a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

مقتل شاب جراء إصابته بعيار ناري وسط القطاع

تطورات ميدانية

قتل مساء يوم أمس شاب جراء إصابته بعيار ناري داخل منزله في مخيم المغازي، وسط قطاع غزة، وهو ما يندرج ضمن حالة فوضى استخدام السلاح والاعتداء على سيادة القانون في الأرض الفلسطينية المحتلة.

واستناداً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، في حوالي الساعة 3:20 مساء يوم أمس الاربعاء الموافق 27 سبتمبر 2017، وصل الشاب طارق فواز خضورة، 19 عاماً، من مخيم المغازي، الى مستشفى الأقصى بدير البلح، مصاباً بعيار ناري في البطن، وأدخل إلى غرفة العناية المركزة، وبعد ساعة أعلن عن وفاته.  وأفاد جمعة خضورة، عم المتوفى، أن ابن أخيه أصيب بعيار ناري بينما كان يقوم بتنظيف سلاح من نوع كلاشينكوف داخل منزله، وجرى نقله للمستشفى، حيث أعلن عن وفاته.

وذكر الناطق باسم الشرطة في غزة، المقدم أيمن البطنيجي، عبر موقع وزارة الداخلية الالكتروني، أن الشرطة فتحت تحقيقًا عاجلًا لمعرفة ملابسات الحادث.

المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إذ يتابع عن كثب مجريات التحقيق في الحادثة،  فإنه يطالب الجهات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة التي من شأنها حماية المدنيين من أخطار الأسلحة.

لا تعليقات

اترك تعليق