a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

الصوراني يلتقي مديرة التعاون الدولي السويسري

المرجع: 05/2018

التقى مدير المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، راجي الصوراني، بمقر المركز بمدينة غزة، مديرة التعاون الدولي السويسري، ماري جيلبرين، يرافقها  أليكس جيلو، مدير مشاريع الحكم المحلي في المؤسسة.

تحدث الصوراني خلال اللقاء حول الأزمات المتراكمة والمتلاحقة التي يعاني منها قطاع غزة، والآثار الدراماتيكية التي تسببها الحصار المفروض عليه منذ أكثر من 11 عاماً.

وتطرق اللقاء الى المستجدات التي شهدتها الاراضي الفلسطينية على صعيد القرار الامريكي الاخير بقطع الدعم على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، أونروا، وما ينطوي عليه من خطورة سياسية واجتماعية واقتصادية.  وشدد  الصوراني على أن الدلالة السياسية لهذا القرار هي أخطر ما في الامر، لما تشكله من مساس بموضوع اللاجئين وحق العودة، خاصة وأن هذا القرار يأتي في القوت الذي تعاني منه غزة من شبه انهيار اقتصادي.  واشار الصوراني إلى أن الاونروا تقدم الدعم لنحو 70% من سكان القطاع على مستوى الصحة والتعليم والشؤون الاجتماعية.

كما تطرق اللقاء الى الوضع المتأزم، خاصة على مستوى حرية الحركة والمعيقات التي تضعها قوات الاحتلال امام المواطنين، وانعكاسات ذلك على الاصعدة الصحية والتعليمية والاقتصادية وغيرها.

من ناحية أخرى، تطرق الصوراني خلال اللقاء للوضع الداخلي الفلسطيني، خاصة ما تعانيه المصالحة من مراوحة تهدد بانهيارها، بالذات وأن المواطنين لم يلمسوا شيئاً ملموساً غلى الأرض يدحض هذا التخوف، بالرغم من زيارة رئيس حكومة الوفاق لغزة مرتين في اعقاب توقيع المصالحة.   فلم يحصل اختراق في موضوع اعادة المفصولين من الموظفين الحكوميين، ومن ناحية اخرى لم تعاد المقتطعات المالية لموظفي السلطة بشكل عام، كما لم تحل أزمة المستشفيات والتحويلات الطبية التي يعاني منها مرضى القطاع، ناهيك عن أزمة الكهرباء المستفحلة.

بدورها، أبدت السيدة جيلبرين، قلقها العميق وتأثرها بالأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، وأكدت أن مؤسستها تتابع عن كثب ما تلك الأوضاع، وتحاول بكل جهدها وشركاءها الاوروبيين تحديداً العمل على عدم انهيار الوضاع الانساني في غزة، وتمكين المجتمع المدني وعدم المساس به.

كما أكدت جيلبرين أن المجتمع الدولي لن تقبل بتأثر الاونروا من الاجراءات الامريكية الاخيرة، وأنه لن يسمح بأن تتأثر خدماتها جراء تقليص الدعم أو قطعه.  وأشارت أن هذا يعني انهيار الدعم والاسناد لنحو 70% من سكان قطاع غزة، وهم الذين يتلقون مساعدان من الاونروا.

يشار أن المركز تربطه علاقة وطيدة طويلة الامد بمؤسسة التعاون الدولي السويسري، وهي من أهم المؤسسات التي عملت على دعم عمل المركز على الاجندتين الاسرائيلية والفلسطينية، وشكل موضوع سيادة القانون هماً مشتركاً بين المؤسستين.

 

لا تعليقات

اترك تعليق