a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (12 – 18 ديسمبر 2019)

الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الأرض الفلسطينية المحتلة

(12 ديسمبر 2019 – 18 ديسمبر 2019)

 

  • إصابة (9) مواطنين، منهم (4) أطفال، في قمع مسيرات العودة شرق قطاع غزة.

 

 

  • إصابة (4) مواطنين منهم طفل ومسعف في استخدام مفرط للقوة في الضفة الغربية

 

  • اعتقال (77) مواطناً، منهم (22) طفلا، و(5) نساء في (99) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة

 

  • تجريف (3) منازل سكنية  في القدس وبيت لحم، و(25) بسطة في جنين و(4) منشآت في الخليل والقدس

 

  • إطلاق النار (6) مرات تجاه الأراضي الزراعية، و(3) مرات تجاه قوارب الصيادين شرق القطاع وغربه

 

  • المستوطنون يهاجمون مركبات في بيت لحم ويتلفون معدات في الأغوار ويهاجمون بالرصاص منزلا في قلقيلية

  

  • إقامة (35) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقال (5) مواطنين عليها

*ملخص: 

 

واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي ومستوطنيها خلال الأسبوع الحالي انتهاكاتها الجسيمة في الأرض الفلسطينية المحتلة، حيث اقترفت المزيد من الانتهاكات المركبة، والمخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان. ورصد باحثو المركز (149) انتهاكاً اقترفتها قوات الاحتلال والمستوطنون، خلال الفترة التي يغطيها التقرير.  وكان من أبرز نتائجها على النحو التالي:

 

في إطار استخدامها للقوة المفرطة، أصابت قوات الاحتلال (9) مواطنين منهم (4) أطفال في قمع المشاركين في فعاليات الجمعة الـ 84 لمسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.  وفي الضفة الغربية، أصيب (4) مدنيين، منهم مسعف وطفل اعتقلته قوات الاحتلال بعد إصابته مدعية أنه حاول إلقاء زجاجة حارقة في بيت لحم.

 

أما على صعيد أعمال التوغل واقتحام المنازل السكنية، والممتلكات المدنية، واعتقال العديد من المدنيين الفلسطينيين، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (99) عملية توغل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة. واقترفت تلك القوات خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث ارهبت ساكنيها، واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (77) مواطناً، منهم (22) طفلاً، و(5) نساء. وفي قطاع غزة نفذت قوات الاحتلال، عمليتي توغل محدودتين، شمال قطاع غزة وشرق خانيونس، واعتقلت مواطنًا، أثناء مغادرته للسفر عبر حاجز بيت حانون/إيرز.

كما أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار (6) مرات تجاه الأراضي الزراعية شرق القطاع وشماله، و(3) مرات تجاه قوارب الصيادين في عرض البحر غرب القطاع.

 

من جانب آخر، واصلت سلطات الاحتلال الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، حيث وثق طاقم المركز (6) عمليات هدم وتجريف، طالت 3 منازل سكنية، في القدس وبيت لحم، و25 بسطة تجارية في جنين، وحافلتين مشطوبتين، إحداهما تستخدم كاستراحة  وتخزين العدة، والأخرى ورشة ميكانيك لتصليح المركبات، في الخليل، ومعرضاً للسيارات ومغسلتين في القدس.

 

كما وثق المركز (3) اعتداءات اقترفها المستوطنون، اشتملت على مهاجمة حافلات في بيت لحم، وتخريب معدات ثقيلة تعمل على تعبيد وتأهيل طرق زراعية في الأغوار الشمالية، وإطلاق أعيرة نارية تجاه شرق قلقيلية، الأمر الذي ألحق أضرارا مادية بالمنزل وترويع سكانه، دون وقوع إصابات.

أما على صعيد الحصار، لازال قطاع غزة يعاني من حصار هو الأسوأ في تاريخ الاحتلال للأرض الفلسطينية المحتلة، حيث دخل الحصار عامه الرابع عشر دون أي تحسن ملموس على حركة الأفراد والبضائع، فيما يفاقم حالة التدهور المستمرة في الأوضاع الإنسانية ويخلف اثاراً كارثية على كافة مناحي الحياة. وفي كثير من الأحيان تستخدم قوات الاحتلال معبر ايرز/ بيت حانون، شمال القطاع، والمخصص لحركة الافراد كمصيدة لاعتقال المدنيين الفلسطينيين على الرغم من حصولهم على تصاريح تمكنهم من عبور إسرائيل. وخلال هذا الأسبوع اعتقلت مواطنًا من مدينة غزة، أثناء محاولته السفر عبره متوجها إلى تركيا.  وفي الضفة الغربية، تواصل سلطات الاحتلال تقسيمها إلى كانتونات صغيرة منعزلة عن بعضها البعض، فيما لاتزال العديد من الطرق مغلقة بالكامل منذ بدء الانتفاضة الثانية. وفضلاً عن الحواجز الثابتة، تقوم قوات الاحتلال بنصب العديد من الحواجز الفجائية، وتعرقل حركة المدنيين، وتعتقل العديد منهم على تلك الحواجز، حيث اعتقلت (5) مواطنين خلال هذا الأسبوع.

 

التفاصيل:

* أولاً: جرائم القتل وإطلاق النار وانتهاك الحق في السلامة البدنية:

  1. استخدام القوة ضد مسيرة العودة وكسر الحصار في قطاع غزة:

في ساعات مساء يوم الجمعة الموافق 13/12/2019، انطلقت التظاهرات بناءً على دعوة الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار للتظاهرات في هذا اليوم في مخيمات رفح والبريج وغزة، وألغيت في خانيونس والشمال، بسبب فعاليات أخرى بمناسبة انطلاقة حركة حماس.  وجاءت التظاهرات ضمن فعاليات الجمعة الـ 84 لمسيرات العودة وكسر الحصار وحملت اسم “فلسطين توحدنا والقدس عاصمتنا”، وأسفرت اعتداءات الاحتلال عن إصابة (9) مواطنين، منهم (4) أطفال بجروح.

وكانت تفاصيلها على النحو التالي:

* محافظة غزة: توافد المئات للمشاركة في التظاهرات بمنطقة ملكة شرق مدينة غزة، واستهدفتهم قوات الاحتلال بقنابل الغاز المسيل للدموع، والأعيرة المطاطية. أسفر ذلك عن إصابة العديد من المشاركين بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، ولم يبلغ عن إصابات بالأعيرة النارية.

