a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (17– 23 اغسطس 2017)

الأرض الفلسطينية المحتلة تشهد مزيداً من جرائم الحرب الإسرائيلية

(17/8/2017- 23/8/2017)

 

  • قوات الاحتلال تقتل طفلاً فلسطينياً على حاجز زعترة، جنوب مدينة نابلس
  • إصابة (5) مواطناً فلسطينياً، بينهم طفل، في الضفة الغربية وقطاع غزة
  • قوات الاحتلال تنفذ (43) عملية اقتحام في الضفة الغربية، و(11) عملية أخرى في مدينة القدس وضواحيها
    • اعتقال (49) مواطناً، بينهم (14) طفلاً، اعتقل (27) منهم، بينهم (11) طفلاً في محافظة القدس
  • قوات الاحتلال تواصل العمل في سياسية العقاب الجماعي
    • تفجير منزل سكني في قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله
  • سلطات الاحتلال تواصل إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة 
    • تجريف منزل لعائلة أبو اسنينة في بلدة سلوان للمرة الثانية في غضون أسبوع واحد
  • الأعمال الاستيطانية تتواصل في الضفة الغربية
    • قوات الاحتلال تصادر غرفاً مبنيةً من الصفيح في مدرسة جب الذيب، شرق مدينة بيت لحم
  • قوات الاحتلال تواصل استهداف صيادي الأسماك الفلسطينيين في عرض البحر
    • إطلاق النار (4) مرات تجاه قوارب الصيادين شمال القطاع، دون وقوع إصابات، أو أضرار
  • قوات الاحتلال تواصل تقسيم الضفة إلى كانتونات، وتواصل حصارها الجائر على القطاع للعام العاشر على التوالي
    • إعاقة حركة مرور المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية على الحواجز الطيارة والثابتة
    • اعتقال (5) مواطنين فلسطينيين على الحواجز العسكرية الداخلية في الضفة
    • قوات الاحتلال تعتقل عاملاً فلسطينياً داخل معبر بيت حانون “ايرز”، شمال القطاع


ملخص:

واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الأسبوع الذي يغطيه التقرير الحالي (17/8/2017- 23/8/2017انتهاكاتها الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. وتجلت تلك الانتهاكات في استخدام القوة المسلحة ضد المدنيين الفلسطينيين، والإمعان في سياسة الحصار والإغلاق، والاستيلاء على الأراضي خدمة لمشاريعها الاستيطانية، وتهويد مدينة القدس، والاعتقالات التعسفية، وملاحقة المزارعين والصيادين رغم إعلانها عن السماح لصيادي القطاع بالإبحار لمسافة 9 أميال بحرية، وهو ما يشير إلى استمرار سياسة الاحتلال في محاربتهم في وسائل عيشهم ورزقهم. تجري تلك الانتهاكات المنظمة في ظل صمت المجتمع الدولي، الأمر الذي دفع بإسرائيل وقوات جيشها للتعامل على أنها دولة فوق القانون.  تجري تلك الانتهاكات المنظمة في ظل صمت المجتمع الدولي، الأمر الذي دفع بإسرائيل وقوات جيشها للتعامل على أنها دولة فوق القانون.

 

وكانت الانتهاكات والجرائم التي اقترفت خلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير على النـحو التالي:

 

* أعمال القتل والقصف وإطلاق النار:

 

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير طفلاً فلسطينياً في الضفة الغربية، وأصابت (5) آخرين، بينهم طفل، في الضفة وقطاع غزة، أصيب اثنان منهم  في الضفة، فيما أصيب الثلاثة الآخرون في القطاع. وفي قطاع غزة، واصلت تلك القوات ملاحقة الصيادين الفلسطينيين في عرض البحر.

 

ففي الضفة الغربية، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حاجز زعترة، جنوب مدينة نابلس، بتاريخ 19/8/2017، الطفل قتيبة زهران، 17 عاماً، من سكان بلدة علار، شمال مدينة طولكرم. كان المذكور يسير بالقرب من محطة لتوقف الحافلات، فصرخ به أحد الجنود للتوقف، إلا أن الجندي المتمركز داخل البرج العسكري المقام وسط الحاجز أطلق النار تجاهه بشكل مباشر، ما أسفر عن مقتله. ادعت قوات الاحتلال أن الطفل المذكور حاول تنفيذ عملية طعن ضد أحد أفراد قوات (حرس الحدود) التي تشرف على حاجز زعترة، فتم تحييده.

 

وفي سياق متصل، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير اثنين من المدنيين الفلسطينيين بالأعيرة النارية وذلك أثناء اقتحامها مخيم جنين، شمال الضفة لتنفيذ أعمال اعتقال بين سكانه.

 

وفي قطاع غزة، شهدت المناطق الحدودية مسيرات احتجاج على استمرار الحصار الجائر على سكانه. استخدمت قوات الاحتلال القوة ضد المشاركين فيها، وأسفرت أعمال إطلاق النار لتفريق تلك المسيرات عن إصابة (3) مدنيين فلسطينيين، بينهم طفل، أصيب واحد منهم بعيار ناري في الكتف، فيما أصيب الآخران بقنابل صوتية سقطت عليهم بشكل مباشر.

 

وفي إطار استهدافها لصيادي الأسماك الفلسطينيين في عرض البحر، ففي تاريخ 21/8/2017، فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران رشاشاتها بشكل متقطع، تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال القطاع، وقامت بمطاردتها. وتكرر ذلك في المنطقة المذكورة بتاريخ 22/8/2017، ومرتين بتاريخ 23/8/2017.

 

* أعمال التوغل والمداهمة:

 

خلال الأسبوع الذي يغطيه التقرير الحالي، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (43) عملية توغل على الأقل في معظم مدن وبلدات ومخيمات الضفة، فيما نفّذت (10) عمليات اقتحام في مدينة القدس وضواحيها.  أسفرت تلك التوغلات والاقتحامات عن اعتقال (49) مواطناً فلسطينياً على الأقل، من بينهم (14) طفلاً، أعتقل (27) منهم، بينهم (11) طفلاً في مدينة القدس وضواحيها، فيما أعتقل طفلان خلال مشاركتهما في مسيرة سلمية في مدينة قلقيلية.  

 

إجراءات العقاب الجماعي:

 

* في إطار سياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد عائلات المواطنين الفلسطينيين الذين تتهمهم بتنفيذ أعمال مقاومة ضدها، و/أو ضد المستوطنين، فجّرت تلك القوات بتاريخ 17/8/2017، الطابق الأول من منزل ذوي المواطن عادل عنكوش، في قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله. ألحقت عملية التفجير أضراراً مادية بالغة في الطابق الأرضي من المنزل، وأضراراً في منزل مجاور.

يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت بتاريخ 16/6/2017، المواطن المذكور، واثنين من رفاقه أثناء تنفيذهم عمليات طعن وإطلاق نار في مدينة القدس المحتلة، أسفرت في حينه عن مقتل مجندة إسرائيلية.

* إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة: 

 

على صعيد تجريف المنازل السكنية، جرّفت بلدية الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 22/8/2017، منزل عائلة المواطن عبد الكريم أبو سنينة، في حي البستان ببلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وذلك للمرة الثانية خلال أسبوع. يشار إلى أن جرافات الاحتلال قامت يوم الثلاثاء الموافق 15/8/2017 بهدم منزلين لعائلة أبو اسنينه، وقامت العائلة خلال أسبوع بعملية إزالة الردم، وشرعت بعملية البناء بمساعدة عدد من المتضامنين، إلا أن جرافات الاحتلال قامت بتجريفه مجدداً. وتخطط سلطات الاحتلال لهدم منازل حي البستان لصالح إقامة “حديقة الملك” على أنقاضها، حيث بدأت بتوزيع إخطارات على السكان منذ عام 2005، وتمكن السكان من تأجيل وتجميد قرارات الهدم طوال الفترة الماضية، حتى أصبحت الآن كافة القرارات سارية المفعول بعد رفض البلدية كافة المخططات التي قدمها سكان المنطقة.

