a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

مقتل مواطنين بينهما امرأة بالرصاص في قطاع غزة

تطورات ميدانية

قتل خلال الأيام الثلاثة الماضية مواطنان، بينهما امرأة، شمال قطاع غزة، جراء العبث بالسلاح.  فقد قتلت امرأة فجر يوم أمس، من سكان مشروع عامر، جنوب غرب جباليا، دون معرفة التفاصيل، بينما قتل مواطن يوم الجمعة الماضي، في مدينة بيت لاهيا، جراء عبثه بالسلاح داخل منزله.  ويندرج هذان الحادثان ضمن حوادث سوء استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 ووفقاً لمتابعة المركز، فقد وصل فجر يوم أمس الاثنين الموافق 23 مارس 2020، جثمان المواطنة (ر.ن)، 25 عاماً، من سكان مشروع عامر، جنوب غرب جباليا، لمجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة.  وبعد الفحص الطبي تبين إصابتها بعيار ناري مدخله من الكتف الأيسر ومخرجه من الصدر، وقد تم عرض الجثة علي قسم الطب الشرعي.  وقد حضرت الشرطة لمكان الحادث وقامت بمعاينة الجثمان، وفتحت تحقيقا في الحادثة.  وأفاد المتحدث باسم الشرطة في قطاع غزة، أيمن البطنيجي، لباحثة المركز، بأن الوفاة ناجمة عن عيار ناري انطلق بالخطأ من سلاح زوجها.

وفي حادثة أخرى، قتل مساء يوم الجمعة الماضي الموافق 20 مارس 2020، المواطن (ق.ز)، 26 عاماً، جراء إصابته بعيار ناري في الرأس، نتيجة عبثه بالسلاح داخل منزله في مشروع بيت لاهيا.  وقد نقل (ق.ز) الى المستشفى الاندونيسي شمال قطاع غزة، حيث أعلن عن وفاته، ومن ثم حول جثمانه الى  مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة لعرضه علي أطباء قسم الطب الشرعي.  وقد فتحت الشرطة تحقيقا في الحادثة، وأفاد أيمن البطنيجي، المتحدث باسم الشرطة في قطاع غزة، بأن المواطن (ق.ز) توفي خلال عبثه بالسلاح، ولا تزال تحقيقات الشرطة متواصلة.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يشير بقلق لتزايد حالات سقوط ضحايا، وخاصة من النساء، جراء سوء استخدام السلاح، فإنه يطالب الجهات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة التي من شأنها حماية المدنيين من أخطار الأسلحة.

لا تعليقات

اترك تعليق