a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (18 – 24 يوليو 2019)

 

قوات الاحتلال تقترف مزيداً من الانتهاكات في الارض الفلسطينية المحتلة

(18 يوليو 2019- 24 يوليو 2019)

  • إصابة (173) مدنيًّا فلسطينيًّا في الأرض الفلسطينية المحتلة
  • إصابة (125) منهم (53) طفلا و(4) نساء، إحداهن مسعفة و(3) مسعفين آخرين و(5) صحفيين في قمع مسيرات العودة شرق قطاع غزة
  • إصابة (48) في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، منهم (5) أطفال و(3) صحفيين
  • اعتقال (77) مواطنا، منهم (6) أطفال وامرأة خلال (70) عملية توغل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة
  • إطلاق النار (6) مرات تجاه قوارب الصيادين قبالة شواطئ قطاع غزة، واعتقال صيادَين
  • تدمير (11) بناية سكنية تضم (72) شقة في أوسع عملية تدمير في صوبر باهر بالقدس المحتلة
  • اقامة (34) حاجزا فجائيا بين مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقال (8) مواطنين فلسطينيين على تلك الحواجز

ملخص: 

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال هذا الاسبوع انتهاكاتها الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة.  وخلال هذا الأسبوع رصد باحثو المركز (119) انتهاكا اقترفتها قوات الاحتلال ومستوطنيها، بغالبيتها انتهاكات مركبة.   وكان من أبرز نتائجها على النحو التالي:

 أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال هذا الاسبوع، (173) مدنيًّا فلسطينيًّا بجروح في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة. أصيب (125) منهم في قطاع غزة، خلال فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار، شرق القطاع، منهم (53) طفلا و(4) نساء إحداهن مسعفة و(3) مسعفين آخرين و(5) صحفيين. أما في الضفة الغربية والقدس فقد أصيب (48) مدنيًّا، منهم (5) أطفال و(3) صحفيين، احدهم صحفية، في قمع مسيرات سلمية واقتحامات للأحياء السكنية.

ونفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (70) عملية توغل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، داهمت خلالها المنازل السكنية وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، وأرهبت ساكنيها واعتدت على العديد منهم بالضرب. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (77) مواطنا، بينهم (6) أطفال وامرأة. كما نفذت عملة توغل محدودة شمال قطاع غزة.

وعلى صعيد الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، وثق طاقم المركز (3) انتهاكات مركبة اقترفتها قوات الاحتلال لصالح تلك الأعمال، كان أخطرها عملية التدمير الواسعة في حي وادي الحمص في صور باهر بالقدس الشرقية والتي ترتقي لعملية تطهير عرقي، وطالت 11 بناية سكنية، تضم (72) شقة؛ ما أدى لتشريد وحرمان أكثر من 70 عائلة من منازلهم.

من جانب آخر، تواصل سلطات الاحتلال أعمال إطلاق النار والملاحقة باتجاه الصيادين الفلسطينيين ومعداتهم في وسط البحر، على الرغم من التزامهم بمساحة الصيد المقررة لهم.  شهد هذا الأسبوع (6) عمليات إطلاق نار وملاحقة للصيادين وقواربهم تخللها اعتقال صيادَين، أطلق سراحهما لاحقا.

اما على صعيد الحصار، فلا تزال سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي تحكم حصارها على قطاع غزة للعام الثالث عشر على التوالي، برا وبحرا وجوا، فيما تقسم الضفة الغربية إلى كانتونات منعزلة عن بعضها البعض، من خلال الحواجز الثابتة والفجائية، وإغلاق العديد من الطرق بين الحين والآخر. وخلال هذا الأسبوع، نصبت قوات الاحتلال (34) حاجزاً فجائياً، اعتقلت من خلالها (8) مواطنين فلسطينيين.

 

* أولاً: جرائم القتل وإطلاق النار وانتهاك الحق في السلامة البدنية:

 

  1. استخدام القوة ضد مسيرة العودة وكسر الحصار في قطاع غزة:

انطلقت التظاهرات في مخيمات العودة، شرق قطاع غزة، عصر يوم الجمعة الموافق 19/7/2019، ضمن فعاليات الجمعة السابعة والستين لمسيرات العودة وكسر الحصار، تحت شعار” حرق العلم الصهيوني”. وأسفرت اعتداءات الاحتلال عليها عن إصابة (121) مدنيًّا منهم (50) طفلا و(4) نساء إحداهن مسعفة و(3) مسعفين آخرين و(3) صحفيين.

  وكانت تفاصيلها على النحو التالي:

 

* محافظة الشمال

*شارك مئات المواطنين الفلسطينيين في التظاهرات التي اندلعت في منطقة ابو صفية، شمال شرق جباليا. وخلال التظاهرات اشعل الشبان الفلسطينيون إطارات السيارات، واقترب العديد منهم من الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع واسرائيل، والقوا الحجارة باتجاه جنود الاحتلال المتمركزون خلف الشريط. أطلق جنود الاحتلال الاعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز باتجاه المشاركين، وباتجاه سيارات الاسعاف التي كانت تقف على بعد عدة امتار من المواجهات.  أسفر ذلك عن إصابة (٢٠) مواطنًا، منهم (٩) أطفال ومسعف ومريض نفسي. أصيب (5) منهم بالأعيرة النارية وشظاياها، بينهم طفلان، وأصيب (١٤) بأعيرة مطاطية، فيما أصيب واحد بقنبلة غاز ارتطمت بجسده بشكل مباشر. والمسعف المصاب هو خالد سهيل علي عابد، ٢٧ عامًا، وأصيب بعيار مطاطي في القدم، ويعمل في وزارة الصحة.

