a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

مقتل مواطنين أحدهما طفل في شجار عائلي بحي التفاح بمدينة غزة

 

تطورات ميدانية

قتل مساء يوم أمس مواطنان بينهما طفل خلال شجار عائلي استخدمت فيه الأسلحة النارية في حي التفاح شرق مدينة غزة، وهو ما يندرج ضمن حالة الفلتان الأمني والاعتداء على سيادة القانون في الأرض المحتلة.

 

واستناداً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، في حوالي الساعة 6:30 مساء يوم أمس السبت الموافق 17 نوفمبر 2018، نشب شجار بين أفراد عائلتين بشارع النخيل بحي التفاح شرق مدينة غزة، استُخدمت خلاله الأسلحة النارية، مما ادى الى مقتل أحد أفراد العائلتين، وهو (أ.ك)، 37 عاماً، وأصيب بعيارين ناريين في البطن والصدر، وطفل من سكان الحي، صادف تواجده في المنطقة وهو (ع.غ)، 9 أعوام، وأصيب بعيار ناري في الرقبة.  كما أصيب خلال الشجار شخصان بجراح، وهما: (ف.ك)، 44 عاما؛ و(ح.ص)، 28 عاماً.

 

وأفادت مصادر من الشرطة الفلسطينية لباحثة المركز أن الشرطة توجهت الى المكان واعتقلت افراد من العائلتين.  وأضافت المصادر الشرطية أن الخلاف قديم بين العائلتين، لكنه تجدد بالأمس، واستخدمت فيه الأسلحة النارية.

 

المركز إذ يدين بشدة استخدام العنف وأخذ القانون باليد، بما في ذلك استخدام الأسلحة النارية فإنه يطالب وزارة الداخلية بعمل كل ما يلزم لضمان ضبط السلاح وحماية أمن المواطنين، مع الالتزام الكامل بالقانون والمعايير الدولية ذات العلاقة.

 

لا تعليقات

اترك تعليق