* المحافظة الوسطى: في حوالي الساعة 2:30 مساءً، بدأ مئات المواطنين (نساء، رجال، شبان شيوخ، أطفال وعائلات)، التوافد إلى الخيام التي أقامتها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وفك الحصار، وتبعد تلك الخيام 400 متر من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، شرق البريج. وتضمنت الفعاليات في ساحة المخيم وقفة تضامنية مع المصابين الذين فقدوا أعينهم (مي أبو رويضة، والصحفيان سامي مطران، وعطية درويش) جراء إصابتهم خلال مسيرات العودة. تقدم العشرات منهم من الشريط الحدودي في محيط بوابة المدرسة، وبعضهم يحمل الأعلام الفلسطينية، واقتربوا مسافة صفر إلى100متر، من الشريط المذكور، في حين تجمع البقية على مسافات متفاوتة، وصلت إلى حوالي 300 متر.  تمركز عدد من الجيبات الإسرائيلية على امتداد الشريط المذكور أعلاه من موقع أبو مطيبق العسكري جنوباً، حتى موقع وادي أبو قطرون شمالا. أطلق جنود الاحتلال طائرة مسيرة لتصوير المتظاهرين، بينما ألقى الشبان والفتية الحجارة تجاه تمركز قوات الاحتلال، دون تشكيل أي خطر على حياة جنود الاحتلال، الذين أطلقوا الأعيرة النارية، والمطاطية، وقنابل الغاز المسيلة للدموع بكثافة تجاه المتظاهرين. أسفر إطلاق النار الذي استمر حتى الساعة 5:00 مساءً، عن إصابة (4) متظاهرين، أصيب أحدهم بعيار ناري، و(3) منهم بأعيرة مطاطية. نقل المصابون إلى مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح، ووصفت جراحهم ما بين متوسطة وطفيفة. كما أصيب عدد من المتظاهرين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، نقل عدد منهم إلى المستشفى للعلاج، فيما تم علاج الاخرين ميدانياً.

 

* محافظة خانيونس: على الرغم من الإلغاء الرسمي للفعالية من الهيئة الوطنية لمسيرة العودة؛ إلا أن نحو 300 مواطن توافدوا مشيًّا على الأقدام لمخيم العودة، شرق بلدة خزاعة، شرقي المحافظة.  اقترب عشرات من المتظاهرين من الشريط الحدودي مع إسرائيل مقابل المخيم، وحاولوا إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة، تجاه قوات الاحتلال المتمركزة داخل الشريط المذكور. بدورها أطلقت تلك القوات الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين؛ ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق وعولجوا ميدانياً.

 

* محافظة رفح: شارك مئات المواطنين من بينهم نساء وأطفال في التظاهرات بمخيم العودة في بلدة الشوكة، شرق مدينة رفح، ألقيت الكلمات والأغاني الوطنية داخل ساحة المخيم. حاول عشرات المتظاهرين الوصول إلى مسافة قريبة من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، وألقوا الحجارة تجاه قوات الاحتلال المتحصنة داخل الشريط المذكور. أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز باتجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (5) مواطنين بأعيرة مطاطية، منهم (4) أطفال.

  1. أعمال إطلاق النار وتهديد السلامة البدنية الأخرى:

 

* في حوالي الساعة 1:40 فجر يوم الخميس الموافق 12/12/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة رام الله، وتمركزت في حي عين مصباح، وسط المدينة. تجمهر العشرات من الشبّان والفتية الفلسطينيين، وألقوا الحجارة والزجاجات الفارغة تجاه جنود الاحتلال الذين أطلقوا الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية، وقنابل الغاز بكثافة تجاه المتظاهرين. أسفر إطلاق النار عن إصابة المسعف مجد عمر، 25عاماً، وهو متطوع في الدفاع المدني الفلسطيني، بعيار معدني في القدم، نقل إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي داخل المدينة لتلقي العلاج، ووصفت المصادر الطبية إصابته بالمتوسطة. في تلك الأثناء كان قوة إسرائيلية أخرى من جيش الاحتلال تداهم منزل عائلة المواطنة شذى ماجد حسن، 20 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنة المذكورة، وهي طالبة في جامعة بيرزيت واقتادتها معها.

* في حوالي الساعة 10:00 مساء يوم الجمعة الموافق 13/12/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية الجانية، شمال غربي مدينة رام الله. تجمهر عدد من الشبان والفتية ورشقوا آليات الاحتلال بالحجارة. وعلى الفور أطلقت تلك القوات الأعيرة النارية وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين. اخترق عيار ناري النافذة الغربية في منزل المواطن محمد أحمد نصار، في غرفة الجلوس وتقع في مدخل المنزل، واستقرت في جدرانها، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

*في حوالي الساعة 8:00 صباح يوم السبت الموافق 14/12/2019، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على بوابة جدار “الضم” الفاصل داخل أراضي الضفة الغربية، بمحاذاة قرية نزلة عيسى، شمالي مدينة طولكرم، الأعيرة النارية تجاه مجموعة من المواطنين بالقرب من الجدار المذكور.  أسفر ذلك عن إصابة اثنين منهم بجروح، أثناء محاولتهما الدخول من البوابة المذكورة، للعمل داخل إسرائيل. والمصابان من سكان النزلة الغربية، شمال مدينة طولكرم، وهما: 1) أحمد حسن كتانة، 26 عاماً، وأصيب بعيار ناري بالساق اليمنى، 2) ضرار راسم كتانة، 28 عاماً، وأصيب بعيار ناري بالقدم اليسرى.

*وفي حوالي الساعة 1:30 مساءً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على الشريط الحدودي مع إسرائيل، المحاذي لشمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه الأراضي الزراعية المحاذية للشرط الحدودي شرق شارع القرمان شرق بيت حانون شمال قطاع غزة. أدى ذلك لإصابة آلة الحراثة التي يجرها جرار زراعي كان يعمل داخل أرض زراعية تبعد حوالي 150 مترًا غرب الشريط المذكور، بعيارين ناريين؛ تسببا بتعطلها. ويملك الجرار المواطن محمد حسن أحمد الزعانين، 40 عاما، من سكان المدينة نفسها. كما أطلقت قوات الاحتلال عددا من قنابل الغاز في المنطقة، ما أدى لهروب المزارعين خوفا من تعرضهم للإصابة.

