتادته معها إلى جهة مجهولة.

في حوالي الساعة 9:30 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خربة الحديدية، في الأغوار الشمالية، شمال الضفة الغربية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن لطفي محمد بني عودة، 29عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

في حوالي الساعة 11:30 صباحاً، اعتقلت قوت الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز زعترة، جنوب شرقي محافظة نابلس، المواطنة ليان نزار أحمد كايد، 22 عاماً، من سكان بلدة سبسطية، شمال غربي محافظة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة ونقلتها إلى جهة غير معلومة.

 

في حوالي الساعة 12:00 مساءً، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي معززة ب 4 آليات عسكرية، انطلاقا من بوابة أبو صفية شمال شرق جباليا شمال قطاع غزة، مسافة تقدر ب 100 متر غرب السياج الفاصل، وباشرت بأعمال تجريف وتمشيط لأراضي جرفت في وقت سابق، مع إطلاق النار بشكل متقطع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

في حوالي الساعة 6:30 مساءً، اعتقلت قوت الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز زعترة، جنوب شرقي محافظة نابلس شمال الضفة الغربية، المواطن محمد رياض الساحلي،27عاماً، من سكان مخيم بلاطة شرقي المدينة، ونقلته الى جهة غير معلومة.

في حوالي الساعة 7:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المواطنة هنادي محمد الحلواني، 41 عاماً، أثناء تواجدها في طريق المجاهدين بالقرب من باب الاسباط، أحد ابواب المسجد الاقصى، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، واقتادتها الى جهة مجهولة.

في حوالي الساعة 9:00 مساء، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المواطنين: احمد عبد الله ركن، 23 عاماً، عمر فوزي محيسن، 36 عاماً، اثناء خروجهما من المسجد الاقصى المبارك، بالبلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، واقتادتهما الى جهة مجهولة.

في حوالي الساعة 9:00 مساء، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة عند حاجز “الكونتينر” العسكري، شرقي مدينة بيت لحم، المواطن منذر وليد خليل ابو جلدة، 26 عاماً، من سكان مخيم قلنديا للاجئين، شمالي مدينة القدس الشرقية المحتلة، وذلك اثناء اجتيازه الحاجز. واقتادته معهم.

 

خلال هذا اليوم، سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، 5 مواطنين، قرارات موقعة من قائد الشرطة الإسرائيلية، تقضي بإبعادهم عن المسجد الاقصى، وهم: حارس المسجد الأقصى، طارق بسام أبو صبيح، 39 عاماً لمدة 4 أشهر، وبهجت علي محمد الرازم، 27 عاماً، لمدة 3 أشهر، وعبد الله مراد دواد نجيب، 18 عاماً، لمدة 5 أشهر، ومدلين محمد عيسى، 28 عاماً، من بلدة كفر قاسم، لمدة 6 أشهر، ولؤي جابر، لمدة 4 أشهر.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (2) عملية توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات في قريتي: فصايل، والجفتلك، قضاء محافظة أريحا.

الثلاثاء 9/6/2020

في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية نحالين، غربي مدينة بيت لحم. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وعبثوا بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال المواطن خالد فضل نجاجرة، بلاغاً لنجله علي، 19 عاماً، لمراجعة مخابرات الاحتلال. واعتقلت تلك القوات (4) مواطنين، بينهم طفل، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: خلف اسامة شكارنة، 18 عاماً، وسيف أحمد نجاجرة، 18 عاماً، ومحمد احمد نجاجرة، 19 عاماً، ومحمد نعمان غياظة، 17 عاماً.

 

في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات راجلة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، قرية بيت عوا، جنوب غربي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. انتشر الجنود بين منازل المواطنين، وأجروا أعمال الدورية الرجلة، وداهم عدد منهم منزل عائلة المواطن كريم محمد سلامة مسالمة، 19 عاماً، وأجروا فيه أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقلت القوات المواطن المذكور، واقتادته معهم.

 

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات راجلة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، مخيم العروب للاجئين، شمالي مدينة الخليل. تمركزت تلك الآليات بالقرب من مركز التوزيع التابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (un)، وأثناء ذلك داهم عدد منهم منزل عائلة المواطن ماجد تيسير الطيطي، 20 عاماً، وأجروا فيه أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقلت القوات المواطن المذكور، واقتادته معها.

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية العيساوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وعبثوا بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمد مبتسم عبيد، 19 عاماً، ومحمد عصمت عبيد، 19 عاماً، ويزن بسام عبيد، 21 عاماً.

