a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (26 ديسمبر 2019 -1 يناير 2020)

 

 

الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الأرض الفلسطينية المحتلة

(26 ديسمبر 2019 –يناير 2020)

 

 

  • إصابة (44) مواطنًا، منهم (13) طفلاً، وامرأتان، في قمع مسيرات العودة شرق قطاع غزة.

 

  • إصابة (5) مواطنين منهم طفل في استخدام مفرط للقوة في الضفة الغربية

 

  • إطلاق النار مرتين تجاه الأراضي الزراعية، ومرة تجاه قوارب الصيادين شرق القطاع وغربه

 

  • اعتقال (64) مواطناً، منهم (7) أطفال في (81) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة

 

  • تجريف منزلين والاستيلاء على 5 مساكن في القدس، واقتلاع 3 خيام سكنية في الأغوار

 

  • المستوطنون يعتدون على طفل في القدس ويقتحمون السموع بالخليل

  

  • إقامة (50) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقال (3) مواطنين عليها

 

 

*ملخص: 

 

واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي ومستوطنيها خلال الأسبوع الحالي انتهاكاتها الجسيمة في الأرض الفلسطينية المحتلة، حيث اقترفت المزيد من الانتهاكات المركبة، والمخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان. ورصد باحثو المركز (198) انتهاكاً اقترفتها قوات الاحتلال والمستوطنون، خلال الفترة التي يغطيها التقرير.  وكان من أبرز نتائجها على النحو التالي:

 

على صعيد أعمال إطلاق النار والاستخدام المفرط للقوة، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (44) مدنيًّا فلسطينيًّا، منهم (13) طفلاً وامرأتان، في قمع المشاركين في فعاليات الجمعة الـ 86 لمسيرات العودة وكسر الحصار، شرق قطاع غزة. فقد أصابت تلك القوات (5) منهم بأعيرة نارية، وصفت حالة أحدهم بالخطيرة، جميعهم شرق رفح، إلى جانب استهداف عدد كبير من المصابين في الجزء العلوي من الجسم، بما في ذلك الرأس، بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز. وكان من بين الإصابات شاب وطفل أصيب كل منهما بعيار مطاطي في عينه اليمنى. وجاء القمع الإسرائيلي على الرغم من الهدوء العام وانخفاض أعداد المشاركين بسبب سوء الأحوال الجوية. وفي الضفة الغربية أصيب (5) مدنيين، أحدهم طفل، في حوادث متفرقة. وفي سياق آخر، أطلقت قوات الاحتلال النار مرتين تجاه الأراضي الزراعية، ومرة تجاه قوارب الصيادين، شرق القطاع وغربه، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

 

أما على صعيد أعمال التوغل واقتحام المنازل السكنية، والممتلكات المدنية، واعتقال العديد من المدنيين الفلسطينيين، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (81) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة. واقترفت تلك القوات خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث ارهبت ساكنيها، واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (64) مواطناً، منهم (7) أطفال.  وفي قطاع غزة نفذت قوات الاحتلال، عملية توغل محدودة، شرق رفح.

 

من جانب آخر، واصلت سلطات الاحتلال الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، حيث وثق طاقم المركز (6) عمليات هدم وتجريف وإخطارات، تضمنت، هدم منزلين والاستيلاء على 5 مساكن في القدس، واقتلاع 3 خيام سكنية في الأغوار، وإجبار على وقف العمل في أراضٍ زراعية بالأغوار الشمالية، ونابلس.

 

كما وثق المركز اعتداءين اقترفها المستوطنون، اشتملت على اقتحام بلدة السموع في الخليل، وإطلاق نار واحتجاز طفل والاعتداء عليه في القدس.

 

أما على صعيد الحصار، لازال قطاع غزة يعاني من حصار هو الأسوأ في تاريخ الاحتلال للأرض الفلسطينية المحتلة، حيث دخل الحصار عامه الرابع عشر دون أي تحسن ملموس على حركة الأفراد والبضائع، فيما يفاقم حالة التدهور المستمرة في الأوضاع الإنسانية ويخلف اثاراً كارثية على كافة مناحي الحياة. وفي كثير من الأحيان تستخدم قوات الاحتلال معبر ايرز/ بيت حانون، شمال القطاع، والمخصص لحركة الافراد كمصيدة لاعتقال المدنيين الفلسطينيين على الرغم من حصولهم على تصاريح تمكنهم من عبور إسرائيل. وفي الضفة الغربية تواصل سلطات الاحتلال تقسيمها إلى كانتونات صغيرة منعزلة عن بعضها البعض، فيما لاتزال العديد من الطرق مغلقة بالكامل منذ بدء الانتفاضة الثانية. وفضلاً عن الحواجز الثابتة، تقوم قوات الاحتلال بنصب العديد من الحواجز الفجائية، وتعرقل حركة المدنيين، وتعتقل العديد منهم على تلك الحواجز، حيث اعتقلت (3) مواطنين خلال هذا الأسبوع.

 

التفاصيل:

 

  • أولاً: جرائم القتل وإطلاق النار وانتهاك الحق في السلامة البدنية:

 

1) استخدام القوة ضد مسيرة العودة وكسر الحصار في قطاع غزة:

في ساعات مساء يوم الجمعة الموافق 27/12/2019، انطلقت فعاليات الجمعة الـ 86 لمسيرات العودة وكسر الحصار، شرق قطاع غزة، تحت اسم “دماء الشهداء ترسم طريق الحرية”، وذلك في ذكرى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2018، والذي استمر 23 يومًا. وواصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين، ما أدى إلى إصابة 44 مدنياً فلسطينيًّا، منهم 13طفلاً وامرأتان.