 

* محافظة غزة: شارك المئات في التظاهرات التي اندلعت في منطقة ملكه، في حي الزيتون شرق مدينة غزة. وخلال التظاهرات أشعل عدد من الشبان إطارات السيارات، واقترب بعضهم من الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، واجتازوه، في حين ألقى آخرون الحجارة بواسطة المقلاع. أطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية والمطاطية وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين ما أدى إلى إصابة (15) مواطنًا، منهم (6) أطفال. أصيب (10) منهم بالأعيرة النارية، و(4) قنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر، وأصيب واحدة بعيار مطاطي، ووصفت حالة أحد المصابين، وهو الطفل إياد أحمد عيسى زيادة، 14 عامًا، بالخطيرة حيث أصيب بعيار ناري في الرأس، أثناء تواجده في نطاق عشرات الأمتار من الشريط الحدودي.

المحافظة الوسطىشهدت التظاهرات التي اندلعت شرق مخيم البريج، إشعال إطارات السيارات وإحراق أعلام إسرائيل، وإطلاق طائرات ورقية، وتقدم العشرات من المتظاهرين من الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل على مسافة تراوحت بين مترين إلى ٧٠ متراً، وحاول بعضهم رشق جنود الاحتلال بالحجارة. أسفرت اعتداءات الاحتلال على المتظاهرين عن إصابة (32) مواطنًا، منهم (16) طفلا، و(3) نساء وصحفيان ومسعف. أصيب (25) منهم بالأعيرة النارية، و(7) بأعيرة مطاطية، ووصفت إصابة (4) منهم بالخطيرة. والمسعف المصاب هو أحمد إبراهيم جميل وشاح، 26 عامًا، وأصيب بعيار مطاطي في القدم اليسرى، وهو متطوع في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. والصحفيان المصابان هما: سامي جمال طالب مصران، 35 عاما، من سكان النصيرات، وأصيب بعيار مطاطي في الوجه ووصفت حالته بأنها خطيرة وحول إلى مستشفى الشفاء في مدينة غزة، وهو مصور فضائية الأقصى، وصافيناز بكر محمود اللوح، 30 عاما، من سكان غزة، وأصيبت بعيار مطاطي في الظهر، وهي مصورة لوكالة أمد الإخبارية.

* محافظة خانيونس: شارك المئات في التظاهرات، وتراجعت أعدادهم مقارنة بالأسبوع الماضي. أشعل بعض المتظاهرين بقايا إطارات قديمة، واتسم سلوكهم إجمالا بالهدوء والسلمية. أسفر قمع الاحتلال للمشاركين عن إصابة (20) مواطنًا بجروح، منهم (9) أطفال ومسعفة. أصيب (8) منهم بالأعيرة النارية وشظاياها، و(12) بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر، وبأعيرة مطاطية. كما أصيب عشرات المواطنين ومنهم مسعفون بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال.  والمسعفة المصابة هي فاطمة وليد النجار، 29 عاما، وهي متطوعة في فريق وطن الطبي، وأصيبت بقنبلة غاز مباشرة في اليد اليسرى.

* محافظة رفح: شارك حوالي 1600 مواطن منهم نساء وأطفال في التظاهرات في مخيم العودة في بلدة الشوكة، شرق محافظة رفح. توجه عشرات من المتظاهرين إلى مسافة قريبة من الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، وألقوا الحجارة، وأحرقوا العلم الإسرائيلي. فتح جنود الاحتلال خراطيم المياه العادمة والساخنة من سيارتين، وأطلقوا الأعيرة النارية والمعدنية والمطاطية وقنابل الغاز باتجاه المتظاهرين. أسفر ذلك عن إصابة (34) مواطنًا، بينهم (10) أطفال، ومسعف متطوع، وصحفي. أصيب (11) أصيبوا بالأعيرة النارية وشظاياها، و(21) بالأعيرة المطاطية، و(2) بقنابل غاز، ووصف إصابة الطفل عبد الرحمن خليل خليل صيام، 16 عاماً، بجروح خطيرة، وأصيب بعيار ناري في البطن. والمسعف المصاب هو صقر جهاد مصطفى الجمال، 25 عاماً وأصيب بعيار ناري سطحي في الرأس، وعيار مطاط في الكتف الأيسر، وحالته متوسطة. أما الصحفي المصاب فهو معاذ فتحي يوسف الهمص، 23 عاماً، وأصيب بعيار مطاطي في اليد اليمنى، ووصفت جراحه بالطفيفة، علما أنه صحفي حر.

وقد انطلقت يوم الاثنين الموافق 22/7/2019 مسيرة شاحنات نظمتها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، وذلك رفضا للحصار وتداعيته على الاقتصاد الوطني وقطاع النقل والتجارة. ووفقاً لتوثيق باحثة المركز”

ففي حوالي الساعة 11:00 صباح اليوم المذكور اعلاه، انطلقت المسيرة من دوار حمودة من بلدة بيت حانون، شمال قطاع غزة، حيث توجه المشاركون، ومن ضمنهم اطفال وفتية إلى منطقة ملكة بحي الزيتون، شرق مدينة غزة. على الفور قامت قوات الاحتلال المتمركزة على الشريط الحدودي، شرق المنطقة، بإطلاق الاعيرة النارية والأعيرة المطاطية وقنابل الغاز تجاه المشاركين. أسفر ذلك عن إصابة أربعة مواطنين فلسطينيين، بجروح وهم ثلاثة اطفال والصحفي محمد عاطف محمد العربيد ،23 عاماً، وأصيب بعيار ناري بالقدم اليمنى، وهو مراسل في وكالة شهاب للأنباء. أما الأطفال الثلاثة، فهم:

  1. مؤمن عصام محمد زقوت، 15 عاماً، وأصيب بعيار ناري بالقدم الأيمن.
  2. محمود عبدالله علي ضاهر، 16 عاماً، وأصيب بشظايا في الظهر.
  3. عبد العزيز اسماعيل ريان، 14 عاماً، وأصيب بعيار ناري باليد اليمنى.