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية بردلة، غربي محافظة اريحا، في الأغوار الشمالية، شمال الضفة الغربية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أحمد تحسين عمري صوافطة، 36 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بثلاث آليات عسكرية، بلدة السموع، جنوبي مدينة الخليل. داهم أفراد القوات منزلين، وأجروا فيهما أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، انسحبت تلك القوات، ولم يبلغ عن أي عملية اعتقال. وتعود ملكية المنزلين للمواطنين: احمد منصور خلايلة 40 عاماً، ومحمد سعيد برقان 54 عاماً.

في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن إسماعيل أمجد عبد الكريم التكروري، 23عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

في وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية بلاطة البلد، شرقي مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلتي المواطنين محمد سامي مروح سلمان دويكات،18عاماً، وابن عمه نور الدين محمد مروح سلمان دويكات،19عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم بلاطة للاجئين، شرقي مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهم. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال ثلاثة مواطنين، واقتادوه معهم. والمعتقلون هم: أحمد علي الشافعي،21عاماً، وأمجد ماهر صالح،21عاماً، وأمير رأفت أبو ريالة،29عاماً.

في حوالي الساعة 2:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي الطور، شرقي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزلي المواطنين: مهند خطاب ابو سبيتان، 27 عاماً، محمد عرفات ابو سبيتان، 23 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم

في حوالي الساعة 3:00 مساءً، اعتقل جنود الاحتلال الإسرائيلي، الطفل يونس هاشم العزة، 16 عاماً، من سكان حي تل الرميدة، وسط مدينة الخليل، ونقلوه الى نقطة حراسة تابعة للجيش في منطقة شارع الشهداء، وأخلي سبيله بعد نحو نصف ساعة. وجاءت عملية الاعتقال بعد محاولة مجموعة من المستوطنين اعتراض قريبته عايشه هشام العزة، حيث تدخل المذكور لإبعاد المستوطنين، وحضرت قوة من الجيش وقامت باعتقاله.

في حوالي الساعة 4:30 مساءً، اعتقلت قوت الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة قرب مستوطنة ايتمار، المقامة شمال شرقي بلدة بيت فوريك، شمال شرقي محافظة نابلس، شمال الضفة الغربية، المواطن محفوظ غسان باكير نصاصرة، 32عاماً، من ذوي الإعاقة، وهو من سكان البلدة المذكورة. زعمت تلك القوات أنه كان ينوي تنفيذ عملية طعن، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

في حوالي الساعة 9:30 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حارة باب حطة، إحدى حواري البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل مصطفى اياد غزالة، 17 عاماً، وأجروا اعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

خلال هذا اليوم، أطلقت قوات الاحتلال سراح المواطن عمر فوزي محيسن، 36 عاماً، والمعلمة هنادي محمد الحلواني، 41 عاماً، من سجن الرملة، بعد توقيعهما على كفالة مالية، وتسليمهما قراراً يقضي بإبعادهما عن المسجد الاقصى لمدة 6 أشهر. كما سلمت قوات الاحتلال الصحفي عنان نجيب، قراراً بالإبعاد عن المسجد لمدة 6 أشهر أيضاً.

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي، (4) عمليات توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات، في قرى: بيت عور التحتا، وقرواة بين زيد، ومخيم الجلزون للاجئين، في محافظة رام الله، وقرية مرج نعمة في محافظة أريحا.

الأربعاء 10/6/2020

في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية دير ابو ضعيف، شمال شرقي محافظة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلتي المواطنين: وسام محمود محاميد، 27عاماً، وبكر محمد لافي عليات، 25عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة قباطية، جنوب شرقي محافظة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ليث سليمان ابو الرب ،23عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيت عنان، شمالي غرب مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزلي المواطنين: محمود بكر ربيع، 23 عاماً، وعدي عبد الله جمهور، 29 عاماً، واجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها شاحنة مزودة برافعة، مدينة يطا، جنوبي محافظة الخليل. تمركزت تلك القوات في منطقة رقعة. داهم أفرادها مخرطة حديد لعائلة ارشيد، وصادرت محتوياتها. في تلك الاثناء داهم عدد من أفراد القوات منازل لعائلة ارشيد، وأجروا فيها اعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقلت القوات ثلاثة أشقاء وهم: اياد، 27 عاماً، ورشيد، 30 عاماً، وعمر محمود ارشيد، 39 عاماً. واقتادتهم معها.

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة طوباس، شمال الضفة الغربية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أسيد محمود فقها، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال والده المسن محمود فقها،60عاماً، كوسيلة ضغط على أسيد تسليم نفسه، بدعوى أنه مطلوب لهم.

