a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

بعد تدخل المركز السلطات الإسرائيلية المحتلة تفرج عن قارب صيد في قطاع غزة

المرجع: 103/2018

أفرجت السلطات الإسرائيلية المحتلة يوم أمس الأربعاء الموافق 26/9/2018، عن قارب صيد بعد احتجازه لدى السلطات المحتلة لمدة تزيد عن 9 شهور، وذلك بعد تدخل المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بصفته وكيلاً عن صاحب القارب.

 

وكانت القوات البحرية الإسرائيلية قد حاصرت بتاريخ 3/12/2017، قارب صيد تعود ملكيته للصياد خميس سليم أبو الصادق، 51 عاماً، من سكان محافظة غزة، وكان يبحر على مسافة تقدر على بنحو 5 أميال بحرية قبالة شاطئ منطقة السودانية، وعلى متنه 5 صيادين.  حاصر زورقان حربيان قارب الصيد، وأمر جنود البحرية الإسرائيلية ريس القارب التوقف عن العمل، ومن ثم جرى اعتقال الصيادين جميعهم، واقتيادهم إلى ميناء أسدود.  وفي حوالي الساعة 11:30 مساء من نفس اليوم تم الإفراج عن الصيادين، فيما أبقت السلطات الإسرائيلية المحتلة قارب وأدوات الصيد محتجزة لديها.  وبعد تدخل المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان وترافعه بصفته وكيلاً عن صاحب القارب، أفرجت السلطات الإسرائيلية المحتلة عن القارب.  يذكر أن القارب يعد من أكبر قوارب الصيد في قطاع غزة، ويعيل 50 صياداً من العاملين عليه وأسرهم.

 

يجدّد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان تأكيده على أن ملاحقة السلطات الإسرائيلية المحتلة للصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، وحرمانهم من مزاولة أعمالهم البحرية، والاعتداء عليهم، واعتقالهم ومصادرة أدوات الصيد البحري، تندرج في إطار العقوبات الجماعية ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، وتعد مخالفة لقواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان، الخاصة بحماية حياة المدنيين واحترام حقوقهم، بما فيها حق كل إنسان في العمل، وحقهم في الحياة والأمن والسلامة الشخصية، وفقاً للمادتين الثالثة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والسادسة من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.  وعليه فإن المركز:

  • يدعو المجتمع الدولي، بما فيه الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، إلى التدخل من أجل وقف كافة الانتهاكات الإسرائيلية ضد الصيادين، والسماح لهم بالصيد بحرية تامة في مياه القطاع.
  • يطالب السلطات الإسرائيلية المحتلة بالوقف الفوري لسياسة ملاحقة الصيادين، وتمكينهم من ممارسة أعمالهم بحرية، خصوصاً وأنهم لا يمثلون خطراً على السلطات المحتلة.

لا تعليقات

اترك تعليق