 

وتوافد المواطنون إلى مخيمات العودة الخمسة شرق القطاع، حوالي الساعة 2:00 مساءً، للمشاركة في التظاهرات التي استمرت إلى حوالي الساعة 5:00 مساءً، وهي آخر جمعة في عام 2019. وأعلنت الهيئة الوطنية تعليق التظاهرات حتى موعد ذكرى يوم الأرض 30 مارس 2020، الذي يصادف الذكرى الثانية لمسيرات العودة وكسر الحصار، على أن تجري المسيرات بعد ذلك شهريًّا وفي المناسبات الوطنية.

 

 وكانت تفاصيلها على النحو التالي:

 

*محافظة الشمال: انطلقت التظاهرات شرق مخيم العودة ومحيط بوابة أبو صفية العسكرية، شمال شرقي جباليا، وسط مشاركة محدودة بسبب سوء الأحوال الجوية. اقتربت مجموعة من المتظاهرين من الشريط الحدودي مع إسرائيل، وحاولوا إلقاء حجارة تجاه تجمعات قوات الاحتلال داخل الشريط المذكور. أسفرت اعتداءات الاحتلال عن إصابة مواطنَين بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط.

 

* محافظة غزة: توافد المئات للمشاركة في التظاهرات بمنطقة ملكة شرقي غزة، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

 

*المحافظة الوسطى: توافد العشرات من الشبان والفتية شرق مخيم البريج، وتقدموا تجاه الشريط الحدودي مع إسرائيل، على مسافات متفاوتة من صفر إلى 300متر. ألقى المتظاهرون الحجارة وقنابل الصوت تجاه قوات الاحتلال. بدورها، أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية، والمطاطية، وقنابل الغاز المسيلة للدموع، وضخت المياه العادمة تجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة مواطنَين بأعيرة مطاطية، أحدهما المواطن سائد أحمد توفيق مهاني، 29 عاما، سكان غزة، وأصيب بعيار مطاطي في عينه اليمنى وحول إلى مستشفى العيون بغزة. كما أصيب آخرون بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

 

*محافظة خانيونس: شارك المئات في التظاهرات بمخيم العودة، ومحيطه شرق بلدة خزاعة، شرقي المحافظة. اقترب عشرات المشاركين من الشريط الحدودي مع إسرائيل مقابل المخيم، وحاولوا إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة، تجاه قوات الاحتلال المتمركزة داخل الشريط المذكور. من جهتها، أطلقت تلك القوات الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (20) مواطنًا، منهم (10) أطفال وامرأة، بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط. أحد الأطفال المصابين هو محمد خالد شحادة أبو ريدة، 10 أعوام، وأصيب بعيار مطاطي في العين اليمنى، وكسر في وجنته. كما أصيب العشرات بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

 

*محافظة رفح: توافد مئات المواطنين للمشاركة في التظاهرات شرق حي الشوكة، وبقي جزء منهم داخل ساحة مخيم العودة، للاستماع لفعاليات المنصة، في حين حاول عشرات المتظاهرين الوصول إلى مسافة قريبة من الشريط الحدودي، وأشعلوا إطارات السيارات، وألقوا الحجارة تجاه أماكن تمركز قوات الاحتلال. أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (20) مواطناً منهم (3) أطفال وامرأة. أصيب (5) أشخاص بأعيرة نارية أحدهم وصفت حالته بأنها خطيرة، و(12) بأعيرة مطاطية، و(3) بقنابل غاز مباشرة. والمرأة المصابة هي هدى نايف عدوان، ٤٢ عاماً، وأصيبت بعيار مطاط في الرأس.  والمصاب بجروح خطيرة هو، أحمد أحمد مصباح الهمص، ١٩ عاماً، وأصيب بعيار ناري في الأطراف السفلية.

 

2) أعمال إطلاق النار وتهديد السلامة البدنية الأخرى:

 

*في حوالي الساعة 6:30 صباح يوم الأحد الموافق 29/12/2019، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية، المتمركزة في عرض البحر، غرب خانيونس، جنوب قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تتواجد ضمن نطاق مساحة الصيد المسموح بها، ولاحقتها وسط إطلاق نار كثيف حتى مسافة 3 أميال بحرية، رغم أن المسافة المسموحة بها تصل إلى 15 ميلاً بحرياً. استمر ذلك لمدة ساعتين بشكل متقطع، وأدى لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين، الذين اضطروا للتراجع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

*وفي حوالي الساعة 11:00 صباح اليوم نفسه، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي، أعيرة نارية محيط المواطنين المارين في الشارع الالتفافي القريب من منطقة الشرفة، في بلدة تقوع، شرقي مدينة بيت لحم. وأفاد شهود عيان أن جنود الاحتلال الإسرائيلي، نصبوا كميناً في منطقة الشرفة، من أراضي بلدة تقوع، المطلة على الشارع الملتف، متوارين بالأشجار المزروعة هناك، وأطلقوا النار بالتزامن مع مرور مواطنين في المنطقة، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات. وتكرر الحادث ذاته في المنطقة نفسها، في حوالي الساعة 1:00 مساء اليوم التالي.

 

*في حوالي الساعة 6:00 مساء اليوم نفسه، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي مع إسرائيل، شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة، الأعيرة النارية، تجاه الأراضي الزراعية شرق بلدة القرارة، شمال شرقي المدينة، دون الإبلاغ عن ووقع إصابات.