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية. بلدة الشيوخ، شرقي مدينة الخليل. داهم أفراد القوات منزلين، وأجروا فيهما أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقل الجنود المواطنين: مهند موسى نعيم الحلايقة، 23 عاماً، وعامر محمد عويضات، 24 عاماً، واقتادوهما معهم.

وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. تمركزت تلك القوات في حي كريسة، داهم الجنود منزل المواطن امين محمد الوحواح، 67 عاماً، وأجروا فيه أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، انسحبت تلك القوات، ولم يبلغ عن عملية اعتقال.

في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية العيساوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وعبثوا بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: علاء عصمت عبيد، 33 عاماً، ومعاذ ناهد عبيد، 22 عاماً، وامين عمر حامد، 26 عاماً.

في حوالي الساعة 7:45 صباحاً، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدد من الآليات العسكرية، انطلاقا من موقع زكيم العسكري شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، مسافة تقدر ب 100 متر غرب السياج الفاصل، وباشرت بأعمال تجريف وتمشيط لأراضي جرفت في وقت سابق، مع إطلاق النار بشكل متقطع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

في حوالي الساعة 11:45 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز زعترة، جنوب شرقي محافظة نابلس، شمال الضفة الغربية، المواطن منجد راغب صلاح، 30عاماً، من سكان بلدة برقة، شمال غربي المدينة، ونقلته الى جهة غير معلومة.

ثالثا: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة

 

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال هذا الأسبوع، أعمال الهدم والتجريف لصالح المشاريع الاستيطانية، في حين استمر المستوطنون في تنفيذ اعتداءاتهم على المواطنين وممتلكاتهم، تحت حماية تلك القوات. والتفاصيل على النحو الآتي

أعمال الهدم والتجريف والمصادرة والإخطارات

في حوالي الساعة 10:00 صباح الخميس الموافق 4/6/2020، اقتحمت قوات من شرطة حرس الحدود الإسرائيلية، معززة بثلاث آليات عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة البناء والتنظيم الإسرائيلي في (الإدارة المدنية)، منطقة واد الشيخ، في بلدة بيت امر، شمالي مدينة الخليل. شرع موظفو الإدارة والتنظيم بتفكيك عريشة من المواسير والشادر، ومساحتها 30م2، أقامها المواطن علي محمد علي العلامي، على أنقاض منزله الذي هدمته سلطات الاحتلال في شهر تشرين الثاني من العام الماضي، بدعوى البناء غير المرخص. كانت سلطات الاحتلال قد هدمت منزل المواطن المذكور بناء على القرار العسكري رقم ( 1797) الصادر في العام 2018، والذي يستهدف المباني والمنشآت الجديدة، حيث يستهدف المنازل التي مر على السكن فيها أقل من شهر، كما يستهدف المباني التي لم يكتمل البناء فيها خلال مدة ستة أشهر. ويعد هذا الأمر العسكري من أخطر الأوامر التي أصدرها الاحتلال حيث يستهدف آلاف المنازل والمنشآت في المنطقة “C”ويسرع من عملية هدمها، بذريعة عدم الترخيص.

 

في حوالي الساعة 11:30 صباح الخميس الموافق 4/6/2020، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية الفندق، شرقي مدينة قلقيلية. سلمت تلك القوات المواطن عمر نور الدين مصالحة، إخطاراً بوقف البناء بمنزله، بدعوى عدم الترخيص.

 

في حوالي الساعة 11:55 صباح الجمعة الموافق 5/6/2020، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بآليات عسكريه، ترافقها مركبة تابعة لدائرة البناء والتنظيم الإسرائيلي في (الإدارة المدينة)، خربة يرزا، في الأغوار الشمالية، شمال الضفة الغربية المحتلة. سلم موظف الإدارة والتنظيم المواطن سالم عبد الرحمن أبو الطيب إخطاراً بإزالة (بركسات)، بدعوى البناء غير القانوني في المنطقة المصنفة c وفق اتفاق اوسلو لعام 1993.

في حوالي الساعة 9:00 صباح الأحد الموافق 7/6/2020، اقتحمت قوات من شرطة حرس الحدود الإسرائيلية، معززة بآليتين عسكريتين، ترافقها مركبة تابعة لدائرة البناء والتنظيم الإسرائيلي في (الادارة المدنية)، منطقة ماعين، جنوب شرقي مدينة يطا، جنوب غربي محافظة الخليل. سلم موظف الادارة والتنظيم المواطن احمد محمود حمامدة، 44 عاماً، اخطاراً بهدم خيمة سكنية، مساحتها 30م2، وبركس من الصفيح والحجارة مساحته 40م2، بدعوى البناء غير المرخص، في منطقة مصنفة (C)، حسب اتفاقية اوسلو.