* في حوالي الساعة 4:40 مساء اليوم المذكور أعلاه، فتحت قوات الاحتلال المتمركزة على الشريط الحدودي مع إسرائيل، شرق منطقة الفرطة شرق بلدة بيت حانون، شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المنطقة الحدودية المحاذية للشريط المذكور. كما أطلقت عدد من قنابل الغاز، مما أثار حالة من الخوف والهلع في صفوف المزارعين القريبة أراضيهم من المنطقة الحدودية، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

 

*في حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الأحد الموافق 15/12/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على الشريط الحدودي مع إسرائيل، شمال مكب النفايات شمال بلدة بيت حانون، شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه طاقم بلدية بيت حانون، الذي كان يعمل داخل مكب النفايات الملاصق للشريط الحدودي في المنطقة. أدى ذلك لإصابة مجسم شاحنة تتبع للبلدية بعدة أعيرة نارية، وهي من نوع volvo، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح. هذا وقد اضطر الطاقم للفرار من المنطقة، خوفا من تعرضهم للإصابة.

*وفي حوالي الساعة 4:30 مساء اليوم نفسه، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر، قبالة منطقة السودانية غرب جباليا شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وفتحت تلك القوات نيران رشاشاتها بكثافة، تجاه تلك القوارب؛ ما أدى لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

*في حوالي الساعة 9:30 مساءً اليوم نفسه، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة، العديد من قنابل الغاز، قبالة حي النجار، شرق بلدة خزاعة، شرقي المدينة؛ دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

 

*في حوالي الساعة 8:15 صباح يوم الثلاثاء الموافق 17/12/2019، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر، قبالة منتجع الواحة السياحي ” سابقا ” شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف، ما أدى لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

* في حوالي الساعة 7:00 مساء اليوم نفسه، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أعيرة نارية تجاه مواطن فلسطيني، أثناء وجوده في شارع الأنفاق غرب بيت جالا، جالا غرب بيت لحم، ما أدى لإصابته بالفخذ، قبل أن تعتقله وتنقله إلى مستشفى “تشعاري تصيدك” في إسرائيل، لتلقي العلاج وهو رهن الاعتقال.

 

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بمحافظة بيت لحم عبد الحليم جعافرة، أن بلاغا ورد بإصابة مواطن برصاص الاحتلال في منطقة الأنفاق، وعلى الفور توجهت مركبة إسعاف للمكان إلا أن قوات الاحتلال منعتها من الوصول إليه. تبين لاحقا أن المعتقل المصاب هو الطفل حمزة خالد عياد الهريمي، 16 عاما.

وادعى الناطق باسم الجيش الإسرائيلي افيخاي ادرعي، أن قوات الجيش رصدت شخصا يلقي زجاجة حارقة باتجاه مركبات إسرائيلية تحركت بالقرب من بلدة بيت جالا، وأن تلك القوات أطلقت القوات النار تجاهه ورصدت إصابته ومن ثم حاول الهروب حيث لاحقته القوات واعتقلته، دون الكشف عن طبيعة إصابته.

 

وأفادت باحثة المركز، نقلا عن مصادر محلية، أن قوات الاحتلال نقلت الطفل المصاب إلى معتقل “عوفر “، المقام على أراضي غربي مدينة رام الله، وذلك بعد أن أجرى عملية جراحية في قسم الطوارئ في مستشفى “تشعاري تصيدك” الإسرائيلي، ومن المقرر ان تعقد له يوم الخميس القادم، جلسة تمديد في المحكمة العسكرية.

 

* في حوالي الساعة 2:30 فجر يوم الأربعاء الموافق 18/12/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم. تجمهر عدد من الفتية والشبّان عند مدخل المخيم، ورشقوا آليات قوات الاحتلال بالحجارة. لاحقت تلك القوات الشبان بين المنازل السكنية، وأطلقت القنابل الصوتية، وقنابل الغاز تجاههم، ما أسفر عن اصابة عدد منهم بحالات اختناق وإغماء جراء استنشاقهم الغاز.  وفي تلك الأثناء دهم جنود الاحتلال منزلي عائلتي المواطنين يوسف عزات أبو دية،21 عاماً، ويوسف محمد صدوق، 22 عاماً، وعبثوا بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل الجنود المواطنين المذكورين، واقتادوهما الى جهة مجهولة. 

 

* في حوالي الساعة 6:00 مساءً، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة السودانية غرب جباليا شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف، تجاه تلك القوارب. كما أطلقت عددًا من القنابل المضيئة “الفوانيس” في السماء، ما أدى لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

* في حوالي الساعة 11:00 صباحًا، يوم الأربعاء الموافق 11/12/2019، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة، الأعيرة النارية، تجاه الأراضي الزراعية شرق بلدة خزاعة، شرقي المدينة، ما دفع المزارعين للهرب دون الإبلاغ عن ووقع إصابات.

ثانياً: جرائم التوغل والاعتقالات:

الخميس 12/12/ 2019

 

*في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات ستة مواطنين من قيادات وأنصار حماس بينهم وزير الحكم المحلي السابق في الحكومة العاشرة، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: الوزير السابق عيسى خيري الجعبري،53عاماً؛ وعمر عبد القادر القواسمي،22عاماً؛ عبد الخالق حسن شاذلي النتشة،65عاماً؛ محمد جمال نعمان النتشة،61عاماً؛ جواد بحر النتشة،61عاماً؛ ومازن جمال خيري النتشة،47عاماً.

 

* في حوالي الساعة 1:40 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيتونيا، غرب مدينة رام الله. دهم بعض أفرادها منزل عائلة المواطن مالك اللوزي، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم بلاطة للاجئين، شرقي مدينة نابلس. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن محمد موسى خيزران،32عاماً، واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 3:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز جيت، المقام على المدخل الجنوبي الغربي لمدينة نابلس، شارع نابلس – قلقيلية، المواطنة، لينا فيصل البزرو،23عاماً من سكان قرية رابا، جنوب شرق محافظة جنين، ونقلتها إلى جهة غير معلومة.

