a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (28 نوفمبر – 04 أكتوبر 2019)

الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الأرض الفلسطينية المحتلة

 (28 نوفمبر 2019 –  4 ديسمبر 2019)

  • مقتل طفل فلسطيني، وإصابة (7) مدنيين آخرين، بينهم (5) أطفال، في استخدام مفرط للقوة ضد عشرات المتظاهرين شرق خانيونس، رغم إلغاء فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار للأسبوع الثالث على التوالي.

 

  • مقتل مدني فلسطيني، جنوب محافظة الخليل، وإصابة آخر في حالتي إطلاق نار منفصلتين في الضفة الغربية.

 

  • اعتقال (74) مواطناً، منهم (12) طفلاً، وامرأة في (92) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة.

 

  • (4) عمليات إطلاق نار تجاه الأراضي الزراعية وقوارب الصيادين شرق القطاع وغربه.

 

  • اعتقال تاجر فلسطيني أثناء سفره عبر معبر بيت حانون/إيرز شمال قطاع غزة.

 

  • إقامة بؤرة استيطانية جديدة في الخليل.

 

  • تجريف منزل وخزاني مياه، وتفكيك مسكن من الصفيح ومصادرة جرافة وخلاطة إسمنت في الضفة.

 

  • إحراق مركبة وإعطاب إطارات 4 مركبات أخرى وقطع أشجار في (3) اعتداءات للمستوطنين في الضفة.

  

  • إقامة (40) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقال (7) مواطنين عليها.

*ملخص: 

واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الأسبوع الحالي انتهاكاتها الجسيمة في الأرض الفلسطينية المحتلة، حيث اقترفت المزيد من الانتهاكات المركبة، والمخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان. ورصد باحثو المركز (159) انتهاكاً اقترفتها قوات الاحتلال والمستوطنون، خلال الفترة التي يغطيها التقرير.  وكان من أبرز نتائجها على النحو التالي:

في إطار استخدامها للقوة المفرطة، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدنيين فلسطينيين، أحدهما طفل، وأصابت (8) آخرين في الضفة الغربية وقطاع غزة. ففي 29/11/2019، قتل الطفل الفلسطيني فهد محمد الأسطل، 16 عاماً، وأصيب 7 مدنيين آخرون منهم 5 أطفال، في استخدام مفرط للقوة ضد متظاهرين شرق خانيونس. وفي اليوم التالي، قتل المواطن بدوي خالد بدوي مسالمة، 18 عاماً، واعتقل طفلان بعد إطلاق النار عليهم، بينما كانوا يتواجدون في الطريق الواصلة بين مستوطنتي “نيجوهوت” و”شيجاف” المحاذيتين لقرية بيت عوا، جنوب غربي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل، حيث كانوا يلقون الحجارة باتجاه المركبات الإسرائيلية التي تمر من تلك الطريق.

 

أما على صعيد أعمال التوغل واقتحام المنازل السكنية، والممتلكات المدنية، واعتقال العديد من المدنيين الفلسطينيين، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (92) عملية توغل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة. واقترفت تلك القوات خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث ارهبت ساكنيها، واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (74) مواطناً، منهم (12) طفلا، وامرأة. وفي قطاع غزة أطلقت قوات الاحتلال النار مرتين شرقي القطاع، في حين أطلقت النار مرتين تجاه قوارب الصيادين قبالة القطاع.

من جانب آخر، واصلت سلطات الاحتلال الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، حيث وثق طاقم المركز (8) انتهاكات، اشتملت على وقف العمل في طريق زراعية بالخليل، واقتلاع (30) شتلة زيتون، غرب مدينة سلفيت، وتجريف منزل سكني قيد الإنشاء في نابلس، ومصادرة جرافة في المكان، بذريعة البناء دون ترخيص في منطقة (C ) رغم  الحصول على ترخيص من السلطة الفلسطينية. كما تم هدم خزانين للمياه في الأغوار الشمالية، وتفكيك مسكن من الصفيح، مساحته 70م2، في الخليل، ومصادرة خلاطة اسمنت، في سلفيت. وفي مقابل ذلك أصدر وزير الجيش الإسرائيلي، نفتالي بيتنت، قرارا بالبدء بعملية بناء عدد من الوحدات الاستيطانية الجديدة في منطقة سوق الخضار وسط البلدة القديمة في مدينة الخليل، يبلغ عددها (31) وحدة سكنية، والذي جرى السيطرة عليه واغلاقه بشكل كامل بعد العام 1994، بعد مجزرة الحرم الابراهيمي في مدينة الخليل، وتعود ملكيته للأهالي وبلدية الخليل. وبهذا ستصح البؤرة الاستيطانية الجديدة رقم (21)، في مركز مدينة الخليل، ومحيطها.

كما وثق المركز (3) انتهاكات اقترفها المستوطنون، تمثلت في اعتداءات على المواطنين ومنازلهم وممتلكاتهم، من ضمنها حرق سيارة وإعطاب إطارات 4 سيارات في رام الله، واعتداء على أراضٍ  زراعية في نابلس، إلى جانب كتابة شعارات عنصرية على الجدران.

أما على صعيد الحصار، لازال قطاع غزة يعاني من حصار هو الأسوأ في تاريخ الاحتلال للأرض الفلسطينية المحتلة، حيث دخل الحصار عامه الرابع عشر دون أي تحسن ملموس على حركة الأفراد والبضائع، فيما يفاقم حالة التدهور المستمرة في الأوضاع الإنسانية ويخلف اثاراً كارثية على كافة مناحي الحياة. وفي كثير من الأحيان تستخدم قوات الاحتلال معبر ايرز/ بيت حانون، شمال القطاع، والمخصص لحركة الافراد كمصيدة لاعتقال المدنيين الفلسطينيين على الرغم من حصولهم على تصاريح تمكنهم من عبور إسرائيل.  وخلال هذا الأسبوع اعتقلت قوات الاحتلال تاجراً فلسطينياً من سكان مدينة رفح، اثناء توجهه لإسرائيل.  وفي الضفة الغربية تواصل سلطات الاحتلال تقسيمها إلى كانتونات صغيرة منعزلة عن بعضها البعض، فيما لاتزال العديد من الطرق مغلقة بالكامل منذ بدء الانتفاضة الثانية. وفضلاً عن الحواجز الثابتة، تقوم قوات الاحتلال بنصب العديد من الحواجز الفجائية، وتعرقل حركة المدنيين، وتعتقل العديد منهم على تلك الحواجز، حيث اعتقلت سبعة مواطنين خلال هذا الأسبوع.