 

* في حوالي الساعة 11:30 مساء اليوم نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة نابلس، من مدخليها الشمالي الشرقي، حاجز بيت فوريك، والجنوبي الشرقي، حاجز حواره، لتأمين حماية عشرات الحافلات التي تقل مستوطنين، لتأدية طقوسهم الدينية وصلواتهم التلمودية في قبر يوسف، المحاذي لمخيم بلاطة شرقي المدينة. لحظة توغلها وفي تلك الأثناء، تجمهر عدد من الأطفال والفتية الفلسطينيين، ورشقوا الحجارة والزجاجات الفارغة تجاه جنود الاحتلال. وعلى الفور شرع الجنود بإطلاق الأعيرة النارية، وقنابل الغاز، والقنابل الصوتية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة العديد بحالات اختناق عولجوا ميدانياً، فيما أصيب المواطن. ناظم مؤيد ناظم عاشور،19عاماً، من سكان المدينة، بعيار معدني في الفخذ الأيسر، وآخر سطحي بالفم، وجرى نقله إلى مستشفى رفيديا الحكومي في المدينة لتلقي العلاج.

 

*في حوالي الساعة 4:00 مساء يوم الاثنين الموافق 30\12\2019، أطلقت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، أعيرة نارية تجاه مركبة، بعد أن طاردتها بالقرب من منطقة رأس بيت جالا، القريبة من حاجز النفق العسكري، غربي مدينة بيت لحم، واعتقلت سائقها، واقتادته معها.

 

وأفاد شاهد عيان لباحثة المركز، أنّ المواطن محمد خالد عبيد،25 عاماً كان يقود مركبته وإلى جانبه والدته كريمة شاهين، 53 عاماً، في منطقة بيت جالا، حيث طاردته شرطة الاحتلال وأطلقت النار على المركبة، ما أدى إلى ارتباكه واصطدامه بجدار، ما أسفر عن إصابة والدته برضوض، في حين اعتقلته الشرطة واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 7:00 صباح يوم الثلاثاء الموافق 31/12/2019، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي مع إسرائيل، شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة، الأعيرة النارية، تجاه الأراضي الزراعية شرق بلدتي: القرارة، شمال شرقي المدينة، وخزاعة شرق المدينة، دون الإبلاغ عن ووقع إصابات.

 

*في حوالي الساعة 2:00 مساء يوم الاثنين الموافق 30/12/2019، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي، قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع عشوائيًّا، تجاه المواطنين الموجودين على مدخل مخيم الفوار للاجئين، جنوب مدينة الخليل، بدعوى تعرض الجنود للرشق بالحجارة. أسفر ذلك عن إصابة مواطن، 20 عاماً، بقنبلة صوتية في الوجه، نقل إثرها إلى مستشفى الخليل الحكومي، في حين أصيب آخرون بحالات اختناق.

 

*في حوالي الساعة 1:55 فجر يوم الأربعاء الموافق 1/1/2020، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة طوباس. لحظة توغلها، تجمهر عدد من المواطنين ورشقوا بالحجارة والزجاجات الفارغة آليات الاحتلال المتوغلة في المدينة. أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية، والمعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، والقنابل الغازية السامة، والصوتية تجاه المواطنين. أسفر ذلك عن إصابة الطفل قسام صهيب أبو سياج،17عاماً، بعيار ناري في الفخذ الأيسر، نقل إثرها إلى مستشفى طوباس التركي الحكومي للعلاج، في حين أصيب آخرون بحالات اختناق عولجوا ميدانيًّا.

*وفي حوالي الساعة 2:35 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين. لحظة توغلها، تجمهر عدد من المواطنين ورشقوا بالحجارة والزجاجات الفارغة آليات الاحتلال المتوغلة في المدينة. أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية، والمعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، والقنابل الغازية السامة، والصوتية تجاه المواطنين. أسفر ذلك عن إصابة المواطن جميل نبيل عواد،22عاماً، بعيار معدني بالساق اليسرى، نقل إثرها إلى مستشفى الدكتور خليل سليمان الحكومي للعلاج، في حين أصيب آخرون بحالات اختناق وعولجوا ميدانيًّا. وخلال عملية الاقتحام، دهم جنود الاحتلال العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل الجنود ثلاثة مواطنين واقتادوهم معه. والمعتقلون هم: إبراهيم ناظم تركمان،21عاماً، عمر عامر ابو سلامة،20عاماً، بكر هلال السبع،27عاماً.

 

  • ثانياً: جرائم التوغل والاعتقالات:

 

الخميس 26/12/ 2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بثلاث آليات عسكرية، مدينة حلحول، شمال محافظة الخليل. تمركزت تلك القوة في حي الذروة، وداهم أفراد القوة منزل المواطن ياسر محمد زماعرة، 48 عاماً، وأجروا فيه اعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، انسحبت تلك القوة، ولم يبلغ عن أي اعتقال.

 

*في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، بلدة بني نعيم، جنوبي مدينة الخليل. داهم أفراد القوة منزل عائلة المواطن عيس عبد الناصر دعيسات، 22 عاماً، وأجروا فيه أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقل الجنود المواطن المذكور، واقتادوه إلى جهة غير معلومة.

 

*في حوالي الساعة 4:40 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة قراوة بني حسان، غربي مدينة سلفيت. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن مصطفى يعقوب مرعي،22 عاماً، واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 7:30 صباحا، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدد من الآليات والجرافات العسكرية، مسافة تقدر بحوالي 100 متر في بلدة الشوكة، شرق مدينة رفح، جنوب قطاع غزة انطلاقاً من الشريط الحدودي مع إسرائيل. شرعت تلك القوات بأعمال تسوية في المنطقة تخللها إطلاق نار بالأسلحة الرشاشة، دون وقوع إصابات في الأرواح. وفي حوالي الساعة 2:00 بعد الظهر، أعادت تلك القوات انتشارها وراء الشريط الحدودي المذكور.

 

*في حوالي الساعة 8:30 صباحًا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز الزيتونة العسكري، شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة، المواطن محمد طلال موسى عريقات، 23 عاماً، أثناء عبوره الحاجز، واقتادته إلى جهة مجهولة.

