a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان ينهي أعمال دورة تدريبية للمحامين الشبان في مجال الترافع أمام المحاكم الشرعية

المرجع: 53/2017

DSC_0107

بحضور الأستاذ راجي الصوراني، مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان والاستاذ هاشم الثلاثيني، عضو مجلس إدارة المركز الفلسطيني، والاستاذ أيمن أبو عيشة، نقيب المحامين الشرعيين في غزة، نظم المركز الفلسطيني حفلاً ختامياً يوم الخميس الموافق 21/12/2017، لأعمال دورة للمحامين الشبان لتعزيز قدراتهم في قانون الأحوال الشخصية ومساعدتهم في ممارسة العمل أمام المحاكم الشرعية.  ويأتي هذا الحفل الختامي الذي تخلله توزيع الشهادات على 32 مشاركاً منهم 13 مشاركةً، تتويجاً لأعمال الدورة التي عقدت في قاعة مطعم  لاروزا في مدينة غزة في الفترة الواقعة بين 17– 21/12/2017، واستمرت لمدة خمسة أيام متتالية، بواقع 6 ساعات يومياً وإجمالي 30 ساعة تدريبية.

وفي كلمته الإختتامية تحدث الأستاذ هاشم الثلاثيني حول أهمية التدريب والتأهيل للمحامين لا سيما الشبان منهم، مؤكداً على أن من لا يقرأ ولا يعزز إمكاناته هو أنسان ميت، ودعا الثلاثيني المشاركين والمشاركات في الدورة إلى الاستفادة من خبرات المركز الفلسطيني في كل ما تناولته الدورة من موضوعات، خصوصاً وأن أبوابه مفتوحة على مصراعيها لهم.

وبين الأستاذ راجي الصوراني، مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أهمية الدورة قائلاً “أن هذه الدورة تمثل نقلة نوعية في تعزيز قدرات المحامين الشبان في الترافع أمام المحاكم الشرعية من أجل الدفاع عن حقوق النساء ضحايا العنف، لا سما وأنها الأولى من نوعها التي تهدف إلى تعميق المعرفة بقانون الأحوال الشخصية وناقشت عناوينها موضوعات جديدة وغنية ومتنوعة”.  وطالب الصوراني المحامين ” بضرورة تعامل المحامين مع النساء بشكل إنساني وحقوقي، خصوصاً وأنهن يتعرضن لعنف مزدوج من قبل الاحتلال الاسرائيلي يضاف إليه العنف المجتمعي”  وفي نهاية كلمته تمنى الصوراني  لنقابة المحامين الشرعيين التوفيق والنجاح في خدمة جمهور المحامين لا سيما وأنها نقابة شابة مؤكداً على استمرار المركز في عقد هذا النوع من الدورات خلال الفترة المقبلة وعدم انتهاء العلاقة بين المركز والمتدربين بانتهاء الدورة بل وجوب تعزيزها بعد انتهاء الدورة، وصولاً إلى خلق جيل من الباحثين والباحثات القانونيات المتخصصات في الدفاع عن حقوق المرأة ووضع مقترحات تنهض بالمرأة وتنصفها.

DSC_0127

وفي بداية كلمته قدم الأستاذ أيمن أبو عيشة نقيب المحامين الشرعيين في غزة باسم النقابة درعاً تكريمياً للأستاذ راجي الصواني والمركز الفلسطيني على دوره الرائد في تعزيز قدرات المحامين الشرعيين.  وأوضح أبو عيشة أن المركز الفلسطيني يمتلك خبرة ومعرفة عميقة على مدار سنوات طويلة من العمل في مجال قانون الأحوال الشخصية والترافع أمام المحاكم الشرعية دفاعاً عن النساء، وأكد على استمرار العلاقة بين النقابة والمركز وضرورة تطويرها من أجل خدمة جمهور المحامين واستمرار عقد مثل هذه الدورات التدريبية التي تساعدهم في تطوير أداءهم مهنياً.

وثمن المشاركون والمشاركات في الدورة الدور المميز للمركز الفلسطيني في رفع كفاءة المشاركين والمشاركات في الترافع أمام المحاكم الشرعية في أوساط المحامين الشبان، وأكدوا على تميز الدورة بموضوعاتها الغنية التي ستنعكس إيجاباً على مستواهم المهني، بما يساعدهم على التعامل مع قانون الأحوال الشخصية بفهم أكبر، وينعكس على أوضاع النساء إيجاباً.   كما أشادوا بكفاءة المدربين والطرق التدريبية المتنوعة والتفاعلية التي استخدمت، موضحين أن المشاركة الفعالة والمناقشة التي سادت الجلسات التدريبية ساهمت في إثرائها.

اشتمل البرنامج التدريبي للدورتين على عدة عناوين، منها: الشرعة الدولية لحقوق الإنسان، بمكوناتها الثلاثة ( الإعلان العالمي لحقوق الإنسان – العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية – العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية )، اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، مدخل للقضاء الشرعي، قانون أصول المحاكمات الشرعية، قضايا الضم والحضانة، قضايا الاثبات ( النسب – الطلاق – الوصية )، قضايا التفريق، التحكيم الشرعي في قضايا التفريق، قضايا النفقات، القضايا التنفيذية، قضايا الحجر، قضايا المهور، وقضايا الطاعة والمشاهدة والاستضافة.

وأشرف على إدارة الجلسات التدريبية طاقم متخصص من داخل المركز، تمثل في: أ. حنان مطر، أ. آية الوكيل، أ. سمير حسنية، أ. محمد عط الله.  كما شارك من خارج المركز القضاة، الشيخ سعيد أبو الجبين، والشيخ محمد ناجي فارس، الشيخ عاطف التتر، و أ.شريف أبو سعد.

يذكر أن المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان هو أول مؤسسة حقوق إنسان في فلسطين تقوم بتنفيذ هذا النوع من الدورات، حيث تراكمت لدى المركز الخبرة والمعرفة العميقة على مدار سنوات طويلة من العمل في مجال قانون الأحوال الشخصية والترافع أمام المحاكم الشرعية للدفاع عن النساء ضحايا انتهاكات العنف.

DSC_0134

DSC_0192

لا تعليقات

اترك تعليق