 

وفي حوالي الساعة 10:00 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بآليتين عسكريتين، ترافقهما مركبة تابعة لدائرة البناء والتنظيم الإسرائيلي في (الإدارة المدنية)، خربة بيرين، جنوب غربي بلدة بني نعيم، شرقي مدينة الخليل. علق موظف الإدارة والتنظيم اخطاراً بوقف العمل على مسكن زراعي، من الطوب، مساحته 120م2، شيد قبل نحو ثلاثة أعوام، وهو عبارة وحدتين سكنيتين للمواطنين: يعقوب اسحق يعقوب برقان، وأسعد يوسف برقان.

وجاء في الإخطار الذي يحمل رقم 00579 والصادر عن ”الإدارة المدنية – مجلس التنظيم الاعلى – اللجنة الفرعية للتفتيش” بأن هذه المباني قد ” شيدت دون ترخيص”، وطالبت المواطنين بـ ” التوقف فوراً عن أعمال البناء” وحددت في متن إخطارها تاريخ (17/6/2020) موعداً لانعقاد جلسة لما يسمى باللجنة الفرعية للتفتيش، التي ستعقد جلستها بمقرها في مستوطنة ” بيت ايل” وستبحث فيها ما أسمته ” هدم البناء أو إرجاع المكان إلى حالته السابقة”.

وتقع خربة بيرين إلى الجنوب الغربي من بلدة بني نعيم، ويبلغ عدد سكانها نحو (300) نسمة، ويحد الخربة من الجهة الشرقية مستوطنة” بني حيفر ” ومن الغرب الطريق الالتفافي رقم ( 60)، ويعتمد سكان الخربة على الزراعة وتربية المواشي.

*في حوالي الساعة 8:00 صباح الاثنين الموافق 8/6/2020، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة البناء والتنظيم الإسرائيلي في (الإدارة المدنية)، وشاحنة مزود برافعة، خربة بيرين، جنوب غربي بلدة بني نعيم، شرقي مدينة الخليل. انتشر الجنود في الخربة، ومنعوا المواطنين من التحرك. شرع موظفو الإدارة والتنظيم بمصادرة خمس خيام تستخدم كغطاء لحظائر الماشية. وجاءت عملية المصادرة بدون أي اخطارات مسبقة. وتشهد منطقة بيرين هجمة قوية من الإدارة والتنظيم الإسرائيلي، حيث تم اخطار أكثر من 15 منشأة ومسكن خلال بداية يونيو/حزيران الحالي. وخلال عملية المصادرة اعتدى جنود الاحتلال الإسرائيلي على المواطنة صبية سليمان العزازمة، 75 عاماً، ما تسبب لها برضوض مختلفة، وحاولوا اعتقالها بدعوى اعتراضها عمل القوات.

وشملت عملية المصادرة الآتي

 

المتضرر العمر المنشاة المساحة التكلفة عدد الأغنام
صبية سليمان سعيد العزازمة 1948 خيمة وزوايا حديدية 30م2 6000 شيكل 40راس
سمير موسى سليمان العزازمة 1974 خيمة  وزوايا حديدية 90م2 7000 شيكل 100 راس
موسى سليمان عيسى عزازمة 1944 خيمة وزوايا حديدية 55م2 6000 شيكل 37 راس
سعود رزق سلمان الفقير 1957 خيمة وزوايا 90م2 7000شيكل 45 راس
سعيد رزق سلمان الفقير 1966 خيمة وزوايا 90م2 6000 شيكل 70 راس

في حوالي الساعة 9:30 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية حارس، شمالي مدينة سلفيت، وسلمت المواطن مؤمن محمد داوود، ستة إخطارات لهدم: منتزه يحتوي على العاب أطفال، ومخزن معدات تابعة للمنتزه، والطريق الزراعي، والسلاسل الحجرية المقامة بمدخله.

في حوالي الساعة 10:00 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة البناء والتنظيم الإسرائيلي في (الإدارة المدنية)، منطقي غزيوة والخالدية شرقي مدينة يطا، جنوبي محافظة الخليل. شرع موظف الإدارة والتنظيم بتوزيع عدد من اخطارات وقف العمل والهدم على مساكن ومنشاة المواطنين هناك، بدعوى البناء الغير مرخص.

 وجاءت الإخطارات على النحو الآتي.