 

* جرائم الاستيطان والتجريف واعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

 

فعلى صعيد أعمال التجريف وإخطارات هدم المنازل السكنية، ففي تاريخ 22/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي خربة جب الذيب، شرق مدينة بيت لحم. حاصرت تلك القوات مدرسة جب الذيب الأساسية التي جرى إنشاؤها قبل عدة أيام من قبل مؤسسة GVC وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، وشرعت بتفكيك غرف المدرسة التي بنيت من ألواح الصفيح، وقامت بتحميلها على شاحنات، ونقلها إلى جهة غير معلومة. يشار إلى أن المدرسة جرى إنشاؤها بعد التبرع بقطة أرض مساحتها خمسة دونمات ونصف من عائلة الزواهرة، وتقع وسط التجمع السكاني “بيت تعمر”، إلا أن سلطات الاحتلال أخطرت السكان بوقف العمل في المنشأة بذريعة البناء غير المرخص، وذلك لوقوعها في منطقة خاضعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة وفقا لاتفاقية أوسلو. هذا وذكر مدير التربية والتعليم في محافظة بيت لحم، سامي مروة، أن هذه المدرسة أقيمت لخدمة الطلبة من الصف الأول حتى الرابع الأساسي، وهي تتسع لــــ (ـ64 طالباً)، وتقع في منطقة تتوسط تجمعات سكانية. وبيّن أن دوام الهيئة التدريسية في المدرسة بدأ بتاريخ 20/8/2017، وكان من المقرر افتتاح العام الدراسي فيها يوم الأربعاء الموافق 23/8/2017.

 

* الحصار والقيود على حرية الحركة

 

واصلت سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي فرض سياسة الحصار غير القانوني على الأرض الفلسطينية المحتلة، لتكرس واقعاً غير مسبوق من الخنق الاقتصادي والاجتماعي للسكان المدنيين الفلسطينيين، ولتحكم قيودها على حرية حركة وتنقل الأفراد، ولتفرض إجراءات تقوض حرية التجارة، بما في ذلك الواردات من الاحتياجات الأساسية والضرورية لحياة السكان، وكذلك الصادرات من المنتجات الزراعية والصناعية. 

 

 ففي قطاع غزة، تواصل السلطات المحتلة إجراءات حصارها البري والبحري المشدد على القطاع لتعزله كلياً عن الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس المحتلة، وعن العالم الخارجي، منذ نحو عشر سنوات متواصلة، ما خلّف انتهاكاً صارخاً لحقوق سكانه الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وبشكل أدى إلى تفاقم الأوضاع المعيشية لنحو مليوني نسمة من سكانه. ومنذ عدة سنوات قلصت سلطات الاحتلال المعابر التجارية التي كانت  تربط القطاع بالضفة الغربية وإسرائيل من أربعة معابر رئيسة بعد إغلاقها بشكل كامل إلى معبر واحد” كرم أبو سالم”، جنوب شرقي القطاع، والذي لا تتسع قدرته التشغيلية لدخول الكم اللازم من البضائع والمحروقات للقطاع، فيما خصصت معبر ايرز، شمال القطاع لحركة محدودة جداً من الأفراد،  ووفق  قيود أمنية مشددة، فحرمت سكان القطاع من التواصل من ذويهم وأقرانهم في الضفة وإسرائيل، كما حرمت مئات الطلبة من الالتحاق بجامعات الضفة الغربية والقدس المحتلة. أدى هذا الحصار إلى ارتفاع نسبة الفقر إلى 65%، بينما ارتفعت نسبة البطالة في الآونة الأخيرة إلى 47%، ويشكل قطاع الشباب نسبة 65% من العاطلين عن العمل. ويعتمد 80% من سكان القطاع على المساعدات الخارجية لتأمين الحد الأدنى من متطلبات حياتهم المعيشية اليومية. وهذه نسب تعطي مؤشرات على التدهور الاقتصادي غير المسبوق لسكان القطاع. 

 

 وفي الضفة الغربية، تستمر قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي في تعزيز خنق محافظات، مدن، مخيمات وقرى الضفة الغربية عبر تكثيف الحواجز العسكرية حولها و/ أو بينها، حيث خلق ما أصبح يعرف بالكانتونات الصغيرة المعزولة عن بعضها البعض، والتي تعيق حركة وتنقل السكان المدنيين فيها.  وتستمر معاناة السكان المدنيين الفلسطينيين خلال تنقلهم بين المدن، وبخاصة على طرفي جدار الضم (الفاصل)، بسبب ما تمارسه القوات المحتلة من أعمال تنكيل ومعاملة غير إنسانية وحاطة بالكرامة.  كما تستخدم تلك الحواجز كمائن لاعتقال المدنيين الفلسطينيين، حيث تمارس قوات الاحتلال بشكل شبه يومي أعمال اعتقال على تلك الحواجز، وعلى المعابر الحدودية مع الضفة.

 

التفاصيل:

 

* أولاً: أعمال القتل والقصف وإطلاق النار والتوغل والمداهمة:

 

الخميس 17/8/2017

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة صوريف، شمال غربي مدينة الخليل. داهم أفرادها منازل كل من المواطنين: احمد عواد القاضي؛ فادي موسى محمد غنيمات؛ علي ومحمد محمود حميدات؛ ومحمد عبد الهادي الهور، 53 عاماً، في حي بطن الهوى، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، صادر جنود الاحتلال مركبة من نوع “بيجو 308” تعود ملكيتها للمواطن الهور، كما صادروا بطاقة هويته الشخصية، وبطاقة نجله نور، 23 عاماً، ومبلغ 600 شيكل. وفي حي الساقعة، دهم جنود الاحتلال منزل عائلة المواطن خضر محمد احمد غنيمات، 58 عاماً، وصادروا مبلغاً من المال، فضلاً عن فقدان مصاغ ذهبي، ولم يبلغ عن أي عملية اعتقال بحق ساكني المنزل. وأفاد المواطن خضر غنيمات، لباحث المركز بما يلي:

 

}} استيقظت على صوت طرق على باب المنزل بعنف، وكانت الساعة حوالي 1:30 فجراً، وما أن فتحت الباب، اندفع حوالي 15 جندياً إلى داخل منزلي، وكان برفقتهم شرطي ومجندة. طلب الجنود مني إحضار الهوية، وأبلغني أحدهم أنهم يبحثون عن أموال تابعة لحركة حماس. جرى احتجاز أفراد عائلتي المكونة من ثلاث بنات عمر إحداهن 11 عاماً، وتعاني من مرض التوحد، في غرفة واحدة. جلست في الصالة، وتم تفتيش المنزل، ومركبتي المتوقفة في المرآب. بعد ذلك جرى نقل أفراد العائلة إلى غرفة أخرى وتفتيشهم بشكل جسدي. استمر تواجد الجنود نحو نصف ساعة في غرف نوم بناتي. بعدها حضر الجنود إلى الصالة حيث كنت موجوداً ووضعوا نقوداً كانت في جيبي وحقيبة زوجتي وحقائب بناتي، وحصالة لابنتي المريضة، وتم عدها من قبل الشرطي، وهي عبارة عن (3986) شيكل و(190) دينارا أردنيا. جرى تحريرها في محضر وسلموني نسخة منه. بعد قيامنا بترتيب المنزل فقدت ابنتي إيباء التي صادر الجنود قسطها الجامعي، سنسال ذهب عليه اسمها كان في غرفتها{{.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم بلاطة للاجئين، شرق مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد لطفي مرشود، 25 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة دورا، قرية الحدب، ومخيم الفوار للاجئين في محافظة الخليل.

 

الجمعة 18/8/2017

* في حوالي الساعة 12:30 بعد منتصف الليل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة طوباس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن راضي عمر صالح صوافطة، 24 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في شارع العطن وسط المدينة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ماجد موسى جابر، 33 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة يطا، وبلدة بني نعيم في محافظة الخليل، وبلدة حوارة، جنوب مدينة نابلس.

 

السبت 19/8/2017

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت فجار، جنوب بيت لحم. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال (3) مواطنين بلاغات لمراجعة مخابرات الاحتلال في مجمع “غوش عتصيون” الاستيطاني، جنوب المدينة، وهم: إبراهيم ديرية، أحمد سعدة، وأحمد طقاطقة.

 

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية مراح رباح، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم سلّم جنود الاحتلال المواطن محمود محمد عمرو الشيخ بلاغا لمراجعة مخابرات الاحتلال في مجمع مستوطنة “غوش عتصيون” الاستيطاني، جنوب المدينة.