 

*في حوالي الساعة 10:30 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، طفلين أثناء سيرهما في شارع الواد، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، واقتادتهما معها. والمعتقلان هما: أحمد سامر أبو سنينية،16 عاماً، إسلام طارق مريش، 16 عاماً.

 

*في حوالي الساعة 9:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية العيسوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، سلمت تلك القوات (6) مواطنين بلاغات لمراجعة مخابرات الاحتلال في مركز شرطة “المسكوبية” في القدس الغربية. والمواطنون هم: صالح بدر أبو عصب، 19 عاماً، محمد موسى مصطفى، 18 عاماً، أنور سامي عبيد، 21 عاماً، محمد عليان عليان،25 عاماً، فايز محمد محيسن، 23 عاماً، نضال عمر غنام،20 عاماً.

 

وأفاد المحامي محمود، أن سلطات الاحتلال حققت مع المواطنين المذكورين فور حضورهم لمركز الشرطة، ثم سلمتهم قرارات موقعة من “قائد الجبهة الداخلية” الإسرائيلي، تقضي بفرض الحبس المنزلي عليهم لعدة أشهر، بدعوى أنهم يشكلون خطراً على أمن إسرائيل. يذكر أن جميع هؤلاء المواطنين. معتقلون سابقون لدى الاحتلال.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (19) عملية توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدات سيلة الظهر، وعرابة، ويعبد، وقرية الفندقومية، وقرية صانور، في محافظة جنين، وقريتي بورين، وقوصين، في محافظة نابلس، مدينة طولكرم، ومخيمي طولكرم، ونور شمس، وضاحية شويكة، وبلدة رامين، بمحافظة طولكرم، وقرية حجة ومدينة قلقيلية، بمحافظة قلقيلية، وبلدة بديا بمحافظة سلفيت، ومدينة الخليل، وبلدة صوريف، وقرية دير العسل، بولدة اذنا، في محافظة الخليل.

 

الجمعة 27/12/2019

*في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة اليامون، غرب مدينة جنين. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين: كرم اديب مصطفى سمودي،33عاماً، ومعاذ إبراهيم ابو محسن،32 عاماً، واقتادتهما معها.

 

*في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم جنين للاجئين، غرب مدينة جنين. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن كرم ابو عيطة ،21 عاماً، واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 1:30 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مقبرة باب الرحمة، الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. اعتقلت تلك القوات المواطن نصر الله منير الأعور، 18 عاماً، أثناء تواجده داخل المقبرة، واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 4:00 مساءً، اعتقل جنود الاحتلال الإسرائيلي، الطفل عماد عبيدة الربعي 14 عاماً، من سكان مخيم العروب للاجئين، شمالي مدينة الخليل، بعد توقيفه على مدخل المخيم، أثناء عودته إلى منزله، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

 

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة الخليل، قرية المروق، مدينة يطا، في محافظة الخليل.

 

السبت 28/12/2019

*في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، بلدة ترقوميا، غربي مدينة الخليل.  داهم أفراد القوة منزل عائلة المواطن رائد ابراهيم طنينة، 22 عاماً، وأجروا فيه أعمال تفتيش. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه إلى جهة غير معلومة.

 

*في حوالي الساعة 10:00 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية الجبعة، غربي مدينة بيت لحم. منع أفرادها طاقماً من موظفي المجلس القروي، من عملهم داخل القرية، واحتجزوا عدداً منهم. وأفاد رئيس المجلس القروي، دياب مشاعلة، أن قوات الاحتلال منعت أعمال ترميم مقر المجلس القروي، واحتجزت رافعة صب باطون تابعة للمجلس، أثناء عملها في القرية، وذلك بدعوى أن العمل يحتاج إلى موافقة إسرائيلية.

 

*في نفس التوقيت، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، مخيم العروب، شمالي مدينة الخليل. داهم أفراد القوة منزلين، وأجروا فيهما أعمال تفتيش.  وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقل الجنود المواطنين: بشار سرحان حسان 21 عاماً، وياسر خضر غازي 24 عاماً، وجرى نقلهما إلى جهة غير معلومة.

 

*في حوالي الساعة 3:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، (4) مواطنين، بعد أن اعتدت عليهم بالضرب المبرح، أثناء وجودهم بالقرب من المدخل الشرقي لقرية العيسوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة، واقتادتهم إلى جهة مجهولة. والمعتقلون هم: أحمد محمد درباس، 23 عاماً، وباسل عزيز عبيد، 19 عاماً، ومحمد داود أبو ريالة، 21 عاماً، وروبين أحمد جابر، 20 عاماً.

 

*خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (2) عمليات توغل في المناطق التالية، دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة بيت كاحل، قرية كرمه.

 

 

الأحد 29/12/2019

*في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة تقوع، شرقي مدينة بيت لحم. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات مواطنين، أحدهما طفل، واقتادتهما معها. والمعتقلان هما: مازن جمال الشاعر، 17 عاماً، وأسامة علي عبد الله، 22 عاماً.

 

*في نفس التوقيت، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة اليات عسكرية، مخيم العروب للاجئين، شمالي مدينة الخليل. داهم الجنود منزلين، وأجروا فيهما أعمال تفتيش، وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقل الجنود الطفلان: رشدي سليم عيسى 16 عاماً، وعمر زهدي محفوظ 16 عاماً. واقتادوهما إلى جهة غير معلومة.

 

*في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة اليات عسكرية، مدينة الخليل، تمركزت تلك القوة في منطقة حي جامعة الخليل. داهم افراد القوة منزل عائلة المواطن وسام ربحي الهيموني، 27 عاماً، وأجروا فيه اعمال تفتيش.  وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقل الجنود المواطن المذكور، واقتادوه إلى جهة غير معلومة.