 

  1. استخدام القوة ضد المسيرات في الضفة الغربية:

 

* في حوالي الساعة 1:30 بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 19/7/2019، انطلقت مسيرة سلمية من وسط قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية، تجاه المدخل الشرقي للقرية والمغلق منذ 15 عاماً، لصالح مستوطنة “كدوميم”. ردد المتظاهرون الشعارات الوطنية الداعية لإنهاء الاحتلال، والمنددة بجرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة. رشق المتظاهرون الحجارة تجاه قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة خلف السواتر الترابية، وردت قوات الاحتلال على الفور بإطلاق القنابل الصوتية، وقنابل الغاز، والأعيرة النارية والمعدنية تجاههم. أسفر إطلاق النار عن إصابة (31) مواطناً، بينهم (3) أطفال، وصحفيان. والصحفيان المصابان هما: عبد الله اشتيوي، 27 عاماً، وأصيب بعيار معدني في الظهر، وهو مصور صحفي ويعمل في منظمة بتسليم؛ وجعفر اشتية، وأصيب بعيار معدني في القدم، ويعمل في الوكالة الفرنسية. (المركز يحتفظ بقائمة بأسماء المصابين الآخرين).

*في حوالي الساعة 6:10 مساء يوم السبت الموافق 22/6/2019، نظّم أهالي قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية، مسيرة سلمية مماثلة. أسفر إطلاق النار تجاه المشاركين في المسيرة عن إصابة طفلين بجراح، وهما:

  1. طارق حكمت محمود شتيوي، 14 عاماً، وأصيب بعيار معدني بالرجل اليمنى.
  2. علي محمد عامر، 14 عاماً، وأصيب بعيار معدني بالرجل اليمنى.

 

  1. أعمال إطلاق النار وتهديد السلامة البدنية الأخرى:

* في حوالي الساعة 3:00 فجر يوم الخميس الموافق 18/7/2019، تسللت مجموعة من وحدات (المستعربين) في قوات الاحتلال الإسرائيلي، والتي يتشبّه أفرادها بالمدنيين الفلسطينيين، إلى مخيم الدهيشة للاجئين، جنوب مدينة بيت لحم. استخدم أفراد المجموعة مركبتين مدنيتين من نوع “ميني باص فولكسفاغن – كرفيل”، تحملان لوحتي تسجيل فلسطينيتين. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: إسماعيل توفيق العيسة، 19 عاماً؛ وفارس حسن شمارخة، 35 عاماً، واقتادوهما معهم. وأثناء ذلك احتشد العشرات من الأطفال والفتية الفلسطينيين محاولين التصدي لعملية الاعتقال، ورشقوا الحجارة، والزجاجات الفارغة والحارقة تجاه جنود الاحتلال الذين ردوا بإطلاق الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، وقنابل الغاز تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة شاب بعيار ناري في فخذه الأيمن، ما استدعى نقله الى مستشفى الحسين في مدينة بيت جالا لتلقي العلاج.

* وفي حوالي الساعة 7:30 صباح يوم السبت الموافق 20/7/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، قبالة شاطئ منتجع الواحة شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف تجاه قوارب الصيد الفلسطينية التي كانت تبحر على مسافة تقدر بنحو (3) أميال بحرية. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو إلحاق أضرار مادية في قواربهم.

* في حوالي الساعة 6:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي خيمة الاعتصام التي أقامها المحتجون على قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم 16 بناية سكنية في حي وادي الحمص، في قرية صور باهر، جنوب مدينة القدس الشرقية المحتلة، بالقرب من قرية دار صلاح، شرق مدينة بيت لحم، والمقابلة للحي المذكور. أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز، والقنابل الصوتية تجاه المحتجين، ما أدى إلى إصابة الصحفية آيات عرقاوي، 29 عاماً، بقنبلة غاز في خاصرتها، ما استدعى نقلها الى أحد المراكز الطبية لتلقي العلاج.

* وفي حوالي الساعة 7:00 مساء يوم الأحد الموافق 21/7/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيسوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة، وتمركزت في حي المدارس، وسط القرية. دهم أفرادها مدرسة “العيسوية الثانوية” بعد خلع أقفال أبوابها، ثم قاموا بمصادرة رايات تعود للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وصوراً للشاب محمد سمير عبيد الذي قتل برصاص قوات الاحتلال في حي عبيد في القرية قبل حوالي 20 يوماً. وأثناء ذلك احتشد العشرات من الأطفال والفتية الفلسطينيين محاولين التصدي لعملية اقتحام المدرسة، ورشقوا الحجارة، والزجاجات الفارغة والحارقة تجاه جنود الاحتلال الذين ردوا بإطلاق الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، وقنابل الغاز، ما أدى إلى إصابة شاب بعيار معدني مغلف بالمطاط في البطن، ما استدعى نقله الى مستشفى المقاصد في حي الطور، شرق المدينة المحتلة، لتلقي العلاج.

