a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

مقتل طفل جراء عيار ناري انطلق بالخطأ من قريب له في مخيم بلاطة، شرق نابلس

تطورات ميدانية

 

قتل مساء يوم أمس الأول طفل يبلغ من العمر 5 أعوام، جراء إصابته بعيار ناري في الصدر انطلق بالخطأ من قريب له في مخيم بلاطة، شرق مدينة نابلس، وهو ما يندرج ضمن فوضى استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

واستناداً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، في حوالي الساعة 8:50 مساء يوم أمس الأول الاثنين الموافق 31 ديسمبر 2018، وصل إلى المستشفى الوطني الحكومي في مدينة نابلس، الطفل ليث بسام ابو شلال، 5 أعوام، مصاباً بعيار ناري في الصدر، وذلك جراء انفلات عيار ناري من سلاح قريبه من عائلة (ه) عن طريق الخطأ، بينما كان يلهو أمام منزلهم والواقع مقابل صرح الشهيد في منطقة الواد وسط مخيم بلاطة، شرقي مدينة نابلس. وقام الشاب من عائلة (ه) بنقل الطفل المصاب إلى مستشفى الوطني الحكومي بنابلس، وبعد وقت قصير من وصوله المستشفى المذكور لفظ انفاسه الأخيرة في المستشفى. وقد حضرت الشرطة الفلسطينية وفتحت تحقيقاً في الحادث. وفي وقت لاحق، قام (ه) بتسليم نفسه الى جهاز المخابرات الفلسطينية.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يشير بقلق لتزايد حالات سقوط ضحايا جراء سوء استخدام السلاح أو العبث به، ويطالب الجهات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة التي من شأنها حماية المدنيين من أخطار الأسلحة.

لا تعليقات

اترك تعليق