a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

8:00 - 15:00

أيام العمل | الأحد - الخميس

972-82824776

اتصل بنا

Facebook

Twitter

Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (30 أغسطس – 13 سبتمبر 2017)

 

الأرض الفلسطينية المحتلة تشهد مزيداً من جرائم الحرب الإسرائيلية

(30/8/2017- 13/9/2017)

 

  • وفاة مواطن فلسطيني من مخيم الدهيشة، جنوب مدينة بيت لحم، متأثرا بجراحه
  • إصابة (10) مواطنين فلسطينيين بينهم طفلان، في الضفة الغربية وقطاع غزة
  • قوات الاحتلال تواصل استهداف المناطق الحدودية لقطاع غزة، دون وقوع إصابات
  • قوات الاحتلال تنفذ (108) عمليات اقتحام في الضفة الغربية، وعملية توغل محدودة جنوب قطاع غزة
  • اعتقال (104) مواطنين، بينهم (15) طفلاً وامرأتان في الضفة
  • اعتقل (35) منهم، بينهم (12) طفلاً وامرأة واحدة في محافظة القدس
  • اقتحام مبنى راديو الحرية في مدينة الخليل، ومصادرة محتوياته وإغلاقه لمدة 6 أشهر، بإدعاء التحريض على الإرهاب!!
  • سلطات الاحتلال تواصل إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة 
  • قوات الاحتلال تخلي عائلة شماسنة من منزلها المستأجر منذ (53) عاماً في حي الشيخ جراح
  • المستوطنون يبنون غرفة في ساحة منزل (متنازع عليه) ببلدة سلوان رغم قرار قضائي بمنع إجراء أي تغيير عليه
  • تجريف بناية سكنية مكونة من طبقتين في حي رأس العمود
  • الأعمال الاستيطانية تتواصل في الضفة الغربية
  • قوات الاحتلال تخطر (11) منزلا ًسكنياً، وبركس تربية مواشي في قرية جيت، شمال شرق مدينة قلقيلية بوقف البناء
  • المستوطنون يقدمون على قطع (43) شجرة زيتون جنوب محافظة نابلس
  • قوات الاحتلال تواصل استهداف صيادي الأسماك الفلسطينيين في عرض البحر
  • إطلاق النار تجاه قوارب الصيادين شمال وجنوب القطاع، دون وقوع إصابات، أو أضرار
  • قوات الاحتلال تواصل تقسيم الضفة إلى كانتونات، وتواصل حصارها الجائر على القطاع للعام العاشر على التوالي
  • إعاقة حركة مرور المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية على الحواجز الطيارة والثابتة
  • اعتقال (8) مواطنين فلسطينيين، بينهم طفل، على الحواجز العسكرية الداخلية، والمعابر الحدودية في الضفة
  • اعتقال محاضر جامعي، ومريض، على معبر بيت حانون (إيرز) شمال قطاع غزة


ملخص: 

واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها التقرير الحالي (30/8/2017 – 13/9/2017انتهاكاتها الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. وتجلت تلك الانتهاكات في استخدام القوة المسلحة ضد المدنيين الفلسطينيين، والإمعان في سياسة الحصار والإغلاق، والاستيلاء على الأراضي خدمة لمشاريعها الاستيطانية، وتهويد مدينة القدس، والاعتقالات التعسفية، وملاحقة المزارعين والصيادين رغم إعلانها عن السماح لصيادي القطاع بالإبحار لمسافة 9 أميال بحرية، وهو ما يشير إلى استمرار سياسة الاحتلال في محاربتهم في وسائل عيشهم ورزقهم. تجري تلك الانتهاكات المنظمة في ظل صمت المجتمع الدولي، الأمر الذي دفع بإسرائيل وقوات جيشها للتعامل على أنها دولة فوق القانون. تجري تلك الانتهاكات المنظمة في ظل صمت المجتمع الدولي، الأمر الذي دفع بإسرائيل وقوات جيشها للتعامل على أنها دولة فوق القانون.

 

وكانت الانتهاكات والجرائم التي اقترفت خلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير على النـحو التالي:

 

* أعمال القتل والقصف وإطلاق النار:

 

خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير، قضى مواطن فلسطيني نحبه متأثراً بجراحه التي أصيب بها في وقت سابق بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي. وأصابت تلك القوات (10) مواطنين فلسطينيين بينهم طفلان، في الضفة وقطاع غزة، أصيب (7) منهم، بينهم الطفلان، في الضفة، فيما أصيب الثلاثة الآخرون في القطاع. وفي قطاع غزة، واصلت تلك القوات ملاحقة الصيادين الفلسطينيين في عرض البحر، واستهداف المناطق الحدودية للقطاع.

 

ففي الضفة الغربية، أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 3/9/2017، عن وفاة المواطن رائد الصالحي، 22 عاماً، من سكان مخيم الدهيشة، جنوب مدينة بيت لحم، متأثراً بإصابته السابقة. واستناداً لتحقيقات المركز، ففي تاريخ 9/8/2017، أصيب المواطن المذكور عندما اقتحمت قوات الاحتلال المخيم لاعتقاله. وعند اقتحام منزل عائلته حاول الفرار، فأطلق جنود الاحتلال النار تجاهه، ما أسفر عن إصابته بخمسة أعيرة نارية في الكلى، واثنين في الفخذ. اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، وتركته نحو 20 دقيقه ملقى على الشارع، دون أن تقدم له أي نوع من الإسعافات الأولية، ثم نقلته إلى مستشفى “هداسا – عين كارم” في مدينة القدس الغربية، ومكث فيها إلى أن أعلن عن وفاته. هذا ورفضت سلطات الاحتلال السماح لعائلته بزيارته طوال مدة تواجده في المستشفى المذكورة.

 

وخلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير، أصابت قوات الاحتلال (7) مواطنين، بينهم طفلان، في الضفة الغربية. ففي تاريخ 31/8/2017، فتح جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين أقاموا حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على الطريق الواصلة ما بين بلدة قباطية وقرية مسلية، جنوب مدينة جنين، النار تجاه سيارة مدنية فلسطينية، ما أسفر عن إصابة سائقها بجراح.

 

وفي تاريخ 2/9/2017، أصيب المسن فايز الرجبي، 60 عاماً، بقنبلة صوتية في رأسه خلال تواجده بالقرب من منزله في حي بطن الهوى في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وذلك عندما أطلق جنود الاحتلال القنابل الصوتية بصورة عشوائية في المنطقة رداً على تظاهر عدد من الأطفال والفتية ضد اقتحامها الحي.

 

في تاريخ 5/9/2017، أصيب مواطن (21 عاماً) بعيار ناري في القدم اليمنى عندما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفارعة للاجئين، جنوب مدينة طوباس، بهدف تنفيذ عملية اعتقال ضد السكان المدنيين الفلسطينيين.

 

وفي تاريخ 13/9/2017، أصيب المواطن ليث دراغمة، 18 عاماً، بعيار ناري في القدم اليسرى، عندما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة طوباس، بهدف تنفيذ عملية اعتقال ضد السكان المدنيين الفلسطينيين.

 

وفي تاريخ 13/9/2017، أصيب الطفل هيثم جرادات، 15 عاماً، من سكان بلدة سعير، شرق مدينة الخليل، بعدة أعيرة نارية أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي تجاهه بينما كان متواجداً بالقرب من المدخل الشرقي لمستوطنة “كريات أربع”. ادعت تلك القوات أن الطفل المذكور حاول تنفيذ عملية طعن، وجرى اعتقاله، ونقله إلى إحدى المستشفيات داخل إسرائيل.

 

هذا وأصيب مواطنان، أحدهما طفل، بالأعيرة المعدنية خلال مشاركتهما في مسيرة قرية كفر قدوم، شمال شرق مدينة قلقيلية، احتجاجاً على إغلاق المدخل الشرقي للقرية منذ بداية انتفاضة الأقصى ببوابة حديدية. 

 

وفي قطاع غزة، شهدت المناطق الحدودية مسيرات احتجاج على استمرار الحصار الجائر على سكانه. استخدمت قوات الاحتلال القوة ضد المشاركين فيها، وأسفرت أعمال إطلاق النار لتفريق تلك المسيرات عن إصابة (3) مواطنين، بجراح. أصيب أحدهم بعيار ناري في اليد، وأصيب الثاني بعيارين معدنيين في ساقيه؛ فيما أصيب المواطن الثالث بقنبلة غاز في الظهر.

 

وفي إطار استهدافها لصيادي الأسماك الفلسطينيين في عرض البحر، ففي تاريخ 30/8/2017، فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران رشاشاتها بشكل متقطع، تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال القطاع، وقامت بمطاردتها. وتكرر ذلك في المنطقة المذكورة بتاريخ 10/9/2017.

 

وفي تاريخ 2/9/2017، فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران رشاشاتها بشكل متقطع، تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين غرب منطقة السودانية غرب جباليا، شمال قطاع، شمال القطاع، وقامت بمطاردتها. وكررت تلك الزوارق نفس العملية في حوالي الساعة 7:30 صباح اليوم نفسه. وتكرر ذلك في المنطقة المذكورة أيضاً مرتين بتاريخ 3/9/2017؛ ومرتين بتاريخ 6/9/2017؛ ومرتين بتاريخ 11/9/2017، ومرة بتاريخ 12/9/2017.

 

وفي تاريخ 8/9/2017،  فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف في محيط قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد ضمن نطاق الصيد المسموح به، قبالة شاطئ مدينة خان يونس، جنوب القطاع، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين، أو أضرار في قواربهم.

 

وفي إطار استهدافها للمناطق الحدودية، ففي تاريخ 10/9/2017، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على طول الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع نيران أسلحتها الرشاشة تجاه الأراضي الزراعية شرق بلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المزارعين الفلسطينيين.

 

* أعمال التوغل والمداهمة:

 

خلال الأسبوع الذي يغطيه التقرير الحالي، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (108) عمليات توغل على الأقل في معظم مدن وبلدات ومخيمات الضفة، فيما نفّذت (10) عمليات اقتحام في مدينة القدس وضواحيها.  أسفرت تلك التوغلات والاقتحامات عن اعتقال (104) مواطنين فلسطينيين على الأقل، من بينهم (15) طفلاً وامرأتان، أعتقل (35) منهم، بينهم (12) طفلاً وامرأة واحدة في مدينة القدس وضواحيها.

 

وفي إطار استهدافها للمؤسسات الإعلامية، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 31/8/2017، مبنى راديو الحرية في مدينة الخليل. قام أفرادها بعملية تخريب لمحتويات مقر الراديو ومصادرة أجهزة البث والحواسيب والشاشات، وأجهزة الميكسر والكاميرات وملفات خاصة بعمل الراديو، وتحطيم وتخريب الأثاث، وتقطيع ما تبقى من أسلاك كهربائية. وقبل انسحابها، علّقت تلك القوات على الباب الرئيس لمقر الراديو قراراً بإغلاقه لمدة 6 أشهر، بإدعاء التحريض على الإرهاب!!

 

وفي قطاع غزة، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 11/9/2017، مسافة تقدر بحوالي 80 متراً، شرق بلدة القرارة، شمال شرق مدينة خان يونس، جنوب القطاع. شرعت تلك الآليات في أعمال تسوية وتجريف على امتداد الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، قبل أن تعيد انتشارها داخل الشريط المذكور.

 

* إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة: 

 

فعلى صعيد إجراءات تهويد المدينة، أخلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 5/9/2017، عائلة شماسنة من منزلها في حي الشيخ جراح، شمال مدينة القدس المحتلة، لصالح المستوطنين، وشردت أفرادها الثمانية من منزلهم الذي عاشت فيه العائلة (53) عاما. وأفادت عائلة شماسنة، بأن قوات معززة من شرطة الاحتلال قامت بإخراج صاحب المنزل، المسن أيوب شماسنة، 85 عاماً محملا على الكرسي، وزوجته الحاجة فهمية، 76 عاماً، ونجلهما محمد وعائلته المكونة من 5 أفراد، ثم شرعت بتفريغ محتويات المنزل بشاحنة خاصة. وأوضحت العائلة أن قوات الاحتلال أخلتها من منزلها الذي تقطنه منذ العام 1964، وذلك بزعم أن ملكيته تعود لعائلة يهودية كانت تملكه قبل النكبة. 

 

وعلى صعيد  أعمال التجريف وإخطارات هدم المنازل السكنية، ففي تاريخ 13/9/2017، جرّفت بلدية الاحتلال الإسرائيلي بناية سكنية في حي رأس العامود، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة. تعود البناية للشقيقين منتصر ومعتصم أبو فرحة، وذلك بذريعة البناء دون ترخيص. وأفاد المواطن معتصم أبو فرحة، بأن البناية مكونة من طابقين، ويعيش فيها هو وزوجته وطفله الصغير، وشقيقه منتصر وزوجته وأطفاله الثلاثة (أكبرهم 4 أعوام وأصغرهم عامان).

 

وعلى صعيد اعتداءات المستوطنين، ففي تاريخ 4/9/2017، قام عدد من المستوطنين ببناء غرفة أمام منزل عائلة الحاج عزات صلاح في حي وادي حلوة في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، رغم قرار المحكمة الذي يقضي بمنع إجراء أي تغيير، أو بناء في ساحة المنزل البالغة مساحتها حوالي 50 مترا مربعا، من قبل السكان أو المستوطنين.

