a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يدين الاعتداء على المتحدث باسم حركة فتح، ويطالب بالكشف فوراً عن المتورطين وتقديمهم للعدالة

المرجع: 42/2019

قام مسلحون مجهولون، مساء أمس الاثنين الموافق 18 مارس 2019، بالاعتداء على المتحدث باسم حركة فتح، الدكتور عاطف طلال ابو سيف، بالضرب المبرح، وتكسير اطرافه، وسرقة سيارته وهاتفه النقال.  المركز يدين الاعتداء بأشد العبارات، ويطلب بالكشف الفوري عن المتورطين فيه وتقديمهم للمحاكمة، ويطالب الأجهزة الأمنية في قطاع غزة بتوفير الحماية للمواطنين.

 

ووفق متابعة المركز، ففي حوالي الساعة 5:15 مساء أمس هاجم مسلحون ملثمون بحوزتهم هراوات ومسدسات، الناطق الرسمي باسم حركة فتح بقطاع غزة، عاطف ابو سيف، 46 عاماً، واعتدوا عليه بالضرب المبرح، وذلك أثناء تواجده داخل أرض زراعية تابعة للمواطن عبد المنعم جاد الله، 58 عاماً، الواقعة بمنطقة العامودي غرب مقبرة السلاطين جنوب غرب بيت لاهيا، والذي تعرض للضرب أيضاً.  ومن ثم قام المسلحون بسرقة هاتف وسيارة ابو سيف، وغادروا المكان.  وبعدها تم نقلهما لمستشفى القدس التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وتبين هناك اصابة ابو سيف بجرح غائر في الرأس تم تقطيبه بـ 30 غرزة، وكسر في اليد اليسرى والقدم اليمني، كما تبين اصابة المواطن جاد الله بكسر في اليد اليمنى والقدم اليمنى.

 

يشار إلى أن أبو سيف كان قد تعرض لاعتداء مماثل بتاريخ 24 سبتمبر 2018، عندما أوقفه مسلحان ملثمان وهو داخل سيارة مع صديق له، بالقرب من مفترق الكرامة، شمال مدينة غزة، وقاما بالاعتداء عليه بالضرب المبرح، على أنحاء جسده.  وقد أصيب أبو سيف، في حينه، بجروح قطعية في رأسه، ورضوض في يديه ورجليه، استدعت نقله للمستشفى.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين بأشد العبارات الاعتداء على أبو سيف ورفيقه، فإنه يطالب النيابة العامة بالتحقيق الجدي فيه والكشف عن مقترفيه وتقديمهم للمحاكمة.  ويشدد المركز على دور الأجهزة المكلفة بإنفاذ القانون في توفير الحماية للمواطنين، واتخاذ إجراءات لمنع الانزلاق إلى حالة من الفلتان الأمني، مما يهدد السلم الأهلي وينذر بتطورات خطيرة على المواطنين وحرياتهم العامة.

 

 

لا تعليقات

اترك تعليق