a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

حادثتا قتل في الضفة وغزة، باستخدام الأسلحة النارية

 

تطورات ميدانية

قتل مواطنان بالأعيرة النارية أمس في حادثتين متفرقتين في الضفة الغربية وقطاع غزة،  في تصاعد لحالة فوضى استخدام السلاح التي باتت تهدد حياة وأمن المواطنين.

ووفق متابعة المركز، فقد لقي المواطن مالك جعفر قطوش، 23 عاماً، من مدينة بيت جالا، أمس الموافق 18 أغسطس 2018 مصرعه جراء اصابته برصاصة اخترقت صدره أثناء شجار وقع أمام منزله في قرية بتير، غرب مدينة بيت لحم.  وقد حدثت أعمال شغب في اعقاب الحادث حيث قام أهل المغدور بحرق منازل وسيارات تابعة لعائلة القاتل، قبل أن تستطيع الشرطة السيطرة على مكان الأحداث.

وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي زريقات بأن الشجار اندلع في ساعات الفجر الأولى، بين اشخاص من عائلتين بالبلدة أطلقت خلاله عدة أعيرة نارية أصابت إحداها المواطن قطوش نقل على إثرها لمشفى الجمعية العربية، فيما أعلن الأطباء عن وفاته بعد ساعات.

وفي سياق مماثل وفي نفس اليوم، قتل المواطن محمود بشار الحمايدة، 22 عاماً، من مخيم الشابورة في مدينة رفح،  بعيار ناري في الرأس، إثر شجار عائلي. وقد فر المتهم بإطلاق النار من المكان، ليقوم بتسليم نفسه للشرطة في وقت لاحق.

وإذ يعبر المركز عن بالغ قلقة تجاه استمرار فوضى السلاح في الضفة الغربية وقطاع غزة، فإنه يطالب وزارة الداخلية بعمل كل ما يلزم لضمان ضبط السلاح وحماية أمن المواطنين، مع الالتزام الكامل بالقانون والمعايير الدولية ذات العلاقة.

لا تعليقات

اترك تعليق