 

* جرائم الاستيطان والتجريف واعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

 

فعلى صعيد أعمال التجريف وإخطارات هدم المنازل السكنية، سلّمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 7/9/2017، إخطارات بوقف بناء أحد عشر منزلا ًسكنياً، وبركس تربية مواشي في قرية جيت، شمال شرقي مدينة قلقيلية، وذلك بحجة البناء دون ترخيص في المنطقة المصنفة (c) والخاضعة للسيطرة الإسرائيلية. يشار إلى أن جلّ هذه المنازل قد انتهى بناؤها وهي قيد التشطيبات النهائية، كما أن أحدها مأهول منذ فترة وجيزة.

 

وعلى صعيد اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم، ففي تاريخ 6/9/2017، اعتدت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “حومش” المخلاة، والتي يتواجد فيها المستوطنون بين فترة وأخرى، على الطفل أسامه دغلس، 16 عاماً، وأصابوه بحجر في رأسه، ما استدعى نقله إلى مستشفى رفيديا الجراحي في مدينة نابلس لتلقي العلاج.

 

وفي تاريخ 7/9/2017، أقدمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “رحليم” المقامة على أراضي قريتي يتما والساوية، جنوب مدينة نابلس، على قطع (43) شجرة زيتون، مستخدمين المناشير الأوتوماتيكية، تعود ملكيتها للمواطن جمعة عادي، من سكان الساوية.

 

وفي التاريخ المذكور أعلاه، اقتحم العشرات من المستوطنين القاطنين في مستوطنات جبال الخليل، منطقة الفقار، شرق مدينة حلحول، شمال محافظة الخليل، وأقاموا طقوساً دينية لهم بالقرب من احد أبار المياه القديمة في المنطقة. كما وهاجم عدد من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “كرمائيل” شرق مدينة يطا، جنوب المحافظة، سكان خربة أم الخير البدوية، بالحجارة، وتلفظوا بحقهم ألفاظا نابية.

 

وفي تاريخ 8/9/2017، اقتحم عشرات المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “بيت عين” المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين المصادرة، غرب بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل، منطقة جالا، وأجروا طقوساً دينية لهم هناك في مقام إسلامي قديم. 

 

وفي تاريخ 9/9/2017، هاجم عشرات المستوطنين، انطلاقاً من المستوطنات المقامة وسط البلدة القديمة من مدينة الخليل، منزل المواطن علي أبو رجب بالحجارة بعد محاولتهم اقتحام المنزل في أعقاب إخلائه من قبل الشرطة الإسرائيلية، وصدور قرار من المحكمة بإغلاق الجزء الذي سيطر عليه المستوطنون بتاريخ 5/7/2017، وأقاموا فيه عدة أيام. 

 

* الحصار والقيود على حرية الحركة

 

واصلت سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي فرض سياسة الحصار غير القانوني على الأرض الفلسطينية المحتلة، لتكرس واقعاً غير مسبوق من الخنق الاقتصادي والاجتماعي للسكان المدنيين الفلسطينيين، ولتحكم قيودها على حرية حركة وتنقل الأفراد، ولتفرض إجراءات تقوض حرية التجارة، بما في ذلك الواردات من الاحتياجات الأساسية والضرورية لحياة السكان، وكذلك الصادرات من المنتجات الزراعية والصناعية. 

 

 ففي قطاع غزة، تواصل السلطات المحتلة إجراءات حصارها البري والبحري المشدد على القطاع لتعزله كلياً عن الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس المحتلة، وعن العالم الخارجي، منذ نحو عشر سنوات متواصلة، ما خلّف انتهاكاً صارخاً لحقوق سكانه الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وبشكل أدى إلى تفاقم الأوضاع المعيشية لنحو مليوني نسمة من سكانه. ومنذ عدة سنوات قلصت سلطات الاحتلال المعابر التجارية التي كانت  تربط القطاع بالضفة الغربية وإسرائيل من أربعة معابر رئيسة بعد إغلاقها بشكل كامل إلى معبر واحد” كرم أبو سالم”، جنوب شرقي القطاع، والذي لا تتسع قدرته التشغيلية لدخول الكم اللازم من البضائع والمحروقات للقطاع، فيما خصصت معبر ايرز، شمال القطاع لحركة محدودة جداً من الأفراد،  ووفق  قيود أمنية مشددة، فحرمت سكان القطاع من التواصل من ذويهم وأقرانهم في الضفة وإسرائيل، كما حرمت مئات الطلبة من الالتحاق بجامعات الضفة الغربية والقدس المحتلة. أدى هذا الحصار إلى ارتفاع نسبة الفقر إلى 65%، بينما ارتفعت نسبة البطالة في الآونة الأخيرة إلى 47%، ويشكل قطاع الشباب نسبة 65% من العاطلين عن العمل. ويعتمد 80% من سكان القطاع على المساعدات الخارجية لتأمين الحد الأدنى من متطلبات حياتهم المعيشية اليومية. وهذه نسب تعطي مؤشرات على التدهور الاقتصادي غير المسبوق لسكان القطاع. 

 

 وفي الضفة الغربية، تستمر قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي في تعزيز خنق محافظات، مدن، مخيمات وقرى الضفة الغربية عبر تكثيف الحواجز العسكرية حولها و/ أو بينها، حيث خلق ما أصبح يعرف بالكانتونات الصغيرة المعزولة عن بعضها البعض، والتي تعيق حركة وتنقل السكان المدنيين فيها.  وتستمر معاناة السكان المدنيين الفلسطينيين خلال تنقلهم بين المدن، وبخاصة على طرفي جدار الضم (الفاصل)، بسبب ما تمارسه القوات المحتلة من أعمال تنكيل ومعاملة غير إنسانية وحاطة بالكرامة.  كما تستخدم تلك الحواجز كمائن لاعتقال المدنيين الفلسطينيين، حيث تمارس قوات الاحتلال بشكل شبه يومي أعمال اعتقال على تلك الحواجز، وعلى المعابر الحدودية مع الضفة.


التفاصيل:

 

* أولاً: أعمال القتل والقصف وإطلاق النار والتوغل والمداهمة:

 

الأربعاء 30/8/2017

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت فجار، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية في البلدة، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: حميدان محمود طقاطقة، 50 عاما؛ حاتم محمود طقاطقة، 40 عاماً؛ ويوسف أحمد طقاطقة، 26 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية حوسان، غرب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود المواطنين: غسان محمد حمامرة، 22 عاماً؛ وعبد الله شوشة، 21 عاماً، واقتادوهما معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منقطة الشرفة، وسط مدينة دورا، جنوب غرب محافظة الخليل. دهم عدد من أفرادها منزل عائلة المواطنة سجود صالح الدراويش، 26 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنة المذكورة، واقتادوها معهم.

 

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية الطبقة، جنوب مدينة دورا، جنوب غرب محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن جمال محمد أحمد أبو هواش، 50 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال نجله مؤمن، 20 عاماً، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 5:15 فجراً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، بالإضافة لإطلاق عدد من القناديل المضيئة، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة صوريف، بلدة بيت أمر، وقرية الحدب في محافظة الخليل.

 

الخميس 31/8/2017

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس، وتمركزت في جبل فطاير. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أيمن المصري، 30 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم بلاطة للاجئين، شرق مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمود خالد خديش، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها شاحنة، منطقة دائرة السير في المنطقة الشمالية من مدينة الخليل. حاصرت تلك القوات عمارة حريزات، فيما اقتحم أفرادها مبنى راديو الحرية في الطابق الثامن، وشرعوا بعملية تخريب لمحتويات مقر الراديو ومصادرة أجهزة البث والحواسيب والشاشات، وأجهزة الميكسر والكاميرات وملفات خاصة بعمل الراديو، وتحطيم وتخريب الأثاث، وتقطيع ما تبقى من أسلاك كهربائية. وقبل انسحابهم، علّق جنود الاحتلال على الباب الرئيس لمقر الراديو قراراً بإغلاقه لمدة 6 أشهر، بإدعاء التحريض على الإرهاب. يشار إلى سلطات الاحتلال خربت وصادرت محتويات راديو الحرية للمرة الرابعة على التوالي منذ العام 2002.

 

* وفي حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية مركة، جنوب مدينة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن حسن أبو جلبوش، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال أبناء المواطن المذكور الثلاثة: علاء؛ حمزة؛ ويوسف، واقتادوهم معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عصيرة الشمالية، شمال مدينة نابلس. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود المواطنين: أسامه خالد جبر سوالمة، 25 عاماً، وهو طالب في كلية الطب البشري في جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس؛ وعبد الرحمن منذر أحمد عباس حمادنه، 26 عاماً، ويعمل نجاراً، واقتادوهما معهم.

 

* وفي ساعات المساء، فتح جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين أقاموا حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على الطريق الواصلة ما بين بلدة قباطية وقرية مسلية، جنوب مدينة جنين، النار تجاه سيارة مدنية فلسطينية، ما أسفر عن إصابة سائقها بجراح. وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال أقاموا حاجزاً عسكرياً بمحاذاة مصنع أبو جورج، وأوقفوا مركبة كان يقودها المواطن سامر سميح أبو جلبوش، 38 عاماً، من سكن قرية مركة، جنوب المدينة. وبعد تفتيش السيارة، والتدقيق في بطاقته الشخصية، طلب منه الجنود مغادرة المكان. وما أن تحرك بمركبته لعدة أمتار، حتى أطلقوا النار تجاهه، ما أدى إلى إصابته بعيار ناري في الكتف، وجرى نقله إلى إحدى المستشفيات في مدينة جنين لتلقي العلاج.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (5) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة قلقيلية، وقرية كفر ثلث، شرق المدينة، بلدتا بني نعيم، والظاهرية في محافظة الخليل؛ وبلدة يعبد، جنوب غرب جنين.

 

الجمعة 1/9/2017

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة حلحول؛ بلدة يعبد، جنوب غرب جنين، وبلدة حوارة، جنوب مدينة نابلس.

 

السبت 2/9/2017

* في حوالي الساعة 6:35 صباحاً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، غرب منطقة السودانية غرب جباليا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (4) أميال بحرية، بالإضافة لإطلاق عدد من القناديل المضيئة، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم. وكررت تلك الزوارق نفس العملية في حوالي الساعة 7:30 صباح نفس اليوم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة حبلة، جنوب مدينة قلقيلية؛ بلدة سبسطية، شمال غربي مدينة نابلس، وبلدة بيتا، جنوب المدينة.

 

الأحد 3/9/2017 

* في حوالي الساعة 4:30 صباحاً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، غرب منطقة السودانية غرب جباليا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (4) أميال بحرية، بالإضافة لإطلاق عدد من القناديل المضيئة، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم. وكررت تلك الزوارق نفس العملية في حوالي الساعة 5:20 صباح نفس اليوم.

 

* وفي حوالي الساعة 4:00 مساءً، أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن وفاة المواطن رائد سعد إبراهيم الصالحي، 22 عاماً، من سكان مخيم الدهيشة، جنوب مدينة بيت لحم، متأثراً بإصابته السابقة. واستناداً لتحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 3:30 فجر يوم الأربعاء الموافق 9/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، مخيم الدهيشة للاجئين، جنوب مدينة بيت لحم. انتشر أفرادها بين الأحياء السكنية، وأجروا أعمال الدورية فيها، فيما تمركز عدد منهم بجانب تلك المنازل، وفي الشوارع الرئيسة للمخيم. دهم عدد من أفرادها منزل عائلة المواطن سعد إبراهيم الصالحي لاعتقال نجله رائد، وعند اقتحام المنزل غادر المذكور مسرعاً خارج المنزل عبر شرفة خارجية، وقفز فوق السور المحيط بالمنزل، فأطلق الجنود المتمركزون في الخارج النار تجاهه، ما أسفر عن إصابته، وسقوطه على الأرض. هرع إليه شقيقه بسام لمساعدته، فأطلق الجنود النار تجاهه، إلا أنه تمكن من الوصول إلى شقيقه، وحمله بعيداً، واستمر بالركض حتى استطاع الدخول إلى إحدى ساحات منزل بالقرب من مدخل المخيم. وبعد وقت قصير وصل الجنود إلى المنزل الذي تواجد فيه المصاب رائد وشقيقه، وقاموا بإبعاد بسام، وإخراج رائد من المنزل، وتركه نحو 20 دقيقه ملقى على الشارع، دون أن يقدموا له أي نوع من الإسعافات الأولية، ثم قاموا بنقله إلى أحد الأزقة، وتركوه لوقت إضافي دون أي علاج قبل نقله إلى إحدى الآليات العسكرية. نقل المصاب إلى مستشفى “هداسا – عين كارم” في مدينة القدس الغربية، ووفقاً لمحامي هيئة الأسرى والمحررين، كريم عجوة، فإن رائد أصيب بخمسة أعيرة نارية في الكلى، واثنين في الفخذ، وكانت حالته خطرة للغاية، ورفضت سلطات الاحتلال السماح لعائلته بزيارته طوال مدة تواجده في المستشفى المذكورة.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة حبلة، جنوب مدينة قلقيلية؛ بلدتا بيت أمر، وسعير، وقرية البرج في محافظة الخليل.

 

الاثنين 4/9/2017

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة قباطية، جنوب مدينة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد عمر جوابرة، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 6:00 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في منطقة واد معالي، وسط المدينة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن آية الله محمد شحادة، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 8:00 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت فجار، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمود فرحان ديرية، 23 عاما، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدتا بيت اولا، وصوريف في محافظة الخليل، وبلدة حوارة، جنوب مدينة نابلس.