وأفاد عضو لجنة المتابعة في قرية العيسوية، محمد أبو الحمص، أن قوات الاحتلال تعمدت إطلاق الرصاص الحي والأعيرة المعدنية بكثافة، مستهدفة الأبنية والشرفات القريبة ومداخل البنايات. وذكر أن الرصاص الحي اخترق نوافذ منزل لعائلة العجلوني، كما اخترقت الاعيرة المعدنية نوافذ منزل لعائلة عبيد وتهشم الزجاج والتلفاز والثريا المعلقة على سقف المنزل. وأشار إلى أن قوات الاحتلال اعتدت على الشقيقين رامي، 34 عاماً؛ وعلاء عصمت عبيد، 36 عاما، بالضرب والسحل أرضا ورش غاز الفلفل إَضافة الى استخدام المسدس الكهربائي، علما انهما كانا متواجدين أمام محلهما التجاري. وأضاف أبو الحمص أن طواقم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني حاولت تقديم الإسعاف اللازم للشابين، إلا ان جنود الاحتلال عرقلوا عملها، وحاولوا اقتحام سيارة الإسعاف، ثم قاموا باعتقال الشقيقين علماً ان أحدهما كان على النقالة وفاقداً للوعي.

* وفي حوالي الساعة 10:00 مساء اليوم نفسه، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، قبالة شاطئ مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيد الفلسطينية التي كانت تبحر على مسافة تقدر بنحو (4) أميال بحرية. حاصرت تلك الزوارق قارب صيد من نوع “حسكة موتور”، وكان على متنه الصيادان عصام نبيل نايف الأقرع، 29 عاماً، وشقيقه رياض، 23 عاماً، من سكان دير البلح طلب جنود البحرية الإسرائيلية من الصيادينِ المذكورين خلع ملابسهما والقفز في مياه البحر والسباحة نحو أحد الزوارق البحرية، ومن ثم جرى اعتقالهما، واحتجاز القارب. وفي حوالي الساعة 7:00 صباح اليوم التالي، الاثنين الموافق 22/7/2019، أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الصيادينِ المذكورينِ عبر معبر بيت حانون “إيريز”، شمال القطاع، وأبقت على قارب الصيد محتجزاً لديها.

* وفي حوالي الساعة 9:35 مساء يوم الاثنين الموافق 22/7/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، قبالة شاطئ منطقة السودانية، غربي جباليا، شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيد الفلسطينية التي كانت تبحر على مسافة تتراوح ما بين 3 أميال و5 أميال بحرية. وفي حين لم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين، أو إلحاق أضرار مادية في قواربهم، إلا أنهم اضطروا للفرار نحو الشاطئ خوفاً من الإصابة، أو الاعتقال

* وفي حوالي الساعة 7:00 صباح يوم الثلاثاء الموافق 23/7/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، قبالة شاطئ منتجع الواحة السياحي “سابقا”، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيد الفلسطينية التي كانت تبحر على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية. وفي حين لم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين، أو إلحاق أضرار مادية في قواربهم، إلا أنهم اضطروا للفرار نحو الشاطئ خوفاً من الإصابة، أو الاعتقال.

* في حوالي الساعة 11:00 صباح يوم الأربعاء الموافق 24/7/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، غرب منطقة السودانية غرب جباليا، نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف تجاه قوارب الصيد الفلسطينية التي كانت تبحر على مسافة تقدر بنحو (3) أميال بحرية. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، والذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو إلحاق أضرار مادية في قواربهم.

وعند الساعة 10:30 مساءً، عادت قوات الاحتلال وأطلقت النيران بشكل متقطع حتى حوالي الساعة 11:45 قبيل منتصف الليل باتجاه الصيادين في نفس المنطقة. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

ثانياً: جرائم التوغل والاعتقالات:

الخميس 18 /7/ 2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل، وتمركزت في حي أبو القمرة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن سمير محمد الزير، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة أبوديس، شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفلين: أحمد حمزة عياد، 16 عاماً؛ وعبد الله توفيق حلبية، 14 عاماً، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 2:10 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين للاجئين، غرب مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: أمين حسن بني غرة، 20 عاماً؛ ومحمد قاسم السعدي، 23 عاماً، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كفر نعمة، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: وجدي مروان عطايا، 26 عاماً؛ وبراء اسكندر عبده، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

*في حوالي الساعة 3:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز عسكري مفاجئ أقامته على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، المواطن سائد جمال عربي نزال، 30 عاماً، واقتادته معها.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة يطا، وقرية البرج في محافظة الخليل؛ وبلدة كفل حارس، شمال مدينة سلفيت.

الجمعة 19/7/2019

* في حوالي 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة تفوح، غربي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد الله محمود الطردة، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن زياد احمد أبو قرع، 29عاماً، على حاجز أقامته على مدخل قرية راس كركر، غرب مدينة رام الله.

* في حوالي الساعة 4:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن محمد مصطفى زهران، 19 عاماً، على حاجز أقامته على مدخل قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله.

* في حوالي الساعة 7:00 مساءً، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً فجائياً في منطقة عيون الحرامية، بين محافظتي نابلس ورام الله، واعتقلت المواطنين الشقيقين خالد ، ومجاهد محمد خديش، 23 عاماً و24 عاماً على التوالي، من سكان مخيم بلاطة للاجئين، شرق مدينة نابلس، ونقلتهما إلى جهة غير معلومة.

 

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدتا الظاهرية، وسعير، وقرية أبو العسجا في محافظة الخليل.

 

السبت 20/7/2019

* في حوالي الساعة 2:00 مساءً، اعتقل جنود الاحتلال الإسرائيلي الطفل يوسف شحدة بدر، 16 عاماً، أثناء تواجده في منطقة شارع الشلالة وسط مدينة الخليل، بدعوى عدم الانصياع لأوامر الجنود، وجرى نقله الى مركز شرطة (جعبرة)، شرق الحرم الابراهيمي للتحقيق معه.

