a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

إطلاق النار وسط مدينة غزة في وضح النهار

أطلق مسلحون بعد ظهر يوم أمس النار في مناطق متفرقة من مدينة غزة، على ممتلكات خاصة لإحدى العائلات، مما أدى إلى إصابة طفل بعيار ناري، كما أطلقوا النار تجاه سيارة المحامي شرحبيل يوسف الزعيم، بينما كانت متوقفة أمام مكتبه، وتجاه منزل السيد عبد الله سكيك.  ويندرج هذا الحادث ضمن حالة فوضى انتشار السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 ووفقا لتحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 3:30 من بعد ظهر يوم أمس الاثنين الموافق 1 يونيو 2020، أطلق مسلحون مكشوفو الأوجه النار تجاه محلات “مرتجى اخوان لمضخات المياه والمولدات الكهربائية”، التي تعود لملكية بشير راغب مرتجى، في شارع البساتين، في حي الزيتون، شرق مدينة غزة.  أسفر ذلك عن إصابة الطفل انس طلعت سلمان، 15 عاماً، وهو أحد الباعة المتجولين، بعيار ناري بالقدم اليسرى، حيث نقل الى مستشفى الشفاء ووصفت المصادر الطبية حالته بالمتوسطة.

وفي أعقاب ذلك، توجه المسلحون إلى شارع صلاح الدين بحي التفاح، وقاموا بإطلاق النار تجاه محل للأدوات المنزلية يملكه المواطن خالد مرتجى، ومن ثم، توجهوا الى شارع الجلاء، بالقرب من جمعية الشبان المسيحية، حيث يقع مكتب المحامي شرحبيل يوسف الزعيم، وقاموا بإطلاق النار على سيارته الجيب المتوقفة أسفل البناية، وأصابوها بعدة أعيرة نارية.  كما أطلق المسلحون النار تجاه منزل السيد عبد الله سكيك، في منطقة السامر، وسط المدينة.

ونقل موقع وزارة الداخلية الالكتروني تصريحات العقيد أيمن البطنيجي، الناطق باسم الشرطة في غزة، أكد خلالها بأن الشرطة أوقفت المتهمَيْن الرئيسين في الحادثة وهما (ط، ج) 38 عاماً، و(ع، ج) 37 عاماً، وضبطت السلاح المستخدم في الحادثة، والمركبة التي استقلها الفاعلان، وأحالتهما للنيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية في القضية.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين هذا الحادث الذي يشكل اعتداءً سافراً على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة، فإنه يطالب الجهات المختصة باتخاذ تدابير أكثر صرامة في مواجهة تزايد مظاهر استخدام الأسلحة خارج سيادة القانون، خاصة في الآونة الأخيرة والتي أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المواطنين على خلفيات متعلقة بالعنف المجتمعي.

لا تعليقات

اترك تعليق