 

الثلاثاء 5/9/2017

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفارعة للاجئين، جنوب مدينة طوباس، بهدف تنفيذ عملية اعتقال ضد السكان المدنيين الفلسطينيين. في تلك الأثناء، تجمهر عدد من الأطفال والشّبان، ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة. وعلى الفور، ردّ الجنود بإطلاق القنابل الصوتية، وقنابل الغاز، والأعيرة النارية تجاههم، ما أسفر عن إصابة مواطن (21 عاماً) بعيار ناري في القدم اليمنى نقل على أثرها إلى مستشفى طوباس التركي الحكومي في مدينة طوباس لتلقي العلاج. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (4) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: معاذ عيسى غزلاوي، 21 عاماً؛ أحمد عمر صبح، 22 عاماً؛ جهاد أنور عودة، 20 عاماً؛ وعمر وجمعة فتحي الشافعي، 21 عاماً.

 

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العروب للاجئين، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد محمود حسنية، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية حدب العقبة، جنوب مدينة دورا، جنوب غرب محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل المواطن جهاد عبد المنعم المصري، 50 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال نجله حمزة،  22 عاماً، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم عسكر للاجئين، شمال شرق مدينة نابلس. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن قصي علاء حشاش، 24 عاماً، واقتادوه معهم.

 

* وفي نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن يوسف محمود أبو مارية، 34 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته، قبل أن يقوموا باعتقاله، ونقله إلى مكان تمركز الآليات العسكرية. كما اعتقل جنود الاحتلال المواطن حسن محمد زعاقيق، 22 عاماً، بعد مداهمة منزل عائلته، ورهنوا اعتقاله بتسليم شقيقه الطفل حمود، 16 عاماً، الذي لم يكن متواجداً في المنزل في ذلك الوقت نفسه لقوات الاحتلال. وفي وقت لاحق، انسحبت تلك القوات، وجرى نقل المعتقلين إلى جهة غير معلومة. وفي حوالي الساعة 9:00 صباحا، توجه الطفل حمود برفقة والده إلى مركز التحقيق في تجمع “غوش عصيون” الاستيطاني، جنوب مدينة بيت لحم، حيث جرى اعتقال الطفل، وإخلاء سبيل شقيقه حسن.

 

* وفي ذات التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن حمزة عبد الحليم حسين، في منطقة الصفحة، غرب البلدة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. ثم دهمت تلك القوات مكتبه لبيع القرطاسيه تسمى مكتبة عزون، تعود للمواطن المذكور، وتقع على الشارع الرئيس وسط البلدة، وقامت بتفتيشها والعبث بمحتوياتها، وانسحبت في وقت لاحق، دون التبليغ عن اعتقالات في صفوف المواطنين الفلسطينيين. ويشار إلى أن اثنين من أبناء المواطن المذكور أسرى داخل السجون الإسرائيلية حول قضية إطلاق نار.

 

* وفي حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية سالم، شمال شرق مدينة نابلس. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها، عرف من بينها منازل المواطنين: نسيم كركري، يسار منذر شتية، وقاهر عيسى. وفي وقت لاحق، انسحبت تلك القوات دون أن يبلغ عن اعتقالات في صفوف المدنيين الفلسطينيين.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الجلزون للاجئين، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل يحيى جبريل رمانة، 17 عاماً، واقتادوه معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة جبع، جنوب مدينة جنين. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: أحمد نمر يوسف ملايشه، 40 عاماً؛ وكمال يوسف علاونه، 55 عاما، واقتادوهما معهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قرية خربة قيس، جنوبي مدينة سلفيت؛ بلدة قباطية، جنوب مدينة جنين، وبلدة سبسطية، شمال غربي مدينة نابلس.

 

الأربعاء 6/9/2017

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عرابة، جنوب مدينة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن مصطفى صادق عارضة، واحتجزت عائلته في غرفة واحدة، ثم دهموا ورشة الحدادة الخاصة به، والتي تقع أسفل المنزل، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتويات المنزل والورشة. وقبل انسحابها، صادرت تلك القوات ثلاث مخارط كبيرة، وماكينات لحام الأكسجين من الورشة قبل إغلاقها بالشمع الأحمر.

 

* وفي حوالي الساعة1:30  فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس، وتمركزت في حي الشيخ مسلم في البلدة القديمة من المدينة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن إسلام بلال المصري، 25 عاماً، في عمارة المصري، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عابود، شمال غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن يوسف عوض الطبال، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي ذات التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيتين، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد يوسف جابر، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدة أحياء في مدينة الخليل. ففي حي مفترق الصاحب، دهم أفرادها منزل عائلة المواطن حسام عبد الرحمن أبو حديد، 50 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل مغادرتهم المنزل، اعتقل الجنود نجله يزن، 19 عاماً، ونقلوه إلى إحدى الآليات العسكرية التي غادرت إلى جهة غير معلومة. وفي نفس التوقيت كانت قوة أخرى من الجنود تداهم منزلي عائلتي المواطنين: محمد ماهر عبيد، 30 عاماً؛ ومنجد موسى الجنيدي، 29 عاماً، وتقوم باعتقالهما بعد تفتيش منزليهما. كما داهمت تلك القوات منزل عائلة المواطن سعد سعدي القواسمة، 35 عاماً، في منطقة جامعة القدس المفتوحة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتويات المنزل، وبعثروا محتوياته. وقبل مغادرتهم صادر الجنود مبلغا من المال مقداره (3120) شيكل، و(290) ديناراً أردنياً، ودولاراً واحداً، ومركبة من نوع (فيات دوبلو) موديل 2015 يستخدمها المذكور في عمله في مشتل لبيع الأشجار وأشتال الزينة في منطقة حارة الشيخ، وهي مسجلة باسم شركة يعمل فيها المهندس المذكور. كما داهمت تلك القوات منزل عائلة المواطن سفيان جمجوم، 35 عاماً، في منطقة الحاووز الأول. وبعد تفتيش المنزل صادر الجنود مركبة من نوع “مرسيدس صالون” دون أن يبلغ عن أي عملية اعتقال.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة خلة العين، شرق بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل المواطن محمد كامل زعاقيق، 60 عاماً، واعتدوا على نجليه: أيمن، 37 عاماً؛ وكامل، 20 عاماً، وأجروا أعمال تخريب وتفتيش بمحتويات المنزل، بدعوى البحث عن نجله يوسف، 35 عاماً، والذي أفرج عنه قبل نحو شهرين من سجون الاحتلال بعد قضاء مدة 5 سنوات. وفي وقت لاحق، انسحبت تلك القوات من المنزل، ولم يبلغ عن أي عملية اعتقال بحق ساكنيه. وأفاد المواطن  كامل زعاقيق 20 عاماً، لباحث المركز، بما يلي:

 

}} استيقظت على صوت حركة في محيط منزلنا، توجهت للمدخل لمشاهدة ما يجري في الخارج، شاهدت عدداً من الجنود من خلال زجاج النوافذ المحيطة بالباب الرئيس يحاولون فتحه بواسطة ماكينة يدوية كانت معهم. أسرعت وفتحت الباب، فاندفع الجنود إلى الداخل. أمسك أحدهم بعنقي وبطحني أرضا على بطني، فيما أقدم الجنود على ضربي ومن ثم كبلوا يدي وقدمي للخلف بمرابط بلاستيكية. في تلك الأثناء استيقظ أفراد عائلتي، بما فيهم شقيقي أيمن، 37 عاماً، وشاهدت أحد الجنود يقوم باقتياده إلى غرفة مجاورة للمدخل وهو مكبل. شرع الجنود بضربي بأقدامهم على كافة أنحاء جسدي وأنا أصرخ من شدة الألم. بعدها قام الجنود بحملي وأدخلوني إلى الصالة، وشرعوا بالتفتيش فيما كان أحدهم يضغط على رأسي بحذائه. استمر ذلك حوالي 20 دقيقة بعدها تركت على الأرض فيما واصل الجنود عملية التفتيش في المنزل، وهم يحتجزون أفراد العائلة في  غرفة واحدة. بعد ساعة، اقترب أحدهم مني، ولكمني بقدمه على أنفي فسالت الدماء منه بغزارة، وفقدت الوعي لعدة دقائق. خرج الجنود من المنزل ولم نكن نعلم، فقام شقيقي أيمن بفك وثاقي، فيما وصل طاقم إسعاف تابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وقدم لي الإسعافات في المنزل. بعد تفقدنا المنزل كان الجنود قد كسروا سرير والدي الذي يعاني من توقف عضوي في يده وقدمه اليسرى، كما أن الجنود اعتدوا على شقيقي أيمن بعد ركله من قبل أحدهم بعقب بندقيته.{{

 

* وفي حوالي الساعة 6:15 صباحاً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، غرب منطقة السودانية غرب جباليا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (4) أميال بحرية، بالإضافة لإطلاق عدد من القناديل المضيئة، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم. وكررت تلك الزوارق نفس العملية في حوالي الساعة 7:30 صباح نفس اليوم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدتا الشيوخ، وتفوح في محافظة الخليل، وبلدة عورتا، جنوب شرق مدينة نابلس.

 

الخميس 7/9/2017

* في حوالي الساعة1:30  فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة السيلة الحارثية، غرب مدينة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد وجيه أديب زيود، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم بلاطة للاجئين، شرق مدينة نابلس. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن عطا الله سلام الطيراوي، 46 عاماً، من منزل عائلته بالقرب من مسجد الأرقم، واقتادته معها.

 

* وفي حوالي الساعة 2:15 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة برقين، جنوب غرب مدينة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن حمادة هشام سهمود، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 8:00 صباحاً، تسللت مجموعة من وحدات (المستعربين) في جيش الاحتلال الإسرائيلي، والتي يتشبّه أفرادها بالمدنيين الفلسطينيين، إلى مخيم الجلزون للاجئين، شمال مدينة رام الله. وأفاد مسؤول اللجنة الشعبية في المخيم، محمود مبارك، بأن مجموعة من وحدة المستعربين، اقتحمت بواسطة سيارة مدنية المخيم من جهة المقبرة، واعتقلت المواطن مهدي جمال أبو شريفة، 23 عاماً، واقتادته إلى جهة غير معلومة.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (8) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدن دورا، يطا، والخليل، قرية عبده، وبلدتا بيت آولا، والسموع؛ وبلدة حبلة، جنوب مدينة قلقيلية؛ وبلدة عتيل، شمال شرق مدينة طولكرم.

 

الجمعة 8/9/2017

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن راتب محمد أبو سمرة، 60 عاماً، ونجله عضو مجلس قروي الكرمل، ناصر، 35 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم طولكرم للاجئين، شرق مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن سليم عزات سليم حويطي، 26 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في شارع الصف، وسط المدينة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، سلّم جنود الاحتلال (3) مواطنين بلاغات لمراجعة مخابرات الاحتلال في مجمع “غوش عتصيون” الاستيطاني، جنوب المدينة، وهم: محي الدين محمد صومان، 19 عاماً؛ أمين عبد الله أبو عاهور، 21 عاماً؛ ومحمد عماد الشويكي، 24 عاماً.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل، وتمركزت في حي نمرة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن وسيم جمال نمر القواسمة، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 7:15 مساءً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف في محيط قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد ضمن نطاق الصيد المسموح به، قبالة شاطئ مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة بيت كاحل، وقرية المجد في محافظة الخليل، وقرية برقة، شمال غربي مدينة نابلس؛ وبلدة كفل حارس، شمال مدينة سلفيت.

 

السبت 9/9/2017

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم طولكرم للاجئين، شرق مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ضرغام وجيه عبد الرحمن عدوان، 31 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار إلى أن المعتقل المذكور أحد أفراد جهاز الشرطة المدنية الفلسطينية.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة بيت أمر، ومدينة حلحول في محافزة الخليل، وبلدة سلواد، شمال شرقي مدينة رام الله.

 

الأحد 10/9/2017 

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في شارع الصف، وسط المدينة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن جهاد عمر السير، 19 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت كاحل، شمال غرب مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن احمد عيسى كنعان، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 6:30 صباحًا، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على طول الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، شرق مدينة خان يونس، جنوب القطاع، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه الأراضي الزراعية شرق بلدة خزاعة شرق خان يونس. استمر إطلاق النار عدة دقائق دون الإبلاغ عن وقوع إصابات في صفوف المزارعين الفلسطينيين، أو أضرار في ممتلكاتهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* وفي حوالي الساعة 10:50 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة طولكرم، ومخيم نور شمس، شرق المدينة. وأثناء قيامها بأعمال الدورية، أطلقت تلك القوات القنابل الصوتية، وقنابل الغاز بشكل عشوائي بعد تعرّض آلياتها للرشق بالحجارة أثناء دهمها لعدة منازل سكنية، ما أدى إلى اندلاع النيران بجوار أحد المنازل السكنية. وفي وقت لاحق انسحبت قوات الاحتلال، ولم يبلغ عن مزيد من الأحداث.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدتا الشيوخ وسعير، وقريتا بيت مرسم ،وبيت عمره في محافظة الخليل.

 

الاثنين 11/9/2017

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة المغير، شمال شرق مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عاكف حسين أبو عليا، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سنجل، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية في البلدة، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: وسيم باسم عصفور؛ ثائر قاهر فقهاء؛ وسليمان محمد عصفور.

 

 * وفي حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عين يبرود، شمال شرق مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن شادي موسى جمعة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة يعبد، جنوب غرب مدينة جنين. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: الشيخ الكفيف عز الدين عمارنة؛ وغالب محمد عطاطرة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة الأسير المحرر علاء أديب شريتح، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي ذات التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدة أحياء في مدينة الخليل. ففي حي عين سارة، دهم جنود الاحتلال منزل عائلة المواطن نادر عبد الحليم النتشة، 34 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل مغادرتهم المنزل، اعتقل الجنود المواطن المذكور، واقتادوه معهم. وفي حي نمرة دهمت تلك القوات منزل عائلة المواطن مصعب عبد الهادي الجعبري، 35 عاماً، وقامت باعتقاله بعد تفتيش منزله. كما اعتقلت المواطن خالد أبو سنينة، 30 عاماً، من منزل عائلته في حي حارة الشيخ.