 

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي علميتي توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة الشيوخ، وقرية كرمة في محافظة الخليل.

 

الأحد 21/7/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الرام، شمال مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن شادي رائد الحتاوي، 19 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة دورا، جنوب غربي الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن طه جعفر ابو عرقوب، 22 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية أم سلمونة، جنوب مدينة بيت لحم . دهم أفرادها منزل عائلة المواطن فؤاد ياسين عبد ربه، 20 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة قلقيلية. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن يوسف محمد دويكات، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بني نعيم، شرق مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عايش حسن عايش زيدات، 55 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته.  وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كوبر، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: وعد اسامه البرغوثي، 28عاماً؛ وسليمان كنعان الحزماوي، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين المذكورين، واقتادتهما معها الى معتقل “عوفر”، غرب المدينة للتحقيق معهما. وفي حوالي الساعة 5:00 مساء اليوم المذكور تم إطلاق سراحهما.

 

* في حوالي الساعة 5:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز زعترة، جنوب مدينة نابلس، المواطنين: قصي نزار عديلي، 18 عاماً؛ وعبد الله واصف دويكات، 19 عاماً، من سكان بلدة بيتا، جنوب المدينة، ونقلتهما الى جهة غير معلومة.

* في حوالي الساعة 10:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حارة السعدية في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: بهجت علي الرازم، 26 عاماً؛ وتامر أحمد خلفاوي، 22 عاماً، واقتادوهما معهم.

 

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدتا بيرزيت، وبيت ريما، وقرية أبو شخيدم في محافظة رام الله والبيرة.

 

 

 

 

الاثنين 22/2019

* في حوالي 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل، تمركزت تلك القوة في منطقة الحاووز. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ايهاب عثمان عبيدو التميمي، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 1:40 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة جيوس، شمال شرقي مدينة قلقيلية. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد طاهر جبر شماسنة، 74 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار إلى أن المعتقل المذكور عميد متقاعد ورئيس بلدية جيوس سابقاً. ادعت تلك القوات أنها عثرت على قطعة سلاح في منزله.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: مجدي محمد أبو عياش 20 عاماً؛ وبلال عبد الرحمن عوض، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* وفي نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: لؤي مهباش عمرو، 19 عاماً؛ ووائل يوسف صافي الحروب 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* في حوالي 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن احمد يعقوب علي الشمالي 28 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* في نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة قباطية، جنوب شرقي مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين الشقيقين عبد القادر ومحمد حسن ابو الرب، 24 عاماً و23 عاماً على التوالي، واقتادوهما معهما.

*في حوالي 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الشيوخ، شمالي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ثمين محمد حلايقة، 27 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أحمد صبحي البرغوثي، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 5:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الجلزون للاجئين، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: مصباح مروان الكنش، 21 عاماً؛ وعدي مصطفى نخلة، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته.  وقبل انسحابها من منزليهما، اعتقلت تلك القوات المواطنين المذكورين، واقتادتهما معها.

* في حوالي الساعة 10:00 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيسوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة، وتمركزت في حي عبيد. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل أمير محمد فتحي عبيد، 11 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 10:15 مساءً، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً مفاجئاً على مدخل بلدة جيوس، شمال شرقي مدينة قلقيلية. قام أفرادها بتفتيش بطاقات هويات المواطنين الفلسطينيين ومركباتهم. وقبل إزالة الحاجز اعتقلت تلك القوات (4) مواطنين، ثم اقتادتهم معها. والمعتقلون هم: صبري محمد القطاوي، 22 عاماً؛ محمد جواد أحمد حامد، 25 عاماً؛ محمد منصور عديني، 25 عاماً؛ ومحمود محمد شناعة، 25 عاماً، وجميعهم من سكان مدينة قلقيلية.

*  خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة يعبد، جنوب غربي مدينة جنين، وقرية دير أبو ضعيف، شمال شرقي المدينة، بلدتي السموع، وبيت عوا في محافظة الخليل، وبلدتي بلعا، وقفين في محافظة طولكرم.

الثلاثاء 23/7/2019 

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الخضر، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن نسيم علي صبيح، 33 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العروب للاجئين، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمود محمد عداربة، 22 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة تقوع، شرق مدينة بيت لحم. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: مهند نمر العمور، 20 عاماً؛ أحمد جمال العمور، 23 عاماً؛ ومحمد ذيب العمور، 25 عاماً.

* في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد، شمال شرقي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن خالد إياد سليم حامد، 22 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، واقتادته معها.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفوار للاجئين، جنوب مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن احمد كمال ابو طعيمة، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية نعلين غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد الله محمد سرور، 20 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، واقتادته معها. يشار إلى أن المواطن المذكور طالب في جامعة بيرزيت.

* في حوالي الساعة 5:00 فجراً، اقتحمت أعداد كبيرة من القوات الخاصة والشرطة والمخابرات الإسرائيلية قرية العيسوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. نصب أفرادها، وعلى مدار ساعات النهار، الحواجز عند مداخل البلدة ومفارقها، وانتشروا بأعداد كبيرة وسط القرية، وقاموا بإغلاق مداخل بعض الإحياء والحارات، ما تسبب بأزمة خانقة في القرية. وخلال عملية الاقتحام التي استمرت لأكثر من 10 ساعات، دهم جنود الاحتلال عشرات المنازل السكنية في القرية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته، وقاموا باعتقال (11) مواطنا، بينهم طفلان، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: منير كايد محمود، 19 عاماً؛ أيوب بدر أبو عصب، 21 عاماً؛ سمير أكرم عطية، 16 عاماً؛ ضياء أيمن عبيد، 17 عاماً؛ لؤي محمد بدر، 19 عاماً؛ صالح أبو عصب، 19 عاماً؛ تاج ماهر محيسن، 20 عاماً؛ رشيد درويش،19 عاماً؛ محمود عوني محمود، 18 عاماً؛ محمد مبتسم عبيد، 19 عاماً؛ ومنصور محمود20 عاماً.