* وفي حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وأثناء ذلك، تجمهر عشرات الأطفال والشبّان، ورشقوا آليات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة. وعلى الفور، شرع جنود الاحتلال بإطلاق الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية، وإلقاء قنابل الغاز والقنابل الصوتية تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة مواطنينِ، بجراح. أصيب الأول (22 عاماً) عيار ناري في الساق الأيمن،  وأصيب الثاني (22 عاماً) بعيار ناري في الساق الأيسر. وقبل انسحابها، اعتقلت قوات الاحتلال (3) مواطنين من المخيم، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: محمد أحمد أبو الهيجا؛ محمد عرعراوي؛ وكمال محمد عواد، فيما سلمت المواطنين الشقيقين أمين، وبهاء محمد أبو الهيجا، بلاغين لمراجعة مخابرات الاحتلال في معسكر “سالم”، غرب المدينة .

 

* وفي حوالي الساعة 5:40 مساء يوم المذكور أعلاه، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حاجز زعترة، جنوب مدينة نابلس، الطفل قتيبة زياد يوسف زهران، 17 عاماً، من سكان بلدة علار، شمال مدينة طولكرم. وذكر شهود عيان أن الطفل زهران كان يسير بالقرب من محطة لتوقف الحافلات، على مسافة تقدر بحوالي مئتي متر جنوب الحاجز المذكور. صرخ به أحد الجنود للتوقف، إلا أن الجندي المتمركز داخل البرج العسكري المقام وسط الحاجز أطلق النار تجاهه بشكل مباشر، ما أسفر عن إصابته بجراح بالغة الخطورة. وبعد حوالي ساعة من إصابته أعلن أنه فارق الحياة. ادعت قوات الاحتلال أن الطفل المذكور حاول تنفيذ عملية طعن ضد أحد أفراد قوات (حرس الحدود) التي تشرف على حاجز زعترة، فتم تحييده.

 

* وفي حوالي الساعة 6:50 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل إبراهيم جمال جمعة، 17 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

 

الأحد 20/8/2017 

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة علار، شمال مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن طارق زياد يوسف زهران، 25 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. يشار إلى أن المعتقل المذكور هو شقيق الطفل قتيبة زهران الذي قُتِلَ بنيران قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز زعترة، جنوب مدينة نابلس، في ساعات مساء اليوم السابق.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن احمد رشيد صبارنة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال المواطن المذكور طلب استدعاء لنجله علي، 21 عاماً، لمراجعة المخابرات الإسرائيلية في تجمّع “غوش عتصيون” الاستيطاني، جنوب مدينة بيت لحم. وفي ساعات الصباح الباكر، وبعد توجه علي للمقابلة، جرى اعتقاله، ونقله إلى جهة غير معلومة.

 

* وفي حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في منطقة وادي شاهين. دهم أفرادها منزل عائلة الصحفي قتيبة صالح قاسم، 30 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال الصحفي المذكور بلاغا لمراجعة مخابرات الاحتلال في مجمع “غوش عتصون ” الاستيطاني، جنوب المدينة.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت جالا، وتمركزت في حي الجداول. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن شادي محمد بداونة، 25 عاما، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال المواطن المذكور بلاغا لمراجعة مخابرات الاحتلال في مجمع “غوش عتصون” الاستيطاني، جنوب المدينة.

 

* وفي حوالي الساعة 8:50 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة كفل حارس، شمال مدينة سلفيت. سيرت تلك القوات مركباتها في شوارع البلدة المذكورة، بحجة تأمين المستوطنين لزيارة المقامات الدينية فيها، ثم أعلنت، عبر مكبرات الصوت، منع التجوال في أرجاء البلدة المذكورة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن سليمان محمد أبو يعقوب، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته، وكسرت باباً زجاجياً في داخله. وقبل انسحابها، اعتقلت نجله سري، 20 عاماً، واقتادته معها.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (5) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة برطعة، جنوب غربي جنين؛ مدينة دورا، بلدة بني نعيم، قرية الريحية، ومخيم الفوار للاجئين في محافظة الخليل.

الاثنين 21/8/2017

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن زيد زياد الخراز، 21 عاماً؛ في خلة العامود، جنوب المدينة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي الضاحية، جنوب شرقي مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن فضل حامد البيتاوي، 33 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية مادما، جنوب مدينة نابلس. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: محمد صلاح سعيد قط، 23  عاماً؛ وعبادة فتحي مصطفى قط، 23 عاماً؛ واقتادوهما معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن إبراهيم خير سليمان، 29 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الاحتلال مدينة بيت لحم، وتمركزت في منطقة في وادي شاهين. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، سلّم جنود الاحتلال المواطن هارون عيسى قاسم، 31 عاما، بلاغا لمراجعة مخابرات الاحتلال في مجمع مستوطنة “غوش عتصيون” الاستيطاني، جنوب المدينة.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل،. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: ثائر أحمد صقر صليبي 18 عاماً؛ مختار سعيد محمود عوض، 18 عاماً؛ واقتادوهما معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الدهيشة للاجئين، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن جعفر خليل عبيات، 28 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفوار للاجئين، جنوبي مدينة  الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن وليد احمد طيطي، 44 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 7:35 صباحاً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، بالإضافة لإطلاق عدد من القناديل المضيئة، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة عصيرة الشمالية، شمال مدينة نابلس؛ بلدة سيلة الظهر، جنوب مدينة جنين؛ قرية كفر ثلث، شرق مدينة قلقيلية؛ بلدة سعير، قرية الحدب، ومخيم الفوار للاجئين في محافظة الخليل.

 

الثلاثاء 22/8/2017

* في حوالي الساعة 2:00  فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن خالد ابراهيم ابو تركي 45 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 5:45 صباحاً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، بالإضافة لإطلاق عدد من القناديل المضيئة، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة قلقيلية؛ وبلدة عزون، شرق المدينة؛ بلدة الظاهرية، وقرية المجد في محافظة الخليل.

 

الأربعاء 23/8/2017

* في حوالي الساعة 5:15 صباحاً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، بالإضافة لإطلاق عدد من القناديل المضيئة، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم. عاودت قوات الاحتلال عملية إطلاق النار في حوالي الساعة 7:50 صباح نفس اليوم.

 

** استخدام القوة ضد مسيرات الاحتجاج:

 

** الضفة الغربية:

 

* في أعقاب انتهاء صلاة ظهر يوم الجمعة الموافق 18/8/2017، نظّم عشرات المدنيين الفلسطينيين والمدافعين عن حقوق الإنسان الدوليين والإسرائيليين مسيرات مندّدة بالجدار والاستيطان، وذلك في قرى نعلين، وبلعين، غرب مدينة رام الله، والنبي صالح، شمال غربي المدينة، وقرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية. استخدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي القوة لتفريقها، وذلك بإطلاق الأعيرة النارية والأعيرة المعدنية، وإلقاء قنابل الغاز والقنابل الصوتية، وملاحقة المتظاهرين بين حقول الزيتون والمنازل السكنية. أسفر ذلك عن إصابة العديد من المتظاهرين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز، وإصابة عدد آخر منهم بكدمات ورضوض جراء الاعتداء عليهم بالدفع والضرب من قبل جنود الاحتلال.

 

* وفي حوالي الساعة 4:30 مساء يوم  الجمعة المذكور، انطلقت مسيرة من المواطنين الفلسطينيين، من وسط مدينة قلقيلية تجاه معبر (أيال) المقام على الخط الأخضر الفاصل بين مدينة قلقيلية وإسرائيل، شمال شرقي المدينة. رشق المتظاهرون الحجارة تجاه جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز، وعلى الفور، شرع الجنود بإطلاق القنابل الصوتية، وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين، وملاحقتهم، وتمكنوا من اعتقال اثنين منهم، أحدهما طفل. والمعتقلان هما: ليث احمد يوسف، 16 عاما؛ وأحمد عادل الحج حسن، 22 عاماً.

 

** قطاع غزة:

 

* في حوالي الساعة 4:00 مساء يوم الجمعة الموافق 18/8/2017، تجمع عشرات الشبان والفتية بالقرب من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة إسرائيل، شرق جباليا، شمال قطاع غزة، استجابة لدعوات للتظاهر في المنطقة الحدودية رفضًا للحصار المفروض على القطاع. أشعل عدد منهم إطارات السيارات، ورشقوا قوات الاحتلال المتمركزة خلف الشريط المذكور بالحجارة. أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز، والأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط باتجاه المتظاهرين، بشكل متقطع، حتى الساعة 8:00 مساء نفس اليوم. أسفر ذلك عن إصابة (3) مواطنين، بينهم طفل، بجراح. أصيب مواطن (20 عاماً)، من سكان حي التفاح في مدينة غزة، بعيار ناري في الكتف الأيسر؛ وأصيب مواطن آخر (24 عاماً)، من سكان حي الشيخ رضوان في مدينة غزة، بقنبلة غاز في الظهر، فيما أصيب الطفل (16 عاماً) من سكان جباليا البلد، بقنبلة غاز في الصدر.