 

التفاصيل:

  1. استخدام القوة ضد تجمعات سلمية في قطاع غزة:

في حوالي الساعة 2:30 مساء يوم الجمعة الموافق 29/11/2019، توافد نحو 300 مواطن إلى مخيم العودة في بلدة خزاعة، شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة، على الرغم من إعلان الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار إلغاء الفعاليات المقرة في اليوم المذكور للجمعة الثالثة على التوالي. اقترب عشرات المواطنين، ومنهم أطفال وشبّان، من الشريط الحدودي الفاصل مع إسرائيل، وسط هتافات ورفع أعلام فلسطين، ومحاولات لإلقاء الحجارة والاقتراب من الشريط المذكور. أطلقت قوات الاحتلال المتمركزة داخل الشريط الحدودي، أعيرة نارية ومعدنية مغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، تجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن مقتل الطفل فهد وليد محمد الأسطل، 16 عامًا، من سكان مدينة خانيونس، حيث أصيب بعيار ناري في البطن، أثناء تواجده على بعد نحو 50 مترًا من الشريط الحدودي، ونقل بواسطة سيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في حوالي الساعة 3:08 مساء إلى مستشفى غزة الأوروبي في المدينة، ووصفت حالته بالخطيرة، وأعلن عن وفاته بعد قليل من وصوله المستشفى. كما أصيب (7) مواطنين آخرون، منهم (5) أطفال، بأعيرة نارية ومعدنية، ووصفت المصادر الطبية إصاباتهم بالمتوسطة. ووفق توثيق المركز، ترتفع حصيلة الضحايا في المسيرات السلمية ضمن مسيرة العودة منذ انطلاقتها في 30 مارس 2018 إلى (215) قتيلا منهم (47) طفلاً، وامرأتان، و(9) من ذوي الإعاقة، و(4) مسعفين، وصحفيان. أما الإصابات فارتفعت إلى (14713) مصابًا، منهم (3696) طفلاً، و(387) امرأة، و(253) مسعفًا و(218) صحفيًّا، علمًا أن بعضهم أصيب عدة مرات.

  1. أعمال إطلاق النار وتهديد السلامة البدنية الأخرى:

* في حوالي الساعة 4:00 مساء يوم الخميس الموافق 28/11/2019، أطلق جنود الاحتلال الاسرائيلي قنابل الغاز بشكل عشوائي وكثيف تجاه منازل المواطنين في حي الظهر، جنوب بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل، والقريبة من السياج الأمني لمستوطنة ” كرمي تسور”. أسفر ذلك عن إصابة العديد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز. ادعت تلك القوات أن دورياتها تعرضت للرشق بالحجارة في المنطقة المذكورة.

* في حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الجمعة الموافق 29/11/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي “سابقاً”، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تتواجد على مسافة على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وأطلقت عدداً من القذائف في محيطها، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

* في حوالي الساعة 11:40 صباحاً، أطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي المتمركزة بالقرب من بوابة قرية فرعون، جنوب مدينة طولكرم، الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، تجاه عدد من العمال الفلسطينيين الذين كانوا يحاولون التسلل للعمل داخل إسرائيل. أسفر ذلك عن إصابة المواطن أحمد سامر مطر، 24 عاماً، من سكان مدينة طولكرم، بعيار معدني بالقدم اليسرى.

* في حوالي الساعة 4:00 مساء يوم الجمعة المذكور، فتحت قوات الاحتلال المتمركزة على الشريط الحدودي مع إسرائيل، شرق مخيم العودة بمنطقة أبو صفية، شمال شرق جباليا شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المنطقة الحدودية المحاذية للشريط الحدودي بشكل كثيف، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

* في حوالي الساعة 5:00 مساء يوم الجمعة المذكور، تجمهر العشرات من الفتية على مدخل مخيم العروب للاجئين، شمال مدينة الخليل، حيث يقيم جيش الاحتلال الاسرائيلي نقطة مراقبة عسكرية له هناك، وألقوا الحجارة صوب الآليات العسكرية المتوقفة في المكان. رد جنود الاحتلال بإطلاق القنابل الصوتية وقنابل الغاز تجاه راشقي الحجارة، ما أسفر عن إصابة عدد منهم بحالات اختناق. استمرت المواجهات لنحو ساعتين، ولم يبلغ عن أي إصابات أخرى.

* في حوالي الساعة 8:00 مساء يوم السبت الموافق 30/11/2019، أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن مقتل المواطن بدوي خالد بدوي مسالمة، 18 عاماً، واعتقال الطفلين: محمد أسامة قاسم المسالمة، 16 عاماً؛ ومحمد إسماعيل عقل مسالمة، 16 عاماً، بعد إطلاق النار عليهم في الطريق الواصلة بين مستوطنتي “نيجوهوت” و”شيجاف” المحاذيتين لقرية بيت عوا، جنوب غربي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل.

