a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

قوات البحرية الإسرائيلية تعتقل صيادّين اثنين وتحتجز قارب صيد قبالة شاطئ بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة

المرجع: 02/2019

 

لاحقت زوارق البحرية الإسرائيلية، يوم أمس الثلاثاء الموافق 1/1/2019، قوارب صيد فلسطينية، وأطلقت نيران أسلحتها الرشاشة تجاهها، واعتقلت صيادّين، واحتجزت قارب صيد، وذلك في إطار استمرار الاعتداءات الإسرائيلية ضد الصيادين الفلسطينيين، ومنعهم من ممارسة عملهم بحرية والوصول إلى مناطق تجمع الأسماك في مياه غزة.

 

ووفقاً لتحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 10:00 من صباح يوم أمس الثلاثاء الموافق 1/1/2019، لاحقت الزوارق الحربية الإسرائيلية المتمركزة قبالة منتجع الواحة السياحي “سابقاً”، شمال غرب بلدة بيت لاهيا، قوارب صيد فلسطينية كانت تبحر على مسافة تقدر بنحو 6 أميال بحرية، وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة تجاه القوارب، ومن ثم حاصر زورق حربي إسرائيلي قارب صيد من نوع “حسكة موتور”، كان علي متنه الصيادان عيسى أحمد جميل الشرافي، 68 عاماً، ونجله باسل، 28 عاماً، وكلاهما من سكان مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.  طلب جنود البحرية الإسرائيلية من الصيادّين خلع ملابسهما والقفز في المياه والسباحة نحو الزورق الحربي الإسرائيلي، وقد تم اعتقالهما واقتيادهما إلى ميناء أسدود البحري، واحتجاز قارب الصيد.  وفي حوالي الساعة 10:00 من مساء نفس اليوم أفرجت السلطات الإسرائيلية المحتلة عن الصيادّين عبر معبر بيت حانون “إيرز”، بعد أن خضعا للتحقيق، فيما أبقت على القارب محتجزاً لديها.

 

يؤكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان على أن اعتداءات القوات البحرية الإسرائيلية المحتلة على الصيادين في قطاع غزة، تمثل امتداداً للعقوبات الجماعية ضد المدنيين الفلسطينيين، وانتهاكاً للحق في العمل وفقاً للمادة السادسة من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.  وعليه، فإنه:

 

  1. يدعو المجتمع الدولي، بما فيها الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، إلى التدخل من أجل وقف كافة الانتهاكات الإسرائيلية ضد الصيادين، والسماح لهم بالصيد بحرية تامة في مياه القطاع.
  2. يطالب السلطات الإسرائيلية المحتلة بالوقف الفوري لسياسة ملاحقة الصيادين، وتمكينهم من ممارسة أعمالهم بحرية، خصوصاً وأنهم لا يمثلون خطراً على السلطات المحتلة.
  3. يطالب السلطات الإسرائيلية المحتلة بالإفراج عن قوارب وأدوات الصيد البحري المحتجزة لديها، وبتعويض الصيادين الفلسطينيين عن الخسائر التي لحقت بهم جراء الاعتداءات التي يتعرضون لها.

 

 

 

لا تعليقات

اترك تعليق