a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يدين الاعتداء على مستشفى غزة الأوروبي

المرجع:17/2020

يدين المركز الفلسطيني لحقوق الانسان بشدة اعتداء مواطنين على طبيب ومراسل داخل مستشفى غزة الأوروبي، وتحطيم بعضاً من محتويات المستشفى.  ويطالب المركز النيابة العامة بالتحقيق الجدي في هذا الاعتداء، وتقديم المتورطين فيه للعدالة.

ووفقاً لتحقيقات المركز، في حوالي الساعة 2:00 فجر يوم أمس السبت الموافق 14 مارس 20202، وصل عدد من المواطنيين إلى قسم الاستقبال والطوارئ في مستشفى غزة الأوروبي، واعتدوا بالصراخ والدفع على طبيب ومراسل في المكان، وقاموا بتكسير جهاز كمبيوتر، وبعض الأدوات الطبية، والصراخ في قسم الباطنة حريمي.  جاء ذلك إثر وفاة المواطنة ع أ ، 78 عامًا، التي كانت تمكث منذ صباح اليوم السابق إثر تعرضها لوعكة صحية.

وأفاد الطاقم الطبي للمستشفى، بأن أفراد من عائلة المريضة المذكورة التي كانت تبيت في المستشفى، مروا عن طريق الطوارئ واعتدوا بالدفع والصراخ على الدكتور المعالج علاء أبو الريش، والمراسل أحمد أبو موسی، وقلبوا طاولة المستهلكات في قسم الطوارئ. كما كسر المعتدون كاونتر قسم الباطنة، وسقوط كافة المستلزمات على الأرض، مما أوجد حالة من الذعر والرعب لدى الممرضات والمرضى في القسم.  وبعد حصر الأضرار في قسم الباطنة تبين وجود تلفيات في آثاث القسم والمستهلكات الطبية.  وقد وصل أمن المستشفى الى المكان، كما جرى استدعاء دورية شرطية وقامت باعتقال 5 من أفراد عائلة المريضة ونقلتهم إلى نظارة مركز معن.  وتم رفع عدة شكاوى لدى الشرطة من قبل عدة أطراف وهم د. علاء أبو الريش، أحمد أبو موسی، والممرضات العاملات في قسم باطنة حريم، والمشرف الإداري.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين بشدة هذا الاعتداء، الذي يندرج ضمن حالة الاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة، فإنه يكرر دعوته للنيابة العامة، للتحقيق الجدي فيه وتقديم المتورطين فيه للعدالة.  كما يشير بقلق الى تكرار حوادث الاعتداء على الطواقم الطبية والمستشفيات في الآونة الأخيرة.

لا تعليقات

اترك تعليق