ووفقاً لتحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 6:20 مساء اليوم المذكور، وصل المواطنون الثلاثة إلى أرض زراعية مطلة على الطريق الواصلة بين مستوطنتي “نيجوهوت” و”شيجاف” المقامتين على أراضي المواطنين المصادرة غرب مدينة دورا، وفي منطقة تدعى “خلة سعيدة” لإلقاء الحجارة تجاه المركبات الاسرائيلية التي تمر على الطريق المذكورة، والتي تقع بين قريتي “بيت عوا” و”سكة”. وما أن اقترب الثلاثة من الطريق، أطلق جنود الاحتلال النار تجاههم، بعد أن نصبوا كميناً لهم بين الأشجار. أسفر ذلك عن إصابة المواطن بدوي خالد مسالمة، 18 عاماً، بعيار ناري أو أكثر، فيما احتجز الجنود المصاب والطفلين في الموقع. وصلت تعزيزات أمنية إلى المنطقة، ومنع جنود الاحتلال سيارات الإسعاف التابعة لجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني والمواطنين من الوصول الى المكان، بعد أن أغلق الجيش الطريق الواصلة الى القرية، حيث يقيم هناك برجاً عسكرياً بشكل دائم. وبعد نحو ساعة من سماع صوت إطلاق النار جرى نقل الثلاثة من المنطقة الى معسكر لجيش الاحتلال على مدخل مستوطنة “شيجاف” خلف جدار الضم (الفاصل) غربي البلدة.  وفي وقت لاحق أعلن جيش الاحتلال ان المصاب فارق الحياة، فيما لم تذكر أي معلومات بخصوص الطفلين المعتقلين.  وفور انتشار خبر مقتل المواطن مسالمة، تجمهر العشرات من الشبان، وأشعلوا الاطارات المطاطية بالقرب من البرج العسكري، ورشقوا الحجارة تجاه الجنود المتواجدين في المكان. رد الجنود بوابل من قنابل الغاز، والقنابل الصوتية تجاه راشقي الحجارة، ولم يبلغ عن أي اصابات. هذا وأبلغ جيش الاحتلال، عبر اتصال هاتفي، عائلتي الطفلين أنهما معتقلان لديه، دون اعطاء أي معلومات إن كان أي منهما قد أصيب، فيما ابلغ الارتباط العسكري الفلسطيني أنه لا يوجد قرار بتسليم جثمان القتيل الى ذويه في الوقت الحالي.

* في حوالي الساعة 9:50 صباح يوم الأحد الموافق 1/12/2019، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر، قبالة منتجع الواحة السياحي ” سابقا ” شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، بملاحقة قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية. وفتحت تلك القوات نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف، تجاه تلك القوارب، ما أدى لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

* وفي حوالي الساعة 3:45 مساء يوم الأربعاء الموافق 4/12/2019، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي مع اسرائيل، شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة، العديد من قنابل الغاز، تجاه الأراضي الزراعية، شرق بلدة القرارة، شمال شرقي المدينة؛ ما دفع المزارعين لإخلاء المنطقة.

ثانياً: جرائم التوغل والاعتقالات:

الخميس 28/11/ 2019

* في حوالي الساعة 12:00 منتصف الليل، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً فجائياً لها على مدخل قرية كفر مالك، شرق مدينة رام الله. أوقف أفراد الحاجز المركبات الفلسطينية، ودققوا في بطاقات ركابها، واعتقلوا (3) مواطنين فلسطينيين من داخل مركبة من نوع (كيا) سوداء اللون، واقتادوهم الى جهة غير معلومة. والمعتقلون هم: هارون خالد بعيرات، 25 عاماً؛ أحمد غان غنيمات، 23 عاماً؛ ومحمد أبو الليل حمايل، 26 عاماً.

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة صوريف، شمال غربي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة مدير أمن شرطة محافظة الخليل، غسان محمد أبو فارة، 44 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العروب للاجئين، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن خضر محمد الشريف، 18 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين للاجئين، غربي مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (4) مواطنين، بينهم شقيقان، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: يزيد، 22 عاماً؛ وأحمد عبد الهادي الصفوري، 20 عاماً، يزيد حسن جعايصة، 25 عاماً؛ وأحمد محمد العامر، 23 عاماً.

* في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة البيرة. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن موسى فوزي ابو قطينة، 28 عاماً، من منزله في المنطقة الصناعية بالمدينة واقتادته معها؛ كما وسلمت المواطن جهاد محمد خصيب، بعد مداهمة منزله في المنطقة المذكورة طلب استدعاء لمقابلة المخابرات الاسرائيلية في مستوطنة “بيت ايل”، شمال المدينة.

* في حوالي الساعة 3:00 مساءً، اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في نهاية حارة الواد، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية، على (3) مواطنين فلسطينيين، بالضرب المبرح، وذلك بعد نشوب مشادة كلامية بينهم وبين جنود الاحتلال الذين قاموا بتوقيفهم وتفتيشهم بطريقة مهينة، ثم قاموا باعتقالهم، واقتيادهم الى أحد مراكز الشرطة في المدينة المحتلة للتحقيق معهم. والمعتقلون هم: وليد خالد تفاحة، 23 عاماً؛ عبادة سمير يوسف نجيب، 21 عاماً؛ ومحمد ماهر ابو سنينة، 19 عاماً؛

* في حوالي الساعة 3:30 مساءً، احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حاجز زعترة، جنوب مدينة نابلس، سيارة سوداء اللون، من نوع (سكودا) كانت قادمة من مدينة رام الله، وكان في داخلها مواطنان، وتم تفتيشها تفتيشاً دقيقاً. استدعت تلك القوات تعزيزات عسكرية إلى الحاجز، وتم اعتقال المواطنين اللذين كانا في داخلها. وفي وقت لاحق جرى التعرف على هويتيهما، وهما: ياسر إبراهيم صدقة، 23 عاماً، من سكان بلدة عنزة، جنوب مدينة جنين، وجلال كعبية، 22 عاماً، من سكان بلدة مثلث الشهداء، جنوب شرق المدينة، وجرى نقلتهما الى جهة غير معلومة.

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (9) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدات تفوح، إذنا، وبيت عوا في محافظة الخليل؛ مدينة طولكرم، وبلدتا بلعا ودير الغصون؛ مدينة قلقيلية، وبلدة جيوس، شمال شرقي المدينة؛ بلدة تل، جنوب غربي مدينة نابلس.