 

 (يحتفظ المركز باسمي المصابين)

 

ثانياً: إجراءات العقاب الجماعي:

 

* في إطار سياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد عائلات المواطنين الفلسطينيين الذين تتهمهم بتنفيذ أعمال مقاومة ضدها، و/أو ضد المستوطنين، فجّرت تلك القوات في ساعة مبكرة من فجر اليوم، الخميس الموافق 17/8/2017، منزل ذوي المواطن عادل حسن أحمد عنكوش، في قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله، والذي قتلته تلك القوات بتاريخ 16/6/2017.

 

واستناداً لتحقيقات المركز، ولشهود العيان، ففي حوالي الساعة 2:00 فجر هذا اليوم المذكور أعلاه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها فرقة هندسية، قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله. حاصرت تلك القوات منزل عائلة القتيل عادل حسن أحمد عنكوش، وهو مكون من طبقتين، ومقام على مساحة (150م2)، وتقطنه عائلة قوامها (6) أفراد، بينهم (4) أطفال. دهم العديد من أفرادها الطابق العلوي من المنزل، وقامت فرقة هندسية بزرع مواد متفجرة في داخله، وتفجيره من الداخل. ألحقت عملية التفجير أضراراً مادية بالغة في الطابق الأرضي من المنزل، وأضراراً في منزل مجاور تعود ملكيته لعائلة المواطن مصطفى صبحي فار، تمثلت في انهيار جدار غرفة النوم. يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت بتاريخ 16/6/2017، المواطن المذكور، واثنين من رفاقه، وهما: براء إبراهيم صالح عطا، وأسامة أحمد دحدوح عطا، وثلاثتهم من قرية دير أبو مشعل، أثناء تنفيذهم عمليات طعن وإطلاق نار في شارع السلطان سليمان، وعند المدخل الشمالي لساحة باب العمود في مدينة القدس الشرقية المحتلة، أسفرت في حينه عن مقتل مجندة إسرائيلية. وكانت تلك القوات قد اقتحمت منازل عائلات المواطنين المذكورين بتاريخ 17/6/2017، وأبلغتها بقرار هدم منازلها شفوياً بعد إجراء قياسات هندسية لها.

 

ثالثا: إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة: 

 

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتها المحمومة في تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة.  وتتمثل تلك الإجراءات في الاستمرار في مصادرة أراضي المدنيين الفلسطينيين، وهدم منازلهم السكنية، وطردهم منها لصالح توطين المستوطنين فيها، وبناء الوحدات الاستيطانية، وتشجيع المستوطنين على اقتراف جرائمهم المنظمة ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم، ضد المقدسات في المدينة، فضلاً عن استمرار عزل المدينة عن محيطها الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وملاحقة الجهات الحكومية المختلفة للمواطنين الفلسطينيين فيما يتعلق بقضايا الضرائب، التأمين الصحي، التعليم، وسحب الهويات منهم. وأثناء الفترة التي يغطيها التقرير، صعدت سلطات الاحتلال ممثلة بجنودها وأفراد من الشرطة من انتهاكاتها ضد المدنيين وممتلكاتهم، فيما واصلوا محاصرة المسجد الأقصى ونفذوا مزيدا من الاقتحامات له، وقيّدوا حركة دخول المواطنين الفلسطينيين إلى المسجد.

 

وفيما يلي أبرز تلك الأعمال خلال الفترة التي يغطيها التقرير:

 

** أعمال المداهمة والاعتقال والتنكيل:

 

* في حوالي الساعة 1:00 فجر يوم الخميس الموافق 17/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمد عرفات أبو الحمام، 19 عاماً؛ عدي سامر أبو تايه، 19 عاماً؛ وعبد الرحيم العباسي، 33 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجر يوم الجمعة الموافق 18/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل محمد منصور العباسي، 17 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 10:00 صباح يوم السبت الموافق 19/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد هشام القاق، 22 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال المواطن المذكور بلاغاً لمراجعة مخابرات الاحتلال في مركز شرطة النبي يعقوب، شمال المدينة.

 

* وفي حوالي الساعة 1:00 فجر يوم الأحد الموافق 20/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيسوية، شمال شرقي من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم اعتقل جنود الاحتلال (3) أطفال، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمد منذر عطية، 15 عاماً؛ محمد ثائر محمود، 16 عاماً؛ ومحمود أديب أبو الحمص، 14 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة حزما، شمال شرقي مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (5) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمد فوزي الخطيب، 20 عاماً؛ عبد الله عبد ربه الخطيب، 21 عاماً؛ عاهد سالم عسكر، 19 عاماً؛ أحمد وحيد الخطيب، 21 عاماً؛ وعبد الله أحمد الخطيب، 20 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 1:00 ظهر يوم الأحد المذكور، سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشيخ نور الدين إسحاق الرجبي، 54 عاماً، استدعاء لمراجعة مخابرات الاحتلال في مركز المسكوبية في مدينة القدس الغربية، للتحقيق معه. وفي حوالي الساعة 8:00 صباح يوم الاثنين الموافق 21/8/2017، اعتقلت قوات الاحتلال الرجبي فور حضوره للمركز، وقامت بالتحقيق معه، ثم قامت بالإفراج عنه عند حوالي الساعة 10:00 مساء اليوم المذكور، شريطة إبعاده عند المسجد الأقصى لمدة أسبوع. يعتبر هذا الاستدعاء هو الثالث للشيخ الرجبي خلال شهر واحد، علمًا أن قوات الاحتلال كانت اعتقلته سابقًا، واعتدت عليه بالضرب في محيط باب الأسباط، أحد أبواب المسجد الأقصى.

 

* وفي حوالي الساعة 12:00 منتصف ليل الاثنين الموافق 21/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي رأس العامود، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل عبد الله جمال معارجة، 17 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 1:00 فجر يوم الاثنين المذكور، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة العيزرية، شرق مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل حسن أشرف أبو الريش، 17 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيسوية، شمال شرقي مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (4) مواطنين، بينهم (3) أطفال، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمود أديب أبو الحمص، 14 عاماً؛ محمد منذر عطية، 15 عاماً؛ محمد ثائر سليمان، 16 عاماً؛ وعلي حسن محيسن، 19 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بدو، شمال غربي مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: أدهم محمد صالح بدوان؛ وصالح كساب عياش، واقتادوهما معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 4:00 مساء يوم الثلاثاء الموافق 22/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعناصرها المختلفة، منزل عائلة المواطن محمد فهمي فروخ في حي عين اللوزة في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور وابنته الطفلة هبة، 15 عاماً، واقتادوهما إلى جهة مجهولة. وأفاد المواطن فهمي الفروخ، أن قوات الاحتلال، يرافقها ضباط مخابرات وكلاب بوليسية اقتحمت منزل نجله، ومنعت أي شخص من الدخول إليه. وخلال ذلك اعتدت على المتواجدين بالضرب ما أدى إلى إصابة زوجة نجله بكسور في أصبع القدم، وتم تحويلها لتلقي العلاج. كما اعتدت تلك القوات على حفيده يزن، 14 عاماً. وأضاف فروخ أن القوات قامت بتخريب محتويات المنزل كاملة، واعتقلت نجله محمد وحفيدته هبة دون إبراز أمر الاعتقال، أو أمر تفتيش.

 

* وفي حوالي الساعة 1:30 فجر يوم الأربعاء الموافق 23/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بدو، شمال غربي مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم اعتقل جنود الاحتلال (4) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: يوسف خالد دار الشيخ؛ أحمد حسين الشيخ؛ محمد فلاح  الشيخ؛ وعبد الله كمال الشيخ.

 

** تجريف المنازل السكنية وإخطارات الهدم:

 

* في ساعات صباح يوم الثلاثاء الموافق 22/8/2017، جرّفت بلدية الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة المواطن عبد الكريم أبو سنينة، في حي البستان ببلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وذلك للمرة الثانية خلال أسبوع. وأفاد أهالي الحي، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت حي البستان برفقة آليات وطواقم تابعة لبلدية الاحتلال، وحاصرت منزل عائلة أبو سنينة، وهو قيد الإنشاء، ثم شرعت بتجريفه.

