a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

الصوراني يستقبل وزير خارجية إيرلندا

المرجع: 08/2018

DSC_0054

استقبل المركز الفلسطيني لحقوق الانسان صباح اليوم الخميس الموافق 11 يناير 2018، نائب رئيس الوزراء، ووزير الخارجية والتجارة الايرلندي، سيمون كوفيني، والوفد المرافق من طاقم الوزارة ومكتب القنصلية الايرلندية في القدس.  كان في استقبال الوفد الزائر، راجي الصوراني، مدير المركز، ونائبه للشؤون القانونية، اياد العلمي، ومديرة وحدة المرأة، منى الشوا.  شارك في اللقاء، مدير مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان في غزة، نيل توبن.

شكر الصوراني الوزير الضيف والوفد المرافق له على هذه الزيارة لما تحمله من دلالات، وعبر عن تقدير المركز ومنظمات حقوق الإنسان، ومنظمات المجتمع المدني في فلسطين لهذه اللفتة الكريمة، والتي تعد دعماً للمجتمع المدني الفلسطيني، وتحديداً منظمات حقوق الإنسان التي تدافع عن المظلمة التاريخية للشعب الفلسطيني.

وعبر الصوراني للوزير الايرلندي عن تقديره للمواقف الإنسانية والأخلاقية للحكومة الإيرلندية الداعمة لنضال الشعب الفلسطيني للانعتاق من الاحتلال الإسرائيلي، والداعمة للحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف، وموقفها من قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول القدس، وكذلك موقفها المبدئي من احترام القانون الدولي والقانون الدولي الانساني، وكونها لطالما اتسقت مواقفها مع نص وروح شريعة القانون.  كما أشار الصوراني إلى أن الشعب الفلسطيني استلهم نضال الشعب الإيرلندي ضد الاحتلال.

DSC_0019

وأكد الصوراني خلال اللقاء على أهمية الدور الذي تلعبه الحكومة الايرلندية، وما يمكن أن يمثله من رافعة لدول أخرى، بالذات في الاتحاد الاوروبي من أجل وقف الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة، وانهاء الاحتلال العسكري وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير المصير.

وأوضح الصوراني للوفد الزائر، ما تقوم به منظمات حقوق الانسان الفلسطينية من عمل على صعيد المحكمة الجنائية الدولية، في ظل تقاعس محاكم الاحتلال في محاسبة وملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين الذين ارتكبوا جرائم ضد المدنيين الفلسطينيين.  كما شرح الصوراني تعزيز حقوق الانسان نشاط المركز الدؤوب لبسط سيادة القانون في مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية.

وشرح الصوراني الآثار الكارثية المترتبة على الحصار اللاإنساني وغير القانوني المفروض منذ أكثر من 11 عاماً على قطاع غزة، وطالب بعدم التسليم به كأمر واقع، بل الاستمرار في النضال من أجل انهائه وانهاء آثاره الكارثية بالكامل.

وأبدى الصوراني قلقه العميق من عدم وجود آفاق لانهاء الانقسام الفلسطيني، وأن هذا الأمر غير مبرر وغير مفهوم، بل إنه يعطي اسرائيل المزيد من الذرائع للتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن استمرار الانقسام من شأنه أن يضعفنا بشكل كبير في مواجهة الاحتلال.

وأكد الصوراني أن صعوبة الاوضاع الانسانية في غزة تدفع كل المخلصين والاحرار في العالم لعدم اليأس والاستسلام، وبأنه من المحظور على الشعوب التي تقع تحت الاحتلال أن تكون ضحايا جيدة.  كما أشار إلى أن قدر الشعب الفلسطيني أن يوظف القانون الدولي والقانون الدولي لحقوق الانسان للدفاع عن قضاياه، وهي إحدى الجبهات التي تبرز التفوق الاخلاقي والقانوني والانساني على المحتل الاسرائيلي.

بدوره، عبر الوزير الضيف عن صدمته من الأوضاع الانسانية والاقتصادية  الكارثية ، مقارنة بما رآه خلال زيارته الأولى لقطاع غزة قبل 15 عاماً. وأكد الوزير عن قناعته بعدم امكانية تحسين الأوضاع في قطاع غزة دون انهاء كامل للحصار.  وأضاف، أن بقاء الأوضاع عما هي عليه في القطاع غير صحي، وقد يهيئ الأمور الى ما لا تحمد عقباها، مؤكداً أن غزة ليست بحاجة الى حرب رابعة.

وأكد الوزير الضيف على استمرار رغبة الحكومة الايرلندية في دعم المجتمع الاهلي المدني والحكومي منفرداً، وبالتعاون مع شركائها في الاتحاد الاوروبي.

DSC_0035

وتحدث مدير مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان في غزة، عن الأوضاع الدراماتيكية في غزة، وعن أوجه التعاون بين المركز ومنظمات المجتمع المدني وبين مكتب المفوض السامي. واكد أن هناك محاولة جادة للنيل من هيبة ومصداقية هذه المنظمات. كما أكد على المصداقية والاستقلالية والمهنية التي تتمتع بها المنظمات الفلسطينية، معبراً عن فخره بالتعامل معها وضرورة دعمها.

وفي نهاية اللقاء، سلم الصوراني درع المركز للوزير الايرلندي.

DSC_0050

 

DSC_0016

لا تعليقات

اترك تعليق