الجمعة 29/11/2019

* في حوالي الساعة 2:00 مساءً، اعتقل جنود الاحتلال الاسرائيلي المواطن علاء محمود العقيلي، 25 عاماً، من سكان قرية ابو العسجا، جنوب مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. أعتقل المواطن المذكور بعد توقيفه على حاجز عسكري طيار أقامته تلك القوات على مدخل بلدة الظاهرية، جنوب مدينة الخليل، وجرى نقله الى جهة غير معلومة.

* في حوالي الساعة 3:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي شارع نابلس، المقابل لمنطقة باب العمود، وسط مدينة القدس الشرقية المحتلة. قام أفرادها باعتقال المواطن مراد عمر درويش، 38 عاماً، بعد أن اعتدوا عليه بالضرب المبرح، ثم اقتادوه إلى جهة مجهولة.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (10) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينتا الخليل، ويطا؛ بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية، وبلدتا رافات ودير بلوط، غرب مدينة سلفيت؛ قرية زبوبا، غرب مدينة جنين؛ بلدة بيتونيا، وقريتا أم صفا، والنبي صالح في محافظة رام الله والبيرة؛ وقرية الجاروشية، شمال مدينة طولكرم.

 

السبت 30/11/2019

* في حوالي الساعة 2:00 مساءً، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً فجائياً لها على مدخل قرية بزاريا، شمال غربي محافظة نابلس. أوقف أفرادها السيارات المارة، وأخضعوا ركابها للتفتيش. وقبل إزالة الحاجز، اعتقلت تلك القوات المواطن عز الدين فريحات، 25 عاماً، من سكان بلدة اليامون، غرب مدينة جنين، ونقلته إلى جهة غير معلومة.

* في حوالي الساعة 4:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي رأس العمود، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد سميح العباسي، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يذكر ان العباسي تحرر يوم الخميس الماضي من سجون الاحتلال، حيث قضى أكثر من 7 أعوام في سجن النقب بعد أن ادانته محكمة الاحتلال بمحاولة طعن أحد المستوطنين في الحي.

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدتا بيت أولا، والسموع، وقرية المورق في محافظة الخليل؛ وبلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية.

الأحد 1/12/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (4) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: صلاح الدين نبيه الشرباتي، 36 عاماً؛ علي عباس محمد الشرباتي، 39 عاماً؛ ساجد حسن عبد القادر اللقطة، 36 عاماً؛ وعزام عبد الرحيم عبد الرحمن الشويكي، 30 عاماً.كما سلم الجنود المواطن لؤي فيصل الهشلمون، 34 عاماً، طلب استدعاء لمقابلة جهاز المخابرات الاسرائيلية (الشاباك) في مستوطنة “غوش عصيون”، جنوب مدينة بيت لحم.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية زعترة، شرق مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عامر علي ذويب، 29 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة تقوع، شرق مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل أسامة علي البدن، 16 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال الطفل المذكور بلاغاً لمراجعة مخابرات الاحتلال في مجمع مستوطنة “غوش عتصيون”؛ جنوب المدينة.

 

* في ساعة مبكرة من صباح اليوم المذكور، منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي طلاب وطالبات مدارس قريتي اللبن الشرقية، والساوية، جنوب محافظة نابلس، من الوصول إلى مدارسهم المقامة بمحاذاة شارع نابلس – رام الله. استمر المنع حتى الساعة 9:00 صباحاً، وذلك رغم تدخل مديرية تربية وتعليم جنوب نابلس، والهيئة التدريسية للمدارس المذكورة. يشار إلى أن هناك ثلاث مدارس حكومية، ومنذ عام تتواجد قوات الاحتلال في محيطها قبيل توجه الطلبة إليها، وقبيل انصرافهم منها وعودتهم إلى منازل ذويهم.

 

* في حوالي الساعة 2:00 بعد الظهر، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حارة باب حطة، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن إياد غزالة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال طفليه: مصطفى،17 عاماً؛ ومصعب، 15 عاماً، بعد ان اعتدوا عليهما بالضرب المبرح، ثم اقتادوهما الى مركز شرطة “شارع صلاح الدين” وسط المدينة، للتحقيق معهما.

 

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: محمد عايد حوشية، 40 عاماً؛ وحمزة حابس النجار، 42 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

 

* في حوالي الساعة 4:30 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بآليتين عسكريتين، بلدة تل، جنوب غربي مدينة نابلس، قادمة من الشارع الالتفافي “يتسهار”، لمساندة قوة عسكرية كانت متحصنة داخل منزل قيد الإنشاء تعود ملكيته للمواطن فراس الصيفي. طارد أفرادها الأطفال المتواجدين في منطقة البركة، وكان عددهم أكثر من (20) طفلاً. خلال عملية المطاردة تدحرج الطفل عمر عبد الفتاح مصطفى رمضان، 17 عاماً، وسقط أرضاً، فأمسك به أربعة جنود ترجلوا من سيارة جيب كان يطاردهم، واعتدوا على الطفل المذكور بالضرب. شاهد الجنود الرجل اليمنى للطفل رمضان تنزف، فركزوا الاعتداء عليها بأقدامهم، وهو يصرخ. وبعد ذلك سحبه جنديان من كتفيه على الأرض مسافة 60 الى 70 متراً، وألقوا به في أرضية سيارة الجيب فاقداً وعيه من شدة الألم، ولم يستيقظ إلا أمام مستوطنة “جلعاد”، على شارع مستوطنة “يتسهار” الالتفافي وكان حوله عدد من المستوطنين يعتدون عليه بالضرب، ويشتمونه ويبصقون عليه أمام أعين الجنود الذين كانوا يهددونه بقطع رجله. وبعد حوالي ساعتين، حضرت سيارة إسعاف فلسطينية، ونقلته إلى مستشفى رفيديا الحكومي في مدينة نابلس وتبين وجود كسر وتهشم في رجله اليمنى وتم تحويله الى مستشفى جامعة النجاح الوطنية التعليمي في المدينة، وأجريت له عملية وتم وضع بلاتين في رجله، وتثبيتها بجهاز حديدي بعد ترميم عظامه. الجدير ذكره أن رمضان يعاني من مرض في الكبد، وتم الإفراج عنه بعد أخبار الضابط من خلال اتصال هاتفي بأن عمر يعاني من مرض في الكبد ويعالج في مستشفى هداسا عين كارم.