 

* وفي حوالي الساعة 2:35 فجراً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، غرب منطقة السودانية غرب جباليا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (4) أميال بحرية، بالإضافة لإطلاق عدد من القناديل المضيئة، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم. وكررت تلك الزوارق نفس العملية في حوالي الساعة 7:15 صباح نفس اليوم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدتا الشيوخ، وترقوميا في محافظة الخليل؛ وعرابة، جنوب غرب مدينة جنين.

 

الثلاثاء 12/9/2017

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت فجار، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية في البلدة، وأجروا أعمال عبث وتفتيش بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: محمد منصور ثوابتة، 18 عاماً؛ وبراء نبيل ثوابتة، 19 عاماً؛ واقتادوهما معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 1:40 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة قلقيلية. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن وقّاص مصطفى محمود نوفل، 20 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، غرب منطقة السودانية غرب جباليا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (4) أميال بحرية، بالإضافة لإطلاق عدد من القناديل المضيئة، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل، وتمركزت في حي بئر المحجر. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن جلال جمال يغمور، 39 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 7:00 صباحًا، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدد من الآليات العسكرية الثقيلة، مسافة تقدر بحوالي 80 متراً، شرق بلدة القرارة، شمال شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة. شرعت تلك الآليات في أعمال تسوية وتجريف على امتداد الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل. استمرت تلك الأعمال عدة ساعات، قبل أن تعيد قوات الاحتلال انتشارها داخل الشريط المذكور.

 

الأربعاء 13/9/2017

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدة مناطق في مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل. ففي حي قنان الطويل داهم أفراد القوة منزل عائلة المواطن خليل حوشية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته، دون أن يبلغ عن أي عملية اعتقال. وفي حي خريسة، داهمت تلك القوات منزلي عائلتي الشقيقين علاء وعماد أبو قبيطة، وأجرى أفرادها أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم من المنزلين، اعتقل جنود الاحتلال المواطن عماد، 28 عاماً، وهو أحد منتسبي جهاز الشرطة الفلسطينية، وجرى نقله إلى جهة غير معلومة.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل. داهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد كامل زعاقيق، 55 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل مغادرتهم المنزل، اعتقل جنود الاحتلال نجله يوسف، 27 عاماً، وجرى نقله إلى جهة غير معلومة. ويشار إلى أن قوات الاحتلال داهمت المنزل المذكور قبل عدة أيام بدعوى البحث عن يوسف، واعتدت على شقيقه كامل بالضرب المبرح قبل أن تغادر بعد تخريب محتويات منزلهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة طوباس، بهدف تنفيذ عملية اعتقال في المدينة. في تلك الأثناء، تجمهر عدد من الأطفال والشّبان، ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة. وعلى الفور، ردّ الجنود بإطلاق القنابل الصوتية، وقنابل الغاز، والأعيرة النارية تجاههم، ما أسفر عن إصابة المواطن ليث معمر قاسم دراغمة، 18 عاماً، بعيار ناري في القدم اليسرى، وقدمت له طواقم الإسعاف الفلسطينية العلاج اللازم له، لكنّ قوات الاحتلال قامت باعتقاله. دهم جنود الاحتلال عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات مواطنينِ آخرينِ، وهما: نعمان عبد المنعم صوافطة، 18 عاماً؛ ومحمد باسل أبو جبارة، 18 عاماً، واقتادت المعتقلين الثلاثة إلى جهة غير معلومة.

 

* وفي حوالي الساعة 5:30 مساءً، أصيب الطفل هيثم حسن عيسى جرادات، 15 عاماً، من سكان بلدة سعير، شرق مدينة الخليل، بعدة أعيرة نارية أطلقها أحد أفراد جيش الاحتلال الإسرائيلي، بالقرب من الموقف المخصص للباصات في منطقة مفترق إلياس، على المدخل الشرقي لمستوطنة “كريات أربع” المقامة على أراضي المواطنين المصادرة شرق مدينة الخليل. ادعت تلك القوات أن الطفل المذكور حاول تنفيذ عملية طعن، وجرى اعتقاله، ونقله إلى إحدى المستشفيات داخل إسرائيل.

 

* وفي حوالي الساعة 9:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة رقعة، غرب مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد الله محمود ادعيس، 49 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل مغادرتهم المنزل اعتقل الجنود المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار إلى أن المواطن ادعيس هو والد الطفل مراد، 16 عاماً، والذي نفذ عملية طعن في شهر يناير عام 2016 في مستوطنة “عتنائيل” جنوب المدينة. ولحق ذلك هدم منزل العائلة المكون من طابقين في منطقة بيت عمره.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (7) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قرى رمانة والطيبة وعانين في محافظة جنين؛ وبلدات صوريف، السموع، وتفوح، وقرية الصرة في محافظة الخليل.

 

** استخدام القوة ضد مسيرات الاحتجاج:

 

** الضفة الغربية:

 

* في حوالي الساعة 1:30 بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 1/9/2017، انطلقت مسيرة من المواطنين الفلسطينيين، وبمشاركة متضامنين دوليين، من وسط قرية كفر قدوم، شمال شرق مدينة قلقيلية، باتجاه المدخل الشرقي للقرية، وذلك احتجاجاً على استمرار إغلاقه منذ بداية انتفاضة الأقصى ببوابة حديدية. وفور اقتراب المسيرة من المدخل المذكور، شرعت قوات الاحتلال بإطلاق الأعيرة المعدنية والقنابل الصوتية، وقنابل الغاز بكثافة، تجاه المواطنين الفلسطينيين، ما أسفر عن إصابة الطفل يوسف عبد الفتاح محمود عامر، 14 عاماً، بعيار معدني في البطن.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 مساء يوم الأحد الموافق 3/9/2017، نظم العشرات من سكان حارة غيث، القريبة من المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، اعتصاماً سلمياً على البوابة الحديدية التي أقامتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مدخل الحي، ومنعت المواطنين من التحرك عبر الشارع الرئيس. هتف المعتصمون ضد سياسة الاحتلال العنصرية، ورددوا الشعارات الوطنية، ورفعوا اليافطات التي تطالب بطرد المستوطنين من قلب المدينة، ووقف علمية التمييز العنصري التي تنتهجها سلطات الاحتلال ضد السكان الفلسطينيين في البلدة القديمة في الخليل. وصل عدد كبير من جنود الاحتلال وشرطة (حرس الحدود) إلى المكان، ودفعوا المشاركين في محاولة لإبعادهم، ومنعهم من إكمال المسير، فيما جرى اعتقال المتطوع في مؤسسة “بيتسيلم” رائد أبو رميلة، ونقله إلى مركز شرطة الحرم، وأخلي سبيله في وقت لاحق بكفالة مالية مقدارها 1500 شيكل.

* وفي حوالي الساعة 1:30 بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 8/9/2017، انطلقت مسيرة من المواطنين الفلسطينيين، وبمشاركة متضامنين دوليين، من وسط قرية كفر قدوم، شمال شرق مدينة قلقيلية، باتجاه المدخل الشرقي للقرية، وذلك احتجاجاً على استمرار إغلاقه منذ بداية انتفاضة الأقصى ببوابة حديدية. وفور اقتراب المسيرة من المدخل المذكور، شرعت قوات الاحتلال بإطلاق الأعيرة المعدنية والقنابل الصوتية، وقنابل الغاز بكثافة، تجاه المواطنين الفلسطينيين، ما أسفر عن إصابة مواطن (20 عاماً) بعيار معدني في الصدر.

 

* وفي أعقاب انتهاء صلاة ظهر يوم الجمعة المذكور، نظّم عشرات المدنيين الفلسطينيين والمدافعين عن حقوق الإنسان الدوليين والإسرائيليين مسيرات مندّدة بالجدار والاستيطان، وذلك في قرى نعلين، وبلعين، غرب مدينة رام الله، والنبي صالح، شمال غربي المدينة. استخدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي القوة لتفريقها، وذلك بإطلاق الأعيرة النارية والأعيرة المعدنية، وإلقاء قنابل الغاز والقنابل الصوتية، وملاحقة المتظاهرين بين حقول الزيتون والمنازل السكنية. أسفر ذلك عن إصابة العديد من المتظاهرين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز، وإصابة عدد آخر منهم بكدمات ورضوض جراء الاعتداء عليهم بالدفع والضرب من قبل جنود الاحتلال. هذا واعتقلت تلك القوات ناشط سلام إسرائيلي خلال ملاحقتها للمشاركين في المسيرة.

 

** قطاع غزة:

 

* في حوالي الساعة 4:30 مساء يوم الجمعة الموافق 8/9/2017، تجمع عشرات الشبان والفتية بالقرب من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة إسرائيل، شرق جباليا، شمال قطاع غزة، استجابة لدعوات للتظاهر في المنطقة الحدودية رفضًا للحصار المفروض على القطاع. أشعل عدد منهم إطارات السيارات، ورشقوا قوات الاحتلال المتمركزة خلف الشريط المذكور بالحجارة. أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز، والأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط باتجاه المتظاهرين، بشكل متقطع، حتى الساعة 7:30 مساء نفس اليوم. أسفر ذلك عن إصابة (3) مواطنين، بجراح. أصيب مواطن (19 عاماً) بعيار ناري في اليد اليمنى، وأصيب مواطن (29 عاماً) بعيارين معدنيين في كلتا ساقيه؛ فيما أصيب المواطن الثالث (21 عاماً) بقنبلة غاز في الظهر. نقل المصابون إلى المستشفى الإندونيسي في جباليا، ووصفت جراحهم بالطفيفة.

 

(يحتفظ المركز بأسماء المصابين)

 

ثانيا: إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة: 

 

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتها المحمومة في تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة.  وتتمثل تلك الإجراءات في الاستمرار في مصادرة أراضي المدنيين الفلسطينيين، وهدم منازلهم السكنية، وطردهم منها لصالح توطين المستوطنين فيها، وبناء الوحدات الاستيطانية، وتشجيع المستوطنين على اقتراف جرائمهم المنظمة ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم، ضد المقدسات في المدينة، فضلاً عن استمرار عزل المدينة عن محيطها الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وملاحقة الجهات الحكومية المختلفة للمواطنين الفلسطينيين فيما يتعلق بقضايا الضرائب، التأمين الصحي، التعليم، وسحب الهويات منهم. وأثناء الفترة التي يغطيها التقرير، صعدت سلطات الاحتلال ممثلة بجنودها وأفراد من الشرطة من انتهاكاتها ضد المدنيين وممتلكاتهم، فيما واصلوا محاصرة المسجد الأقصى ونفذوا مزيدا من الاقتحامات له، وقيّدوا حركة دخول المواطنين الفلسطينيين إلى المسجد.

 

وفيما يلي أبرز تلك الأعمال خلال الفترة التي يغطيها التقرير:

 

** جرائم إطلاق النار:

 

* في حوالي الساعة 10:00 مساء يوم السبت الموافق 2/9/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي بطن الهوى في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. أقام أفرادها حاجزاً عسكرياً على مدخل الحي، وشرعوا بفحص هويات المارّة. في تلك الأثناء تجمهر عدد من الأطفال والفتية، ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة. وعلى الفور، ردّ الجنود بإطلاق القنابل الصوتية بصورة عشوائية في المنطقة، ما أسفر عن إصابة المسن فايز جمعة الرجبي، 60 عاماً، بقنبلة صوتية في رأسه خلال تواجده بالقرب من منزله في الحي. نقل المذكور إلى مستشفى المقاصد في جبل الطور لتلقي العلاج، وتبين إصابته بنزيف وكسور بالجمجمة.

 

** أعمال المداهمة والاعتقال والتنكيل:

 

* في حوالي الساعة 2:00 فجر يوم الأربعاء الموافق 30/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة أبوديس، شرق مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد طلال عريقات، 20 عاما، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 1:00 فجر يوم الخميس الموافق 31/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيسوية ، شمال شرق مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن فايز محمد محيسن، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجر يوم الاثنين الموافق 4/9/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت عنان، شمال غرب مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن رامي عماد ربيع، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 6:00 صباح يوم الاثنين المذكور، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي أبو تايه في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل المواطن كريم إسحاق أبو تايه، 29 عاما، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال المواطن المذكور بلاغا لمراجعة مخابرات الاحتلال في مركز القشلة.

 

* وفي حوالي الساعة 8:00 مساء يوم الاثنين المذكور، أوقفت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة أطفال أثناء تواجدهم في الشارع الرئيس في حي الطور، شرق مدينة القدس المحتلة، وأخضعتهم للتفتيش الدقيق، بحجة إلقاء الحجارة تجاه مركبات الشرطة المارة من المنطقة، ثم قامت باعتقالهم واقتيادهم إلى مركز شرطة شارع صلاح الدين. والمعتقلون هم: أمير حازم الصياد، 15 عاماً؛ محمد محمود أبو لهوى، 14 عاماً؛ وداود أبو الهوى، 14 عاماً.

