a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

مقتل مواطن برصاص مسلحين في مخيم جنين للاجئين

تطورات ميدانية

قتل صباح اليوم مواطن من مخيم جنين برصاص مسلحين مجهولين، وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى انتشار السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

ووفقا لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، في حوالي الساعة 7:15 من صباح اليوم الاثنين الموافق 1 يونيو 2020، أطلق مسلحون مجهولون النار على المواطن فارس محمود حسين عمار،32 عاماً، من سكان مخيم جنين للاجئين، شمال الضفة الغربية، فأصابوه بإثني عشر عياراً نارياً في جميع انحاء جسمه، مما أسفر عن مقتله على الفور.  وبحسب المعلومات، فقد اقترب المسلحون من الضحية، عندما ترجل من سيارته التي يعمل عليها في نقل المخبوزات في مخبز النور بمدينة جنين، وتوجه الى الخلفية لإحضار طلبية لإحدى البقالات في المخيم، وأطلقوا النار عليه عن قرب، ولاذوا بالفرار. نقل جثمانه الى مستشفى الدكتور خليل سليمان الحكومي في مدينة جنين.  وفيما بعد حضرت الشرطة الفلسطينية للمكان وفتحت تحقيقاً في الجريمة.

ونقلت مصادر اعلامية تصريحات لمحافظ جنين، أكرم الرجوب، أن مجهولين أطلقوا النار على الشاب عمار في مخيم جنين، قبل أن يلوذوا بالفرار، وأكد أن المؤسسة الأمنية ستلاحقهم وستقدمهم للعدالة.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين هذا الحادث الذي يشكل اعتداءً سافراً على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة، فإنه يطالب الجهات المختصة باتخاذ تدابير أكثر صرامة في مواجهة تزايد مظاهر استخدام الأسلحة خارج سيادة القانون.

لا تعليقات

اترك تعليق