a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، دعوة مفتوحة للمجتمع الدولي لتوفير حماية للنساء الفلسطينيات

 

المرجع: 124/2018

يصادف اليوم الموافق الخامس والعشرون من نوفمبر/ تشرين ثاني اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وهو اليوم الذي أقرته الأمم المتحدة في ديسمبر 1999 سعياً للحد من العنف الممارس بحق النساء والفتيات في العالم أجمع.  وبهذه المناسبة تبدأ اليوم فعاليات حملة الـ 16 يوماً من النشاط العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وتستمر حتى العاشر من ديسمبر الذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الانسان. هذه الحملة التي تتخذ من اللون البرتقالي شعاراً لها تهدف الى اسماع أصوات النساء ضحايا العنف في كل انحاء العالم من اجل توفير حماية لهن ومحاسبة الجناة.

 

يحل هذا اليوم على النساء الفلسطينيات في ظل تدهور خطير في أوضاع حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة جراء استمرار جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين المشاركين في مسيرات العودة ورفع الحصار على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة منذ مارس الماضي.  وقد استخدمت تلك القوات القوة المفرطة في مواجهة تلك المسيرات السلمية، بما في ذلك إطلاق الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، مما أسفر عن مقتل (175) مدنياً، بينهم امرأة واحدة، وهي المسعفة رزان النجار، أثناء تأديتها عملها بإسعاف الجرحى، وأصيب (9423) آخرين، بينهم (187) امرأة.  وقد دفعت النساء ثمناً باهظاً لقمع الاحتلال لهذه المسيرات ليس فقط بما تعرضن له بشكل مباشر، بل أيضاً من خلال تعرض أبنائهن وأزواجهن للموت أو الإصابة وما يستتبعه ذلك من معاناة مضاعفة للمرأة بفقد السند والمعيل.

 

ويأتي ذلك، في استمرار الحصار الجائر وغير القانوني المستمر منذ أكثر من 12 عاماً على قطاع غزة، الذي مس كل مناحي الحياة للمدنيين، وألقى العبء الأكبر على النساء وضاعف من معاناتهن، حيث أن النساء ضحايا التمييز في زمن السلم، كما أنهن أبرز ضحايا التهميش والفقر والمعاناة في زمن الحرب.

 

الى جانب ذلك استمرت معاناة النساء الفلسطينيات من العنف المجتمعي والذي اخذ بالتصاعد في ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية في المجتمع الفلسطيني.  وقد وثق المركز خلال هذا العام العديد من حالات القتل في الضفة الغربية وقطاع غزة على خلفيات مختلفة وفي سياقات مختلفة (12)  امرأة من بداية العام من بينهن (4) نساء قتلن على خلفية ما يسمى بجرائم الشرف.

 

وقد ساهم الانقسام الفلسطيني في مفاقمة معاناة النساء، حيث يشكل عائقا كبيرا من أجل إقرار قوانين أكثر عدالة وانصافاً تجاه النساء، وتوفير الحماية للنساء ضحايا العنف.

 

وعلى الرغم من مصادقة الرئيس على اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) بدون تحفظات الى جانب التوقيع مؤخراً على البرتوكول الاختياري للاتفاقية الا أن السلطة الفلسطينية لم تتخذ بعد الخطوات اللازمة للإعمال الكامل لهذه الاتفاقية، وإلغاء التمييز بجميع أشكاله من القوانين والممارسات.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الانسان وعلى ضوء تفاقم معاناة النساء الفلسطينيات، فإنه :-

 

  • يؤكد على أن المجتمع الدولي تقع على عاتقه التزامات عديدة في مقدمتها توفير الحماية للسكان المدنيين واجبار إسرائيل على احترام حقوق الانسان.
  • يدعو المجتمع الدولي للعمل فورا للضغط على إسرائيل لإجبارها على احترام حقوق الانسان والالتزام بمبادئ القانون الإنساني الدولي ووضع حد للانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق المدنيين وفي مقدمتها رفع الحصار المفروض على قطاع غزة والذي يحول دون تمتع سكانه بمن فيهم النساء من حقوقهن في العيش بكرامة.
  • يدعو السلطة الفلسطينية لاتخاذ التدابير والإجراءات الازمة لوضع حد لمظاهر العنف المحلي وملاحقة مقترفي الجرائم بحق النساء ومحاسبتهم.
  • يدعو السلطة الفلسطينية للوفاء بالتزاماتها التي نصت عليها اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة ومواءمة التشريعات والقوانين بالاستناد الى مبدأ العدالة وإلغاء التمييز.

لا تعليقات

اترك تعليق