 

* وفي ساعات صباح يوم الثلاثاء الموافق 5/9/2017، سلّمت المواطنة سحر النتشة، 48 عاما، نفسها لإدارة سجن الرملة الإسرائيلي لقضاء حكم صدر بسجنها لثلاثة شهور بعد إدانتها بتهمة التحريض على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”. وأفادت النتشة قبل تسليمها نفسها إن سلطات الاحتلال حكمت عليها بالسجن الفعلي لمدة ثلاثة شهور بذريعة التحريض على موقع فيسبوك، لكن تنفيذ القرار تأخر إلى اليوم بفعل إجراءات قضائية. يذكر أن السيدة سحر النتشة من سكان حي بيت حنينا، شمال مدينة القدس المحتلة، وكانت قد خضعت للمحاكمة بتهمتي التحريض على فيسبوك واعتراض اقتحام نائب في الكنيست الإسرائيلي للمسجد الأقصى، وبينما أصدرت المحكمة حكمها في التهمة الأولى بتاريخ 24/11/2016، ولم يصدر الحكم حتى الآن في التهمة الثانية. هذا وتعرضت النتشة للاعتقال بتاريخ 21/3/2016، بينما كانت توجد قرب باب حطة المؤدي للمسجد الأقصى، وأفرج عنها بعد اعتقال دام 11 يوما شريطة الحبس المنزلي وحظر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومنعها من دخول المسجد الأقصى .كما تعرضت النتشة، وهي ربة بيت وأم لسبعة أبناء، للإبعاد من المسجد الأقصى لفترات متفاوتة، وأدرج اسمها في قائمة وضعها الاحتلال بأسماء الممنوعين من دخول المسجد.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجر يوم الأربعاء الموافق 6/9/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي الطور، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (4) مواطنين، بينهم طفل، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: عبد الله بسام أبو غنام، 18 عاماً؛ عماد خالد أبو غنام 17 عاماً، طارق محمود العلمي؛ وشقيقه كمال.

 

* وفي حوالي الساعة 12:00 منتصف ليل الخميس الموافق 7/9/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة أبوديس، شرق مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: رعد الأعرج، 24 عاماً؛ ضياء إبراهيم، 23 عاماً؛ ورامي الديك، 23 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 1:00 فجر يوم الخميس المذكور، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حارة باب حطة، إحدى حواري البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) أطفال واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: يوسف أشرف طه، 15 عاماً؛ عبد الرؤوف نجيب، 13 عاماً؛ وعبد الناصر أبو اسنينه، 14 عاما.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجر يوم الخميس المذكور، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة المواطن علي منتصر الزغل، 20 عاماً، وأجرى أفرادها أعمال تفتيش وعبث وتفتيش بمحتوياته. وقبل انسحابهم ، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة العيزرية، شرق مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (7) مواطنين، بينهم طفل، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: ليث زعاترة، 16 عاما؛ جمال شقيرات؛ جواد أحمد شقيرات؛ يونس شقيرات؛ عبود أبو سنينة؛ يوسف طه؛ ورامي بدر حلبية .

 

* وفي حوالي الساعة 9:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن جوهر ناصر جوهر، 26 عاما، أثناء تواجده في مكان عمله في بلدة العيزرية، جنوب شرق مدينة القدس المحتلة، واقتادوه معهم.

 

* وفي ساعات ظهر يوم الجمعة الموافق 8/9/2017، نظّم عشرات المدنيين الفلسطينيين وقفة احتجاجية دعت إليها لجنة الدفاع عن حي الشيخ جراح، شمال البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، رفضا للاستيطان والاستيلاء على منازل الحي. شارك في المظاهرة العشرات من النشطاء وأهالي حي الشيخ جراح الذين تجمعوا أمام منزل عائلة شماسنة، والذي أخلي لصالح المستوطنين يوم الثلاثاء الموافق 5/9/2017، وأدوا صلاة الجمعة أمام المنزل. وعقب انتهاء الصلاة، رفع المشاركون في المظاهرة العلم الفلسطيني، ورددوا الشعارات المنددة بالاستيطان. وعلى الفور هاجمت قوات الاحتلال المشاركين، وقامت بملاحقتهم، واعتدت عليهم بالضرب والدفع، واعتقلت (3) مواطنين، بينهم طفلان، بادعاء الاعتداء على الشرطة والمستوطنين والإخلال بالنظام. والمعتقلون هم: محمد محمود السعو، 12 عاماً؛ معتز محمود السعو، 14 عاماً؛ وصالح دياب. وأفاد أهالي حي الشيخ جراح أن السيدة “أم رمضان السعو” أصيبت بحالة إغماء جراء تعرضها للضرب على رأسها بعد اعتداء قوات الاحتلال عليها أثناء قمع المظاهرة، ما استدعى نقلها إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج. كما ولاحقت قوات الاحتلال مجموعة من المتضامنين، ما أدى إلى إصابة أحدهم بجراح في رأسه.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 ظهر يوم الجمعة المذكور، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين: حسام صيام، 27 عاماً؛ ونور صيام، 24 عاماً، من سكان حي وادي حلوة في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وذلك عقب تصديهم لمحاولة مجموعة من المستوطنين الاعتداء عليهما عند مدخل الحي، واقتادتهما إلى أحد مراكز التحقيق.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجر يوم الاثنين الموافق 11/9/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي عين اللوزة في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (5) مواطنين، بينهم طفلان، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمد عيسى فرحات، 17 عاماً؛ ناجي محمد عودة، 17 عاماً؛ محمد ناصر أبو صبيح؛ وائل منذر عليان؛ وأحمد أبو خلف .

 

** أعمال التجريف وإخطارات هدم المنازل السكنية:

 

* في حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الأربعاء الموافق 13/9/2017، جرّفت بلدية الاحتلال الإسرائيلي بناية سكنية في حي رأس العامود، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة. تعود البناية للشقيقين منتصر ومعتصم أبو فرحة، وذلك بذريعة البناء دون ترخيص.

 

وأفاد المواطن معتصم أبو فرحة، أن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال، ترافقها طواقم من البلدية، وجرافة من نوع (هونداي)، اقتحمت حي رأس العامود صباح اليوم المذكور، وحاصرت البناية السكنية التي يملكها هو وشقيقه منتصر، وأغلقت الطرقات المؤدية إليها، ثم شرعت الجرافة بتنفيذ عملية الهدم. وذكر أن المحكمة المركزية في مدينة القدس المحتلة كانت قد أصدرت في يوم الخميس الموافق 7/9/2017، قرارا يقضي بهدم البناية بحجة البناء دون ترخيص، ولكن المحامي تمكن يوم الثلاثاء الموافق 12/9/2017 من تأجيل قرار الهدم لمدة 5 أيام، لكن المحامي أبلغهم في ساعة متأخرة بأن قرار التأجيل تم إلغاؤه وعليه سيتم تنفيذ عملية هدم البناية. وأضاف أبو فرحة بأن البناية مكونة من طابقين، ويعيش فيها هو وزوجته وطفله الصغير، وشقيقه منتصر وزوجته وأطفاله الثلاثة (أكبرهم 4 أعوام وأصغرهم عامان). وأشار أبو فرحة أن العائلة كانت قد بدأت قبل يومين بتفريغ محتويات منزلها بعد إصدار قرار الهدم لعدم تنفيذه على المحتويات.

** جرائم واعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

 

* في ساعات ظهر يوم الاثنين الموافق 4/9/2017، قام عدد من المستوطنين الإسرائيليين ببناء غرفة أمام منزل عائلة الحاج عزات صلاح في حي وادي حلوة في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة. ووفق إفادات من شهود عيان، فإن مجموعة من المستوطنين قامت ببناء غرفة من الصاج المقوى “البلاليت” أمام مدخل منزل عائلة صلاح في حي وادي حلوة، رغم قرار المحكمة الذي يقضي بمنع إجراء أي تغيير، أو بناء في ساحة المنزل البالغة مساحتها حوالي 50 مترا مربعا، من قبل السكان أو المستوطنين. يذكر أن المستوطنين كانوا قد سيطروا شهر شباط (فبراير) الماضي على غرفة ومنافعها ملاصقة لمنزل عائلة صلاح وعلى ساحة خارجية وهي الطريق المؤدية إلى المنزل العائلة، وفوجئوا ظهر اليوم المذكور بعملية بناء لغرفة سكنية أمام منزلهم.

 

* وفي ساعات فجر يوم الثلاثاء الموافق 5/9/2017، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإخلاء عائلة شماسنة من منزلها في حي الشيخ جراح، شمال البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، لصالح المستوطنين، وشردت عائلة قوامها (8) أفراد من منزلها الذي عاشت فيه (53) عاما.

 

وأفادت عائلة شماسنة، بأن قوات معززة من شرطة الاحتلال، ترافقها طواقم من دائرة الإجراء، اقتحمت منزل العائلة، وطوقته وحولته لثكنة عسكرية ومنعت السكان والصحافيين من الاقتراب والوصول إلى محيط المنزل، وعملت على طرد أفراد العائلة تحت تهديد السلاح، وأخلت المنزل من ساكنيه بالقوة. قامت تلك القوات إخراج صاحب المنزل، المسن أيوب شماسنة، 85 عاماً محملا على الكرسي، وزوجته الحاجة فهمية، 76 عاماً، ونجلهما محمد وعائلته المكونة من 5 أفراد، ثم شرعوا بتفريغ محتويات المنزل بشاحنة خاصة. وأوضحت العائلة أن قوات الاحتلال أخلتها من منزلها الذي تقطنه منذ العام 1964، وذلك بزعم أن ملكيته تعود لعائلة يهودية كانت تملكه قبل النكبة. وتأتي عملية الإخلاء هذه، على الرغم من أن محكمة الصلح في القدس المحتلة، جمدت في منتصف شهر آب/أغسطس الماضي، القرار القاضي إخلاء عائلة شماسنة من منزلها، حتى إشعار آخر. وجاء القرار خلال الجلسة التي عقدتها المحكمة للنظر في الطعون التي قدمها محامي العائلة، سعيد غالية، حيث استند في الطعون على قرار الإخلاء إلى معلومات جديدة حول عدم وضوح “رقم الحوض والقطعة” التي يقع فيهما المنزل. هذا وقامت قوات الاحتلال بمنع أفراد عائلة شماسنة من التواجد بالقرب من محيط المنزل، كما منعتهم من نصب خيمة بالقرب منه، كما وصادرت الأعلام الفلسطينية ومجموعة من الشعارات علقت في محيط المنزل.

 

ثالثاً: جرائم الاستيطان والتجريف واعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم

 

* أعمال التوسع الاستيطاني والتجريف وإخطارات هدم المنازل السكنية

 

استمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي في استهداف مناطق الضفة الغربية المصنفة بمنطقة (C) وفق اتفاق أوسلو الموقع بين حكومة إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، وكذلك المناطق الواقعة في محيط المستوطنات ومسار جدار الضم (الفاصل) بهدف تفريغها من سكانها الفلسطينيين لصالح مشاريع التوسع الاستيطاني.

 

وفيما يلي أبرز تلك الأعمال والاعتداءات خلال الفترة التي يغطيها التقرير:

 

في تاريخ 7/9/2017، سلّمت قوات الاحتلال الإسرائيلي برفقة موظفين من (الإدارة المدنية) الإسرائيلية، إخطارات بوقف بناء أحد عشر منزلا ًسكنياً، وبركس تربية مواشي في قرية جيت، شمال شرقي مدينة قلقيلية، وذلك بحجة البناء دون ترخيص في المنطقة المصنفة (c) والخاضعة للسيطرة الإسرائيلية. وجاء بالإخطار، أنه يجب التوقف فوراً عن الاستمرار في البناء دون ترخيص، وأن اللجنة الفرعية للتفتيش، تبحث في جلستها هدم البناء، أو إرجاع المكان إلى حالته السابقة، طبقا لصلاحيتها حسب القانون الإسرائيلي، في جلستها المنعقدة بتاريخ 27/9/2017، وأن بإمكان المخطر إليه، التوجه إلى دائرة التنظيم اللوائية الإسرائيلية، وتقديم طلب لرخصة البناء، أو الادعاء بالحق القانوني في التاريخ المذكور أعلاه، بإبراز وصل الترخيص. ولكن هذا التوجه لا يضمن منح المخطر إليه الرخصة المطلوبة من قبله. يشار إلى أن جلّ هذه المنازل قد انتهى بناؤها وقيد التشطيبات النهائية، كما أن أحدها مأهول منذ فترة وجيزة، وقام مالكوها على الفور بالبدء بإجراءات إخراج القيود. وتعود المنازل المخطرة بوقف بنائها لكل من:

 

اسم المخطر إليه الموقع المساحة عدد الأفراد أخرى
إبراهيم محمود عبد المهدي عرمان أم الطرق-شرق القرية منزلان قيد الإنشاء، مساحة كل واحد منهما 200م2 من المقرر أن يسكن المنزلين عائلتا نجليه، قوامهما 8 أفراد يعمل بمهنة البناء، واشترى الأرض المذكورة بمبلغ 5 آلاف دينار.
معتصم عبد الخالق عرمان أرض البياض جنوب القرية منزل مكون من طابق واحد قيد الإنشاء، مساحته 160م2 من المقرر أن يسكن المنزل 6 أفراد . يعمل بمصنع حديد، واشترى الأرض بمبلغ 6 آلاف دينار.
نبيل رفعت علي يامين أم الطرق-شرق القرية منزل مكون من طابق واحد قيد الإنشاء، مساحته 200م2 أسرة حديثة الزواج يعمل سائق مركبة، قام بشراء الأرض من والده بموجب حجة حصر ارث
محمد حسين أبو بكر أم الطرق-شرق القرية منزل مكون من طابقين قيد الإنشاء، على مساحة 140م2 من المقرر آن يسكن ابنه المتزوج-6 أفراد يعمل مزارعا، واشترى الأرض من عمه
عبد السلام جمال حامد عرمان البياض-جنوب القرية منزل مكون من طابقين قيد الإنشاء، على مساحة 150م2 من المقرر أن يسكن المنزل 7 أفراد يعمل بمهنة التبليط- تكلف 50 ألف دينار بالبناء حتى الآن.