 

* في حوالي الساعة 6:15 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم عقبة جبر للاجئين، جنوب غربي مدينة أريحا. دهم أفرادها منزل المواطن محمد خليل الشيخ ابراهيم، 32 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 9:00 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية شعفاط، شمالي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.  دهم أفرادها منزلي عائلتي رئيس مجلس قروي شعفاط، إسحق سعيد أبو خضير، 58 عاماً، ونائبه، ناصر صبحي أبو خضير، 56 عاماً.  وبعد تفتيش المنزلين، وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين واقتادوهما معهم.  يذكر ان رئيس مجلس قروي شعفاط، كان قد أصدر بيان باسم المجلس دعا فيه أهالي القرية والمناطق المجاورة لوقفة احتجاجية، بعد صلاة يوم الجمعة الموافق 13\12\2019، من أمام مسجد شعفاط، تنديداً بهجمات المستوطنين الأخيرة على القرية.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (16) عملية توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدن الخليل، ويطا، ودورا، وبلدة سعير، في محافظة الخليل؛ مدينة طولكرم، ومخيمي نور شمس وطولكرم، بمحافظة طولكرم؛ وقرى عزبة الطبيب، وعزبة سلمان، بمحافظة قلقيلية؛ وبلدة الزاوية، غربي مدينة سلفيت؛ ومدينة البيرة، وبلدتي بيت ريما، نعلين، وقرى شقبا وقبيا وبدرس في محافظة رام الله.

 

الجمعة 13/12/2019

 

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة الخليل. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، من بينها منزلي النائبين عن كتلة التغيير والإصلاح نزار رمضان، ومحمد ماهر بدر، وداهمت العديد من المحال التجارية وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، دون الإبلاغ عن اعتقالات.

* في حوالي الساعة 3:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الطفل أحمد عاطف الشريف، 17 عاماً، أثناء تواجده بمنطقة الرزازة، جنوبي مدينة قلقيلية، بحجة رشق الحجارة تجاهها، ثم اقتادته معها.

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (8) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة الخليل وبلدتي بيت كاحل، وبني نعيم في محافظة الخليل. وبلدات باقة الشرقية، زيتا عتيل وقرى نزلتي أبو النار، والنزلة الشرقية بمحافظة طولكرم.

 

السبت 14/12/2019

*في حوالي الساعة 8:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز الجلمة، المقام على المدخل الشمالي لمدينة جنين، المواطن سلامة محمود سلامة قاسم،25عاماً، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

عند حوالي الساعة 1:30 ظهراً، اقتحمت ثلاث مركبات إسرائيلية عسكرية قرية الجديرة، شمالي غرب مدينة القدس الشرقية المحتلة.  ترجل أفرادها بالقرب من مقبرة القرية، وانتشروا على طول جدار الضم (الفاصل) المقام على أراضي القرية، ثم قاموا باعتقال الطفلين الشقيقين: بلال، 13 عاماً، وعبدو محمد قاسم، 14 عاماً، واقتادوهما معهم.

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (7) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة الخليل، وبلدات بيت كاحل، وبني نعيم والظاهرية، في محافظة الخليل؛ بلدة كفر اللبد، بمحافظة طولكرم، وقرية حجة بمحافظة قلقيلية، وقرية فصايل، شمال مدينة أريحا.

 

 

الأحد 15/12/2019

*في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي الجالية الأفريقية، بالبلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.  دهم بعض أفرادها منزل عائلة المواطن سلمان الفيراوي، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته.  وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال نجله الطفل عيسى، 17 عاماً، واقتادوه معهم.

 

*وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم عدد من أفرادها منزل عائلة المواطن إبراهيم عيسى صيام، 26 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال المواطن المذكور بلاغاً لمراجعة مخابرات الاحتلال في مركز تحقيق “المسكوبية ” في القدس الغربية.

 

*في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العروب للاجئين، شمالي مدينة الخليل.  دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات أربعة مواطنين، بينهم ثلاثة أطفال، اثنان منهم شقيقين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: عمار محمود جوابرة،16عاماً؛ والشقيقان هاني وخالد جوابرة، 14 عاماً و16 عاماً على التوالي؛ وعماد خالد الجندي جوابرة،27عاماً.

*في نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن أسامة حازم حلاوة،32عاماً من منزله في حي رأس العين، جنوبي المدينة، واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت حنينا، شمالي مدينة القدس الشرقية المحتلة.  دهم بعض أفرادها منزل أمين سر “حركة فتح” في مدينة القدس، شادي عبد الله المطور، 42 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته.  وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم إلى مركز شرطة المسكوبية، للتحقيق معه. يذكر أن قوات الاحتلال، اعتقلت المطور (5) مرات خلال العام الجاري، ووجهت له تهماً تتعلق بالتحريض والعمل مع السلطة الفلسطينية في حدود مدينة القدس، كان أخرها في 14 تشرين الأول الماضي، حيث أفرج عنه حينها بكفالة مالية قدرها 5 آلاف شيكل.

 

*في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بني نعيم، شرقي مدينة الخليل. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن إيهاب خالد زيدات،25عاماً، واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي وادي الجوز، شمالي شرق البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.  دهم بعض أفرادها منزل عائلة المواطن عرين هيثم حسن الزعانين، 24 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم إلى مركز شرطة المسكوبية، للتحقيق معه.

 

*في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي الصوانة، شرقي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.  دهم بعض أفرادها منزل عائلة المواطن مجدي محمود أبو غزالة، 28 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم إلى مركز شرطة المسكوبية للتحقيق معه.

 

*في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي عين اللوزة ببلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.  دهم بعض أفرادها منزل أمين سر “حركة فتح “في البلدة، أحمد موسى العباسي، 46 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم إلى مركز شرطة المسكوبية للتحقيق معه.

 

الاثنين 16/12/2019

*في حوالي الساعة 12:30 بعد منتصف الليل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيت كاحل، شمال غربي مدينة الخليل. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها، وقبل انسحابها اعتقلت تلك القوات ثلاثة مواطنين واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: رائد سالم العطاونة،25عاماً؛ قسم هيثم عصافرة،22عاماً؛ أسيد صبري زهور،25عاماً.

*في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم العروب للاجئين، شمال مدينة الخليل. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات ثلاثة أطفال، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: حسام أحمد البدوي،15عاماً؛ منجد أحمد البدوي،16عاماً؛ معن نايف البدوي،16عاماً.

 

*في وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة أذنا، غربي مدينة الخليل. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن مروان محمود هديب،30عاماً، واقتادته معها.