المتضرر المنشاة وصفها شكل البناء مساحتها نوع الاخطار المنطقة مدة الاخطار
نعيم عودة شحادة شتات منزل سكني جاهز طوب وباطون 80م2 وقف عمل الخالدية 14يوما
محمود يوسف شتات منزل سكني قيد التشطيب باطون وطوب 70م2 وقف عمل الخالدية 14 يوما
محمد موسى مخامرة غرفة زراعية قيد التشطيب طوب وصفيح 20م2 وقف عمل الخالدية 14 يوما
حسن  احمد شتات بئر مياه جاهز —— 80م3 وقف عمل الخالدية 14 يوما
قاسم حمد ابو تحفة غرفة زراعية جاهزة طوب وصفيح 20م2 هدم غزيوه 30 يوما
احمد اسماعيل دبابسة بركس زراعي جاهز زوايا وصفيح 1000م2 هدم غزيوه 30 يوما
خليل عيسى ربعي منزل سكني جاهز طوب وباطون 80م2 هدم امر نهائي غزيوه 30يوما
نفسه بركس جاهز طوب وصفيح 200م2 هدم امر نهائي غزيوه 30يوما

في حوالي الساعة 9:00 صباح الثلاثاء الموافق 9\6\2020، هدمت جرافات بلدية الاحتلال منزلاً سكنياً للمواطنة عائشة حجازي، في منطقة سويح، في حي رأس العامود، شرقي البلدة القديمة من مدين القدس الشرقية المحتلة، بدعوى البناء دون ترخيص.

وأفادت عايدة حجازي، ابنة صاحبة المنزل، أن جرافات بلدية الاحتلال هدمت المنزل على جميع محتوياته من أثاث، ودون سابق إنذار. وأوضحت أن والدتها عائشة تسلمت قرار الهدم قبل حوالي 6 أشهر، ولكنها لم تتمكن من الذهاب إلى محامي من أجل توقيف قرار الهدم، بسبب الحالة المادية الصعبة. وأشارت إلى أن البيت مبني منذ 6 سنوات، ولم تتلق العائلة أي مخالفة بناء أو قرار هدم يسبق الأخير، وتبلغ مساحة المنزل نحو 80 متراً مربعاً، ومكون من غرفتين، وغرفة جلوس، ومطبخ وحمام. وأشارت حجازي، ان المنزل كان يؤوي 10 أفراد، هي وأمها عائشة حجازي في الستينات من العمر، وأختها كرستين التي تعاني من الصم والبكم، وأولادها السبعة، أكبرهم عمره 13 عاما وأصغرهم أقل من شهر. وعقبت عايدة على عملية الهدم بقولها:” الاحتلال يحرمنا من أبسط حقوقنا في العيش بأمان في بيت يأوينا”. ولفتت إلى أن والدتها وشقيقتها وأولادها توجهوا للعيش عند شقيقها ببلدة سلوان، بعد هدم المنزل.

في ساعات صباح اليوم نفسه، أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عدداً من المنازل المأهولة، وغرف سكنية، وجدران استنادية، بالهدم في قرية الولجة، شمال غرب مدينة بيت لحم. بحجة البناء دون ترخيص.

 وأفاد رئيس مجلس قروي الولجة خضر الأعرج، إن سلطات الاحتلال سلمت إخطارات بالهدم لعدد من المنازل المأهولة ولمنازل أضيف عليها بناء، عرف منها منازل المواطنين حسن شحادة خليفة، وخالد محمود أبو خيارة، الذي غرمته بلدية الاحتلال مبلغ 100 ألف شيقل قبل عدة أشهر، وهذه هي المرة الثانية التي يتلقى فيها المواطن أبو خيارة إخطارا بالهدم، حيث هدم منزله سابقا وأعادت العائلة بناءه. كما تسلم المواطنان محمد نصر أبو التين وخالد محمد جبرين إخطارات بهدم “درج” وغرفة خاصة بالخيل وجدران استنادية. وأشار الأعرج إلى أن الاحتلال سلم قبل أسبوعين المواطنين أحمد إبراهيم القنطار، ورائد نصر أبو التين، وأحمد جوابرة، وخالد جبريل، ومحمد عبد الله رباح، استدعاءات للتحقيق معهم بشأن منازلهم وملحقاتها. كما سلمت سلطات الاحتلال إخطارات بوقف البناء في جدران استنادية وأرضيات أمام منازل المواطنين محمد إبراهيم الأطرش ورجائي محمد الأعرج، وبئر مياه للمواطن محمد حاتم الأطرش.