 

جمال محمود محمد يامين كروم العنب- شمال القرية منزل مكون من طابق واحد وهو مأهول، مساحته 150م2 تسكن المنزل عائلة قوامها 13 فردا يعمل موظف بوزارة النقل+ رئيس المجلس حالياً-تم البناء ضمن المخطط الهيكلي الجديد
فيصل أحمد عرمان البياض-جنوب القرية منزل مكون من طابق واحد قيد الإنشاء، مساحته 140م2 من المقرر أن يسكن المنزل 8 أفراد حداد
جواد محمد عارف السدة كروم العنب-شمال القرية بركس مواشي –مساحته 200م2 عامل
خلف صدقي محمد يامين كروم العنب-شمال القرية منزل مكون من طابق واحد قيد الإنشاء، مساحته 140م2 من المقرر أن يسكن المنزل 7 أفراد موظف عسكري
عبد الله هاني موسى عرمان البياض –جنوب القرية منزل مكون من طابق واحد قيد الإنشاء، مساحته 150م2 من المقرر أن يسكن المنزل 4 أفراد عامل

 

** اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

 

* في حوالي الساعة 4:30 مساء يوم الأربعاء الموافق 6/9/2017، اعتدت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “حومش” المخلاة، والتي يتواجد فيها المستوطنون بين فترة وأخرى، على الطفل أسامه جميل أحمد عبد الحليم دغلس، 16 عاماً. كان الطفل المذكور جالساً برفقة ابن عمه، صلاح محمد احمد دغلس، 16 عاماً، في منطقة القصور، على بعد  حوالي كيلو متر من مكان المستوطنة المذكورة عندما فوجئا بحوالي عشرين مستوطناً يقتربون منهم. نهض الطفلان للهروب، فهرب صلاح، لكن أسامه لم يستطع لأنه ما أن استدار للهروب فإذا بحجر يرتطم في رأسه، وعلى الفور سقط أرضاً مغمى عليه. استيقظ أسامة لاحقاً بعد أن قام أربعة مستوطنين بجره من رجليه على ظهره، وكان مجرداً من ملابسه، وألقوا به من قمة الجبل إلى الوادي، معتقدين أنه فارق الحياة. وبعد تركه بلحظات، حضر راعي أغنام، وعندما شاهده مجرداً من ملابسه، ومدرجاً بدمائه، طلب رقم هاتف والده، وقام بالاتصال به. أحضر الراعي ثوباً عربياً “دشداشه” وألبسها إياها. حضر والد أسامه وعدد من الجيران إلى المكان، وقاموا بنقل أسامه إلى المنزل. بعد ذلك حضرت سيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، ونقلت أسامة إلى مستشفى رفيديا الجراحي في مدينة نابلس لتلقي العلاج.

* وفي ساعة مبكرة من صباح يوم الخميس الموافق 7/9/2017، أقدمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “رحليم” المقامة على أراضي قريتي يتما والساوية، جنوب مدينة نابلس، على قطع (43) شجرة زيتون، مستخدمين المناشير الأوتوماتيكية. تعود ملكيتها للمواطن جمعة حمد خير الله عادي، من سكان قرية الساوية، ويبلغ عمرها أكثر من عشرين عاماً، وتقع على مدخل المستوطنة المذكورة، وعلى بعد حوالي (1500) متر من القرية المذكورة.

 

* وفي ساعات الصباح الباكر، اقتحم العشرات من المستوطنين القاطنين في مستوطنات جبال الخليل، منطقة الفقار، شرق مدينة حلحول، شمال محافظة الخليل، وأقاموا طقوساً دينية لهم بالقرب من احد أبار المياه القديمة في المنطقة، دون أن يبلغ عن أي عملية اعتداء على الممتلكات الفلسطينية.

 

* وفي ساعات مساء يوم الخميس المذكور، هاجم عدد من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “كرمائيل” المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين، شرقي مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل، سكان خربة أم الخير البدوية، بالحجارة، وتلفظوا بحقهم ألفاظا نابية. جرى ذلك تحت مرأى من جنود وشرطة الاحتلال الإسرائيلي، ولم يبلغ عن أي إصابات في صفوف المدنيين الفلسطينيين.

 

* وفي ساعات صباح يوم الجمعة الموافق 8/9/2017، اقتحم عشرات المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “بيت عين” المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين المصادرة، غرب بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل، منطقة جالا، وأجروا طقوساً دينية لهم هناك في مقام إسلامي قديم. جرى ذلك تحت مرأى من جنود وشرطة الاحتلال الإسرائيلي، ولم يبلغ عن أي إصابات في صفوف المدنيين الفلسطينيين.

 

* وفي حوالي الساعة 8:00 مساء يوم السبت الموافق 9/9/2017، هاجم عشرات المستوطنين، انطلاقاً من المستوطنات المقامة وسط البلدة القديمة من مدينة الخليل، منزل المواطن علي أبو رجب بالحجارة بعد محاولتهم اقتحام المنزل في أعقاب إخلائه من قبل الشرطة الإسرائيلية، وصدور قرار من المحكمة بإغلاق الجزء الذي سيطر عليه المستوطنون بتاريخ 5/7/2017، وأقاموا فيه عدة أيام. أسفر ذلك عن إصابة ساكني المنزل بحالة هلع وخوف، وإصابة زوجته بحجر في وجهها نقلت على إثره بواسطة سيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إلى مستشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاج. يشار إلى أن المستوطنين هاجموا سكان المنزل بعد اقتحامه والسيطرة عليه واعتدوا على أفراده تحت حراسة مشدد من جيش الاحتلال الذي احتجز عدداً من أفراد العائلة دون أن يحرك ساكنا لمنع المستوطنين الذين احتشدوا في المكان من الاعتداء على المنزل وسكانه.

 

رابعاً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة 

 

 ففي قطاع غزة، تتمثل مظاهر الحصار بالتالي:

 

تواصل سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي إجراءات حصارها البري والبحري المشدد على قطاع غزة؛ لتعزله كلياً عن الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس المحتلة، وعن العالم الخارجي، منذ العام 2006، وتتجلى مظاهر الحصار بما يلي:

 

  • تفرض سلطات الاحتلال حظراً شبه تام على توريد كافة أنواع المواد الخام للقطاع، باستثناء أصناف محدودة جداً منها، وكذلك مواد البناء، حيث تسمح فقط بدخول كميات محدودة لصالح المشاريع الدولية، أو عبر آليات الإعمار الأممية التي تم فرضها بعد انتهاء العدوان الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014.
  • هناك حظر شبه تام على صادرات القطاع، باستثناء تصدير بعض المنتجات الخفيفة مثل الورود والتوت الأرضي والتوابل، فيما سمحت في الفترة الأخيرة بتصدير بعض الخضروات بكميات قليلة جدا، وبعض الأثاث، وحصص قليلة من الأسماك.

 

* تواصل سلطات الاحتلال فرض سيطرة تامة على معبر بيت حانون “ايرز”؛ شمالي القطاع والمخصص لحركة الأفراد، حيث تمنع المواطنين الفلسطينيين من السفر عبره بشكل طبيعي، ويسمح في المقابل بمرور فئات محدودة كالمرضى، الصحافيين، العاملين في المنظمات الدولية، والتجار، وذلك وسط قيود مشددة، تتخللها ساعات انتظار طويلة في معظم الأحيان، مع استمرار سياسة العرض على مخابرات الاحتلال، حيث تجري أعمال التحقيق والابتزاز والاعتقال بحق المارين عبر المعبر.  وفي الآونة الاخيرة تم منع العديد من مرضى السرطان والعظام والعيون من العبور إلى الضفة او اسرائيل، الامر الذي ادى الي تدهور خطير على حالتهم الصحية، حيث توفي البعض منهم، فيما تتبع سلطات الاحتلال بين الفترة والاخرى انظمة جديدة للحركة عبر المعبر، وجميعها تخضع لبيروقراطية في الاجراءات وصعوبة في الحركة.

 

حركة المعابر التي تربط قطاع غزة بالضفة الغربية وإسرائيل: 

 

** معبر كرم أبو سالم، جنوب شرقي مدينة رفح، والمخصص لدخول البضائع والمحروقات، وفقا لما تم الحصول عليه من بيانات من وزارة الاقتصاد وهيئة البترول:

 

اليوم التاريخ الصنف عدد الشاحنات الكمية /طن/ وحده كيلو / لتر
الاثنين 28/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

188 شاحنة

220 شاحنة

14 شاحنة

7 شاحنات

23 شاحنة.

1 شاحنة

135 شاحنة

30 شاحنة

26 شاحنة

3781 طنا.

9072 طنا

294,150 كيلو.

266,020 لتر.

863,903 لتر

38.000 لتر وكالة الغوث.

6460 طنا.

1200 طنا.

775 طنا

الثلاثاء 29/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

174 شاحنة

224 شاحنة

14 شاحنة

8 شاحنات

17 شاحنة.

2 شاحنة

85 شاحنة

68 شاحنة

41 شاحنة

3334 طنا.

8440 طنا

294,920 كيلو.

303.995 لتر.

628.457 لتر

76.008 لتر وكالة الغوث.

3820 طنا.

2720 طنا.

1227 طنا

الأربعاء 30/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

168 شاحنة

237 شاحنة

13 شاحنة

8 شاحنات

30 شاحنة

2 شاحنة

130 شاحنة

60 شاحنة

21 شاحنة

3471 طنا.

9884 طنا

200,274 كيلو.

032,301 لتر.

427,126,1  لتر.

76.000 لتر وكالة الغوث.

6280 طنا.

2400 طنا.

628 طنا

الخميس 31/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

حصمة

اسمنت

حديد

116 شاحنة

159 شاحنة

14 شاحنة

112 شاحنة

27 شاحنة

5 شاحنات

2661 طنا.

7245 طنا

400,291 كيلو.

5640 طنا.

1080 طنا.

115 طنا

الاثنين 04/09/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

حصمة

اسمنت

177 شاحنة

142 شاحنة

14 شاحنة

5 شاحنات

14 شاحنة

128 شاحنة

14 شاحنة

6659 طنا.

5680 طنا

720,289 كيلو.

991,193 لتر.

977,681  لتر.

5120 طنا.

560 طنا.

الثلاثاء 05/09/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

بنزبن

حصمة

اسمنت

90 شاحنة

210 شاحنة

14 شاحنة

5 شاحنات

13 شاحنة.

1 شاحنة

1شاحنة

160 شاحنة

22 شاحنة

2447 طنا.

9485 طنا

288,270 كيلو.

954.189 لتر.

997.481 لتر

38.000 لتر وكالة الغوث.

38.000 لتر وكالة الغوث.

8000 طنا.

880 طنا.

الأربعاء 06/09/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

147 شاحنة

237 شاحنة

14 شاحنة

9 شاحنات

21 شاحنة

2 شاحنة

160 شاحنة

34 شاحنة

5 شاحنات

3632 طنا.

10424 طنا

287,320 كيلو.

341,040 لتر.

771,589  لتر.

993.75 لتر وكالة الغوث.

8000 طنا.

1360 طنا.

152 طنا

الخميس 07/09/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

198 شاحنة

299 شاحنة

14 شاحنة

6 شاحنات

14 شاحنة

2 شاحنة

190 شاحنة

56 شاحنة

16 شاحنة

4373 طنا.

11184 طنا

296,680 كيلو.

228,084 لتر.

517,985 لتر

76,000 لتر وكالة الغوث.

7600 طنا.

2240 طنا.

468 طنا

 

الصادرات عبر معبر كرم أبو سالم:

 

سمحت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتصدير الكميات التالية خلال الفترة ما بين 28/8/2017 -7/9/2017:

 

  • يوم الاثنين الموافق 28/08/2017: تصدير شاحنة من الخضار.
  • يوم الأربعاء الموافق 30/08/2017: تصدير 5 شاحنات من الخضار، و0.6 طن من السمك ( شاحنة واحدة)، و9 أطنان من الملابس (شاحنة واحدة)، و21 طنا من الألمنيوم الخردة (3 شاحنات)، وشاحنتين من الطماطم.
  • يوم الاثنين الموافق 04/09/2017: تصدير 19.8 طنا من البندورة (شاحنتان).
  • يوم الأربعاء الموافق 06/09/2017: تصدير شاحنة من الجلد، و54.2 طن من البندورة (3 شاحنات)، و6 أطنان من الفلفل الحلو (شاحنة واحدة)، و9.6 طن من الخيار (شاحنة واحدة).
  • يوم الخميس الموافق 07/09/2017: تصدير 440 قطعه من جلد المواشي (شاحنة واحدة)، و32 طنا من البندورة (3 شاحنات)، و9.4 طن من الفلفل (شاحنة واحدة).