الأربعاء 24/7/2019  

* في حوالي 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت كاحل، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ليث محمد عصافرة، 22 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال المذكور طلب استدعاء لمقابلة المخابرات الإسرائيلية في مستوطنة “غوش عصيون”، جنوب مدينة بيت لحم.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عنبتا، شرق مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن مثنى عبد الله محمد سدلة، 26 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة كفر اللبد، شرق مدينة طولكرم. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (4) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: احمد محمود جبارة، 40 عاماً؛ فادي محمد عبد الرحيم خطاب، 40 عاماً؛ أحمد عبد القادر صالح حمدان، 18 عاماً؛ ومثنى عبد الله سدلة، 26 عاماً.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة زيتا جماعين، جنوب محافظة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد الغني سليمان احمد كنعان، في منطقة المزارع، وطلبوا من العائلة أن تقوم بإخراج الذهب والفلوس لتفتيش المنزل. شرع الجنود بتفتيش المنزل، وعندما وصلوا غرفة النوم، وفتحوا الخزانة، شاهدوا حقيبة في داخلها، وأرادوا فتحها. أخبرهم المواطن المذكور أن الحقيبة تحتوي على مبلغ من المال وأوراق خاصة بالأراضي، لكنهم أصروا على فتحها، وصادروا مبلغا مالياً مقدراه (5950 دينار أردني). ادعت تلك القوات أنها أموال إرهاب رغم إخبارهم بأنها ثمن قطعة أرض قامت العائلة ببيعها. وبعد مصادرة المبلغ، وتسليم العائلة إشعاراً بذلك، انسحب الجنود من المنزل.

* في التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن علاء زين الدين العويوي، 24 عاما، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت فجار، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن رائد نادي طقاطقة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال نجليه خالد، 24 عاماً؛ ومحمد، 21، عاماً، واقتادوهما معهم.

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة كفر عبوش، شرق مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن معاذ الشيخ حسين، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية الرأس، جنوب مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن يونس غازي عودة، 24 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 8:10 صباحاً، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدد من الآليات العسكرية، انطلاقا من بوابة أبو صفية، مسافة تقدر بحوالي 100 متر غرب الشريط الساحلي الفاصل، شمال شرقي بلدة جباليا، شمال قطاع غزة. باشرت تلك الآليات بتنفيذ أعمال تجريف وتمشيط لأراضٍ جرفت في وقت سابق، مع إطلاق النار بشكل متقطع. وفي حوالي الساعة 11:00 صباح نفس اليوم، أعادت تلك القوات انتشارها وراء الشريط الحدودي دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

* في حوالي الساعة 10:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي المواطنة آلاء فهمي عبد الكريم بشير، 23 عاماً، من سكان قرية جينصافوط، شرق مدينة قلقيلية، بعد استدعائها، للتحقيق معها في مقر الارتباط الإسرائيلي على مدخل المدينة المذكورة. جرى ذلك بعد أن اتصل ضابط اسرائيلي بخال المواطنة بشير، وأبلغه بضرورة إحضارها، وفور وصولها مكتب التحقيق، تم التأكد من بطاقة هويتها، وجرى اعتقالها على الفور.

خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة بيت اولا، بلدة السموع، الاحياء الشمالية من مدينة الخليل.

ثالثاً: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة:

  1. أعمال الهدم والتجريف والمصادرة لصالح الأعمال الاستيطانية:

في حوالي الساعة 10:30 صباح يوم الخميس الموافق 18/7/2019، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، معززة بآلية عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الإدارة المدنية)، وجرافة ورافعة منطقة الكروم في الجهة الجنوبية من بلدة عصيرة الشمالية، شمال مدينة نابلس. شرعت الجرافة باقتلاع شبك حديدي مقام حول قطعة أرض طوله 750 متراً، وارتفاعه متر ونصف، تعود ملكيتها للمواطن عدنان عبد الرازق ياسين عياد من سكان البلدة المذكورة. كما وصادرت تلك القوات بيتاً متنقلاً (كرفان) من الأرض المذكورة تم وضعه قبل شهرين وترميمه بهدف خدمة أصحاب الأرض في مزرعتهم. ادعت قوات الاحتلال أن سبب المصادرة وجود الكرفان والأرض في المنطقة المصنفة (C) حسب اتفاق أوسلو لعام 1993، لكن المواطن عياد دحض هذه الرواية بالقول أن الأرض مصنفة (A) بحسب (الكوشان).

* وفي حوالي الساعة 7:30 صباح يوم الأحد 21/7/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بآلية عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الإدارة المدنية)، وجرافة ورافعة، خربة الحديدية في الأغوار الشمالية، شرق محافظة طوباس. شرعت الجرافة باقتلاع خيم سكن وبركسات أغنام تعود لعائلة المواطن ناجح كعابنة. وبعد عملية الاقتلاع قامت تلك القوات بمصادرة خيمتي سكن وخيمتين لإيواء الأغنام، وخيمة مطبخ، وحظيرة أغنام وقواطع عددها (30) قاطعاً، ومصادرتها.