 

*في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة تل، جنوب غربي مدينة نابلس. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن عمر عبد اللطيف مصطفى اشتية ،55عاماً، واقتادته معها.

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة البيرة، وتمركزت في حي البالوع. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد علي المحسيري، 29 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة تلفيت، جنوب شرقي نابلس. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن حسام ماهر منصور ،19عاماً، واقتادته معها.

 

* في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة دير الغصون، شمال مدينة طولكرم. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية في ضاحية شويكة، وفتشوها وعبثوا بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات أربعة مواطنين واقتادتهم معها، وهم: المحامي مجد عبد السلام الجندب، وهو أسير محر؛ رمزي نعالوة، وهو أسير محرر؛ صلاح أحمد دحيلية؛ وأحمد اكبارية.

 

 * وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة طولكرم. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات ثلاثة مواطنين، واقتادتهم معها قبل أن تخلي سبيلهم بعد عدة ساعات. والمحتجزون المفرج عنهم هم: يوسف مهنا؛ معتصم تيسير عليان؛ عبد الله ناصر.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة العيزرية، شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين حكم مجاهد أبو رومي، 32 عاماً، وسياف نضال أبو رومي، 34 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

*في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة زواتا، غرب مدينة نابلس. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: إسلام حسن عبد الكريم جودة،29عاماً، ومحمد ثابت محمد أبو عمشة، 48عاماً، واقتادوهما معها.

في حوالي الساعة 9:00 صباحًا، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدد من الآليات العسكرية، انطلاقا من موقع زكيم العسكري، الواقع داخل الشريط الحدود مع إسرائيل، شمال قطاع غزة، لمسافة تقدر بـ 100 متر جنوب الشريط المذكور، شمال غربي بلدة بيت لاهيا. شرعت تلك القوات بأعمال تجريف وتسوية لأراضٍ جرفت في وقت سابق، تخلل ذلك إطلاق النار بشكل متقطع. وبعد نحو ساعتين أعادت تلك القوات انتشارها داخل الشريط المذكور، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

*في حوالي الساعة 2:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز زعترة العسكري، المقام، على المدخل الجنوبي الشرقي لمدينة نابلس، المواطن محمود جهاد حثناوي،34عاماً، من سكان مدينة جنين، خلال عبوره الحاجز المذكور، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

 

 

*ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدات سبسطية، روجيب، عقربا، مادما، في محافظة نابلس؛ وقرية رمانة، غرب مدينة جنين؛ وقرية دير نظام، شمال غرب مدينة رام الله.

الثلاثاء 17/12/2019

* في حوالي الساعة 12:00ظهراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، محيط مصلى باب الرحمة، شرقي المسجد الأقصى، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.  منع أفرادها (5) طفلات ومواطن من تأدية صلاة الظهر في المنطقة، ومن ثم اعتقلوهم، واقتادوهم الى مركز شرطة “القشلة” في البلدة القديمة، حيث احتجزتهم عدة ساعات قبل أن تخلي سبيلهم في وقت متأخر من ساعات المساء. والمعتقلون المفرج عنهم، هم: آية أسامة عاشور، 15 عاماً؛ ضحى محمد غزاوي، 16عاماً؛ ميار عمران النتشة، 15 عاماً؛ مرام احمد النتشة، 15عاماً؛ تالا ناصر،15 عاماً؛ وجمال محمد العسلي ،23 عاماً. 

 

*في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة جبل جوهر بمدينة الخليل. دهم بعض أفرادها العديد من المنازل السكنية واجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن أحمد عبد الله برقان،25عاماً، واقتادته معها.

 

*وفي وقت متزامن، وبالمدينة نفسها، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ورشة حداده (محددة) تعود ملكيتها للشقيقين يوسف ونضال عبد القادر العويوي، وصادرت محتوياتها؛ بدعوى تصنيع أسلحة بدائية داخلها.

 

*وفي نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيت أمر شمال الخليل. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلّم جنود الاحتلال الأسيرين المحررين عمار جمال خليل أبو مارية، 26عاماً، ومؤمن حسن محمود الطيط، 16عاماً، بلاغين؛ لمراجعة مخابراتها في معسكر “عصيون”.

 

*في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة قلقيلية، ودهم أفرادها منزل عائلة المواطن أسيد فراس أبو لبدة، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

*في حوالي الساعة ١١ صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على معبر بيت حانون “ايرز”، شمال قطاع غزة، المواطن أحمد عماد عاشور عودة، ٢٢عاماً من سكان منطقة الكرامة في مدينة غزة، وهو طالب يدرس الهندسة بتركيا.  ووفق افادة والده لباحث المركز، انه في حوالي الساعة ٦ صباح اليوم المذكور، توجه المواطن عودة الى معبر ايرز بواسطة باص انطلق من امام مقر الشؤون المدنية بغزة، حيث جرت الأمور بشكلها الاعتيادي حتى الساعة ١١ ظهرًا تقريبًا، حيث تم احتجازه، وانقطع التواصل معه.  وفي حوالي الساعة ٧ من مساء اليوم نفسه، تلقى والد أحمد اتصالا يفيد باعتقال أحمد لدواعٍ أمنية.

 

*وفي حوالي الساعة 5:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منطقة “الشق” بالأغوار الشمالية. منعت تلك القوات المزارعين من استكمال حراثة أراضيهم في المنطقة، واستولت على جرار زراعي يعود للمواطن مفضي لافي دراغمة.

 

*في حوالي الساعة 9:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة عند حاجز شعفاط العسكري، شمال البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، المواطن عرين هيثم حسن الزعانين، 24 عاما، أثناء اجتيازه الحاجز، واقتادته معها إلى جهة مجهولة، وأطلقت سراحه لاحقا، مع تسليمه بلاغ استدعاء بالحضور لأحد مقراتها مجددا في وقت لاحق. يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب الزعانين فجر الأحد الماضي من منزله الكائن في حي وادي الجوز، وأفرجت عنه صباح اليوم التالي.

*في ساعات المساء أيضا، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم شعفاط، شمال شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة. اعتقلت تلك القوات ثلاث مواطنات من بلدة العيزرية، عقب خروجهن من اجتماع للاتحاد العام للمرأة في المخيم. والمعتقلات هن: نجاة الشريف، وهي مسؤولة ملف المرأة في اللجنة التنظيمية لحركة فتح في العيزرية، وابنتها آيات الشريف، الطالبة في جامعة القدس، ودينا فرعون، مديرة جمعية بناة المستقبل.

