a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

المركز يدين بشدة مقتل مواطنة من مدينة خانيونس على يد والدها

المرجع: 101/2018

يدين المركز الفلسطيني لحقوق الانسان بشدة مقتل المواطنة (ر-س) 43 عاماً من سكان مدينة خانيونس أمس الثلاثاء الموافق 18/9/2018 على يد والدها، ويدعو الى اتخاذ إجراءات قانونية لوقف مثل هذه الجرائم وتقديم مرتكبيها للعدالة.

 

ووفقاً لمصادر المركز الفلسطيني لحقوق الانسان فقد تبلغت الشرطة في حوالي الساعة 10:45 من صباح يوم الثلاثاء الموافق 18/9/2018 بمقتل المواطنة (ر-س) خنقاً على يد والدها في منزله وسط مدينة خانيونس، وقد قامت بدورها بالقاء القبض عليه وفتحت تحقيقاً في ملابسات الحادث وحولت الجثة الى الطبيب الشرعي.

 

ينظر المركز بقلقٍ بالغ إلى تنامي ظاهرة قتل النساء على خلفيات مختلفة والتي تعتبر من أقسى درجات العنف الممارس بحق النساء في المجتمع الفلسطيني. ووفقاً للاحصائيات المتوفرة لدى المركز على مدار الخمس سنوات الماضية  فقد بلغ عدد النساء اللواتي قتلن على خلفيات مختلفة (56) إمرأة في الضفة الغربية وقطاع غزة، منهن (13) امرأة قتلن على خلفية ما يسمى بجرائم شرف العائلة.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الانسان إذ يدين هذه الجرائم بشدة ويعرب عن قلقه الشديد جراء ازدياد حالات قتل النساء على خلفيات مختلفة فإنة يطالب باتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهتها كما يطالب بـ:-

 

  1. التحقيق الجدي في ظروف مقتل المواطنة (ر-س) وتقديم المتورطين في هذه الجريمة للعدالة.
  2. ملاحقة مقترفي جرائم القتل بما فيها جرائم القتل على خلفية ما يسمى بالشرف والتعامل معها كجرائم القتل العمد.
  3. بذل المزيد من الجهود لنبذ هذه الظاهرة ورفضها والتوعية من مخاطرها في المجتمع الفلسطيني.

 

لا تعليقات

اترك تعليق