وتشهد منطقة عين جويزة في الولجة هجمة استيطانية، حيث هدمت عدة منازل وجدرانا استنادية، بينما تلقى مواطنون إخطارات بوقف البناء.

في ساعة مـاخرة من مساء اليوم نفسه، أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على شق طريق جديد، في المنطقة الجبلية التابعة لموطنين فلسطينيين، من قرية فروش بيت دجن بالأغوار الوسطى، غرب مستوطنة الحمرا شمال الضفة الغربية، بهدف التوسع الاستيطاني وخدمة المستوطنات في تلك المنطقة.

في حوالي الساعة 1:00 مساء يوم الأربعاء الموافق10/5/2020، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة واد خليل، التابعة لأراضي بلدة قراوة بني حسان، غربي مدينة سلفيت، وسلمت خمسة اخطارات بوقف العمل ببناء منزل سكني وغرفة زراعية للمواطن ابراهيم عربي مرعي، ومنزل سكني يعود للمواطن محمود عربي مرعي، وبركسين تربية حيوانات للمواطنين محمد عربي مرعي ومحمد عزيز عاصي، بدعوى عدم الترخيص ووقوعها ضمن المنطقة المصنفةc  الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية.

اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

في حوالي الساعة 2:00 فجر الخميس 4/6/2020، اقتحم عشرات المستوطنين، بمساندة قوات الاحتلال الإسرائيلي، المنطقة الشرقية من مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. دخل المستوطنون إلى قبر يوسف وأدوا طقوسهم الدينية وصلواتهم التلمودية في القبر. وفي وقت لاحق أمنت تلك القوات انسحابهم من المدينة.

في حوالي الساعة 4:15 مساءً، أقدمت مجموعة من المستوطنين انطلاقا من مستوطنة يتسهار، جنوب قرية بورين، جنوب شرقي محافظة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، على تقطيع 36 شجرة زيتون رومي، مستخدمين مناشير أتوماتيكية في باب خلة الغول أسفل المستوطنة المذكورة. وتعود الأشجار للمواطن ناصر اسماعيل ابراهيم قادوس من سكان القرية المذكورة.

*في حوالي الساعة 10:00 صباح الجمعة الموافق 5/6/2020، أقدم مستوطن يقطن في مستوطنة “جفعات خارصينا”، المقامة على أراضي المواطنين المصادرة شرقي مدينة الخليل، وبرفقته جرافة من نوع JCB، على تخريب جدران حجرية بطول 70 مترا، مقامة في محيط أرض المواطن فضل ابراهيم عبد العزيز عيده 44 عاماً، القريبة من البؤرة الاستيطانية التي أقامها المستوطنون قبل نحو عامين على أراضي عائلة العيدة، في الجهة المقابلة لمستوطنة “خارصينا”. يشار إلى أن مجموعة من المستوطنين وخلال شهر ايار من هذا العام وخلال جائحة كورونا اقتحموا أرض المواطن المذكور واقتلعوا 130 شتلة زيتون وعنب بعد أقل من شهرين على زراعتها.

في حوالي الساعة 12:00 مساء الجمعة الموافق 5/6/2020 اقتحمت مجموعة من المستوطنين، منطقة الشيخ كمال الأثرية الواقعة شرقي قرية بيت دجن، شمال شرقي محافظة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. رفع المستوطنون الأعلام الإسرائيلية في المكان تعبيراً عن ضم المنطقة لهم على أطراف الأغوار الوسطى.

في حوالي الساعة 6:30 مساءً، هاجمت مجموعة من المستوطنين انطلاقاً من مستوطنة “يتسهار” المقامة على أرضي بلدة عصيرة القبلية، في الجهة الشرقية منها، جنوب شرقي محافظة نابلس، شمال الضفة الغربية، أطراف البلدة من الجهة الشرقية، بمساندة قوات الاحتلال وحارس المستوطنة الذي قام بأطلاق النار تجاه المواطنين. رشق المستوطنون الحجارة تجاه منازل المواطنين الفلسطينيين الذين تجمهر عدد منهم وتصدوا للمستوطنين بالحجارة. على الفور أطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية السامة تجاه المواطنين لتفريقهم وتأمين حماية المستوطنين. أسفر ذلك عن إصابة العديد من المواطنين بحالات اختناق وعولجوا ميدانياً.

