a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

بناءً على شكاوى جنائية تقدم بها المركز: سلطات الاحتلال تفتح تحقيقاً في جرائم مقتل خمسة مواطنين من بينهم ثلاثة أطفال ضمن أحداث مسيرات العودة

المرجع: 20/2020

بتاريخ 28.04.2020 تلقى المركز خمسة ردود من النيابة العسكرية الإسرائيلية لشؤون العمليات تفيد بقرار المدعي العام العسكري الإسرائيلي بفتح تحقيق في جرائم مقتل خمسة مواطنين من بينهم ثلاثة أطفال ضمن أحداث مسيرات العودة، وذلك بناءً على شكاوى تقدم بها المركز.

وكان المركز بصفته ممثلاً قانونياً عن ذوي الضحايا قد تقدم بشكاوى جنائية إلى المدعي العام العسكري الإسرائيلي طالب فيها بفتح تحقيق جنائي في جرائم مقتل كل من الأطفال: وصال الشيخ خليل (15) عام، طلال مطر (16) عام، عز الدين السماك (14)، عبد الرحمن أبو مطر(18) عام، والمواطن مهند أبو طاحون (21) عام، على يد قوات جيش الإحتلال الإسرائيلي في إطار أحداث مسيرات العودة في قطاع غزة.

وقد تم تقديم الشكاوى المذكورة مُـدعَّمة بكافة أدلة الإثبات التي تثبت تورط جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي في إرتكاب انتهاكات جسيمة للقانون الدولي وباستخدام القوة المفرطة والمميتة بحق المتظاهرين السلميين، الأمر الذي يدلل على الاستهتار الواضح لقوات الاحتلال بحياة المدنيين وعلى وجوب مساءلة ومحاسبة المتورطين في هذه الجرائم.

وقد سبق وأن تلقى المركز (9) ردود تفيد بقرار سلطات الاحتلال بفتح تحقيق في جرائم تم ارتكابها من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق مواطنين ضمن أحداث مسيرات العودة، وبذلك يصبح إجمالي عدد الجرائم التي قامت سلطات الاحتلال بفتح تحقيق فيها بناء على شكاوى تقدم بها المركز (14) شكوى. في حين تم تلقي (8) ردود سلبية تفيد بقرار المدعي العام العسكري الإسرائيلي بإنهاء معالجة الشكاوى دون فتح تحقيق فيها- بحجة عدم وجود شبهة جنائية معقولة بارتكاب جرائم- وقد سبق وأن تقدم المركز باعتراضات بخصوصها إلى المستشار القضائي لحكومة الاحتلال.

وتأتي الشكاوى الخمسة المذكورة ضمن (184) شكوى جنائية تقدمت بها الوحدة القانونية في المركز إلى المدعي العسكري العام الاسرائيلي بشأن الانتهاكات التي تم ارتكابها من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة.

إن هذه المساعي والجهود التي يبذلها المركز الفلسطيني لحقوق الأنسان تأتي في سياق عمله الدائم لتعزيز الحماية القانونية لضحايا الانتهاكات الإسرائيلية، ومواجهة سياسة الافلات من العقاب للمسؤولين الإسرائيليين والقادة العسكريين.

في ظل استمرار إفلات المسؤولين الإسرائيليين من العقاب على الانتهاكات المرتكبة بحق الضحايا الفلسطينيين، فإن المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يؤكد على مواصلته العمل على مساءلة ومحاسبة المسؤولين الإسرائيليين والقادة العسكريين على كافة الأصعدة بما في ذلك أمام المحكمة الجنائية الدولية والمحاكم الوطنية الدولية التي تعمل بموجب مبدأ الولاية القضائية العالمية.

لا تعليقات

اترك تعليق