يشار إلى أن جرافات الاحتلال قامت يوم الثلاثاء الموافق 15/8/2017 بهدم منزلين لعائلة أبو اسنينه، وقامت العائلة خلال أسبوع بعملية إزالة الردم، وشرعت بعملية البناء بمساعدة عدد من المتضامنين، وقامت الجرافات بهدم المنزل مجددا. وتخطط سلطات الاحتلال لهدم منازل حي البستان في بلدة سلوان لصالح إقامة “حديقة الملك” على أنقاضها، حيث بدأت بتوزيع إخطارات على السكان منذ عام 2005، وتمكن السكان من خلال الحراك الشعبي والقانوني من تأجيل وتجميد قرارات الهدم طوال الفترة الماضية، حتى أصبحت الآن كافة القرارات سارية المفعول بعد رفض البلدية كافة المخططات التي قدمها سكان المنطقة.

 

رابعاً: جرائم الاستيطان والتجريف واعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم

 

* أعمال التوسع الاستيطاني والتجريف وإخطارات هدم المنازل السكنية

 

استمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي في استهداف مناطق الضفة الغربية المصنفة بمنطقة (C) وفق اتفاق أوسلو الموقع بين حكومة إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، وكذلك المناطق الواقعة في محيط المستوطنات ومسار جدار الضم (الفاصل) بهدف تفريغها من سكانها الفلسطينيين لصالح مشاريع التوسع الاستيطاني.

 

وفيما يلي أبرز تلك الأعمال والاعتداءات خلال الفترة التي يغطيها التقرير:

 

* في حوالي الساعة 7:00 مساء يوم الثلاثاء الموافق 22/8/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بحوالي 30 آلية عسكرية وعدة شاحنات مزودة برافعات، خربة جب الذيب، شرق مدينة بيت لحم، وهي ضمن التجمع السكاني المعروف “بيت تعمر” ويضم عدة تجمعات سكانية تقع ضمن منطقة “c” حسب اتفاقية أوسلو. حاصرت تلك القوات مدرسة جب الذيب الأساسية التي جرى إنشاؤها قبل عدة أيام من قبل مؤسسة GVC وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، لاستيعاب أكثر من 80 طالباً وطالبة من المرحلة الأساسية. شرع الجنود بتفكيك المدرسة التي بنيت من ألواح الصفيح، وقاموا بتحميلها على شاحنات. استمر تواجد الجنود في المنطقة حتى الساعة 12:00 منتصف الليل، وحاول سكان المنطقة منع الجنود من ذلك، إلا أن الجنود أطلقوا القنابل الصوتية وقنابل الغاز تجاه السكان، واحتجزوهم في مكان بعيد حتى مغادرة الآليات.

 

يشار إلى أن المدرسة جرى إنشاؤها بعد التبرع بقطة أرض مساحتها خمسة دونمات ونصف من عائلة الزواهرة، وتقع الأرض وسط التجمع السكاني “بيت تعمر”، وتم عمل حمامات من الباطون، وأرضية من الباطون المسلح، حيث جرى إبلاغهم من قبل سلطات الاحتلال بوقف العمل في المنشأة بذريعة البناء الغير مرخص، إلا أن المشروع استكمل، وجرى وضع ستة كرافانات من أصل ثمانية قبل يوم واحد من بدء العام الدراسي الجديد. وبسبب وقوع خربة جب الذيب في منطقة خاضعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة وفقا لاتفاقية أوسلو يتوجب على سكانها استصدار تصاريح من الإدارة المدنية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي ليتمكنوا من البناء واستغلال الأرض لأي غرض كان، ويعتبر هذه الأمر مستحيلا بسبب الشروط التعجيزية التي تفرضها سلطات الاحتلال في هذا الشأن، ناهيك عن انتهاج الإدارة المدنية الإسرائيلية  لسياسة الإهمال المتعمد للتخطيط والتطوير للقرى الفلسطينية الواقعة في مناطق ‘C’ كقرية جب الذيب لإجبار سكانها على الرحيل طوعيا، والانتقال من أراضيهم وقراهم إلى مناطق أخرى. وخلال الأعوام الماضية قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتضييق الخناق على أهالي القرية لإجبارهم على الرحيل حيث استهدفت ثلاثة منازل تعود لأهالي القرية بحجة عدم الترخيص، كما دفعت بخمس عائلات أخرى للرحيل من القرية بسبب حرمان أهل القرية من حقوقهم في القرية، ودفعتهم  للعيش في مناطق أخرى. وما زال الخطر يتهدد باقي منازل القرية بسبب وجودها دون ترخيص في المنطقة.

 

خامساً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة 

 

 ففي قطاع غزة، تتمثل مظاهر الحصار بالتالي:

 

تواصل سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي إجراءات حصارها البري والبحري المشدد على قطاع غزة؛ لتعزله كلياً عن الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس المحتلة، وعن العالم الخارجي، منذ العام 2006، وتتجلى مظاهر الحصار بما يلي:

 

  • تفرض سلطات الاحتلال حظراً شبه تام على توريد كافة أنواع المواد الخام للقطاع، باستثناء أصناف محدودة جداً منها، وكذلك مواد البناء، حيث تسمح فقط بدخول كميات محدودة لصالح المشاريع الدولية، أو عبر آليات الإعمار الأممية التي تم فرضها بعد انتهاء العدوان الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014.

 

  • هناك حظر شبه تام على صادرات القطاع، باستثناء تصدير بعض المنتجات الخفيفة مثل الورود والتوت الأرضي والتوابل، فيما سمحت في الفترة الأخيرة بتصدير بعض الخضروات بكميات قليلة جدا، وبعض الأثاث، وحصص قليلة من الأسماك.

 

* تواصل سلطات الاحتلال فرض سيطرة تامة على معبر بيت حانون “ايرز”؛ شمالي القطاع والمخصص لحركة الأفراد، حيث تمنع المواطنين الفلسطينيين من السفر عبره بشكل طبيعي، ويسمح في المقابل بمرور فئات محدودة كالمرضى، الصحافيين، العاملين في المنظمات الدولية، والتجار، وذلك وسط قيود مشددة، تتخللها ساعات انتظار طويلة في معظم الأحيان، مع استمرار سياسة العرض على مخابرات الاحتلال، حيث تجري أعمال التحقيق والابتزاز والاعتقال بحق المارين عبر المعبر.  وفي الآونة الاخيرة تم منع العديد من مرضى السرطان والعظام والعيون من العبور إلى الضفة او اسرائيل، الامر الذي ادى الي تدهور خطير على حالتهم الصحية، حيث توفي البعض منهم، فيما تتبع سلطات الاحتلال بين الفترة والاخرى انظمة جديدة للحركة عبر المعبر، وجميعها تخضع لبيروقراطية في الاجراءات وصعوبة في الحركة.

 

حركة المعابر التي تربط قطاع غزة بالضفة الغربية وإسرائيل: 

 

** معبر كرم أبو سالم، جنوب شرقي مدينة رفح، والمخصص لدخول البضائع والمحروقات، وفقا لما تم الحصول عليه من بيانات من وزارة الاقتصاد وهيئة البترول:

 

اليوم التاريخ الصنف عدد الشاحنات الكمية /طن/ وحده كيلو / لتر
الاثنين 07/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

166 شاحنة

362 شاحنة

14 شاحنة

5 شاحنات

5 شاحنات

1 شاحنة

243 شاحنة

67 شاحنة

8 شاحنات

3526 طنا.

16034 طنا

292,410 كيلو.

190,039 لتر.

189,979  لتر.

38.000 لتر وكالة الغوث.

11320 طنا.

2680 طنا.

228 طنا

الثلاثاء 08/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

173 شاحنة

353 شاحنة

14 شاحنة

3 شاحنات

4 شاحنات

2 شاحنة

236 شاحنة

74 شاحنة

14 شاحنة

3484 طنا.

15800 طنا

210,296 كيلو.

114.023 لتر.

151.932 لتر

76.000 لتر وكالة الغوث.

11760 طنا.

2960 طنا.

413 طنا

الأربعاء 09/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

147 شاحنة

359 شاحنة

14 شاحنة

2 شاحنة

5 شاحنات

1 شاحنة

223 شاحنة

78 شاحنة

22 شاحنة

3155 طنا.