* في ساعات فجر يوم الاثنين الموافق 22/7/2019، اقتحم مئات من عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وعشرات الآليات العسكرية و”البلدوزرات” حي وادي الحمص في قرية صور باهر، جنوب مدينة القدس الشرقية المحتلة”، عبر مداخل القرية، وعبر الشارع الأمني المقام على أراضيها، وحولتها لمنطقة عسكرية مغلقة، ومنعت الدخول إليها، أو الخروج منها، وذلك لتنفيذ أكبر عملية هدم جماعي في مدينة القدس، منذ احتلالها عام 1967.

ووفق تحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 2:00 فجر يوم المذكور، اقتحم حوالي (900) عنصر من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، ترافقهم عشرات الجرافات والآليات العسكرية، قرية صور باهر. انتشر أفراد القوة في كافة شوارع وحارات ومداخل القرية، وقاموا بتحويلها لمنطقة عسكرية مغلقة، ومنعوا الدخول إليها، سواء بالمركبات أو الحافلات العامة، وحتى سيراً على الأقدام. اقتحمت قوات الاحتلال ثلاث بنايات سكنية مأهولة في حي وادي الحمص، تعود لكل من المواطنين: إسماعيل أبو سرحان، بلال الكسواني وغالب أبو هدوان ونجله منذر، وذلك لإخلائها تمهيداً لهدمها. وأثناء ذلك اعتدى أفراد شرطة الاحتلال على السكان بالضرب والدفع ورش غاز الفلفل، كما وقاموا بإطلاق الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط والقنابل الصوتية داخل بعض الشقق السكنية، بعد أن رفض سكانها الخروج منها، وتحصنوا في داخلها. أدى ذلك لإصابة (10) أشخاص من عائلة أبو سرحان بجروح ورضوض مختلفة تم نقلهم إلى أحد المستشفيات في المدينة المحتلة لتلقي العلاج.  وفي حوالي الساعة 6:00 صباح اليوم المذكور شرعت الجرافات بعملية هدم (10) بنايات سكنية، (3) منها مأهولة بالسكان، والأخرى قيد الإنشاء تضم حوالي (72) شقة سكنية، كما وقامت بتفجير (4) طوابق من بناية المواطن محمد إدريس أبو طير المكونة من (7) طوابق، واستغرقت عملية تدمير البنايات ما يقارب (18) ساعة. وخلال عملية الهدم احتجزت قوات الاحتلال عشرات المتضامنين وعدداً من أصحاب البنايات، لعدة ساعات في العراء، بعد إخراجهم من البنايات، بالقوة ثم أبعدتهم عدة أمتار عن محيطها.

يذكر ان قوات الاحتلال بتدميرها للبنايات الإحدى عشرة قامت بتشريد (22) فرداً، من بينهم (14) طفلاً، وحرمت أكثر من (70) عائلة من السكن بشققها التي ما يزال أغلبها قيد الإنشاء. وتعود البنايات التي تم هدمها لكل من:

  1. غالب هدوان وابنه منذر، منزل مكون من طابقين مقام على مساحة 210م2، تقطن فيه عائلتان قوامهما 10 أفراد، منهم 6 أطفال.
  2. اسماعيل عبيدية، منزل مكون من طابقين مقام على مساحة 250م2، يقطن فيها 7 أفراد، منهم 5 أطفال.
  3. بلال الكسواني، منزل مكون من طابق واحد تقطن فيه عائلة قوامها 5 أفراد، منهم 3 أطفال.
  4. علاء عميرة، منزل مكون من طابقين مقام على مساحة 200م2 (غير مأهول)
  5. علي خليل حمادة، بناية مكونة من 4 طوابق (قيد الإنشاء)
  6. جعفر ابو حامد، منزل مكون من طابق واحد طابق (قيد الإنشاء)
  7. أكرم زواهرة، بناية مكونة من 4 طوابق وروف (قيد الإنشاء)
  8. نعيم مسلم، منزل مكون من طابقين (غير مأهول)
  9. طارق محاميد والتي تقع خلف الشارع الأمني من جهة الضفة الغربية
  10. رأفت عبيدات، (منزل قيد الإنشاء)
  11. محمد إدريس أبو طير، بناية مكونة من 7 طوابق، تضم 40 شقة سكنية (قيد الإنشاء) ما تزال قيد الإنشاء. شرعت قوات الاحتلال بزراعة المتفجرات في 4 طوابق منها وقامت بتفجيرها، واستغرقت عملية تفخيخ الطوابق وتفجيرها 18 ساعة، تم خلالها حفر جدران الطوابق العلوية وزرع المتفجرات بداخلها.

هذا وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد سلمت بتاريخ 20/6/2019، عشرات المواطنين إخطارات تقضي بهدم منازلهم في حي وادي الحمص، وأمهلتهم حتى تاريخ 18/7/2019. وأفادت لجنة الحي في حينه أن المحكمة العليا الإسرائيلية صادقت بتاريخ 13/6/2019 على قرار جيش الاحتلال الإسرائيلي القاضي بهدم (16) بناية سكنية تضم أكثر من (100) منزل في الحي، بحجة قربها من جدار الضم (الفاصل) المقام على أراضي البلدة. وأضافت اللجنة أن جيش الاحتلال أمهل السكان حتى تاريخ 18/7/2019، لتنفيذ قرارات الهدم ذاتياً، أو قيام الجيش بهدمها بعد هذا التاريخ. وفي تاريخ 21/7/2019، رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية التماساً تقدم به المتضررون لتجميد عملية الهدم، وبعد رفض الالتماس بساعات سارعت قوات الاحتلال باقتحام الحي، والشروع بتنفيذ الهدم.

