a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

البحرية الإسرائيلية تواصل اعتداءاتها بحق الصيادين الفلسطينيين اعتقال ثلاثة صيادين ومصادرة وإغراق شباك صيد

المرجع: 05/2020

واصلت قوات البحرية الإسرائيلية اعتداءاتها بحق الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، حيث فتحت زوارق البحرية الاسرائيلية المتمركزة في عرض البحر قبالة شاطئ دير البلح، في حوالي الساعة 3:30 من عصر يوم أمس الاثنين، الموافق 3/2/2020، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيد الفلسطينية، التي كانت تتواجد ضمن نطاق الصيد المسموح به على بعد 10 أميال بحرية، ومن ثم حاصرت قارب صيد (حسكة)، كان على متنه ثلاثة صيادين، هم: رمضان على صلاح، 44 عاماً، وابن شقيقه الطفل علي وائل صلاح، 14 عاماً، وماجد محمود مقداد، 48 عاماً، وجميعهم من سكان مخيم الشاطئ بمدينة غزة.  وقد سيطرت قوات البحرية على القارب، واقتادته إلى ميناء اسدود الاسرائيلي، واعتقلت الصيادين الثلاثة.  وخلال عملية الملاحقة قامت الزوارق البحرية الإسرائيلية بإغراق 22 قطعة من شباك الصيد تعود ملكيتها للصياد مصعب اسماعيل أبو دغيم.

وفي نحو الساعة 11:30 من مساء نفس اليوم، أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الصيادين الثلاثة، عبر معبر بيت حانون “إيرز”، شمال قطاع غزة، وأبقت قارب الصيد قيد الاحتجاز.  وقد أفاد الصياد رمضان علي محمود صلاح، وهو أحد الصيادين المفرج عنهم، لباحث المركز أن الزوارق الإسرائيلية أطلقت عليهم الأعيرة المطاطية، وأدى ذلك إلى اصابته في قدمه اليسرى، وإصابة زميله الصياد ماجد مقداد في ظهره.  ومن ثم أمرهم جنود الاحتلال بالقفز إلى المياه، حيث تم اعتقالهم واقتيادهم إلى ميناء اسدود، وتم التحقيق معهم حتى الساعة 11:30 مساء، حيث أُفرج عنهم، وتم مصادرة القارب.

ووفقاً لتوثيق المركز فقد شهد عام 2019، (243) حادثة إطلاق نار، أدت إلى إصابة (13) صياداً، وإتلاف (6) قوارب صيد، كما أدت عمليات الملاحقة والمطاردة إلى اعتقال (23) صياداً، واحتجاز (11) قارب صيد.

إن المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين استمرار الاعتداءات الإسرائيلية ضد الصيادين، فإنه يدعو المجتمع الدولي إلى الضغط الجاد على السلطات الإسرائيلية المحتلة لوقف اعتداءاتها ضد الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة.  كما يطالب السلطات الإسرائيلية المحتلة بوقف ملاحقة الصيادين وإطلاق سراح المعتقلين وتعويض قطاع الصيد البحري عن الخسائر التي لحقت به جراء اعتداءاتها المستمرة ضد الصيادين وأدواتهم وممتلكاتهم في قطاع غزة.

لا تعليقات

اترك تعليق