1516 طنا

298,630 كيلو.

75,986 لتر.

189,958  لتر.

38.474 لتر وكالة الغوث.

11120 طنا.

3080 طنا.

530 طنا

الخميس 10/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

201 شاحنة

305 شاحنة

14 شاحنة

1 شاحنة

2 شاحنة

176 شاحنة

76 شاحنة

23 شاحنة

4397 طنا.

13101 طنا

292,820 كيلو.

38,002 لتر.

74,650 لتر وكالة الغوث.

8760 طنا.

3040 طنا.

712 طنا

الأحد 13/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

152 شاحنة

353 شاحنة

14 شاحنة

4 شاحنات

27 شاحنة

1شاحنة

248 شاحنة

59 شاحنة

21 شاحنة

3712 طنا.

15681 طنا

294,590 كيلو.

151,990 لتر.

1,021,906  لتر.

39,335 لتر وكالة الغوث.

12360 طنا.

2360 طنا.

487 طنا

 

الاثنين 14/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

196 شاحنة

350 شاحنة

14 شاحنة

5 شاحنات

31 شاحنة

212 شاحنة

71 شاحنة

19 شاحنة

4638 طنا.

15497 طنا

297,400 كيلو.

192,072 لتر.

1,165,927  لتر.

10600 طنا.

2780 طنا.

555 طنا

الثلاثاء 15/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

148 شاحنة

324 شاحنة

14 شاحنة

2 شاحنة

24 شاحنة

2 شاحنة

196 شاحنة

81 شاحنة

19 شاحنة

3589 طنا.

14200 طنا

293,030 كيلو.

78,018 لتر.

903,215 لتر

75,991 لتر وكالة الغوث.

9800 طنا.

3240 طنا.

582 طنا

الأربعاء 16/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

بنزين

حصمة

اسمنت

حديد

159 شاحنة

388 شاحنة

14 شاحنة

4 شاحنات

23 شاحنة

1 شاحنة

1 شاحنة

282 شاحنة

45 شاحنة

27 شاحنة

3918 طنا.

14730 طنا

289,718 كيلو.

152,063 لتر.

851,995  لتر.

38,000 لتر وكالة الغوث.

38,000 لتر وكالة الغوث.

11280 طنا.

1800 طنا.

816 طنا

 

الخميس 17/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

215 شاحنة

322 شاحنة

14 شاحنة

8 شاحنات

23 شاحنة

2 شاحنة

218 شاحنة

74 شاحنة

28 شاحنة

4519 طنا.

14813 طنا

295,664 كيلو.

302,123 لتر.

859,963 لتر.

75,992 لتر وكالة الغوث.

10920 طنا.

2960 طنا.

863 طنا

الأحد 20/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

172 شاحنة

355 شاحنة

14 شاحنة

4 شاحنات

18 شاحنة

1 شاحنة

265 شاحنة

51 شاحنة

19 شاحنة

3901 طنا.

16306 طنا

297,740 كيلو.

152,010 لتر.

674,847  لتر.

38,000 لتر وكالة الغوث.

13240 طنا.

2040 طنا.

580 طنا

الاثنين 21/08/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

161 شاحنة

385 شاحنة

14 شاحنة

4 شاحنات

27 شاحنة

2 شاحنة

260 شاحنة

79 شاحنة

24 شاحنة

3944 طنا.

17625 طنا

288,580 كيلو.

156,026 لتر.

1,022,763  لتر.

76,015 لتر وكالة الغوث.

13040 طنا.

3160 طنا.

712 طنا

 

الصادرات عبر معبر كرم أبو سالم:

سمحت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتصدير الكميات التالية خلال الفترة ما بين 7/8/2017 و21/8/2017:

 

  • يوم الاثنين الموافق 07/08/2017: تصدير شاحنة من الخضار.
  • يوم الأربعاء الموافق 09/08/2017: تصدير شاحنتين من الخضار، وشاحنتين من السمك، وشاحنة واحدة من الملابس.
  • يوم الخميس الموافق 10/08/2017، تصدير شاحنة من الخضار.
  • يوم الأحد الموافق 13/8/2017: تصدير 0.64 طن من الخيار، و0.6 طن من السمك (شاحنة واحدة)، و14 طنا من الباذنجان (شاحنة واحدة)، و13.3 طنا من البطاطا الحلوة (شاحنة واحدة)، و0.8 طن من الفلفل الحلو (شاحنة واحدة).
  • يوم الاثنين الموافق 14/08/2017: تصدير 4.48 طن من البندورة (شاحنة واحدة)، و3.6 طن من الباذنجان، و0.75 طن من السمك (شاحنة واحدة).
  • يوم الأربعاء الموافق 16/08/2017: بتصدير 10.2 طن من الطماطم (شاحنة واحدة)، و0.6 طن من السمك (شاحنة واحدة)، و14.5 طن من البطاطا الحلوة (شاحنة واحدة)، و1.4 طن من الفلفل الحار، و0.8 طن من الباذنجان.
  • يوم الخميس الموافق 17/08/2017: تصدير 6 أطنان من الطماطم (شاحنة واحدة)، و13 طناً من الأثاث (شاحنة واحدة)، و6 أطنان من الملابس (شاحنة واحدة).
  • يوم الأحد الموافق 20/08/2017: تصدير 4 شاحنات من الخضار، وشاحنة من جلد المواشي.
  • يوم الاثنين الموافق 21/08/2017: تصدير 3 شاحنات من الخضار، و 3 شاحنات من الألمنيوم الخردة، وشاحنة واحدة من الطماطم.

 

** حركة معبر بيت حانون (ايرز) والمخصص لتنقل الأشخاص:

 

حركة المغادرين من قطاع غزة عن طريق معبر ايرز في الفترة الواقعة

من 15/8/2017 ولغاية 21/8/2017

اليوم الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الاثنين
التاريخ 15-8-2017 16-8-2017 17-8-2017 18-8-2017 19-8-2017 20-8-2017 21-8-2017
الحالة جزئي جزئي جزئي جزئي كلي جزئي جزئي
مرضي 44 37 37 1 ــ 71 52
مرافقين 37 36 33 1 ــ 62 49
حاجات شخصية 32 50 37 5 ــ 143 45
أهالي أسري ــ ــ ــ ــ ــ ــ 31
عرب من إسرائيل 5 7 8 8 ــ 8 1
قنصليات ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
اجتماع داخل ايرز والمتاك ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
منظمات دولية 35 39 32 8 ــ 1 12
جسر اللنبي 65 ــ ــ ــ ــ 6 ــ
تجار + BMC 121 127 106 3 ــ 199 126
مقابلات اقتصاد وزراعة ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
مقابلات أمن 4 4 5 ــ ــ ــ 6
VIPs 1 ــ ــ ــ ــ ــ 2
مريض إسعاف 5 5 2 1 ــ 4 2
مرافق إسعاف 4 5 2 1 ــ 4 2

 

** اعتقال عامل فلسطيني داخل معبر بيت حانون “ايرز” شمال قطاع غزة

 

* في حوالي الساعة 10:00 صباح يوم الثلاثاء الموافق 22/8/2017 اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي المتواجدة داخل معبر بيت حانون “ايرز،”، شمال غربي بلدة بيت حانون، شمال قطاع غزة، العامل أيمن رفيق عبد الرازق حمد، 43 عاماً، من سكان البلدة. المذكور يعمل بشكل شخصي داخل المعبر منذ ما يزيد عن 20 عاما، وهو متزوج وأب لعشرة أبناء، بينهم 8 أطفال. وأفاد نجله إسماعيل بأن الارتباط الفلسطيني التابع للهيئة العامة للشؤون المدنية أبلغهم بشكل رسمي في حوالي الساعة 4:30 مساء نفس اليوم بأن والده رهن الاعتقال، دون معرفة أسباب ذلك. من الجدير ذكره أن العامل حمد يقوم بنقل أمتعة المسافرين من الجانب الفلسطيني للإسرائيلي، وتكون آخر نقطة لوصوله للبوابات الواقعة على مدخل الجانب الإسرائيلي من المعبر.

 

وفي الضفة الغربية:

 

تتمثل مظاهر الحصار المفروض على الضفة الغربية، بالتالي: 

 

* واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي حصارها وتقييدها لحرية حركة وتنقل المدنيين الفلسطينيين بين محافظات الضفة، وذلك على الرغم من تخفيف بعض القيود التي تدرجها في إطار سياسة التسهيلات التي تقدمها بين الحين والآخر، وليس في إطار تطبيق مبدأ الحق في حرية الحركة.