 

الأربعاء 18/12/2019

 

*في حوالي الساعة 12:00 بعد منتصف الليل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي الشياح، شرقي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل محمود عصام أبو ناب، 17 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياته.  وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 1:00 فجرًا، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي رأس العمود، شرقي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل المواطن بسام سالم أبو ناب، 52 عاماً، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتويات الم، 21. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور وثلاثة من أبنائه، منهم طفلان، وهم: محمد،21 عاماً، وطفليه يوسف، 17 عاماً، وسيف، 17 عاماً، واقتادوهم معهم بعد أن اعتدوا عليهم بالضرب المبرح.

يشار إلى ان المواطن بسام أبو ناب، هو والد المواطن فارس أبو ناب، 24 عاماً، الذي قتل برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي عند حاجز النفق، جنوبي مدينة بيت لحم. فجر يوم السابع عشر من شهر تشرين الثاني الماضي.

*في حوالي الساعة 3:00 فجرًا، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي عبيد بقرية العيسوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وعبثوا بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (5) مواطنين، منهم طفلان، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: يونس سفيان عبيد، 16 عاماً، علي سفيان عبيد،17 عاماً، محمد مروان عبيد،19 عاماً، وسيم نايف عبيد، 38 عاماً، لؤي فيصل عبيد، 18 عاماً.

* في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية مزارع النوباني شمال غربي رام الله. دهم بعض أفرادها عددًا من منازل المواطنين وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات الطفل ليث محمود يعقوب نوباني، 15 عاما، بعد الاعتداء عليه بالضرب، ونقلته إلى معتقل “عوفر”، قرب بلدة بيتونيا غرب رام الله.

*في حوالي الساعة 7:00 صباحًا، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منطقة “أم الجمال” بالأغوار الشمالية. منعت تلك القوات المزارعين من استكمال حراثة أراضيهم في المنطقة، وزراعتها، وهددت بالاستيلاء على أي جرار زراعي يتواجد في المنطقة.

*في حوالي الساعة 2:30 مساءً، قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على حاجز عطارة العسكري، شمال رام الله، المواطن عز الدين منصور ابو عدوان، 28 عامًا، من سكان مدينة قلقيلية، أثناء مروره عبر الحاجز، واقتادته لأحد مواقعها العسكرية.

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (9) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة دورا، جنوب غربي مدينتا الخليل ؛ مدينة نابلس ؛ مخيم بلاطة للاجئين، شرقي مدينة نابلس ؛ قريتي بزاريا؛ وبرقة، شمال غربي مدينة نابلس؛ وبلدة جماعين، جنوب شرقي مدينة نابلس؛ قريتي بيت قاد، ودير ابو ضعيف ، شمال شرقي  مدينة جنين، وفي مدينة البيرة.

ثالثاً: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة:

 واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال هذا الأسبوع أعمال الهدم والتجريف؛ لصالح المشاريع الاستيطانية، في حين استمر المستوطنون في تنفيذ اعتداءاتهم على المواطنين وممتلكاتهم، تحت حماية تلك القوات. والتفاصيل على النحو الآتي:

 

 

أعمال الهدم والتجريف والمصادرة لصالح الأعمال الاستيطانية:

*في ساعات صباح يوم السبت الموافق 14\12\2019، اضطر المواطن ناصر زعاترة لهدم منزله الكائن في حي المقبرة ببلدة جبل المكبر، جنوبي مدينة القدس الشرقية المحتلة، ذاتيًّا؛ تنفيذا ًلقرار بلدية الاحتلال الإسرائيلي، بدعوى البناء دون ترخيص. وأفاد ناصر زعاترة، صاحب المنزل، أنه شرع بهدم وتفكيك منزله المبني من الصاج المقوى بعد أن طالبته بلدية الاحتلال عدة مرات بهدمه، وهددته في حال عدم تنفيذ الأمر بأن آلياتها ستهدمه وتحمله تكلفة الهدم. وأوضح زعاترة أن مساحة المنزل تبلغ حوالي 100 م2، وكان يأويه وزوجته وأطفالهما الأربعة. وذكر زعاترة أن تكلفة بناء المنزل بلغت حوالي 90 ألف شيكل، وأن بلدية الاحتلال فرضت عليه غرامة مالية قيمتها (115) ألف شيكل، لا يزال يسددها حتى الآن.

يشار إلى أن بلدية الاحتلال الإسرائيلي قد صعدت من عمليات الهدم الذاتي في مدينة القدس منذ مطلع العام الجاري، حيث أجبرت البلدية أكثر من (50) مواطناً على هدم منشآتهم بأيديهم.

*في حوالي الساعة 8:00 صباح يوم الاثنين الموافق 16/12/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية ترافقها جرافة وباجر جنزير، منطقة دير رازح، جنوب مدينة الخليل. شرعت الجرافة بتجريف حافلتين مشطوبتين، أحداهما تستخدم كاستراحة ولتخزين العدة، والأخرى ورشة ميكانيك لتصليح المركبات، وتعود ملكيتهما للمواطن باسل رشيد سليمان دعيس من سكان البلدة المذكورة. وبعد تجريف الحافلتين، حفرت قوات الاحتلال الأرض وجرفتها لمنع استخدام الأرض مره أخرى؛ بذريعة وجودها في المنطقة المصنفة c. علماً أن قوات الاحتلال جرفت في 19/8/2019، بركساً في المكان نفسه، للمواطن المذكور، قبل أن تعيد تجريف المكان الذي أعده لعمله من جديد.

 

*في حوالي الساعة 1:00 ظهر يوم الاثنين الموافق 16\12\2019، هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي منزلا سكنياً في منطقة “خربة عليا ” جنوبي بلدة الخضر، جنوبي مدينة بيت لحم، يعود للمواطن سميح أحمد صلاح، بحجة البناء دون ترخيص.