وفي ساعات الفجر الاولى، ليوم الأحد الموافق 7/6/2020، اقتحمت مجموعة من المستوطنين، القاطنين في البؤرة الاستيطانية يعقوب داليا، المقامة على اراضي المواطنين المصادرة جنوب شرقي مدينة يطا، جنوبي محافظة الخليل، كهوفا قديمة تستخدم كمخازن لإعلاف الحيوانات لعائلة بركات مر، في منطقة توامين المحاذية لمنطقة منيزل شرقي مدينة يطا.  خرّب المستوطنون الأبواب الحديدية ودخلوا إلى الكهوف وأخرجوا أكياس الأعلاف والتبن الخاص بالماشية وألقوه في الأرض المجاورة. ويشار الى ان سلطات الاحتلال هجرت سكان قرية توامين في العامة2001، بعد مقتل أحد المستوطنين القاطنين في مستوطنة “سوسيا”، وأجبرتهم على النزوح إلى قرية منيزل، فيما قام المستوطنون بمهاجمة الكهوف التي يسكنها المواطنون واعتدوا عليهم وأحضروا جرافة قامت بهدم عدد من الكهوف السكنية، فيما منع سكان القرية من الوصول الرجوع اليها، وخلال العام 2004، سمح لهم بالعودة لرعي بالمواشي وزراعة الاراض.

 

في حوالي الساعة 1:42 فجر يوم الاثنين الموافق 8/6/2020، هاجمت مجموعة من المستوطنين، ممن يطلقون على أنفسهم مجموعات “تدفيع الثمن”، الحارة الشمالية، في قرية الساوية، جنوب شرقي مدينة نابلس. اعتدى المستوطنون على المركبات الفلسطينية المتوقفة أمام منازل أصحابها، وفي باحاتها، وفي شوارع القرية، وخطوا شعارات معادية للعرب والمسلمين على جدران إسكان شاهين الذي يملكه المواطن حمدي شاهين. كما ثقبوا بآلات حادة إطارات (11) سيارة قبل أن يغادروا القرية المذكورة.

 

رابعاً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة

 

في الضفة الغربية

 

وفضلاً عن الحواجز الثابتة والطرق المغلقة، فقد شهدت الفترة التي يغطيها التقرير مزيداً من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة الأفراد والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لأماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (85) حاجزاً فجائياً، تخللها تفتيش للسيارات والتدقيق في البطاقات الشخصية للمواطنين، إلى جانب إغلاق طرق بالمكعبات الإسمنتية والبوابات الحديدية والسواتر الرملية. واعتقلت تلك القوات (13) مواطنًا أثناء مرورهم على الحواجز الثابتة والطيارة. كما شددت تلك القوات إجراءاتها على حركة التنقل على الحواجز الثابتة.

ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه حول حرية قيود حرية الحركة والحواجز الفجائية، فقد كانت على النحو التالي:

محافظة القدس

في يوم الخميس الموافق 4\6\2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً عسكرياً مفاجئاً، عند مدخل بلدة العيزرية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة.

محافظة أريحا

في يوم الخميس الموافق 4\6\2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، (3) حواجز عسكرية فجائية، عند المدخل الشمالي للمدينة، والمدخل الجنوبي أيضا للمدينة، وعلى مفرق البحر الميت.

في يوم الجمعة الموافق 5\6\2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، (3) حواجز عسكرية فجائية، على مدخل قرية العوجا، والمدخل الشمالي للمدينة، وعند مدخل قرية عين الديوك.

في يوم السبت الموافق 6\6\2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً عسكرياً على المدخل الشمالي للمدينة.

في يوم الأحد الموافق 7/6/2020، أقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل: قرية العوجا، ومدينة أريحا الشمالي، والمدخل الجنوبي.

محافظة رام الله

في يوم الجمعة الموافق 5\6\2020، أقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية فجائي على مداخل: مخيم الجلزون للاجئين، وبلدة بيت عور التحتا، وقرية النبي صالح.

في يوم الأحد الموافق 7/6/2020، أقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل: قرية النبي صالح، وقرية المغير المدخل الشرقي، وتحت جسر بلدة عطارة.

في يوم الإثنين الموافق 8/6/2020، شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي اجراءاتها العسكرية على حاجز المحكمة قرب مستوطنة “بيت ايل” شمال مدينة البيرة.

محافظة الخليل

يوم الخميس الموافق 4/6/2020، أقامت قوات الاحتلال (4) حواجز عسكرية على مداخل: مدينة يطا الشمالي، ومدينة الخليل الجنوبي (الفحص)، وقرية بيت عوا، وبلدة اذنا.

في يوم الجمعة الموافق 5/6/2020، أقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل: بلدة سعير، وبني نعيم، وقرية التوانة.

يوم السبت الموافق 6/6/2020، أقامت قوات الاحتلال (5) حواجز عسكرية على مداخل: بيت عينون، ومدينة يطا الشمالي، وبلدة بني نعيم الجنوبي، وقرية السيميا، وطريق فرش الهوى غرب الخليل.