 

  • ولا تزال عشرات الحواجز الثابتة منصوبة على الطرق الواصلة بين محافظات الضفة، بعضها مأهول بالجنود، وبعضها الآخر يمكن إحلال الجنود عليها في أية لحظة، وتفعيل العمل عليها.  ويعتبر عدد من الحواجز الثابتة نقاط فحص أخيرة قبل الدخول إلى إسرائيل، رغم أن معظمها يقع على بُعْدِ كيلومترات إلى الشرق من الخط الأخضر. هذا وقد تم خصخصة جزء من الحواجز بصورة تامة، أو جزئية، وبعضها معزز اليوم بحراس مدنيين مسلحين يتم تشغيلهم من قبل شركات الحراسة الخاصة تحت إشراف إدارة المعابر في (وزارة الدفاع).
  • عوضاً عن الحواجز الثابتة غير المأهولة، تنصب قوات الاحتلال حواجز فجائية (طيّارة) تتحكم بإمكانية تنقل الفلسطينيين على شوارع الضفة الغربية. وتتضمن هذه الحواجز في أغلب الأحوال وقوف سيارة جيب عسكرية على مفترق طرق رئيس لعدة ساعات، يتم خلالها إيقاف السيارات لفحصها؛ ويعتبر مدى إعاقة الحركة التي تتسبب بها هذه الحواجز أكبر مقارنة بالحواجز الدائمة نظراً لعدم توقعها، ووقت التأخير الأطول عليها.
  • تستخدم قوات الاحتلال الحواجز العسكرية كمصائد للمدنيين الفلسطينيين، حيث تقوم باعتقال العشرات منهم سنويا، فضلاً عن تعريض عشرات آخرين لجرائم التنكيل والإذلال والمعاملة غير الإنسانية والحاطة بالكرامة.
  • لا تزال طرق رئيسيّة تؤدي إلى بعض المدن والبلدات الفلسطينية مغلقة. إضافة إلى ذلك، ما يزال وصول الفلسطينيين مقيدا بصورة كبيرة في مناطق واسعة في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية وبلدتها القديمة، والمناطق الواقعة خلف الجدار، والبلدة القديمة في الخليل، ومناطق ريفية واسعة تقع في المنطقة (C) خاصة في غور الأردن والأراضي المتاخمة للمستوطنات.
  • تشكل الحواجز العسكرية عائقاً أمام حرية حركة نقل البضائع، ما يزيد من تكلفة النقل التي تنعكس على أسعار السلع ما يزيد من الأعباء المالية على المستهلكين.

 

* تسمح قوات الاحتلال للفلسطينيين الذين يحملون بطاقات هوية الضفة الغربية ممن بلغوا (55 عاماً) من الرجال، و(50 عاما) من النساء بالدخول إلى القدس الشرقية دون اشتراط حصولهم على تصاريح مسبقة، إلا أنهم يخضعون للفحص الأمني كشرط لدخولهم.

 

* ما زالت ثلاثة حواجز تحكم السيطرة على جميع أشكال التنقل من مقطع غور الأردن، رغم السماح لسكان الضفة الغربية بالوصول إلى تلك المناطق بسياراتهم الخاصة بعد عبور تلك الحواجز، بعد إخضاعهم للتفتيش.

 

* تشدّد السلطات الإسرائيلية القيود المفروضة على الوصول إلى المناطق المُصنّفة “مناطق إطلاق نار” و”محميات طبيعية”، وهي مناطق تمثل مساحتها 26 بالمائة تقريبا من مساحة الضفة الغربية.

 

مظاهر الحصار في الضفة الغربية:

 

* محافظة الخليل:

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (19) حاجزاً عسكرياً فجائياً في مختلف أرجاء المحافظة. ففي يوم الخميس الموافق 17/8/2017، أقامت تلك القوات (3) حواجز عسكرية على مداخل بلدات سعير، بيت أمر، وصوريف.

 

وفي يوم الجمعة الموافق 18/8/2107، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية على مداخل بلدة إذنا. طريق خرسا، ومخيم الفوار للاجئين، فيما أقامت (3) حواجز مماثلة في يوم السبت الموافق 19/8/2107 على طريق بيت عوا – واد أبو ريشة، مدخل قرية طرامه، وطريق النبي يونس شرق مدينة حلحول.

 

وفي يوم الأحد الموافق 20/8/2107، أقامت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين فجائيين على مدخلي مدينة يطا الشمالي، وبلدة سعير، أقامت (4) حواجز مماثلة يوم الاثنين الموافق 21/8/2017 على مدخل طريق الفحص، بلدة بيت كاحل، مدينة الخليل الغربي، وطريق خلة المية شرق مدينة يطا.

 

وفي يوم الثلاثاء الموافق 22/8/2017، أقامت قوات الاحتلال (4) حواجز عسكرية على مداخل بلدتي بيت أمر وإذنا، وقريتي بيت عوا، والمورق.

 

* محافظة قلقيلية:

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (12) حاجزاً عسكرياً فجائياً في مختلف أرجاء المحافظة. ففي حوالي الساعة 12:15 بعد ظهر يوم الخميس الموافق 17/8/2017، أقامت تلك القوات حاجزاً عسكرياً مفاجئاً بين بلدة عزون وقرية عزبة الطبيب، شرق مدينة قلقيلية، فيما أقامت في حوالي الساعة 5:00 مساءً حاجزاً مماثلاً على مدخل بلدة عزون، شرق المدينة.

 

وفي حوالي الساعة 8:00 صباح يوم الجمعة الموافق 18/8/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكريا مفاجئاً تحت جسر بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية. وفي يوم السبت الموافق 19/8/2017، أقامت تلك القوات (5) حواجز عسكرية مفاجئة على مداخل قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية (تكرر مرتين)؛ بلدة عزون (تكرر مرتين)؛ وقرية عزبة الطبيب، شرق المدينة.

 

وفي يوم الاثنين الموافق 21/8/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) حواجز عسكرية مفاجئة على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية (تكرر مرتين)؛ ومدخل بلدة حبلة؛ ومدخل قرية جيت، شمال شرقي المدينة.

 

* محافظة سلفيت:

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (7) حواجز عسكرية فجائية في مختلف أرجاء المحافظة.  ففي حوالي الساعة 2:00 مساء يوم الخميس الموافق 17/8/2017، أقامت تلك القوات حاجزاً عسكرياً مفاجئاً تحت جسر قرية إسكاكا، شرق مدينة سلفيت.

 

وفي حوالي الساعة 8:50 مساء يوم الجمعة الموافق 18/8/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً بين بلدة كفل حارس وقرية حارس، شمال مدينة سلفيت، فيما أقامت في حوالي الساعة 10:30 مساءً حاجزاً مماثلاً تحت جسر قرية اسكاكا، شرق المدينة. وفي حوالي الساعة 11:30 صباح يوم السبت الموافق 19/8/2017، أقامت تلك القوات حاجزاً مفاجئاً تحت جسر قرية اسكاكا، شرق مدينة سلفيت، وفي حوالي الساعة 7:40 مساءً، أقامت حاجزاً آخر على المدخل الشمالي لمدينة سلفيت.

 

وفي حوالي الساعة 9:00 مساء يوم الاثنين الموافق 21/8/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين مفاجئين على مدخلي بلدتي دير بلوط، والزاوية، غرب مدينة سلفيت.

* محافظة جنين:

ففي يوم الجمعة الموافق 18/8/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية في مناطق مختلفة من المحافظة. أقامت تلك القوات الحاجز الأول بالقرب من قرية حداد السياحية، شرق مدينة جنين، والثاني على شارع جنين – نابلس، والثالث في محيط بلدتي يعبد وعرابة، جنوب غربي المدينة.

 

* الاعتقالات على الحواجز العسكرية الداخلية والمعابر الحدودية في الضفة الغربية:

 

في إطار سياسة استخدام الحواجز العسكرية والمعابر الحدودية كمصائد لاعتقال مواطنين فلسطينيين، تدعي أنهم مطلوبون لها، أو أنهم رشقوا الحجارة تجاهها في محيط الحواجز العسكرية، أو على الطرقات الرئيسة، اعتقلت قوات الاحتلال خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (5) مواطنين فلسطينيين على الحواجز العسكرية الداخلية.

