a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

مقتل مواطن خلال شجار عائلي في مدينة غزة

تطورات ميدانية

 

قتل مساء يوم أمس الأول مواطن جراء إصابته بعدة أعيرة نارية، خلال شجاره مع شقيقه في مدينة غزة، وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

واستناداً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، في حوالي الساعة 7:00 مساء يوم الجمعة الموافق 10 أغسطس 2018، وصلت مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة جثة المواطن (ط. ح. ع) 24 عاما، مصابة بعدة اعيرة نارية بجميع انحاء الجسم.

 

وأفاد ايمن البطنيجي، الناطق باسم الشرطة بغزة، لباحثة المركز، أن شجاراً نشب بين شقيقين من عائلة (ع) نتيجة خلافات عائلية، فقام الشقيق الاصغر بإطلاق النار على شقيقة الاكبر، مما ادى الى مقتله على الفور، حيث هرعت الشرطة الى المكان، وقامت باعتقال مطلق النار، وصادرت سلاحه، وقام بتمثيل جريمته أمام الشرطة.

 

ووفقا لإفادة الطب الشرعي لباحثة المركز، فإن المواطن (ع) أصيب بعدة اعيرة نارية متفرقة بجميع انحاء الجسم ادت الى مقتله على الفور.

 

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يدين مقتل المواطن (ع” ، فإنه يطالب الجهات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة التي من شأنها الحد من ظاهرة انتشار السلاح، والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين.

لا تعليقات

اترك تعليق