a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يطالب بالتحقيق في الاعتداء على ثلاثة أطباء في غزة

 

المرجع: 53/2019

يدين المركز الفلسطيني لحقوق الانسان بشدة تعرض ثلاثة أطباء، بينهم طبيبة، لاعتداءين منفصلين بالضرب، أثناء ممارستهم أعمالهم، الأول وقع أمس الأول، واعتدى خلاله شرطي بالضرب على طبيبة وطبيب داخل عيادة وكالة الغوث في بيت حانون، شمال قطاع غزة، والثاني وقع بالأمس، واعتدى خلاله مواطنون على طبيب داخل المستشفى الاوروبي بخان يونس.   ويطالب المركز النيابة العامة بالتحقيق الجدي في هذين الاعتداءين، وتقديم المتورطين فيهما للعدالة.

 

ووفقا لتحقيقات المركز، في حوالي الساعة ١٢:١٠ ظهر يوم أمس الأول الاثنين الموافق 1 أبريل 2019، أقدم شرطي على اقتحام غرفة الطبيبة رندة منصور أحمد مسعود، ٣٢ عاماً، داخل مركز بيت حانون للرعاية الصحية، التابع لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين، ببلدة بيت حانون، شمال قطاع غزة، وقام بتحطيم بعض أدوات الغرفة،”شاشة كمبيوتر، وهاتف”. كما قام المعتدي بإلقاء “مقلمة” على الطبيبة وأصابها برأسها.  وعندما غادر الغرفة، حضر مدير مركز الرعاية، د. توفيق زكي توفيق الجعبري، ٥٩ عاماً، لاستطلاع ما يجري، فقام المعتدي بضربه، مما أفقده الوعي، حيث قام العاملون في المركز بإدخاله لغرفة العلاج الطبيعي، قبل أن ينقلوه لمستشفى بيت حانون الحكومي، بعد تفاقم حالته، حيث تبين إصابته بذبحة صدرية، ورضوض.  وقد حضرت الشرطة للمكان وقامت باعتقال المعتدي.

 

وتعقيباً على الحادثة، ذكر المقدم أيمن البطنيجي، المتحدث باسم الشرطة، أنه جرى احتجاز الشرطي المعتدي، وإحالته للجهات الرسمية لاتخاذ المقتضى القانوني بحقه.

 

وفي حادثة أخرى، اعتدى مواطنون بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء، بالضرب المبرح على د. محمد كلوب، استشاري الأوعية الدموية، أثناء خروجه من المستشفى الأوروبي في خان يونس.  وتسبب الاعتداء للدكتور كلوب بإصابات مباشرة في الوجه والجسم.

 

ووفقا لما افاد به د. محمد عبد المجيد كلوب، 46 عاما، من سكان دير البلح، لباحث المركز، انه في حوالي الساعة ١:٤٥ مساء أمس، وبعد خروجه من مستشفى غزة الاوروبي، جنوب خانيونس حيث يعمل، اعترضه ثلاثة اشخاص بملابس مدنية كانوا على دراجات نارية، وضربه احدهم بشيء حاد كان بين اصابعه،  فيما ضربه الآخران بأيديهما من الخلف، وحدث بينه وبينهم عراك بالأيدي استمر دقيقتين قبل ان يفروا من المكان.  ونتيجة الاعتداء، أصيب د. كلوب بجرح في وجهه أسفل العين، وبضربة باليد اليمنى والساق عبارة عن رضوض.  وحضرت الشرطة وأخذت افادة حول ما حدث، وأبلغها بأنه تعرف على أحد المعتدين.

 

وافادت مصادر في الشرطة لباحث المركز بأنها فتحت تحقيقاً في الحادث.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين بشدة هذين الاعتداءين، فإنه يكرر دعوته للنيابة العامة، للتحقيق الجدي فيهما وتقديم المتورطين فيهما للعدالة.

لا تعليقات

اترك تعليق