 

*في حوالي الساعة 3:00 فجرًا، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية العيسوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (12) مواطنًا، بينهم ثلاثة أشقاء، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: ناصر علي محمود، 52 عاماً، ومراد أنور عبيد، 44 عاماً، وسامي أنور عبيد، 50 عاماً، وسامر أنور عبيد، 34 عاماً، وفادي علي عليان،33 عاماً، وزكريا محمد عليان، 50 عاماً، ومروان منير داري، 44 عاماً، وأكرم فادي مصطفى، 40 عاماً، وكايد محمود محمود،60 عاماً، ومحمد الصفدي، 55 عاماً، وجمال داود عطية، 55 عاماً، وإسماعيل يوسف محيسن، وإسماعيل يوسف محيسن،54 عاماً.

 

من جهته، أفاد المحامي محمود، أن سلطات الاحتلال حققت مع المعتقلين المذكورين في مركز شرطة “المسكوبية” لعدة ساعات، ثم أفرجت عنهم بعد أن هددتهم بالاعتقال، وسحب هوياتهم المقدسية، في حال مشاركتهم أو مشاركة أبنائهم في أي نشاط أمني.

 

*في حوالي الساعة 2:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن منتصر محمد سليم زعول، 27 عاماً، على حاجز عسكري مفاجئ، قرب جسر بلدة الخضر، جنوبي مدينة بيت لحم، واقتادته معها.

 

*خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (7) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة يطا، بلدة صوريف، قرية بيت مرسم، بلدة سعير في محافظة الخليل، وبلدة سبسطية في محافظة نابلس، وبلدة بيت مرسم، وقرية البرج، في الخليل.

 

الاثنين 30/12/2019

* في حوالي الساعة 2:00 فجرًا، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي الطور، شرقي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (4) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: ماهر عصام اللفتاوي، 23 عاماً، فريد أحمد أبو الهوى، 19 عاماً، محمود محمد أبو سبيتان،18 عاماً، عبد الرحمن إياد الهدرة، 21 عاماً.

 

*في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة عنبتا، شرقي مدينة طولكرم. دهم بعض أفرادها منازل المواطنين الفلسطينيين، وأجروا أعمال تفتيش وتخريب فيها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات خمسة مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: أحمد عمر أبو عسل، 22 عاماً، ومعاذ أحمد مصطفى أبو عسل،25 عاماً، وأحمد محمود شراقة، 21 عاماً، وأنس ايثار أبو خميش، 25 عاماً، ويوسف محمد نصار، 22 عاماً.

 

*في حوالي الساعة 4:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيت ريما شمال غربي مدينة رام الله. داهم أفراد القوة منزلين، وأجروا فيهما أعمال تفتيش، وعبث بالمحتويات. وفي وقت لاحق، وقبل انسحابهم، اعتقل الجنود المواطنين: نابغ يحيى الريماوي، 19 عاماً، وعبد المعطي كرم الريماوي، 18 عاماً، ونقلوهما إلى معتقل “عوفر” في بلدة بيتونيا غرب المدينة.

 

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدد من الآليات العسكرية مخيم الأمعري للاجئين جنوب مدينة البيرة. تجمهر عدد من الفتية والشبّان، ورشقوا آليات قوات الاحتلال بالحجارة. لاحقت قوات الاحتلال المتظاهرين بين البنايات السكنية، وأطلقت القنابل الصوتية، وقنابل الغاز تجاههم، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.  وفي تلك الأثناء دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: يحيى عاصف رمانة، 20 عاماً، وزيد يوسف أبو كويك، 19 عاماً، واقتادوهما معهم. يشار إلى أن المعتقلين المذكورين طالبان في جامعة بيرزيت.

 

*في حوالي الساعة 6:30 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة حزما، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل المواطن مصطفى نزال عسكر، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال نجليه أحمد، 22 عاماً، وخالد، 19 عاماً، واقتادوهما معهم.

 

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (2) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مخيم الجلزون للاجئين، وحي أم الشرايط في مدينة البيرة، في محافظة رام الله، وبلدة بورين، في محافظة نابلس.

 

الثلاثاء 31/12/2019  

*في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل. تمركزت تلك القوة في عدة أحياء من البلدة. داهم عدد من الجنود منزل المواطن أحمد خضر أبو مارية، واحتجزوا أفراد أسرته المكونة من 12 فردا، في غرفة واحدة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بداخله، استمرت نحو ساعتين، تخللها التفتيش العاري لأفراد المنزل، بدعوى البحث عن أسلحة. وقبل انسحابهم، صادر الجنود مركبة من نوع سكودا، ومبلغا من المال مقداره 500 دينار أردني و3500 شيكل، وسلموا العائلة وصلا بالمصادرات.  في تلك الأثناء كانت قوة أخرى من الجنود داهمت منزل المواطن ذياب حسن العلامي، وسلموا نجله أمير، 19 عاماً، طلب استدعاء لمقابلة المخابرات الاسرائيلية في مستوطنة “غوش عصيون”، جنوبي مدينة بيت لحم.  وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، انسحبت تلك القوة من البلدة، ولم يبلغ عن أي عملية اعتقال.

 

*في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة العيزرية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل المواطن أنس جودت شطارة، 34 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتويات المنزل. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

*في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة نابلس، وتمركزت في حي المخفية، غربي المدينة. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين: محي الدين تيسير عبد الحق،19عاماً، ومصطفى سعدي عبد الفتاح السخل،35 عاماً، من منزليهما في شارع تل، قرب مسجد النور، بالحي المذكور، وصادرت سيارة الأخير الخاصة، وهي من نوع “جيب اودي” موديل 2016 لون جلكسي، واقتادتهما معها. كما اقتحمت تلك القوات سوبر ماركت دريم مول 1، الواقع في شارع جامعة النجاح الوطنية، المملوك للمواطن مصطفى السخل، وصادرت جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص ببرنامج الشامل، وجهاز كمبيوتر pc الخاص بمتابعة الشبكات في السوبرماركت.

