a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

إصابة أربعة مواطنين بجراح، أحدهم بحالة خطيرة، خلال شجار عائلي في مخيم البريج وسط قطاع غزة

تطورات ميدانية

أصيب مساء يوم أمس أربعة مواطنين بالرصاص وشظايا القنابل، أحدهم بحالة خطيرة، خلال شجار عائلي في مخيم البريج، وسط قطاع غزة، استخدمت خلاله الأسلحة النارية، وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى انتشار السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

واستناداً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، في حوالي الساعة 3:00 من بعد ظهر يوم أمس السبت الموافق 16 مايو 2020، اندلع شجار بين عائلتي سعدون وخلف، شرق مخيم البريج.  وفي الساعة العاشرة مساءً، تجدد الشجار، واستخدمت فيه الاسلحة النارية والقنابل، مما أسفر عن إصابة أربعة مواطنين بالرصاص وبشظايا القنابل، وجرى نقلهم الى مستشفى شهداء الاقصى بدير البلح لتلقي العلاج.  ووصفت جراح أحد المصابين بالخطيرة، حيث أصيب بعيار ناري في الرقبة، وجرى تحويله إلى مستشفى الشفاء بغزة.

والمصابون هم:

  1. نائل رائد ابراهيم النباهين، 21 عاماً، وأصيب عيار ناري في الرقبة.
  2. محمود عبد الوهاب محمود خلف، 26 عاماً، وأصيب شظية في الوجه والكف.
  3. أحمد دياب يوسف خلف، 39 عاماً، وأصيب بشظية في الفخذ والبطن.
  4. أحمد جمعة أحمد خلف، 25 عاماً، وأصيب عيار ناري في الفخذ الايمن.

وتوجهت قوة من الشرطة الى المكان، وسيطرت على الشجار، وصادرت السلاح المستخدم، واعتقلت مطلقي النار. وصرح الناطق باسم الشرطة في غزة، أيمن البطنيجي، لوسائل إعلام أنه جرى توقيف مُطلقي النار، ومصادرة قطعة سلاح مستخدمة في الشجار، وفتح تحقيق عاجل في الحادث.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين هذا الحادث الذي يشكل اعتداءً سافراً على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة، فإنه يطالب النيابة العامة بالتحقيق فيه وتقديم المتورطين فيه للعدالة.

لا تعليقات

اترك تعليق