a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يخشى من تدهور اوضاع المعتقلين في سجون الاحتلال عقب تصريحات أردان

المرجع: 51/2019

يتابع المركز الفلسطيني لحقوق الانسان بقلق بالغ أوضاع المعتقلين داخل سجون الاحتلال عقب تصريحات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي ” جلعاد أردان ” بتاريخ 30 مارس 2019، والذي توعدهم بعدم التفاوض معهم في حال خوضهم الاضراب عن الطعام.

 

وأكدت مؤسسات فلسطينية تعنى بشؤون المعتقلين الفلسطينيين، بأن المعتقلين داخل سجون الاحتلال سيخوضون اضراباً عن الطعام يوم الأحد القادم الموافق 7 إبريل 2019، في حال رفضت مصلحة السجون الموافقة على مطالبهم المشروعة، أهمها تحسين ظروف احتجازهم، ووقف أنظمة التشويش والسماح للمعتقلين بالتواصل مع ذويهم عبر وسائل الاتصال.

 

وفقا للمعلومات التي حصل عليها المركز بانه، في حال الاعلان فعليا ببدء الاضراب عن الطعام، يوم الأحد الموافق       7 إبريل 2019، سيكون تدريجياً، حيث سيبدأ حوالي 50 معتقلا، من بينهم مجموعة من قيادة الفصائل الفلسطينية، ويشتمل الإضراب عن شرب الماء أيضاً، وفي حال عدم التجاوب لمطالبهم سيستمر الإضراب حتى الوصول الى الإضراب الشامل في كافة السجون يوم 17 ابريل الموافق يوم الأسير الفلسطيني.

 

يأتي الإضراب عن الطعام والذي يعتبر الخيار الأصعب على الإطلاق للمعتقلين، بسبب فرض إدارة مصلحة سجون الاحتلال إجراءات تضيق بموجبها على الأسرى والمعتقلين وحرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية التي كفلتها كافة القوانين والمعايير الدولية.

 

يخشى المركز، في حال البدء الفعلي للإضراب من قبل المعتقلين داخل سجون الاحتلال من قيام إدارة مصلحة السجون باستخدام اجراءات قمعية وعقابية جديده بحقهم. وعليه يطالب المركز:-

 

  1. المجتمع الدولي بالضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي لإجبارها على الالتزام بالمبادئ والقواعد الدولية التي تحمي المعتقلين وتحافظ على حقوقهم وكرامتهم.
  2. اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتدخل العاجل لمنع تفاقم أوضاع المعتقلين.
  3. التدخل العاجل من المقرر الخاص للأرض الفلسطينية المحتلة، والفريق العامل المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي، لوقف الإجراءات التعسفية وغير القانونية من قبل إدارة مصلحة السجون بحق المعتقلين الفلسطينيين.

 

لا تعليقات

اترك تعليق