يعتبر حي وادي الحمص امتداداً لبلدة صور باهر، جنوب مدينة القدس الشرقية المحتلة، وتبلغ مساحة أراضيه حوالي (3) آلاف دونم، ويصل عدد سكانه حوالي (6) آلاف نسمة. يقع الحي خارج حدود بلدية القدس، وتُصَنَّفُ غالبية أراضيه ضمن مناطق (A) التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية حسب اتفاق أوسلو لعام 1993. واستصدر أصحاب تلك العقارات رخص البناء من وزارة الحكم المحلي الفلسطينية. وفي أعقاب الشروع ببناء جدار الضم (الفاصل) عام 2003، وقعت بعض المنازل خارج الجدار، وبعضها الآخر وقع في الجانب الإسرائيلي من الجدار، لكنّه بقي خارج نفوذ بلدية الاحتلال.

رابعا: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة 

ففي قطاع غزة، تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي حصارها الذي دخل هذا الشهر (يوليو2019) عامه الرابع عشر على التوالي، عبر فرض قيودها المشددة على حركة وتنقل الأفراد والبضائع من وإلى قطاع غزة، وتعزله بالكامل عن الضفة الغربية والقدس والعالم الخارجي، فيما تفرض حصاراً بحرياً بين الحين والآخر، وتلاحق الصيادين وتمنعهم من دخول البحر او تقوم بإطلاق النار باتجاههم، ومصادرة معداتهم. خلال هذا الاسبوع شهد القطاع (6) عمليات إطلاق نار وملاحقة للصيادين وقواربهم تخللها اعتقال صيادَين، أطلق سراحهما لاحقاً. انظر/ي بند أعمال إطلاق النار.

 

ملاحظة: لم يطرأ أي جديد على حالة المعابر الحدودية مع القطاع .

 

* وفي الضفة الغربية:

فضلاً عن الحواجز الثابتة والطرق المغلقة، فقد شهد هذا الاسبوع مزيدا من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة الافراد والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لاماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (34) حاجزاً فجائيا، واعتقلت (8) مواطنين.  ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه، فقد كانت الحواجز على النحو التالي:

محافظة قلقيلية: 

في ساعات مساء يوم الخميس الموافق 18/7/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين فجائيين على مدخل قرية حجة، شرقي مدينة قلقيلية؛ وعلى المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، واعتقلت مواطناً.” انظر/ي بند الاعتقالات”.  وفي حوالي الساعة 3:00 مساء يوم الجمعة الموافق 19/7/2019، أقامت تلك القوات حاجزاً مماثلاً على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية.

في حوالي الساعة 9:50 مساء يوم السبت الموافق 20/7/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل قرية جيت، شمال شرقي مدينة قلقيلية. فيما اقامت في حوالي الساعة 9:30 مساء يوم السبت الموافق 20/7/2019، حاجزاً مماثلاً على مدخل قرية عزبة الطبيب، شرق مدينة قلقيلية.

في ساعات صباح يوم الاثنين الموافق 22/7/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية مفاجئة على مداخل بلدة جيوس، شمال شرقي مدينة قلقيلية، وبين قريتي النبي الياس وعزبة الطبيب، ومدخل قرية النبي الياس، شرق المدينة.

وفي ساعات المساء، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً مفاجئاً على مدخل بلدة جيوس، شمال شرقي مدينة قلقيلية، واعتقلت (4) مواطنين.” انظر/ي بند الاعتقالات”.

محافظة سلفيت: 

في يوم الجمعة الموافق 19/7/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (5) حواجز عسكرية مفاجئة على مداخل بلدات قراوة بني حسان، دير بلوط، بروقين، دير استيا، وكفل حارس شمال، وشمال غربي مدينة سلفيت.

محافظة نابلس:

في حوالي الساعة 7:00 مساء يوم الجمعة الموافق 19/7/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً فجائياً في منطقة عيون الحرامية، بين محافظتي نابلس ورام الله، واعتقلت مواطنين شقيقين.” انظر/ي بند الاعتقالات”.

وفي حوالي الساعة 8:00 صباح يوم الأربعاء الموافق 24/7/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً فجائياً لها على مدخل بلدة تل، جنوب مدينة نابلس.

محافظة رام الله:

في يوم الخميس الموافق 18/7/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزا عسكرياً فجائياً على مدخل قرية النبي صالح، شمال غربي مدينة رام الله.

في يوم الجمعة الموافق 19/7/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية فجائية، على مداخل القرى التالية: قرية راس كركر، وخربثا بني حارث، غرب مدينة رام الله، ودير أبو مشعل، شمال غربي المدينة، واعتقلت مواطناً. ” انظر/ي بند الاعتقالات”. وفي يوم السبت الموافق 20/7/2019 أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين على مدخلي قريتي عين يبرود، وعين سينيا، شرق وشمال مدينة رام الله.

في يوم الاثنين الموافق 22/7/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين على مدخلي قريتي النبي صالح، شمال غربي مدينة رام الله، وعين سينيا، شمال مدينة رام الله، فيما أقامت يوم الثلاثاء الموافق 23/7/2019، حاجزاً عسكريا فجائياً على مدخل قرية بيتين، شمال شرقي المدينة.

* محافظة الخليل:

في يوم الاثنين، الموافق 22/7/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين مفاجئين على مدخلي بلدة السموع، ومدينة حلحول الجنوبي.

في يوم الثلاثاء الموافق: 23/7/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز في المناطق التالية: مدخل مدينة حلحول، مدخل مدينة الخليل الجنوبي، مدخل بلدة بيت امر.

 

لا تعليقات

اترك تعليق