a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يطالب الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية وقطاع غزة وقف الاعتقال السياسي

المرجع: 06/2020

يتابع المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بقلق استمرار الاعتقالات على خلفية سياسية لنشطاء محسوبين على حركة فتح في غزة، وآخرين محسوبين على حركة حماس في الضفة الغربية.   ويكرر المركز دعوته للأجهزة الأمنية في الضفة الغربية وقطاع غزة بالكف عن ممارسة الاعتقال التعسفي، والإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين، وإغلاق ملف الاعتقال السياسي نهائياً.

ففي قطاع غزة، اعتقل جهاز الأمن الداخلي خلال الأيام القليلة الماضية (6) من كوادر حركة فتح، والعاملين في الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية (رام الله)، بدون اتباع الاجراءات القانونية.  ووثق المركز اعتقال بعض هؤلاء من الشارع من قبل ملثمين مسلحين بزي مدني لم يعرفوا عن أنفسهم لحظة الاعتقال، ولم يبرزوا مذكرة من قبل النيابة العامة، واقتادوهم الى مقرات أمنية.  ولم يعرف ذوو هؤلاء المعتقلين مصيرهم سوى بعد عدة أيام، من خلال اتصالات غير رسمية، حيث علموا أنهم في مقرات الأمن الداخلي.

وفي الضفة الغربية، تواصل الأجهزة الأمنية اعتقال مواطنين محسوبين على حركة حماس في مختلف المحافظات.  ووثق المركز اعتقال نحو عشرين شخصا خلال الشهر الأخير، بينهم طلبة جامعيين، من قبل جهازي المخابرات العامة والأمن الوقائي.  وخلال الليلة الماضية، وحدها، اعتقل أفراد جهاز المخابرات العامة ستة أشخاص من داخل منازلهم في قريتي تل، قضاء نابلس، والمغير، قضاء رام الله، ومدينة الخليل.  ولا يزال (14) مواطناً من مجموع هؤلاء رهن الاعتقال.

المركز إذ يجدد إدانته للاعتقال السياسي، فإنه:

  1. يطالب بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين على أيدي أجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.
  2. يؤكد أن عمليات الاعتقال ينظمها القانون الفلسطيني وتقع في اختصاص مأموري الضبط القضائي وقوامهم الشرطة المدنية وأنهم يخضعون مباشرة لأوامر وإشراف النائب العام.
  3. يذكر بقرار محكمة العدل العليا الفلسطينية الصادر بتاريخ 20 فبراير 1999، والقاضي بعدم مشروعية الاعتقال السياسي، وأن على جميع الجهات التنفيذية احترام قرار المحكمة والامتناع عن ممارسة الاعتقالات السياسية غير المشروعة.

لا تعليقات

اترك تعليق