يوم الأحد الموافق 7/6/2020، أقامت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين على مدخلي مدينة الخليل الجنوبي، وقرية رقعة شرقي مدينة يطا.

في يوم الاثنين الموافق 8/6/2020، أقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل: مدينة حلحول، ومدينة الخليل الجنوبي، وقرية الكرمل.

في يوم الثلاثاء الموافق 9/6/2020، أقامت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين على مدخلي: بلدة بيت امر، وقرية المورق.

في يوم الاربعاء الموافق 10/6/2020، أقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل: مدينة حلحول الجنوبي، وقرية بيت عوا، مدخل بلدة سعير، وبلدة الظاهرية، ومدينة الخليل الجنوبي (حجاي)

محافظة بيت لحم

في يوم الخميس الموافق 4\6\2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، (4) حواجز عسكرية فجائية، عند مداخل قرى، الفريدس والجبعة، ونحالين، وقرب مفرق منطقة النشاش، جنوبي مدينة بيت لحم.

في يوم الجمعة الموافق 5\6\2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزين عسكريين فجائيين، عند مداخلي قريتي نحالين، والجبعة، غربي مدينة بيت لحم.

في يوم السبت الموافق 6\6\2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، (3) حواجز عسكرية فجائية، عند مدخل بلدة جناتا، وقرب مفرق منطقة النشاش، وفي منطقة عقبة حسنة، المؤدي إلى قرى غرب مدينة بيت لحم.

محافظة نابلس

في يوم السبت الموافق 6/6/2020 أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز فجائية في المناطق التالية: على مفرق قرية صرَّة (على الطريق الرئيس الواصل بين مدينة نابلس – ومدينة قلقيلية)، ومفرق مستوطنة “شافي شمرون”، المدخل الغربي لمدينة نابلس، وبين مدينة نابلس وبلدة عصيرة الشمالية، المدخل الشمالي الغربي لمدينة نابلس.

في يوم الأحد الموافق 7/6/2020 أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزين فجائيين على مفرق قرية صرَّة (على الطريق الرئيس الواصل بين مدينة نابلس – ومدينة قلقيلية)، وقرب مستوطنة “شافي شمرون”، (على الطريق الرئيس الواصل بين مدينة جنين ومدينة نابلس).

محافظة سلفيت

في يوم الأحد الموافق 7/6/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً عسكرياً، على المدخل الغربي لبدة كفر الديك، والمدخل الشمالي لمدينة سلفيت.

في يوم الاثنين الموافق 8/6/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزين عسكريين، على مدخل بلدة كفر الديك ومدخل مدينة سلفيت.

في يوم الثلاثاء الموافق 9/6/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أربعة حواجز عسكرية مفاجئة على المدخل الشمالي لمدينة سلفيت، ومدخل بلدة كفر الديك، ومدخل بلدة الزاوية، ومفترق بلدة دير بلوط.

محافظة قلقيلية

*في يوم الخميس الموافق 4/6/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة حواجز عسكرية، على مدخل قرية جيت، واحتجزت مركبة حكومية (تابعة للضابطة الجمركية)، وسمحت بمروها في وقت لاحق، ومدخل بلدة عزون، ومدخل قرية عزبة الطبيب، شرقي مدينة قلقيلية.

في يوم الجمعة الموافق 5/6/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أربعة حواجز عسكرية، بين بلدة جيوس وقرية النبي الياس، والمدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، ومدخل نفق بلدة حبلة، المدخل الجنوبي لمدينة قلقيلية.

في يوم السبت الموافق 6/6/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً عسكرياً، على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية،

في يوم الأحد الموافق 7/6/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة حواجز عسكرية، على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، ومدخل قرية عزبة الطبيب، ومدخل بلدة عزون، شرقي مدينة قلقيلية.

في يوم الاثنين الموافق 8/6/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أربعة حواجز عسكرية، على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، ومدخل قرية النبي الياس، والطريق الواصل بين بلدتي جيوس وعزون، ومدخل بلدة عزون، شرقي مدينة قلقيلية.

في يوم الثلاثاء الموافق 9/6/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزين عسكريين، على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، والطريق الواصل بين بلدتي جيوس وقرية النبي الياس.

محافظة طوباس

في يوم الجمعة الموافق 5/6/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً فجائياً لها على مدخل قرية بردلة في الأغوار الشمالية، شمال الضفة الغربية المحتلة.

لا تعليقات

اترك تعليق