a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

مقتل مواطن واصابة ابنته برصاص مجهول في مخيم بلاطة

تطورات ميدانية

 

قتل مواطن وأصيبت ابنته مساء يوم أمس، جراء إطلاق النار عليهما من قبل مجهول في مخيم بلاطة، قضاء نابلس، وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى انتشار السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

ووفقاً لتحقيقات المركز، في حوالي الساعة 10:20مساء يوم الاثنين الموافق 29يناير 2018، كان المواطن محمود علي محمد خليل،27عاماً، متوجهاً بسيارته لزيارة عائلته في مخيم بلاطة حيث يسكن، وكانت برفقته ابنته حلا، البالغة من العمر 6 أعوام، عندما أطلق مسلحاً ملثماً النار عليهما مباشرة ومن مسافة صفر.  أصيب الأب برصاصة في قلبه، وتوفي على الفور، فيما أصيبت ابنته في ساقها.  هرعت قوات الأمن الفلسطيني الى المخيم وفرضت طوقاً امنياً على المنطقة وفتحت تحقيقاً بالحادث بعد أن نقلت القتيل وابنته المصابة إلى مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس.

الجدير ذكره أن المغدور كان يعمل لدى جهاز الأمن الوطني الفلسطيني واستقال منه ويعمل حالياً لدى شركات الحماية الخاصة في مدينة نابلس.

المركز اذ يدين هذه الجريمة التي أسفرت عن مقتل الشاب محمود خليل، فإنه يشير بقلق إلى تزايد سقوط ضحايا جراء استخدام الأسلحة النارية، ويطالب الجهات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة للحد من ظاهرة انتشار السلاح والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين.

 

لا تعليقات

اترك تعليق