 

 وأفاد المواطن سميح صلاح، بأن قوة كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافات اقتحمت منزله البالغ مساحته نحو 120 مترًا مربعاً، والذي يقيم فيه وعائلته المكونة من (5) أفراد، وشرعوا بهدمه.  وأوضح صلاح بأن أرضه المقام عليها المنزل مسجلة رسمياً، إلا ان قوات الاحتلال تمنع البناء عليها بحجة وجود قرار عسكري يمنع البناء في المنطقة. وأضاف صلاح بأن قوات الاحتلال قامت عام 1996 بتجريف الأرض، وهدم مجموعة من الغرف الزراعية، وعادت في عام 2002 وهدمت منزلاً كانت العائلة قد بنته على الأرض. وأضاف بأنه قام قبل عدة أعوام بإعادة بناء المنزل للمرة الثانية، إلا أن قوات الاحتلال أخطرته بهدمه، حينها توجه بواسطة مؤسسة “السانت إيف” الى محكمة العدل العليا الإسرائيلية، التي أصدرت قراراً بوقف الهدم، إلا أن قوات الاحتلال لم تعترف بقرار المحكمة، وقامت ظهر اليوم المذكور بهدم المنزل.

 

يذكر ان قوات الاحتلال الإسرائيلي تهدف إلى تفريغ منطقة “خربة عليا”، من كافة المنازل، والاستيلاء على أكثر من (120) دونماً من المنطقة، وذلك من أجل شق طريق التفافي يكون المدخل الشمالي لمستوطنة “أفرات” المقامة على أراضي المواطنين، جنوبي المدينة.

 

*في حوالي الساعة 8:00 مساء اليوم المذكور أعلاه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ترافقها جرافة، انطلاقًا من حاجز الجلمة في شارع جنين -الناصرة، شمال شرق مدينة جنين، المنطقة المحيطة بالحاجز المقام فوق أراضي قرية الجلمة. شرعت تلك القوات بتجريف وتخريب ما يقارب من 25 بسطة للخضار والفواكه، والمأكولات، جميعها عبارة عن معرشات؛ بذريعة وجودها في مناطق c.  عرف من أصحاب تلك البسطات: أحمد زيدات، وخالد عبيد، وإسلام ومحمد أبو عيسى، وفاطمة جرامنة، ومحمد عابد، ومحمد شعبان، وحسن ويزن الديسي، وسامي أبو زهو، وصبري شعبان، وعمر وحسن خضور، وفايز وأمجد شعبان. علمًا أن تلك البسطات أقيمت في تلك المنطقة نظرًا للازدحام وحركة المرور الكثيفة عبر الحاجز، وهي تمثل مصدر دخل أصحابها والعاملين فيها.

 

*في حوالي الساعة 8:00 صباح يوم الثلاثاء الموافق 17\12\2019، هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي، منزلاً سكنياً قيد الإنشاء في قرية العيسوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، يعود للمواطن حاتم حسين أبو ريالة، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد عضو لجنة المتابعة في العيسوية “رائد أبو ريالة”، بأن قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة وعدة آليات، اقتحمت حي أبو ريالة بالقرية، وفرضت طوقا عسكرياً محكماً في محيط مبنى المواطن حاتم حسين أبو ريالة، وشرعت بهدم الطابق الثاني منه، وذلك للمرة الثالثة على التوالي. وأفاد أبو ريالة، بأن صاحب المبنى حاول كثيراً إصدار التراخيص اللازمة، إلا ان بلدية الاحتلال لم تسمح بإصدارها.  وأشار إلى أن المنزل الذي تم هدمه تبلغ مساحته نحو 180م2، علما بأن المبنى يتكون من طابقين الطابق الأول مأهول بالسكان، فيما الطابق الثاني قيد الإنشاء.

 

*في اليوم نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مصحوبة بالجرافات، بلدة شعفاط في مدينة القدس الشرقية المحتلة، وهدمت معرضا للسيارات ومغسلتين لعائلات مسودة وبدر وأبو اسنينة.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة، أن جرافات الاحتلال هدمت معرضا للسيارات، عبارة عن مكتب من الزينكو إضافة الى هدم الجدران المحيطة به، يملكه المواطن عزام مسودة. كما هدمت تلك القوات مغسلة مؤلفة من 3 غرف زينكو للمواطن بشار بدر، ومغسلة ثانية للمواطن كمال أبو اسنينة، وصادرت مصادرة “الكونتينر” الخاص بها وهدمت الجدران من الزينكو.

اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

*في حوالي الساعة 11:00 مساء يوم الجمعة الموافق 13\12\2019، اقتحم العشرات من المستوطنين الإسرائيليين، منطقة جمجوم الواقعة بين قريتي نحالين والجبعة، غربي مدينة بيت لحم. هاجم المستوطنون مركبات المواطنين الفلسطينيين المتواجدة في المكان، مما أدى إلى تحطيم عدد منها.

 

وأفاد ذياب مشاعلة، رئيس المجلس القروي لقرية الجبعة، أن مجموعة من مستوطني بؤرة “بيت عاين” المقامة على أراضي قرى المواطنين الفلسطينيين، غربي مدينة بيت لحم، وشمال مدينة الخليل، اقتحموا منطقة جمجوم، الواقعة بين قريتي نحالين والجبعة. رشق المستوطنون مركبات المواطنين بالحجارة؛ ما أدى لتكسير الزجاج الأمامي والخلفي، ومصابيح الإنارة لمركبة تعود للمواطن عكرمة حمدان من القرية، فيما ألحقوا أضراراً بعدة مركبات أخرى.  وأوضح مشاعلة أن هؤلاء المستوطنين، اعتادوا على شن هجمات مستمرة بحق المواطنين، وممتلكاتهم منذ عدة سنوات، إلا أن هجماتهم قد ازدادت بشكل كبير في الآونة الأخيرة وارتفعت خطورتها. وذكر أنه بين الفينة والأخرى يلقي مستوطنو “بيت عاين” الزجاجات الحارقة باتجاه المركبات الفلسطينية، ما تسبب عدة مرات بوقوع حوادث وإصابات، دون اتخاذ أي إجراءات لوقف هذه الاعتداءات من قوات الاحتلال.

 

*في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين الموافق 16/12/2019، هاجمت مجموعة من المستوطنين ممن يطلقون على أنفسهم مجموعات “تدفيع الثمن”، معدات ثقيلة تعمل على تعبيد وتأهيل طرق زراعية في الأغوار الشمالية، شرقي محافظة طوباس. وأفاد المواطن صلاح الزايد، مالك المعدات، أن المستوطنين أقدموا وللمرة الثانية على تخريب معداته التي تعمل ضمن مشروع شق طرق وتعبيد في الأغوار، وذلك بتقطيع أسلاك الكهرباء بها، ووضع رمال في محركاتها وداخل خزانات الوقود.