 

*في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية الساوية، جنوب شرقي مدينة نابلس. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن، عيسى يوسف عنتر،25 عاماً، واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 3:00 فجرًا، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيت دقو، شمال غربي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل المواطن لقمان سامي ريان، 25 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتويات المنزل. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (2) عمليات توغل، دون الإبلاغ عن اعتقالات في المناطق التالية: مدينة جنين، وبلدة سبسطية، شمال غرب محافظة نابلس.

 

الأربعاء 1/1/2020

*في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيت فوريك، شمال شرق مدينة نابلس. دهم بعض أفرادها منزل عائلة المواطن محمد حسن حسين ابو سمرة،30عاما، وصادرت 362 دينارًا، و12070 شيقل، وهي مبالغ مالي عبارة عن مستحقات للبلدية، بدل ضمان منتزه أطفال الرؤية السعيدة.

 

وأفاد المواطن محمد حسن حسين ابو سمره للمركز بما يلي: في حوالي الساعة 2:00 فجر يوم الأربعاء الموافق1/1/2020، بينما كنت مستغرقاً في النوم، في منزلي الواقع في المنطقة الصناعية، شرقي بلدتنا، بيت فوريك شمال شرقي مدينة نابلس، طرق جنود الاحتلال باب منزلي على الفور. نهضت من فراشي وفتحت الباب فدخل إلى منزلي أكثر من 15 جنديا، طلب أحدهم مني بطاقتي الشخصية، وذهبت إلى غرفة نومي وأحضرت بطاقتي الشخصية ونظر إليها وقال انه ليس الشخص المطلوب، ثم طلب مني أن أنظر إلى ورقة عليها صورة شخص، وسألني إن كنت أعرفه، فأجبته لا أعرفه بعد ذلك أخبرني أنه يريد تفتيش المنزل، ثم سألني إن كان في البيت مال. أخبرته بوجود مبلغ، فقال أحضره. ذهبت إلى غرفة نومي وأحضرت من الخزانة مبلغ مالي قيمته 362دينارا و12070شيقلا. طلب مني وضعهم على الطاولة في صالون المنزل أمامه، وبدأ بعدها، وانتشر الجنود في المنزل يفتشونه. استمرت عملية التفتيش ساعتين ونصف وقبل. مغادرتهم طلب مني التوقيع على ورقة بمصادرة المبلغ. أخبرته أن هذا المبلغ هو مستحقات لبلدية بيت فوريك؛ بدل ايجار وكهرباء وماء منتزه أطفال الرؤية السعيدة، الذي أستأجره من البلدية، رفض ذلك وصادر المبلغ وانسحبوا.

 

*في حوالي الساعة 2:35 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم جنين للاجئين، غرب مدينة جنين. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن، حذيفة صبحي جبالرين،22 عاماً، واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة قباطية، جنوب شرقي مدينة جنين. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات الطالب في جامعة بير زيت، مصعب عبد الناصر حنايشة،21عاماً، واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية مأدما، جنوب شرقي مدينة نابلس. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن، محمد زاهر قط،30 عاماً، واقتادته معها.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي عملية توغل في بلدة بيت فوريك، شمال شرقي محافظة نابلس، دون الإبلاغ عن اعتقالات.

 

  • ثالثاً: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة:

 

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال هذا الأسبوع أعمال الهدم والتجريف؛ لصالح المشاريع الاستيطانية، في حين استمر المستوطنون في تنفيذ اعتداءاتهم على المواطنين وممتلكاتهم، تحت حماية تلك القوات. والتفاصيل على النحو الآتي:

 

أعمال الهدم والتجريف والمصادرة لصالح الأعمال الاستيطانية:

 

*في ساعة مبكرة من صباح يوم الأحد الموافق 29/12/2019 وجهت قوات الاحتلال الإسرائيلي إخطاراً للمواطن رامي نجيب فقها، بوقف العمل في أرضه الواقعة في منطقة الحمة، بالأغوار الشمالية، شرقي محافظة طوباس، والبالغ مساحتها 10دونمات ومزروعة بالبقوليات، بحجة أنها منطقة أثرية.

*في حوالي الساعة 9:30 صباح يوم الاثنين الموافق 30/12/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يرافقها حارس مستوطنة “شافي شمرون”، المقامة على أراضي المواطنين شمال غربي نابلس، الأراضي الزراعية في منطقة خلة البيرة، الواقعة في حوض 4 قطعة 58 والبالغ مساحتها 80 دونماً، على بعد 25 متراً من المستوطنة المذكورة. أقدمت تلك القوات على طرد مجموعة المزارعين، حضروا للمنطقة برفقة رئيس البلدية محمد عازم؛ بهدف زراعة عدد من أشجار المشمش، ووضع شبك حول هذه الأراضي؛ لحمايتها من الخنازير البرية، ومن التوسع الاستيطاني المستشري في الأراضي الفلسطينية. علمًا أن الأعمال الزراعية التي كان يؤديها المزارعون جزء عن مشروع ممول من المركز الفلسطيني للتنمية، بالشراكة مع مؤسسة اكسفام، ويستفيد منه حوالي 30 مزارعاً. وادعت تلك القوات أن منع المزارعين من العمل وطردهم يعود لكونها منطقة c، ومصنفة محمية طبيعية؛ رغم وجود طابوا يمتلكه المزارعون الفلسطينيون لهذه الأراضي.

 

*في ساعات صباح يوم الأربعاء الموافق 1\1\2020، استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على خمسة مساكن وخط مياه بمنطقة “المنطار” في بادية شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة؛ تهيئة لإقامة بؤرة استيطانية في المنطقة.