 

** حركة معبر بيت حانون (ايرز) والمخصص لتنقل الأشخاص:

 

حركة المغادرين من قطاع غزة عن طريق معبر ايرز في الفترة الواقعة

من 29/8/2017 ولغاية 12/9/2017

 

اليوم الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الاثنين الثلاثاء
التاريخ 29-8-2017 30-8-2017 31-8-2017 1-9-2017 2-9-2017 3-9-2017 4-9-2017 5-9-2017
الحالة جزئي جزئي جزئي جزئي كلي جزئي جزئي جزئي
مرضي 34 27 3 2 ــ 13 20 48
مرافقين 29 22 5 3 ــ 12 21 42
حاجات شخصية 32 24 8 2 ــ 17 21 22
أهالي أسري ــ ــ ــ ــ ــ ــ 52 ــ
عرب من إسرائيل 14 3 12 ــ ــ 18 15 14
قنصليات ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
اجتماع داخل ايرز والمتاك ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
منظمات دولية 43 45 65 ــ ــ 9 5 8
جسر اللنبي 81 ــ ــ ــ ــ ــ 2 1
تجار + BMC 119 100 56 ــ ــ 103 103 96
مقابلات اقتصاد وزراعة ــ 2 ــ ــ ــ ــ ــ ــ
مقابلات أمن 6 1 1 ــ ــ ــ ــ 2
VIPs ــ 1 1 ــ ــ 1 ــ ــ
مريض إسعاف 5 4 ــ ــ ــ ــ 1 5
مرافق إسعاف 5 4 ــ ــ ــ ــ 1 5

 

اليوم الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الاثنين الثلاثاء
التاريخ 6-9-2017 7-9-2017 8-9-2017 9-9-2017 10-9-2017 11-9-2017 12-9-2017
الحالة جزئي جزئي جزئي كلي جزئي جزئي جزئي
مرضي 53 27 9 ــ 96 49 63
مرافقين 43 23 9 ــ 86 46 53
حاجات شخصية 24 46 6 ــ 48 38 39
أهالي أسري ــ ــ ــ ــ ــ 12 ــ
عرب من إسرائيل 8 16 14 ــ 16 15 12
قنصليات ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
اجتماع داخل ايرز والمتاك ــ ــ ــ ــ 1 ــ ــ
منظمات دولية 18 31 3 ــ 6 20 21
جسر اللنبي ــ 77 ــ ــ 6 ــ 83
تجار + BMC 126 108 3 ــ 167 121 98
مقابلات اقتصاد وزراعة ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
مقابلات أمن 5 7 ــ ــ ــ ــ 2
VIPs ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
مريض إسعاف 6 2 ــ ــ 4 7 6
مرافق إسعاف 6 2 ــ ــ 4 7 6

 

* ملاحظات هامة:

  • سمحت سلطات الاحتلال لشخص واحد يوم الأربعاء الموافق 30/8/2017، ولشخص واحد يوم الأربعاء الموافق 6/9/2017، ولشخص واحد يوم الثلاثاء الموافق 12/9/2017، من العاملين بالمنظمات الدولية والأجانب لتجديد تصاريحهم.
  • كما سمحت ل 93 شخصا يوم الأحد الموافق 3/9/2017، ول 57 شخصاً يوم الاثنين الموافق 4/9/2017، من سكان قطاع غزة لأداء الصلاة داخل المسجد الأقصى.
  • وسمحت ل 8 مواطنين يوم الأحد الموافق 10/9/2017، و لشخص واحد يوم الاثنين الموافق 11/9/2017 بالعودة للضفة الغربية.

 

اعتقال محاضر جامعي، ومريض، على معبر بيت حانون (إيرز) شمال قطاع غزة

 

* في حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الأحد الموافق 3/9/2017 اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتواجدة داخل معبر بيت حانون “ايرز” شمال قطاع غزة، المحاضر الجامعي رمزي محمد عبد العزيز عابد، 42 عاماً، من سكان حي الصبرة في مدينة غزة، وهو أب لأربعة أطفال، ومحاضر في كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية. أعتقل المذكور بينما كان متوجها لدولة إيطاليا لحضور ورشة عمل تحت إشراف الاتحاد الأوروبي، وتضم الورشة 8 جامعات (4 عالمية، و4 محلية). وأفادت العائلة أنها تلقت اتصالاً في حوالي الساعة 6:00 مساء نفس اليوم من شخص عرف عن نفسه على أنه من جهاز المخابرات الإسرائيلية، أبلغهم خلاله بأن رمزي محتجز لديهم وقيد التحقيق.

 

* وفي حوالي الساعة 12:00 ظهر يوم الأحد الموافق 10/9/2017، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتواجدة في معبر بيت حانون (إيرز) شمال قطاع غزة، المواطن فضل مازن فضل أبو حصيرة، 27 عاماً، من سكان شارع أبو حصيرة بالقرب من الميناء، غرب مدينة غزة. توجّه المواطن أبو حصيرة  إلى المعبر المذكور ترافقه والدته، حيث يعاني من عدم تدفق الدم في ساقه اليمنى، وتم عمل تحويله له وتصريح للعلاج في مستشفى  المقاصد في مدينة القدس المحتلة، لكن قوات الاحتلال اعتقلته، وطلبت من والدته العودة إلى القطاع، بعد إخبارها أنها مرفوضة أمنياً. يشار إلى أن هذه المرة هي الأولى التي يسافر بها المواطن أبو حصيرة عبر (ايرز)، حيث سبق وأن قدم عدة طلبات للسفر بهدف العلاج لكن دون رد من قبل الجانب الإسرائيلي.

 

وفي الضفة الغربية:

 

تتمثل مظاهر الحصار المفروض على الضفة الغربية، بالتالي: 

 

* واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي حصارها وتقييدها لحرية حركة وتنقل المدنيين الفلسطينيين بين محافظات الضفة، وذلك على الرغم من تخفيف بعض القيود التي تدرجها في إطار سياسة التسهيلات التي تقدمها بين الحين والآخر، وليس في إطار تطبيق مبدأ الحق في حرية الحركة.

  • ولا تزال عشرات الحواجز الثابتة منصوبة على الطرق الواصلة بين محافظات الضفة، بعضها مأهول بالجنود، وبعضها الآخر يمكن إحلال الجنود عليها في أية لحظة، وتفعيل العمل عليها.  ويعتبر عدد من الحواجز الثابتة نقاط فحص أخيرة قبل الدخول إلى إسرائيل، رغم أن معظمها يقع على بُعْدِ كيلومترات إلى الشرق من الخط الأخضر. هذا وقد تم خصخصة جزء من الحواجز بصورة تامة، أو جزئية، وبعضها معزز اليوم بحراس مدنيين مسلحين يتم تشغيلهم من قبل شركات الحراسة الخاصة تحت إشراف إدارة المعابر في (وزارة الدفاع).
  • عوضاً عن الحواجز الثابتة غير المأهولة، تنصب قوات الاحتلال حواجز فجائية (طيّارة) تتحكم بإمكانية تنقل الفلسطينيين على شوارع الضفة الغربية. وتتضمن هذه الحواجز في أغلب الأحوال وقوف سيارة جيب عسكرية على مفترق طرق رئيس لعدة ساعات، يتم خلالها إيقاف السيارات لفحصها؛ ويعتبر مدى إعاقة الحركة التي تتسبب بها هذه الحواجز أكبر مقارنة بالحواجز الدائمة نظراً لعدم توقعها، ووقت التأخير الأطول عليها.
  • تستخدم قوات الاحتلال الحواجز العسكرية كمصائد للمدنيين الفلسطينيين، حيث تقوم باعتقال العشرات منهم سنويا، فضلاً عن تعريض عشرات آخرين لجرائم التنكيل والإذلال والمعاملة غير الإنسانية والحاطة بالكرامة.
  • لا تزال طرق رئيسيّة تؤدي إلى بعض المدن والبلدات الفلسطينية مغلقة. إضافة إلى ذلك، ما يزال وصول الفلسطينيين مقيدا بصورة كبيرة في مناطق واسعة في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية وبلدتها القديمة، والمناطق الواقعة خلف الجدار، والبلدة القديمة في الخليل، ومناطق ريفية واسعة تقع في المنطقة (C) خاصة في غور الأردن والأراضي المتاخمة للمستوطنات.
  • تشكل الحواجز العسكرية عائقاً أمام حرية حركة نقل البضائع، ما يزيد من تكلفة النقل التي تنعكس على أسعار السلع ما يزيد من الأعباء المالية على المستهلكين.

* تسمح قوات الاحتلال للفلسطينيين الذين يحملون بطاقات هوية الضفة الغربية ممن بلغوا (55 عاماً) من الرجال، و(50 عاما) من النساء بالدخول إلى القدس الشرقية دون اشتراط حصولهم على تصاريح مسبقة، إلا أنهم يخضعون للفحص الأمني كشرط لدخولهم.

 

* ما زالت ثلاثة حواجز تحكم السيطرة على جميع أشكال التنقل من مقطع غور الأردن، رغم السماح لسكان الضفة الغربية بالوصول إلى تلك المناطق بسياراتهم الخاصة بعد عبور تلك الحواجز، بعد إخضاعهم للتفتيش.

 

* تشدّد السلطات الإسرائيلية القيود المفروضة على الوصول إلى المناطق المُصنّفة “مناطق إطلاق نار” و”محميات طبيعية”، وهي مناطق تمثل مساحتها 26 بالمائة تقريبا من مساحة الضفة الغربية.

 

مظاهر الحصار في الضفة الغربية:

 

* محافظة الخليل:

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (35) حاجزاً عسكرياً فجائياً في مختلف أرجاء المحافظة. ففي يوم الأربعاء الموافق 30/8/2017، أقامت تلك القوات (3) حواجز عسكرية على مداخل قرى كرمه، البرج، وخرسا.

 

وفي الخميس الموافق 31 /8/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) حواجز عسكرية على مداخل طريق الفحص، طريق خلة المية، وبلدتي بيت أمر، وإذنا، فيما أقامت في يوم الجمعة الموافق 1/9/2017، حاجزين مماثلين على مدخل مدينة يطا، مدخل بلدة إذنا.

 

وفي يوم الأحد الموافق 3/9/2017، أقامت قوات الاحتلال (4) حواجز عسكرية على مداخل مدينة الخليل الجنوبي، مدينة حلحول الشمالي، طريق خلة المية في يطا، ومدخل قرية الجلاجل. وفي يوم الثلاثاء الموافق 5/9/2017، أقامت تلك القوات (3) حواجز عسكرية على مداخل مدينة يطا الشمالي، قرية دير رازح، بلدة الظاهرية، فيما أقامت (5) حواجز مماثلة في يوم الأربعاء الموافق 6/9/2017 على مداخل بلدة إذنا، طريق أبو ريشة، قرية بيت عوا، طريق السموع – يطا، ومدخل قرية طرامه.    

 

وفي يوم الخميس الموافق 7/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين على مدخلي بلدتي بيت عينون، وسعير، فيما أقامت (3) حواجز مماثلة في يوم الجمعة الموافق 8/9/2017 على مدخل مدينة الخليل الجنوبي، طريق الفحص، ومدخل قرية واد الشاجنة. وفي حوالي الساعة 10:0 صباح يوم الجمعة المذكور، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الطريق الترابية الموصلية بين قرية ماعين وقرى مسافر يطا، جنوب شرق مدينة يطا، جنوب المحافظة، وذلك بعد تجريفها ووضع أكوام من الأتربة فيها. يشار إلى أن مؤسسة ACF قامت بعمل تصليح للطريق قبل عدة أيام حيث تخدم تلك الطريق الطلبة في الوصول إلى مدرسة ماعين.

 

وفي يوم السبت الموافق 9/9/2017، أقامت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين على مدخلي قريتي البرج، والطبقة. وفي يوم الأحد الموافق 10/9/2017، أقامت تلك القوات حاجزين مماثلين على مدخل مدينة الخليل الشمالي، ومدخل مدينة يطا.

 

وفي يوم الاثنين الموافق 11/9/2017، أقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل مدينة يطا، بلدة بيت اولا، وبلدة سعير. وفي يوم الثلاثاء الموافق 12/9/2017، أقامت تلك القوات حاجزين عسكريين على مدخلي بلدتي بيت عينون، والسموع، فيما أقامت في يوم الأربعاء الموافق 13/9/2017 حاجزين مماثلين على مدخلي مدينة دورا الشرقي، ومخيم العروب للاجئين.

 

* محافظة قلقيلية:

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (10) حواجز عسكرية فجائية في مختلف أرجاء المحافظة. ففي حوالي الساعة 2:30 مساء يوم الجمعة الموافق 1/9/2017، أقامت تلك القوات حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية.

 

وفي حوالي الساعة 10:15 صباح يوم السبت الموافق 2/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، فيما أقامت في حوالي الساعة 10:20 صباحاً حاجزاً مماثلاً على مدخل بلدة حبلة، جنوب المدينة.

 

وفي يوم الأحد الموافق 3/9/2017، أقامت تلك القوات (3) حواجز عسكرية مفاجئة على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، مدخل بلدة حبلة، جنوب المدينة، ومدخل بلدة عزون، شرق المدينة.   

وفي يوم الخميس الموافق 7/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين مفاجئين على مدخلي قريتي جيت، شمالي شرق مدينة قلقيلية، وجينصافوط، شرق المدينة قلقيلية، فيما أقامت في يوم السبت الموافق 9/9/2017، حاجزين مماثلين بين قريتي حجة وكفر قدوم، شمال شرق مدينة قلقيلية، ومدخل بلدة عزون، شرق المدينة.

 

* محافظة سلفيت:

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (17) حاجزاً عسكرياً فجائياً في مختلف أرجاء المحافظة. ففي يوم الخميس الموافق 31/8/2017، أقامت تلك القوات حاجزين عسكريين مفاجئين على مدخلي بلدة كفل حارس، شمال مدينة سلفيت، وبلدة قراوة بني حسان، شمال غرب المدينة.

 

وفي حوالي الساعة 2:00 صباح يوم الجمعة الموافق 1/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً بين مدينة سلفيت، وبلدة بروقين غرب مدينة سلفيت. وفي يوم السبت الموافق 2/9/2017، أقامت تلك القوات حاجزين مماثلين على مدخلي قرية مردا، وبين بلدة كفل حارس وقرية حارس، شمال مدينة سلفيت.