*في حوالي الساعة 8:00 مساء يوم الاثنين الموافق 16/12/2019، أطلق مستوطنون، أعيرة نارية تجاه منزل المواطن علي السدة على أطراف قرية جيت شرق قلقيلية، الأمر الذي ألحق أضرارا مادية بالمنزل وترويع سكانه، دون وقوع إصابات.

*في ساعات صباح يوم الثلاثاء الموافق 17/12/2019، أقدمت مجموعة من المستوطنين على تخريب وتكسير معدات ثقيلة تعمل على تعبيد وتأهيل طرق في منطقة الأغوار، شمال الضفة الغربية.

 

 

رابعاً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة:

في الضفة الغربية:

فضلاً عن الحواجز الثابتة والطرق المغلقة، فقد شهدت الفترة التي يغطيها التقرير مزيداً من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة الأفراد والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لأماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (35) حاجزاً فجائياً، اعتقلت (5) مواطنين أثناء مرورهم عبرها (انظر/انظري بند الاعتقالات والاقتحامات). ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه حول الحواجز الفجائية، فقد كانت على النحو التالي:

محافظة القدس:

*في ساعات ظهر يوم الثلاثاء الموافق 17/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرًّا، على مدخل قرية الجديرة شمال غربي القدس الشرقية المحتلة، احتجزت عليه من الجانبين مئات السيارات ومنعت المواطنين من التنقل عبره عدة ساعات. وأفاد شهود عيان أن طوابير السيارات تجاوزت الكيلو مترين في الاتجاهين، وأن الحاجز أصبح شبه يومي، وهو يوضع في ساعات الذروة وليس له أي هدف سوى التنكيل بالمواطنين.

ويقطن في قرى شمال غرب القدس وعددها 15 قرية، قرابة 80 ألف مواطن، يعانون يومياً من هذا الحاجز الذي يغلق الطريق الوحيد المؤدي إلى هذه القرى التي حوّلها الاحتلال إلى معازل بالمستوطنات والطرق الالتفافية.

محافظة الخليل:

*في حوالي الساعة 8:15 صباح يوم الجمعة الموافق 13/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً فجائياً لها على المدخل الجنوبي لمدينة الخليل، أوقف أفراد الحاجز المركبات الفلسطينية ودققوا في بطاقات ركابها، ولم يبلغ عن اعتقالات في صفوف المدنيين الفلسطينيين.

 

وفي يوم السبت الموافق 14/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين فجائيين، على مدخل مدينة حلحول، ومدخل مخيم الفور للاجئين، في الخليل.

وفي يوم الأحد الموافق 15/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزين عسكريين فجائيين، على جسر بلدة حلحول، ومدخل بلدة يطا، جنوبي مدينة الخليل.

وفي يوم الاثنين الموافق 16/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزين فجائيين على مدخلي: بلدة بيت عوا، ومخيم العروب، في محافظة الخليل. وفي يوم الثلاثاء الموافق 17/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً فجائياً لها على مدخل مخيم العروب، شمالي مدينة الخليل.

 

محافظة رام الله والبيرة:

*في يوم الجمعة الموافق 13/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين قرب مفرق مستوطنة “حلميش” شمال غربي مدينة رام الله، ومدخل قرية دير بزيع غرب المدينة. فيما أقامت في يوم السبت الموافق 14/12/2019، حاجزا عسكرياً مماثلاً قرب مفرق مستوطنة “حلميش”. وفي يوم الأحد الموافق 15/12/2019، أقامت تلك القوات حاجزا عسكرياً فجائياً قرب جسر بلدة عطارة، شمال غربي المدينة. وفي مساء يوم الأربعاء الموافق 18/12/2019، أقامت تلك القوات حاجزين عسكريين على مدخلي قرية عين يبرود، وقرية النبي صالح.

محافظة قلقيلية:

 

*في يوم الخميس الموافق 12/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً مفاجئاً قرب مفترق قرية كفر لاقف، شرقي مدينة قلقيلية، تخلله تفتيش بطاقات هويات المواطنين الفلسطينيين ومركباتهم.

*في يوم الجمعة، يوم الجمعة الموافق 13/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، (5) حواجز عسكري فجائية، قرب مفترق قرية عزبة الطبيب، ومدخل قرية كفر لاقف، وقرب قرية جيت، ومدخل قرية أماتين، ومدخل بلدة عزون.

*في يوم الأحد الموافق 15/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة حواجز عسكرية فجائية، قرب مدخل قرية جينصافوط، والمدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، ومدخل قرية عزبة الطبيب.

*في يوم الاثنين الموافق 16/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً مفاجئاً على مدخل بلدة عزون، شرقي مدينة قلقيلية. وفي يوم الثلاثاء الموافق 17/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً مفاجئاً على مدخل قرية حجة، شرقي مدينة قلقيلية.

محافظة سلفيت:

*في يوم الأحد الموافق 15/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة حواجز عسكرية فجائية، على مدخل بلدة ديراستيا، ومدخل بلدة دير بلوط، وبين بلدة كفل حارس وقرية حارس.

وفي يوم الأربعاء الموافق 18/12/2019، أقامت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً مفاجئاً على المدخل الجنوبي لبلدة كفل حارس، شمالي مدينة سلفيت.

محافظة نابلس:

 

*في يوم الأحد الموافق 15/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً فجائياً لها على المدخل الجنوبي لشارع يتسهار، جنوب شرقي مدينة نابلس، تخلله تدقيق في بطاقات المواطنين وسياراتهم.

محافظة طولكرم:

*في يوم الاثنين الموافق 16/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً مفاجئاً قرب مدخل قرية باقة الشرقية، شمالي مدينة طولكرم.

*في يوم الأربعاء الموافق 18/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً مفاجئاً على مدخل مدينة طولكرم.

محافظة أريحا:

*في يوم السبت الموافق 14/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكريًا مفاجئاً على مدخل قرية فصايل، شمال المدينة.

*وفي يوم الاربعاء الموافق 18/12/2019، أقامت تلك القوات حاجزاً مماثلاً على مفرق البحر الميت.

 

لا تعليقات

اترك تعليق