 

* في حوالي الساعة 9:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن خليل كليب، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال طفليه: محمد، 17 عاماً؛ وأحمد، 12، عاماً، واقتادوهما الى مركز شرطة “شارع صلاح الدين”، وسط المدينة، للتحقيق معهما.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة حلحول، بلدة بيت امر، مخيم الفوار للاجئين في محافظة الخليل؛ مدينة قلقيلية، وبلدة عزون، شرق المدينة، وبلدة بروقين، غرب مدينة سلفيت.

 

الاثنين 2/12/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي عين اللوزة في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: إسحاق خالد أبو تايه، 22 عاماً؛ وعلاء توفيق أبو تايه، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سيلة الظهر، جنوب مدينة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن صلاح عاهد عبد الله ابو دياك، 31 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار إلى أن المواطن أبو دياك هو شقيق المعتقل سامي أبو دياك، 36 عاماً، الذي قضى نحبه في مستشفى “أساف هاروفيه” داخل إسرائيل، بتاريخ 26/11/2019، والذي كان يعاني من مرض السرطان في الأمعاء، في ظروف تثير شبهات إهمال طبي متعمد في سجون الاحتلال.

* في حوالي الساعة 2:40 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة البيرة، وتمركزت في حي أم الشرايط. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أحمد خليل أبو لطيفة، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين للاجئين، غرب مدينة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد محمود ابو ارميله، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في حارة الفواغرة، وسط المدينة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد عيسى أبو عمر، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي المواطنين: أحمد سعيد بدوي زهور، 25 عاماً؛ وفهد أحمد سلامة العطاونة، 35 عاماً، من بلدة بيت كاحل، شمال غربي مدينة الخليل. اعتقل المواطنان المذكوران بعد توقيفهما على أحد الحواجز العسكرية الطيارة غرب بلدة الظاهرية، جنوب المدينة، وجرى نقلهما الى جهة غير معلومة.

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة دورا، بلدة بيت أولا في محافظة الخليل؛ بلدة عتيل، شمال مدينة طولكرم.

الثلاثاء 3/12/2019

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم بلاطة للاجئين، شرق مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ورد جهاد ابو رزق، 26 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كفر قليل، جنوب شرقي مدينة نابلس. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الموطنين: وضاح نبيل عامر، 35 عاماً؛ ومنتصر وليد عامر، 30 عاماً، واقتادوهما معهم.

* وفي نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بلاطة البلد، شرق مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أيوب رمزي دويكات، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم عقبة جبر للاجئين، جنوب مدينة أريحا. دهم أفرادها منزل المواطن ربحي دامو، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال نجليه: معين، 19 عاماً؛ وأمين، 16عاماً؛ واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن سميح علي غيث، 39 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي 4:40 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة البيرة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عصام زهير طاهر، 28 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار إلى أن المذكور كان معتقلاً سابقاً لدى السجون الإسرائيلية.

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيتونيا، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن خالد زواهرة، 38 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 5:10 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا اعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: طارق يوسف أبو حرب، 21 عاماً؛ غسان محمد طه، 24 عاماً؛ وعثمان تيسير زهران، 22 عاماً.

* في حوالي الساعة 8:30 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي التي كانت تقوم بأعمال الدورية في قرية عاطوف، جنوب شرقي محافظة طوباس في الأغوار الشمالية، المواطن باسل مصطفى بشارات، 32 عاماً، من سكان بلدة طمون، جنوب مدينة طوباس. أعتقل المواطن المذكور بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه بالضرب، وجرى تقله الى جهة غير معلومة. يشار إلى أن بشارات أحد أفراد جهاز الشرطة الفلسطينية.

* في حوالي الساعة 1:30 بعد الظهر، اقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي منطقة باب الرحمة، شرق المسجد الاقصى في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. قام أفرادها باعتقال الطفل مجد محمد زهير كبها، 17 عاماً، من سكان قرية برطعة، جنوب غربي مدينة جنين، والسيدة منتهى محمد أمارة، 43 عاماً، من سكان مدينة أم الفحم، خلال أدائهما الصلاة، واقتادوهما الى مركز “القشلة” في المدينة المحتلة للتحقيق معهما. وأفاد شهود العيان، أن شرطة الاحتلال منعت المعتقلين من إكمال صلاتهم، حيث قامت بمحاصرة الطفل كبها واعتقلته وهو يصلي واعتدت عليه بالضرب المبرح، ثم حاصرت السيدة أمارة خلال صلاتها وتم الاعتداء عليها بالدفع. وعقب عدة ساعات أفرجت سلطات الاحتلال عنهما بشرط الإبعاد عن المسجد الاقصى لمدة أسبوعين.

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي بلدتا إذنا وسعير، وقرية كرمة في محافظة الخليل؛ وبلدة عتيل، شمال مدينة طولكرم.

الأربعاء 4/12/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العزة للاجئين، شمال مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزلي عائلتي الطفل محمد سمير العزة، 17 عاماً، والشاب محمد أحمد البربري، 18 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الموطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة حلحول، شمال محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد محمود باجس، 36 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة قبلان، جنوب مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن هيثم محمد الأقرع، 39 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي وقت متزامن فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية تلفيت، جنوب شرقي مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن سالم ناجح مسلم، 26 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة حزما، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية في الحارة الشرقية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، ألصق جنود الاحتلال منشورات تحذيرية في البلدة، تهدد السكان باتخاذ إجراءات بحقهم بهدف “تحسين جمع المعلومات الاستخباراتية، ولتشويش النشاطات الغير مشروعة وإحباط الإرهاب” – كما جاء في نص المنشور-. كما واعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، بينهم طفل، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: يحيى مأمون صبيح، 15 عاماً؛ محمد حابس صبيح،21 عاماً؛ وحمادة حابس صبيح، 19 عاماً.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد، شمال شرقي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: رامي نبيل حمدان، 34 عاماً؛ وابراهيم نادر حماد، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين المذكورين، واقتادتهما معها.


* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت دقو، شمال غربي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن سيف فضل بدر، 30 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت كاحل، شمال غربي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن وسام عزام عصافرة، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية المزرعة الشرقيه، شمال شرقي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد الحافظ عوني زبن، 28 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 12:45 ظهراً، اقتحمت قوة راجله تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة الصفافير، شرق قرية عوريف، جنوب مدينة نابلس. أقام أفرادها كميناً خلف الحاووز في تلك المنطقة، وفور مرور الطفلين: ضياء احمد عمر شحادة، 13 عاماً؛ ومحمد عارف خالد الصفدي، 14 عاماً، بعد خروجهما من مدرستهما الملاصقة للحاووز، جرى اعتقالهما، ونقلتهما الى جهة غير معلومة.

* في ساعات المساء، أبلغت قوات الاحتلال الإسرائيلي في معبر بيت حانون ( ايريز ) شمال قطاع غزة الارتباط الفلسطيني أنها قامت باعتقال  المواطن مسعد سليمان سلمان ارقيبه، 43 عاماً، وهو من سكان مدينة رفح، أثناء سفره عبر معبر بيت حانون ( ايريز ) شمال قطاع غزة. وأفاد موسى ارقيبه شقيق المواطن المذكور، أن شقيقه غادر منزله صباح الأربعاء باتجاه معبر بيت حانون وكان يريد السفر عبره بعد حصوله على تصريح من فئة التجار مدته (6) أشهر، وفي حوالي الساعة 6:30 مساءً، تلقى المواطن برهم ارقيبه اتصالاً من شخص قال إنه من المخابرات الإسرائيلية وأخبره أن شقيقه معتقل في سجن عسقلان داخل إسرائيل.

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (9) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قراوة بني زيد، دير السوادن، وترمسعيا، في محافظة رام الله والبيرة، وقرية مادما، جنوب مدينة نابلس، ومدينتا دورا، ويطا، وبلدتا السموع، وترقوميا في محافظة الخليل.

ثالثاً: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة:

أعمال الهدم والتجريف والمصادرة لصالح الأعمال الاستيطانية:

* في حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الخميس الموافق 28/11/2019، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الادارة المدنية)، منطقة عطوس، غرب بلدة بيت اولا، غرب مدينة الخليل. انتشر جنود الاحتلال في المنطقة، فيما أبلغ ضابط تابع للدائرة المذكورة عمال البلدية بوقف بالعمل في الطريق الزراعية التي تقوم بشقها البلدية في المنطقة بتمويل من مركز أبحاث الأراضي، من أجل تحسين تقديم الخدمات للمزارعين في المنطقة (c)، والقريبة من جدار الضم (الفاصل).

* في التوقيت نفسه، أقدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي على اقتلاع (30) شتلة زيتون في منطقة المحاجر، غرب مدينة سلفيت، تعود ملكيتها لورثة المرحوم محمد حسن أبو ياسين. جرى اقتلاعها بعد (3) أعوام من زراعتها واستصلاح الأرض المذكورة عن طريق مشروع من الجمعية الزراعية في المدينة. هذا وقامت تلك القوات باقتلاعها، وتجريف الجدران الاستنادية التي تم انشاؤها في محيط ثمانية دونمات منها.

* في حوالي الساعة 9:15 صباح يوم الخميس المذكور، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ترافقها عدة سيارات جيب تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الإدارة المدنية)، وثلاث آليات ثقيلة (اثنتان جنزير من نوع هونداي، والثالثة عجل)، بلدة عصيرة الشمالية، شمال مدينة نابلس. تمركزت تلك القوات في منطقة “السريج”، غرب البلدة المذكورة، وحاصرت منزلاً سكنياً قيد الإنشاء تعود ملكيتها للمواطن معمر محمد رشيد حمادنة، ثم شرعت آلياتها بتجريفه. المنزل مكون من طابقين، مقام على سطحه برج تابع لشركة جوال، وتبلغ مساحته 320 متراً مربعاً، وكان يُفترض أن يسكنه المواطن المذكور وعائلته. وكان حمادنة قد شرع ببناء منزله قبل عامين، وحصل على إخطار توقيف عن العمل بتاريخ 10/7/2019، وتم مصادرة الجرافة التي كانت تعمل في عملية الحفر للجدران الاستنادية في محيط المنزل، وحجزها مدة 35 يوماً، ودفع غرامة مالية قدرها 6500 شيقل أرضية حجز. يشار إلى أن المنزل كان متوقفاً على التشطيبات الداخلية قبل تسلمه الإخطار، وتوقف كلياً عن العمل به. كان المواطن حمادنة قد حصل على ترخيص البناء من بلدية عصيرة الشمالية، ولديه (كوشان طابو) من دائرة الأراضي في السلطة الوطنية الفلسطينية بأن قطعة الأرض المقام عليها المنزل مصنفة بمنطقة (B) وفق اتفاق أوسلو لعام 1993 حتى تسلم الأخطار بالتاريخ المذكور أعلاه، وفوجئ بأن المنطقة C   وتحتاج الى ترخيص إسرائيلي، وأنه غير معترف بالترخيص الفلسطيني بها. وبمساعدة مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان عقدت جلستان في محكمة (بيت إيل) لإيقاف هذا القرار وإصدار ترخيص للمنزل، وتم العمل في ذلك بتاريخ 13/10/2019 تم صدور قرار من محكمة بيت ايل بهدم المنزل، وتم استئناف القرار في المحكمة العليا الإسرائيلية لإبطال قرار الهدم وفوجئ بالتاريخ المذكور أعلاه باقتحام قوات للاحتلال لمنطقة السراج، وهدم المنزل بالكامل.

