a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

في أحدث جريمة حرب خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة: مقتل ثمانية مواطنين من عائلة واحدة، بينهم امرأتان وخمسة أطفال في دير البلح، ارتفاع حصيلة العدوان على القطاع خلال 48 ساعة إلى 33 مواطناً، من بينهم 14 مدنياً، منهم ثلاث نساء وثمانية أطفال

المرجع: 128/2019

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الساعة الأولى لهذا اليوم الموافق 14/11/2019، ثمانية مواطنين من عائلة واحدة، بينهم امرأتان وخمسة أطفال، وأصابت 13 آخرين، من بينهم 11 طفلاً، بعد قصف منزليهم على رؤوسهم في دير البلح، وسط قطاع غزة، في أحدث جرائم الحرب التي اقترفتها تلك القوات قبل إعلان وقف إطلاق النار، بعد يومين داميين من التصعيد.

ووفق تحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 12:25 بعد منتصف الليل، أطلقت طائرات الاحتلال الحربية الإسرائيلية 4 صواريخ، تجاه منزلين من الصفيح في منطقة البركة بدير البلح، يعود أحدهما للمواطن رسمي سالم عودة السواركة، 45 عاماً، والآخر لشقيقه محمد، 40 عاماً. أدى ذلك لتدمير المنزلين على رؤوس قاطنيهما، ومقتل المواطن رسمي وزوجته وثلاثة من أطفالهما، فيما أصيب شقيقه محمد بجروح بالغة الخطورة وقتلت زوجته واثنان من أطفالهما، إلى جانب إصابة 13 آخرين، من بينهم 11 طفلاً، بجراح.  وحسب المعلومات المتوفرة، هرعت سيارات الإسعاف والدفاع المدني للمكان بعد حوالي 10 دقائق من الحادث، كما تجمع عدد من سكان المنطقة، وبدأوا بالحفر والبحث عن سكان المنزلين تحت الركام، وتم انتشال 6 جثامين، و13 مصاباً، ونقلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح. وعند حوالي الساعة 7:00 صباحاً، انتشل سكان المنطقة جثماني طفلين.  ولاحقاً أعلن جيش الاحتلال أنه استهدف رسمي السواركة بادعاء أنه مسؤول الوحدة الصاروخية في سرايا القدس “الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي” وسط قطاع غزة.

والقتلى هم:

رسمي سالم عودة السواركة، 45 عاماً

مريم سالم ناصر السواركة، 33 عاماً

يسرى محمد عواد السواركة، 39 عاماً.

وسيم محمد سالم السواركة،13 عاماً

 مهند رسمي سالم السواركة، 12 عاماً

معاذ محمد سالم السواركة،7 أعوام

فراس رسمي سالم السواركة، عامان

سالم رسمي سالم السواركة،3 أعوام.

وجاءت هذه الجريمة في اعقاب يومين متتاليين استباحت فيهما قوات الاحتلال قطاع غزة، وأوقعت المزيد من الضحايا في المدنيين الفلسطينيين، حيث شنت قوات الاحتلال عشرات الغارات الجوية على اهداف مدنية ومواقع تابعة لفصائل المقاومة الفلسطينية، العديد منها في مناطق مكتظة بالسكان غير آبهة بحياة المدنيين.  أسفرت تلك الاعتداءات حتى لحظة اعداد هذا البيان عن مقتل 33 مواطناً فلسطينياً، من بينهم 14 مدنياً، منهم ثلاث نساء وثمانية أطفال وإصابة 46 مواطناً فلسطينياً بجراح، من بينهم 16 طفلاً، و6 نساء. فضلاً عن تدمير سبعة منازل سكنية والعديد من الأعيان والممتلكات المدنية.

يدين المركز جرائم الاحتلال مؤكدا أنها دليل جديد على أن المدنيين هم الذين يدفعون ثمن التصعيد والاعتداءات الإسرائيلية، ما يتطلب تحركاً فورياً من المجتمع الدولي لوقف هذه الجرائم.

ويؤكد المركز أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي في شن هجمات على مناطق سكانية مأهولة واستخدام الأسلحة على قاعدة الانتقام الجماعي يشكل مخالفات جسيمة لاتفاقيات جنيف الأربعة لعام 1949، ترقى إلى جرائم حرب.

ويجدد المركز مطالبته للأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من الاتفاقية والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال، كذلك التزاماتها الواردة في المادة 146 من الاتفاقية بملاحقة المتهمين باقتراف مخالفات جسيمة للاتفاقية، علماً بأن هذه الانتهاكات تعد جرائم حرب وفقاً للمادة 147 من اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وبموجب البروتوكول الإضافي الأول للاتفاقية في ضمان حق الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

لا تعليقات

اترك تعليق