 

وأفاد رئيس لجنة الدفاع عن أراضي المنطار، يونس جعفر، أن جيش الاحتلال، داهم المنطقة واستولى على خمسة مساكن للمواطنين: محمد عمر عبد القادر، وزكي خليل عبد القادر جعفر، ووالده خليل، ومحمد ماهر السرخي، وهاني شاكر السرخي. وأضاف أن قوات الاحتلال استولت على خط مياه بلاستيكي في المنطقة، وهددت بسحب خط مياه آخر في أراضي برية السواحرة، التي تمتد حتى منطقة المالح في البحر الميت، ويبلغ طوله 7 كيلو متر.

 

يشار إلى أن مستوطنين وضعوا مؤخرا بيوتًا متنقلة “كرفانات”، وخزانات مياه في المنطقة. ووفق مصادر محلية، فإن سلطات الاحتلال تسعى لإقامة جدار من المستوطنات يحيط بالقدس بهدف عزلها عن باقي المحافظات الفلسطينية لتغيير وجه وهوية المدينة المحتلة.

 

يذكر أن بادية القدس، تمتد على أكثر من 235 ألف دونم، من بلدة مخماس، شمال شرق القدس حتى بلدة السواحرة، جنوب شرق المدينة، وفق معهد الدراسات التطبيقية “أريج”.

 

وتصنف بادية القدس، حسب اتفاق أوسلو بين السلطة الفلسطينية والاحتلال بمنطقة “ج”، أي أنها تخضع للسيطرة الأمنية والمدنية الإسرائيلية، بينما يقع على عاتق السلطة الفلسطينية المسؤولية عن توفير الخدمات التربوية والصحية للسكان. وكانت سلطات الاحتلال، قد أقامت بمنطقة بادية القدس، مستوطنات ومعسكرات تدريب لجيشها، ومحميات طبيعية على 70 في المائة من مساحتها، وبقيت 30 في المائة أعلنها الاحتلال منطقة عسكرية مغلقة.

 

*في حوالي الساعة 10:00 صباح اليوم نفسه، هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس، منزلين في حي خلايلة، ببلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة؛ بدعوى البناء دون ترخيص.

 

وأفاد عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان خالد أبو تايه، أن جرافات تابعة لبلدية الاحتلال، تساندها قوة معززة من جيش الاحتلال، هدمت منزلين سكنيين، للمواطنين: يزيد خلايلة، ومهندي عبد خلايلة. وأوضح أبو تايه أن منزل يزيد خلاليلة مكوّن من طابق واحد، ومساحته حوالي 100 م2، وبني قبل حوالي 7 أشهر، ويقطن به 8 أفراد، منهم 6 أطفال. أما منزل مهند عبد خلايلة، فمساحته حوالي 100 م2، ويقطن به وزوجته وطفليه. وأضاف أبو تايه، أن سلطات الاحتلال لم تمهل العائلتين الوقت الكافي لإخراج جميع محتويات منزليهما، وتركتهم بالعراء، وسط أجواء البرد الشديد.

 

*في حوالي الساعة 1:00 مساء اليوم نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منطقة الهدف، شرقي بلدة بيت دجن، شمال شرقي محافظة نابلس. منعت تلك القوات المواطن مزيد عبد القادر العبيسي، من حراثة أرضه البالغ مساحتها 10 دونمات؛ تمهيدا لزراعتها بحبوب القمح كما هو في كل عام؛ بدعوى أنها تقع في المنطقةc . وصادرت تلك القوات جرارين زراعين للمواطن المذكور كانا يحرثان الأرض، ونقلتهما إلى مستوطنة “مخورا” الكائنة على أراضي الأغوار الشمالية.

 

*في حوالي الساعة 2:29 مساء اليوم نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يرافقها جيب “الإدارة والتنظيم” ومنوف، خلة أبو صلاح، شرقي خربة عينون، في الأغوار الشمالية، شرقي محافظة طوباس. اقتلعت تلك القوات ثلاثة خيم سكنية وصادرتها. تعود ملكية الخيم المصادرة للمواطنين: إبراهيم سعيد زايد ابو ظهر، وزينب سليمان سالم ابو ظهر. علمًا أنهما تسلموها من الهلال الأحمر الفلسطيني، بعد اقتلاع خيمهم وهدم حظائرهم بتاريخ 23/12/2019.

 

اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

 

*في حوالي الساعة 10:00 مساء يوم الأحد الموافق 29/12/2019نفس اليوم، اقتحمت مجموعة من مركبات المستوطنين، تحت حراسة مشددة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، بلدة السموع، جنوبي مدينة الخليل. وانتشر المستوطنون في محيط كنسية قديمة وسط البلدة، وأقاموا طقوس دينية لهم هناك، في الوقت الذي اغلق فيه جيش الاحتلال وسط البلدة والطريق الرئيسية فيها ومنع السكان الفلسطينيين من التحرك بمركباتهم او بالأقدام. استمر تواجد القوة في نحو ساعة ونصف حتى خروج المستوطنين من البلدة، فيما لم يبلغ عن أي عملية اعتداء بحق السكان.