* في حوالي الساعة 6:30 صباح يوم الثلاثاء الموافق 3/12/2019، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الادارة المدنية)، وجرافة، سهل طوباس في الأغوار الشمالية. وعلى الفور، شرعت الجرافة بهدم خزانين للمياه يستخدمان لأغراض زراعية، سعة كل واحد كمنهما (1000). تعود ملكية الخزان الأول لجمعية سهل طوباس، والآخر للمواطن عدنان مخيبر مجلي صوافطه. يشار إلى أن خزان المياه التابع للجمعية المذكورة مقدم من مؤسسات مانحة، ويغذي الخزانان (5) تجمعات سكانية في المناطق المهددة بالمصادرة من قبل قوات الاحتلال، ويرويان المزروعات في حوالي (1000) دونم من الأراضي الزراعية والبيوت البلاستيكية.

* في حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الثلاثاء المذكور، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الادارة المدنية)، وشاحنة، منطقة دير الشمس، بالقرب من خربة السيميا، جنوب بلدة السموع، جنوب مدينة الخليل. شرع موظفو الدائرة المذكورة بتفكيك مسكن من الصفيح، مساحته 70م2، تعود ملكيته للمواطنة امتياز خليل احمد زعارير، 29 عاماً، وتحميله في الشاحنة، ومصادرته. وقبل انسحابهم، سلم ضابط من دائرة التنظيم والبناء المواطنة المذكورة ورقة مضبوطات لألواح الصفيح، بالإضافة الى اخطار وقف عمل في أرضية الباطون التي أقيم المسكن عليها، وأمهلها الاخطار مدة سبعة أيام من تاريخ تسليمه من أجل تسوية أموره القانونية لدى الجهات المختصة في الادارة المدنية. أقيم المسكن قبل حوالي شهر، وهو جاهز للسكن، وكان من المقرر ان تقطنه المواطنة المذكورة وأطفالها الأربعة.

* في حوالي الساعة 8:30 مساء يوم الثلاثاء المذكور أيضاً، قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي بمصادرة خلاطة اسمنت، تابعة  لمصنع (باطون قراوة)، وتعود ملكيته للمواطن عز الدين مرعي، من سكان بلدة قراوة بني حسان، شمال غربي مدينة سلفيت. كما حاولت مصادرة مضخة اسمنت تابعة للمصنع المذكور. وبعد عراك بين جنود الاحتلال وأهالي البلدة المذكورة الذين هرعوا للموقع، تمت مصادرة الخلاطة فقط، دون المضخة، حيث كانت الآليات تعمل بتجهيز بئر مياه، بمشرع ممول من الاغاثة الزراعية، يعود للمواطن عمار عزيز مرعي. وتمت المصادرة بحجة وقوعه في المنطقة المصنفة (c ) الخاضعة للسيطرة الاسرائيلية.

* وفي سياق متصل، أصدر وزير الجيش الإسرائيلي، نفتالي بيتنت، قراراً بالبدء بعملية بناء عدد من الوحدات الاستيطانية الجديدة في منطقة سوق الخضار وسط البلدة القديمة في مدينة الخليل، يبلغ عددها (31) وحدة سكنية، والذي جرى السيطرة عليه واغلاقه بشكل كامل بعد العام 1994، بعد مجزرة الحرم الابراهيمي في مدينة الخليل، وتعود ملكيته للأهالي وبلدية الخليل. وبهذا ستصبح البؤرة الاستيطانية الجديدة رقم (21)، في مركز مدينة الخليل، ومحيطها، وهي: “كريات أربع”؛ “خارصينا”؛ “منوح”؛ “حجاي”؛ “رمات يشاي”؛ “الدبويا”؛ “بيت هداسا”؛ “بيت رومانو” التي اقيمت على حساب مدرسة أسامة بن المنقذ، و”ابرهام افينو” المقامة في سوق الخضار، “تل جعبرة”؛ “جفعات هئفوت”؛ و”جفعات جال”؛ ” افيجال”؛ و”ماغن دافيد” وغيرها، بالإضافة الى العديد من المستوطنات الرئيسية التي اقيمت في محيط المدينة. وخلال العامين 2017-2018، ازدادت وتيرة اعتداء المستوطنين على المواطنين القاطنين في المنطقة المغلقة في البلدة القديمة من مدينة الخليل، والتي يحاصرها 20 حاجزاً عسكريا في قلب المدينة، والتي أدت إلى عدم وصول المواطنين الى المنطقة، بالإضافة للاعتداءات المستمرة على اصحاب المحال التجارية القليلة التي بقيت تفتح ابوابها من اجل الضغط على اصحابها بأغلاقها، او بيعها للمستوطنين.

* في حوالي الساعة 7:00 صباح يوم الاربعاء الموافق 4/12/2019، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي منشآت سكنية وزراعية في تجمعي “أبو النوار” و”أبو هندي” البدويين، جنوب شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة، لصالح تنفيذ المخطط الاستيطاني المعروف ب “E1”. وأفاد أبو عماد الجهالين ممثل تجمع “أبو النوار”، أن طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس المحتلة، ترافقها جرافات وبحراسة أعداد كبيرة من عناصر شرطة الاحتلال والوحدات الخاصة، اقتحمت التجمع صباح اليوم المذكور، وشرعت بهدم مسكنين وبتفكيك “بركس” زراعي في التجمع والاستيلاء عليه. ثم توجهت تلك الطواقم إلى تجمع “أبو هندي” المجاور وهدمت مسكنين آخرين، بحجة عدم وجود تراخيص. ويتهدد التجمعات البدوية الفلسطينية شرق مدينة القدس خطر الإخلاء من قبل سلطات الاحتلال التي تسعى لتهجير سكانها من أراضيهم لصالح مخطط المشروع الاستيطاني المعروف بـ “E1 “، والذي من شأنه أن يفصل جنوب الضفة عن شمالها، ويحكم السيطرة على مدينة القدس.

اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

* في حوالي الساعة 2:30 فجر يوم الجمعة الموافق 28/11/2019، اقتحمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “ريمونيم” المقامة في الجهة الجنوبية من قرية الطيبة، شمال شرقي مدينة رام الله، البلدة القديمة في القرية المذكورة. أشعل المستوطنون النار في مركبة من نوع “تويوتا” رمادية اللون مما أسفر عن حرقها بالكامل، تعود ملكيتها للمواطن رولاند بصير، 36 عاماً. وقبل انسحابهم خطوا عبارات معادية على جدران المنازل والأماكن الدينية في القرية.

* وفي ساعة مبكرة من صباح يوم الجمعة المذكور، اعتدت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “رحاليم”، المقامة على أجزاء من الأراضي الشمالية لقرية الساوية، في منطقة (التنمة)، جنوب محافظة نابلس، على تقطيع (30) شجرة زيتون بالكامل بواسطة منشار يدوي، ومن ثم تكسير أغصانها. يتراوح عمر الشجر من 30 إلى 40 عاماً، تعود ملكيتها للمواطن محمد يوسف سليمان، من سكان البلدة المذكورة، علماً انه تم تقطيع 30 شجرة أخرى يوم الثلاثاء الموافق 26/11/2019 لنفس الشخص، ونفس القطعة.

* في حوالي الساعة 4:25 فجر يوم الجمعة المذكور أيضاً، اقتحمت مجموعة من المستوطنين قرية دير عمار، شمال غربي مدينة رام الله، وأعطبت اطارات (4) مركبات، كما خطت عليها شعارات معادية، باللغة العبرية، وخطت شعارات معادية أخرى على جدران القرية. وأفاد رئيس مجلس قروي دير عمار، حسن رشدي، أن الاعتداء وقع في منطقة “المغشي” الواقعة على طرف القرية من ناحية الشارع الرئيس، والقريبة من مستوطنة “تلمون” المقامة على جزء أراضي القرية، وأراضي قرى شمال غربي مدينة رام الله. وتعود ملكية المركبات التي تم الاعتداء عليها لكل من المواطنين:

  1. ابراهيم محمد بدحة: إعطاب إطارات مركبتين، واحدة من نوع “مازدا”؛ وأخرى من نوع “هونداي”.
  2. خميس بدحة: إعطاب إطارات مركبتين، واحدة من نوع “تويوتا”؛ وأخرى من نوع “هونداي”.

رابعاً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة:

في الضفة الغربية:

فضلاً عن الحواجز الثابتة والطرق المغلقة، فقد شهدت الفترة التي يغطيها التقرير مزيداً من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة الأفراد والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لأماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (40) حاجزاً فجائياً، اعتقلت (7) مواطنين أثناء مرورهم عبرها (انظر/انظري بند الاعتقالات والاقتحامات). ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه حول الحواجز الفجائية، فقد كانت على النحو التالي:

محافظة الخليل:

في يوم الخميس الموافق 28/11/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية على مداخل بلدتي بيت عينون، وسعير، ومدخل مخيم العروب للاجئين. وفي يوم الجمعة الموافق 29/11/2019 أقامت تلك القوات (4) حواجز عسكرية على مداخل: بلدات الشيوخ، بيت كاحل، بيت أمر، وقرية كرزا. فيما أقامت (3) حواجز مماثلة في يوم السبت الموافق 30/11/2019 على مداخل مدينة حلحول الجنوبي، مدينة يطا الشمالي، ومخيم العروب للاجئين.

وفي يوم الأحد الموافق 1/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين على مدخلي بلدة اذنا، ومدينة يطا الشمالي (زيف). وفي يوم الاثنين الموافق 2/12/2019، أقامت تلك القوات (3) حواجز عسكرية على مداخل مخيم العروب للاجئين، بلدة بيت أمر، ومدينة الخليل الجنوبي.

وفي يوم الثلاثاء الموافق3/12/2019، اقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل: بلدتي الظاهرية وتفوح، وقرية دير العسل.

وفي يوم الاربعاء الموافق 4/12/2019، اقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) حواجز عسكرية على مداخل مدينة حلحول الشمالي، وبلدات إذنا، الظاهرية، والسموع.

محافظة رام الله والبيرة:

في يوم الخميس الموافق 28/11/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين فجائيين على مدخلي قرية راس كركر، غرب مدينة رام الله، وقرية ودير أبو مشعل، شمال غربي المدينة. وفي يوم السبت الموافق 30/11/2019، أقامت تلك القوات (3) حواجز مماثلة على مداخل قرى النبي صالح، عين سينيا، وراس كركر.

وفي يوم الأحد الموافق 1/12/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين فجائيين على مدخلي قريتي الطيبة، وعين يبرود، شمال شرقي مدينة رام الله، فيما أقامت (3) حواجز مماثلة في يوم الثلاثاء الموافق 3/12/2019، على مداخل قرى النبي صالح، دير نظام، دير أبو مشعل، شمال غربي المدينة. وأما في يوم الأربعاء الموافق 4/12/2019، فأقامت تلك القوات (3) حواجز عسكرية فجائية، على مدخل قرية النبي صالح، ومفترق قريتي دير نظام ودير أبو مشعل، ودوار عين سينيا.

محافظة قلقيلية:

في حوالي الساعة 9:15 مساء يوم الخميس الموافق 28/11/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً قرب مفترق قرية جيت، شمال شرقي مدينة قلقيلية، فيما أقامت في حوالي الساعة 6:20 مساء يوم الجمعة الموافق 29/11/2019، حاجزاً مماثلاً على مدخل قرية كفر قدوم، شرق المدينة. وفي حوالي الساعة 6:00 مساء يوم السبت الموافق 30/11/2019، أقامت تلك القوات حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية.

محافظة سلفيت:

في حوالي الساعة 8:00 مساء يوم السبت الموافق 30/11/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل بلدة كفل حارس، شمال مدينة سلفيت، فيما أقامت في حوالي الساعة 10:00 مساء يوم الأحد الموافق 1/12/2019، حاجزاً مماثلاً بالقرب من بلدة ديراستيا، شمال غربي المدينة.

لا تعليقات

اترك تعليق