a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

المركز يخشى انهيار القطاع الصحي الحكومي بسبب نقص الأدوية في مستشفيات قطاع غزة

المرجع: 02/2018

يعرب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عن قلقه بسبب النقص الشديد في الأدوية والمستهلكات الطبية في مشافي قطاع غزة.  ويحذر المركز من التدهور الذي يمكن أن تتعرض له صحة مرضى القطاع بسبب نفاذ صرف الأدوية والعلاجات الدورية لهم نظراً لعدم توفرها في المرافق الطبية في القطاع.  ويناشد المركز وزارة الصحة في رام الله بضمان التدفق السريع لكافة رسالات الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة للمرافق الصحية في قطاع غزة.

ووفقاً لمتابعة المركز، فقد حذرت وزارة الصحة بغزة يوم أمس الاثنين، الموافق 1/1/2018، من مخاطر استمرار نقص الأدوية والمستهلكات الطبية على الوضع الصحي العام في قطاع غزة، بما في ذلك الخشية من الإقدام على وقف كافة العمليات الجراحية والخدمات الطبية خلال الأيام المقبلة في مشافي القطاع.

وأفاد د. منير البرش، مدير عام الصيدلة بوزارة الصحة لباحث المركز بأن قطاع غزة يدخل مرحلة الانهيار السريع في المنظومة الصحية، جراء توقف توريد الأدوية والمستلزمات الصحية من وزارة الصحة في رام الله، وأن مشافي القطاع والمرافق الطبية تعاني نقصاً شديداً في أنواع مهمة من الأدوية (229 صنفاً، نسبتها 46% من القائمة الأساسية رصيدها صفر).  وأضاف د. البرش أن مستودعات وزارة الصحة بغزة خالية تماماً من أدوية التعقيم والوقاية من الميكروبات، وأدوية المضادات الحيوية، التي يستخدمها المريض بعد خضوعه للعملية الجراحية.

ومن جانبه، أكد د. عبد اللطيف الحاج، مدير عام المستشفيات في وزارة الصحة بغزة، على أن الوزارة تعمل على الحفاظ على ما توفر لديها من أدوية لعلاج الحالات الطارئة، واتبعت سياسة التقشف بحسب الأولويات العاجلة للعميات الجراحية، مؤكداً أن خدمة العمليات الجراحية باتت في خطرٍ شديد في حال استمرت نفس الكميات المتوفرة من الأدوية في مشافي القطاع، دون أن تقوم وزارة الصحة برام الله بمسؤولياتها في توريد الأدوية والمستلزمات الطبية للقطاع، مشدداً على أن الوزارة في رام الله لا يوجد لديها قرار بالتوريد.

يذكر أن المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يتابع تطورات الأوضاع الصحية في قطاع غزة.  وقد تلقى العديد من الشكاوى من المرضى حول تأخر استلام علاجهم من مرافق القطاع الصحي بغزة، وذلك جراء النقص في الأدوية في مستودعات وزارة الصحة بغزة.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، إذ يعرب عن قلقه الشديد من تفاقم الأوضاع الصحية للمرضى الفلسطينيين في قطاع غزة، فإنه:

  • يناشد الرئيس محمود عباس التدخل الفوري والعاجل لضمان التدفق السريع لكافة رسالات الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة للمرافق الصحية في قطاع غزة.
  • يدعو حكومة الوفاق الوطني إلى اتخاذ التدابير الفورية اللازمة، بما في ذلك الإسراع في توريد كافة رسالات الأدوية والمستلزمات الطبية إلى قطاع غزة، كي يتسنى استمرار العمل في المرافق الطبية في كافة مشافي القطاع.

 

 

 

لا تعليقات

اترك تعليق