 

*في حوالي الساعة 9:00 مساء يوم الاثنين الموافق 30\12\2019، أطلق حراس المستوطنين الإسرائيليين، الرصاص الحي، والقنابل الصوتية، باتجاه مجموعة من المواطنين في حي بطن الهوى، ببلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. جاء ذلك عقب مشادات كلامية، وعراك بالأيدي نشب بين مستوطنين وسكان الحي. وأفاد شهود عيان أن حراس المستوطنين اعتدوا بالضرب على المواطنين في حي بطن الهوى، وأطلقوا الرصاص الحي والقنابل الصوتية بصورة عشوائية في المكان، واحتجزوا الطفل آدم محمود أبو رموز، 17 عاماً واعتدوا عليه بالضرب المبرح، ثم سلموه، وهو ينزف دماً من وجهه ورأسه، لقوات الاحتلال التي اقتحمت الحي خلال دقائق، وساندت المستوطنين، ووفرت لهم الحماية، واعتدت على سكان الحي بالضرب وإلقاء القنابل الصوتية، ما أسفر عن إصابة المواطن زهير سامي الرجبي، 49 عاماً، بشظايا قنبلة صوتية في فمه وقدمه، ما استدعى نقله إلى أحد المراكز الطبية لتلقي العلاج.

 

وعقب الحادثة، اقتحم قوات كبيرة من جيش الاحتلال، حي بطن الهوى، وداهموا عشرات المنازل السكنية، وعبثوا بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (3) مواطنين، واستدعت آخرين للتحقيق. والمعتقلون هم: مهدي يونس جابر،20 عاماً، وليد الشاعر، يسوف بسام الرجبي،21 عاما.

 

  • رابعاً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة:

 

في الضفة الغربية:

فضلاً عن الحواجز الثابتة والطرق المغلقة، فقد شهدت الفترة التي يغطيها التقرير مزيداً من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة الأفراد والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لأماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (50) حاجزاً فجائياً، تخللها تفتيش للسيارات والتدقيق في البطاقات الشخصية للمواطنين.  كما اعتقلت تلك القوات (3) مواطنين أثناء مرورهم عبر تلك الحواجز (انظر/انظري بند الاعتقالات والاقتحامات). ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه حول الحواجز الفجائية، فقد كانت على النحو التالي:

 

محافظة القدس:

*في حوالي الساعة 11:00 صباح يوم السبت الموافق 28/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً مفاجئاً على مدخل قرية بيت دقو، شمال غربي مدينة القدس الشرقية المحتلة. احتجزت تلك القوات عشرات السيارات على جانبي الحاجز، ومنعت المواطنين من التنقل عبره عدة ساعات.

 

*ومساء يوم الاثنين الموافق 30/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً عسكريا، على مدخل بلدة العيزرية.

 

محافظة بيت لحم:

*في يوم الاثنين الموافق 30\12\2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 3 حواجز عسكرية فجائية، على مدخل بلدة تقوع، ومنطقة عقبة حسنة، وقرب جسر قرية دار صلاح.

 

محافظة الخليل:

*في يوم الخميس الموافق 26/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزين عسكريين على مدخلي بلدتي الشيوخ، وبيت كاحل. *وفي يوم الجمعة الموافق 27/12/2019، أقامت قوات الاحتلال (5) حواجز عسكرية على مداخل: بلدات ترقوميا، والظاهرية، والسموع، وبني نعيم، وقريتي خرسا، الجلاجل.

 

*في يوم السبت الموافق: 28/12/2019، اقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل: مخيم العروب للاجئين، قرية طرامة، طريق عيون ابو سيف، جنوب دورا. *في يوم الاحد الموافق 29/12/2019، أقامت قوات الاحتلال (5) حواجز عسكرية فجائية على مداخل: مخيم الفوار للاجئين، قرية بيت عوا، بلدة اذنا، بلدة السموع، ومدخل مدينة الخليل الجنوبي. *في يوم الاثنين الموافق 30/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية على مداخل: بلدة بيت أمر، ومدينة يطا، ومدينة حلحول الجنوبي. *وفي يوم الثلاثاء الموافق 31/12/2019، أقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل: بلدة اذنا، ومدينة الخليل الشمالي، وطريق قرية خرسا.

 

محافظتي قلقيلية وسلفيت:

*في يوم الخميس الموافق 26/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 3 حواجز فجائية متفرقة على مداخل قريتي: النبي الياس، وعزبة الطبيب، بمحافظة قلقيلية. *في يوم الجمعة الموافق 27/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 3 حواجز فجائية على مداخل: بلدة دير بلوط، وقرية رافات بمحافظة سلفيت.

خلال يوم الأحد الموافق 29/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين فجائيين على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، والمدخل الشمالي لمدينة سلفيت.

 

محافظة جنين:

*في يوم الجمعة الموافق 27/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً فجائياً لها على المدخل الجنوبي الشرقي لبلدة عرابة، جنوب محافظة جنين. *في يوم الاثنين الموافق 30/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً فجائياً لها على المدخل الجنوبي لبلدة برقين، غربي محافظة جنين.

 

محافظة نابلس:

*في يوم الجمعة الموافق 27/12/2019، شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز حوارة، المدخل الجنوبي الشرقي لمدينة نابلس، إجراءاتها التعسفية بحق المواطنين الفلسطينيين، الذين يعبرون الحاجز وأخضعتهم للتفتيش الدقيق، قبل أن تسمح لهم بعبور الحاجز.

 

*في يوم السبت الموافق 28/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً فجائياً لها على مدخل بلدة صره، المتفرع من شارع نابلس قلقيلية، جنوب غربي مدينة نابلس.

 

*في يوم الأربعاء الموافق 1/1/2020، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً فجائياً لها، على مدخل بلدة بيتا، المتفرع من شارع رام الله نابلس، جنوب شرقي مدينة نابلس. كما شددت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجزي شافي شمرون، شمال غرب مدينة نابلس، وحاجز بيت فوريك، المدخل الشمالي الشرقي لمدينة نابلس، إجراءاتها التعسفية بحق المواطنين الفلسطينيين، الذين يعبرون الحاجز وأخضعتهم للتفتيش الدقيق، قبل أن تسمح لهم بعبور الحاجز.

 

 

 

 

 

 

 

لا تعليقات

اترك تعليق