 

وفي يوم الأحد الموافق 3/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية مفاجئة على مداخل بلدات دير بلوط، قراوة بني حسان، غرب مدينة سلفيت، وبين بلدة كفل حارس وقرية حارس، شمال المدينة.

 

وفي حوالي الساعة 7:50 مساء يوم الاثنين الموافق 4/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين مفاجئين على مدخلي بلدة دير بلوط، غرب مدينة سلفيت، وبلدة كفل حارس، شمال المدينة.

 

وفي حوالي الساعة 7:40 مساء يوم الخميس الموافق 7/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل قرية قراوة بني حسان، غرب مدينة سلفيت، فيما أقامت يوم الجمعة الموافق 8/9/2017، حاجزين مماثلين على مدخل قرية قراوة بني حسان، وبين بلدة كفل حارس وقرية حارس، شمال المدينة.

 

وفي يوم السبت الموافق 9/9/2017، أقامت تلك القوات (3) حواجز عسكرية مفاجئة على مدخل بلدة دير بلوط، غرب مدينة سلفيت، المدخل الشمالي لمدينة سلفيت، ومدخل بلدة كفل حارس، شمال المدينة، فيما أقامت في حوالي الساعة 8:00 مساء يوم الأحد الموافق 10/9/2017، حاجزاً مماثلا على مدخل بلدة كفل حارس، شمال المدينة.

 

* محافظة جنين:

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (5) حاجزاً عسكرياً فجائياً في مختلف أرجاء المحافظة. ففي ساعات مساء يوم الخميس الموافق 31/8/2017، أقامت تلك القوات حاجزاً عسكرياً على مفترق قريتي رمانه وزبوبا، غرب مدينة جنين.

 

وفي ساعات مساء يوم الاثنين الموافق 4/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً على مفترق قريتي رمانه وزبوبا، غرب مدينة جنين، فيما أقامت حاجزين مماثلين في محيط بلدتي يعبد وعرابة، وشارع جنين – نابلس. وفي ساعات مساء يوم الخميس الموافق 7/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزًا عسكريًا على شارع الجامعة العربية الأمريكية، على مدخل بلدة قباطية، جنوب المحافظة.

 

* محافظة طولكرم:

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (7) حاجزاً عسكرياً فجائياً في مختلف أرجاء المحافظة. ففي حوالي الساعة 10:55 مساء يوم الخميس الموافق 7/9/2017، أقامت تلك القوات حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل قرية باقة الشرقية، شمال مدينة طولكرم. وكررت إقامة الحاجز في المنطقة المذكورة في حوالي الساعة 11:10 صباح يوم الجمعة الموافق 8/9/2017.

 

وفي حوالي الساعة 5:30 صباح يوم السبت الموافق 9/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل قرية سفارين، جنوب شرق مدينة طولكرم. وفي يوم الأحد الموافق 10/9/2017، أقامت تلك القوات (3) حواجز مماثلة على مدخلي بلدتي علار، شمال مدينة طولكرم، وعتيل، وقرية زيتا، شمال شرق المدينة. وفي حوالي الساعة 3:45 مساء يوم الاثنين الموافق 11/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً مفاجئاً على مدخل قرية باقة الشرقية، شمال المدينة.

 

* الاعتقالات على الحواجز العسكرية الداخلية والمعابر الحدودية في الضفة الغربية:

 

في إطار سياسة استخدام الحواجز العسكرية والمعابر الحدودية كمصائد لاعتقال مواطنين فلسطينيين، تدعي أنهم مطلوبون لها، أو أنهم رشقوا الحجارة تجاهها في محيط الحواجز العسكرية، أو على الطرقات الرئيسة، اعتقلت قوات الاحتلال خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (8) مواطنين فلسطينيين، بينهم طفل، على الحواجز العسكرية الداخلية، والمعابر الحدودية.

 

وكانت الاعتقالات على النحو التالي:

 

* في ساعات صباح يوم الجمعة الموافق 1/9/2017، وهو أول أيام عيد الأضحى، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مفترق بلدة قباطية وقرية مسلية، جنوب جنين. شرع أفرادها بإيقاف السيارات الفلسطينية، والتدقيق في بطاقات ركابها. وقبل إزالة الحاجز، اعتقلت تلك القوات المواطن: معتز محمد ولد علي، 24 عاماً؛ واقتادته إلى جهة غير معلومة.

 

* وفي ساعات مساء يوم الاثنين الموافق 4/9/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل قرية رمانة، غرب جنين. شرع أفرادها بإيقاف السيارات الفلسطينية، والتدقيق في بطاقات ركابها. وقبل إزالة الحاجز، اعتقلت تلك القوات المواطنين: صالح أحمد نجيب عمور، 30 عاماً؛ وطارق بسام عمور، 25 عاماً؛ واقتادتهما إلى جهة غير معلومة.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 مساء يوم الأربعاء الموافق 6/9/2017، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتواجدة في معبر الكرامة “جسر اللنبي” على الحدود الفلسطينية مع المملكة الأردنية الهاشمية، المواطن محمد موسى الرجوب، 38 عاماً، من سكان حي كريسة في مدينة دورا، جنوب غرب محافظة الخليل. أعتقل المواطن المذكور أثناء عودته من تأدية مناسك الحج، وجرى نقله إلى جهة غير معلومة.

 

* وفي ساعات الصباح الأولى من يوم الخميس الموافق 7/9/2017، اعتقل جنود الاحتلال الإسرائيلي المنتشرون في محيط مستوطنة “بيت حجاي” المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين المصادرة جنوبي مدينة الخليل، المواطن يسري عبد الحي أبو سنينة. أعتقل المواطن المذكور أثناء تواجده في الأراضي القريبة من المستوطنة لري الأغنام، وجرى نقله إلى مركز التحقيق في مستوطنة “كريات أربع”، شرق المدينة، وأخلي سبيله في وقت لاحق.

 

* وفي حوالي الساعة 4:00 مساء يوم الجمعة الموافق 8/9/2017، اعتقل جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزون على حاجز “زعترة” العسكري، جنوب مدينة نابلس، المواطن محمد هاشم الرجوب، 24 عاماً، من سكان مدينة دورا، جنوب غرب محافظة الخليل، وجرى نقله إلى جهة غير معلومة.

 

* وفي حوالي الساعة 9:00 مساء يوم الجمعة المذكور، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن محمد نسيم طقاطقة، 23 عاماً؛ من سكان بلدة بيت فجار، جنوب مدينة بيت لحم، على حاجز عسكري مفاجئ نصبه جنود الاحتلال عند مدخل البلدة الغربي، ثم اقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 10:0 صباح يوم الثلاثاء الموافق 12/9/2017، اعتقل جنود الاحتلال الإسرائيلي المنتشرون في محيط  الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة من مدينة الخليل، الطفل فادي عايد الزرو، 15 عاماً، بالقرب من الاستراحة الخاصة بالمستوطنين، بدعوى حيازته على سكين، وجرى نقله إلى جهة غير معلومة.

 

مطالب وتوصيات للمجتمع الدولي: 

يحذر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان من تصاعد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية ومحاولة شرعنة البؤر الاستيطانية القائمة على أرض المواطنين في الضفة الغربية، واستمرار الاعدامات الميدانية ضد فلسطينيين بحجة تشكيلهم خطراً أمنياً، وانعكاسات ذلك على حياة المواطنين في الأرض الفلسطينية المحتلة.  ويذكر المركز المجتمع الدولي بأن قطاع غزة ما زال تحت الحصار للعام العاشر على التوالي، وما زال هناك مشردون من ديارهم بسبب العدوان الإسرائيلي على القطاع في العام 2014 يعيشون في الكرفانات في ظروف مأساوية.  ويرحب المركز بقرار مجلس الأمن رقم (2334) والذي أكد على أن الاستيطان مخالفة جسيمة لاتفاقيات جنيف وطالب إسرائيل بوقفه وعدم الاعتراف بأي تغيير ديمغرافي في الأرض المحتلة منذ العام 1967، ويأمل المركز أن يكون مقدمة لإزالة جريمة الاستيطان ومحاكمة المسؤولين عنها.  ويؤكد المركز على أن  قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس، أرض محتلة رغم إعادة انتشار قوات الاحتلال الإسرائيلي على حدود القطاع في العام 2005، مما يبقي التزامات إسرائيل كدولة محتلة.  ويشدد المركز على الإقرار الدولي بضرورة التزام إسرائيل باتفاقيات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، وأن إسرائيل ملزمة بتطبيق القانون الدولي لحقوق الإنسان وقانون الحرب بالتبادل أحياناً، وبالتوازي أحياناً أخرى، وفق ما يحقق حماية أفضل للمدنيين وإنصاف الضحايا.

 

  1. يطالب المجتمع الدولي باحترام قرار مجلس الأمن رقم (2334) والعمل على ضمان احترام إسرائيل لهن وخاصة البند الخامس والذي يلزم الدول بعدم التعامل مع المستوطنات كأنها جزء من دولة إسرائيل.
  2. يطالب المحكمة الجنائية الدولية بأن يكون عام 2017 عام فتح التحقيق في جرائم الاحتلال في الأرض المحتلة، سيما جرائم الاستيطان والعدوان على قطاع غزة.
  3. يطالب الاتحاد الأوروبي وجميع الهيئات الدولية بمقاطعة المستوطنات وحظر العمل والاستثمار فيها، تطبيقاً لالتزامات هذه الهيئات بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الانسان، باعتبار المستوطنات جريمة حرب.
  4. يطالب المجتمع الدولي بالعمل المشترك والجدي من أجل تمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقه في تقرير المصير، وتجسيد الدولة الفلسطينية، والتي أقرت بوجودها الجمعية العامة بأغلبية ساحقة، وأن تستخدم في ذلك وسائل القانون الدولي المختلفة، بما فيها الوسائل العقابية، لإنهاء الاحتلال للدولة الفلسطينية.
  5. يطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لوقف السياسة الإسرائيلية الرامية إلى تهويد الأرض الفلسطينية، وإفراغ الأرض من سكانها الأصليين من خلال الطرد والإبعاد، وسياسة هدم المنازل كعقاب، والتي تمثل خروقات جسيمة للقانون الدولي الإنساني قد ترتقي لجرائم ضد الإنسانية.
  6. يطالب المجتمع الدولي بإدانة الإعدامات الميدانية التي تنفذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، والضغط عليها من أجل وقفها.
  7. يطالب جمعية الدول الأعضاء في ميثاق روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية بالعمل من أجل ضمان مساءلة وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين.
  8. يطالب الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف الوفاء بالتزاماتها بموجب المادة (1) المشتركة، والتي تقضي بضمان احترام الاتفاقيات في كافة الظروف، وكذلك الوفاء بالتزاماتها بموجب المادتين 146 و 147 من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، والخاصة بحماية المدنيين في أوقات الحرب، واللتين تقضيان بملاحقة ومحاكمة الأشخاص المسئولين عن ارتكاب مخالفات جسيمة للاتفاقية. وذلك من خلال تفعيل مبدأ الولاية القضائية الدولية، لتمكين الفلسطينيين من الحصول على حقهم في العدالة والإنصاف، وخاصة في ظل الإنكار لحق الفلسطينيين في العدالة أمام القضاء الإسرائيلي.
  9. يطالب المجتمع الدولي بتسريع عملية إعادة إعمار ما دمرته آلة الحرب الإسرائيلية خلال العدوان على غزة.
  10. التحرك العاجل والفوري لإجبار سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي على رفع الحصار الشامل المفروض على القطاع، والذي يمنع حرية التنقل والحركة للأشخاص والبضائع، وإنقاذ نحو مليونين من سكان القطاع المدنيين الذين يعيشون حالة غير مسبوقة من الخنق الاقتصادي، الاجتماعي، السياسي والثقافي، بسبب سياسة العقاب الجماعي وتدابير الاقتصاص من المدنيين.
  11. يطالب الاتحاد الأوروبي بتطبيق المعايير المتعلق بحقوق الإنسان والمتضمنة في اتفاقية الشراكة الأوروبية الإسرائيلية، وإلزامها بالانصياع لها، وكذلك باحترام تعهداته بموجب اتفاقية حقوق الإنسان الأوروبية في تعاملها مع دولة الاحتلال.
  12. على المجتمع الدولي، لاسيما الدول التي تستورد الأسلحة والخدمات العسكرية الإسرائيلية، الوقوف عند مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية وعدم السماح لدولة الاحتلال باستخدام العدوان على غزة لترويج الأسلحة الجديدة التي تمت تجربتها في قطاع غزة، أو لقبول خدمات التدريب المستندة في الترويج لها إلى خبرة الميدان في العدوان على قطاع غزة، حتى لا يتحول المدنيين في قطاع غزة إلى حقل تجارب للأسلحة والتكتيكات العسكرية الإسرائيلية.
  13. على الدول الموقعة على اتفاقيات حقوق الإنسان وخاصة العهدين الدوليين، الضغط على إسرائيل للالتزام ببنود الاتفاقيات في الأرض الفلسطينية المحتلة، وإلزامها بتضمين حالة حقوق الإنسان في الأرض المحتلة في تقاريرها المرفوعة للجان المختصة.
  14. يناشد الاتحاد الأوروبي وهيئات حقوق الإنسان الدولية بالضغط على قوات الاحتلال الإسرائيلي لمنعها من التعرض للصيادين والمزارعين، لاسيما في المناطق الحدودية.

 

 

لا تعليقات

اترك تعليق