 

وكانت الاعتقالات على النحو التالي:

 

* في حوالي الساعة  6:00 مساء يوم الجمعة الموافق 18/8/2017، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على أحد الحواجز العسكرية في مدينة الخليل المواطن أنس إبراهيم محمد قط، 21 عاماً، من سكان بلدة مادما، جنوب مدينة نابلس، وهو طالب في جامعة النجاح الوطنية. كان المذكور في رحله مع عائلته إلى مدينة الخليل حيث جرى إيقاف أفراد العائلة والتدقيق في بطاقتهم الشخصية، وتم احتجاز المذكور قبل اعتقاله، واقتياده إلى جهة غير معلومة.

 

* وفي حوالي الساعة 7:30 صباح يوم الاثنين الموافق 21/8/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً فجائيا على مفترق قرية النبي صالح، شمال غربي مدينة رام الله. شرع أفرادها بإيقاف السيارات الفلسطينية، والتدقيق في بطاقات ركابها. وقبل إزالة الحاجز، اعتقلت تلك القوات المواطن محمد فائد عرقوب، 18 عاماً، من سكان قرية كفر عين، شمال غربي المدينة، واقتادته إلى جهة غير معلومة.

 

* وفي ساعات مساء يوم الأربعاء الموافق 24/8/2017، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي التي كانت تقوم بأعمال الدورية في محيط مثلث مستوطنة “دانيال” المقامة على أراضي المواطنين جنوب بلدة الخضر، جنوب مدينة بيت لحم، ثلاثة مواطنين من البلدة المذكورة جنوب بيت لحم، أثناء تواجدهم على المدخل الجنوبي للبلدة. والمعتقلون هم: رزق شحادة صلاح، 44 عاماً؛ أشرف محمود صلاح، 39 عاماً؛ ومسيد سليمان صلاح، 37 عاماً.


مطالب وتوصيات للمجتمع الدولي: 

يحذر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان من تصاعد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية ومحاولة شرعنة البؤر الاستيطانية القائمة على أرض المواطنين في الضفة الغربية، واستمرار الاعدامات الميدانية ضد فلسطينيين بحجة تشكيلهم خطراً أمنياً، وانعكاسات ذلك على حياة المواطنين في الأرض الفلسطينية المحتلة.  ويذكر المركز المجتمع الدولي بأن قطاع غزة ما زال تحت الحصار للعام العاشر على التوالي، وما زال هناك مشردون من ديارهم بسبب العدوان الإسرائيلي على القطاع في العام 2014 يعيشون في الكرفانات في ظروف مأساوية.  ويرحب المركز بقرار مجلس الأمن رقم (2334) والذي أكد على أن الاستيطان مخالفة جسيمة لاتفاقيات جنيف وطالب إسرائيل بوقفه وعدم الاعتراف بأي تغيير ديمغرافي في الأرض المحتلة منذ العام 1967، ويأمل المركز أن يكون مقدمة لإزالة جريمة الاستيطان ومحاكمة المسؤولين عنها.  ويؤكد المركز على أن  قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس، أرض محتلة رغم إعادة انتشار قوات الاحتلال الإسرائيلي على حدود القطاع في العام 2005، مما يبقي التزامات إسرائيل كدولة محتلة.  ويشدد المركز على الإقرار الدولي بضرورة التزام إسرائيل باتفاقيات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، وأن إسرائيل ملزمة بتطبيق القانون الدولي لحقوق الإنسان وقانون الحرب بالتبادل أحياناً، وبالتوازي أحياناً أخرى، وفق ما يحقق حماية أفضل للمدنيين وإنصاف الضحايا.

 

  1. يطالب المجتمع الدولي باحترام قرار مجلس الأمن رقم (2334) والعمل على ضمان احترام إسرائيل لهن وخاصة البند الخامس والذي يلزم الدول بعدم التعامل مع المستوطنات كأنها جزء من دولة إسرائيل.
  2. يطالب المحكمة الجنائية الدولية بأن يكون عام 2017 عام فتح التحقيق في جرائم الاحتلال في الأرض المحتلة، سيما جرائم الاستيطان والعدوان على قطاع غزة.
  3. يطالب الاتحاد الأوروبي وجميع الهيئات الدولية بمقاطعة المستوطنات وحظر العمل والاستثمار فيها، تطبيقاً لالتزامات هذه الهيئات بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الانسان، باعتبار المستوطنات جريمة حرب.
  4. يطالب المجتمع الدولي بالعمل المشترك والجدي من أجل تمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقه في تقرير المصير، وتجسيد الدولة الفلسطينية، والتي أقرت بوجودها الجمعية العامة بأغلبية ساحقة، وأن تستخدم في ذلك وسائل القانون الدولي المختلفة، بما فيها الوسائل العقابية، لإنهاء الاحتلال للدولة الفلسطينية.
  5. يطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لوقف السياسة الإسرائيلية الرامية إلى تهويد الأرض الفلسطينية، وإفراغ الأرض من سكانها الأصليين من خلال الطرد والإبعاد، وسياسة هدم المنازل كعقاب، والتي تمثل خروقات جسيمة للقانون الدولي الإنساني قد ترتقي لجرائم ضد الإنسانية.
  6. يطالب المجتمع الدولي بإدانة الإعدامات الميدانية التي تنفذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، والضغط عليها من أجل وقفها.
  7. يطالب جمعية الدول الأعضاء في ميثاق روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية بالعمل من أجل ضمان مساءلة وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين.
  8. يطالب الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف الوفاء بالتزاماتها بموجب المادة (1) المشتركة، والتي تقضي بضمان احترام الاتفاقيات في كافة الظروف، وكذلك الوفاء بالتزاماتها بموجب المادتين 146 و 147 من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، والخاصة بحماية المدنيين في أوقات الحرب، واللتين تقضيان بملاحقة ومحاكمة الأشخاص المسئولين عن ارتكاب مخالفات جسيمة للاتفاقية. وذلك من خلال تفعيل مبدأ الولاية القضائية الدولية، لتمكين الفلسطينيين من الحصول على حقهم في العدالة والإنصاف، وخاصة في ظل الإنكار لحق الفلسطينيين في العدالة أمام القضاء الإسرائيلي.
  9. يطالب المجتمع الدولي بتسريع عملية إعادة إعمار ما دمرته آلة الحرب الإسرائيلية خلال العدوان على غزة.
  10. التحرك العاجل والفوري لإجبار سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي على رفع الحصار الشامل المفروض على القطاع، والذي يمنع حرية التنقل والحركة للأشخاص والبضائع، وإنقاذ نحو مليونين من سكان القطاع المدنيين الذين يعيشون حالة غير مسبوقة من الخنق الاقتصادي، الاجتماعي، السياسي والثقافي، بسبب سياسة العقاب الجماعي وتدابير الاقتصاص من المدنيين.
  11. يطالب الاتحاد الأوروبي بتطبيق المعايير المتعلق بحقوق الإنسان والمتضمنة في اتفاقية الشراكة الأوروبية الإسرائيلية، وإلزامها بالانصياع لها، وكذلك باحترام تعهداته بموجب اتفاقية حقوق الإنسان الأوروبية في تعاملها مع دولة الاحتلال.
  12. على المجتمع الدولي، لاسيما الدول التي تستورد الأسلحة والخدمات العسكرية الإسرائيلية، الوقوف عند مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية وعدم السماح لدولة الاحتلال باستخدام العدوان على غزة لترويج الأسلحة الجديدة التي تمت تجربتها في قطاع غزة، أو لقبول خدمات التدريب المستندة في الترويج لها إلى خبرة الميدان في العدوان على قطاع غزة، حتى لا يتحول المدنيين في قطاع غزة إلى حقل تجارب للأسلحة والتكتيكات العسكرية الإسرائيلية.
  13. على الدول الموقعة على اتفاقيات حقوق الإنسان وخاصة العهدين الدوليين، الضغط على إسرائيل للالتزام ببنود الاتفاقيات في الأرض الفلسطينية المحتلة، وإلزامها بتضمين حالة حقوق الإنسان في الأرض المحتلة في تقاريرها المرفوعة للجان المختصة.
  14. يناشد الاتحاد الأوروبي وهيئات حقوق الإنسان الدولية بالضغط على قوات الاحتلال الإسرائيلي لمنعها من التعرض للصيادين والمزارعين، لاسيما في المناطق الحدودية.

 

 

لا تعليقات

اترك تعليق