a
Search

Facebook

Twitter

Copyright 2019 .
All Rights Reserved.
English
Search
Generic filters
Filter by Categories
أخبار صحفية
اصدارات اخرى
أوراق حقائق
الإعتداءات في قطاع غزة
الإنتهاكات ضد الصيادين
انتهاكات حقوق الأطفال
أوراق موقف
اصدارات خارجية
النشرة الإعلامية
انتخاب مجالس الهيئات المحلية 2016
حلقات اذاعية
شهادات شخصية
الحياة تحت الإحتلال
فيديو
مجلس منظمات حقوق الانسان الفلسطينية
مداخلات الأمم المتحدة
مقالات
مواد تثقيفية
نشرات الإغلاق
الحق في الصحة
الرئيسية
الصفحة الأولى
المستوطنات الإسرائيلية
المناطق مقيدة الوصول
بيانات صحفية
بيرثا
بيرثا - النشاط
بيرثا- الزملاء
تحت الضوء
الإنفلات الأمني
الحصار على قطاع غزة
المحكمة الجنائية الدولية / الولاية القضائية الدولية
تطورات
تقارير مواضيعية
اخراس الصحافة
التعذيب في السجون الفلسطينية
الحرب على قطاع غزة
الحق في التجمع السلمي
الصيادين
الطواقم الطبية
الفقر في قطاع غزة
المجلس التشريعي
المعتقلون
تقارير أسبوعية
تقارير الإنتخابات
تقارير سنوية
تقارير فصلية
تقارير ودراسات خاصة
حرية التعبير / التجمع السلمي
حرية الحركة
حرية تكوين الجمعيات
عقوبة الإعدام
قتل خارج القانون
هدم المنازل / تدمير الممتلكات
حقوق المرأة
غير مصنف
قائمة جانبية
Content from
Content to
Menu

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (22 يونيو – 05 يوليو 2017)

الأرض الفلسطينية المحتلة تشهد مزيداً من جرائم الحرب الإسرائيلية

(22/6/2017- 5/7/2017)

 

  • قوات الاحتلال تقتل مواطناً فلسطينياً في مدينة الخليل
    • إصابة (18) مدنياً فلسطينيناً، بينهم (8) أطفال في الضفة الغربية وقطاع غزة
  • قوات الاحتلال تواصل استهداف المناطق الحدودية لقطاع غزة دون وقوع إصابات
  • طائرات الاحتلال الحربية تقصف موقعا تابعا لكتائب القسام، جنوب قطاع غزة، دون إصابات
  • قوات الاحتلال تنفذ (97) عملية اقتحام في الضفة الغربية، وعمليتي توغل محدودتين في قطاع غزة
    • اعتقال (108) مواطنين، بينهم (14) طفلاً و(3) نساء في الضفة
    • اعتقل (33) منهم، بينهم (5) أطفال في محافظة القدس
    • من بين المعتقلين النائبان في المجلس التشريعي الفلسطيني بدر وجرار ورئيسة إتحاد لجان المرأة الفلسطينية
  • قوات الاحتلال تواصل العمل في سياسية العقاب الجماعي
    • إخطار أربع عائلات من منفذي عمليات الدهس والطعن بمصادرة وهدم منازلها في دير أبو مشعل وسلواد
  • سلطات الاحتلال تواصل إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة 
    • تجريف (3) منازل سكنية في بيت حنينا، شمال المدينة
    • تجريف دونمين زراعيين وبركس لتربية الدواجن واقتلاع (120) شجرة في قرية الزّعَيّم
    • إجبار مواطن على هدم منزليه ذاتياً، وإجبار آخر على هدم منزلين أيضاً
  • الأعمال الاستيطانية تتواصل في الضفة الغربية
    • المستوطنون يقطعون (40) شجرة زيتون شمال ووسط الضفة
  • قوات الاحتلال تواصل استهداف صيادي الأسماك الفلسطينيين في عرض البحر
  • قوات الاحتلال تواصل تقسيم الضفة إلى كانتونات، وتواصل حصارها الجائر على القطاع للعام العاشر على التوالي
    • إعاقة حركة مرور المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية على الحواجز الطيارة والثابتة
    • اعتقال (3) مواطنين فلسطينيين على الحواجز العسكرية الداخلية في الضفة


ملخص: 

واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الأسبوع الذي يغطيه التقرير الحالي (22/6/2017 – 5/7/2017انتهاكاتها الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. وتجلت تلك الانتهاكات في استخدام القوة المسلحة ضد المدنيين الفلسطينيين، والإمعان في سياسة الحصار والإغلاق، والاستيلاء على الأراضي خدمة لمشاريعها الاستيطانية، وتهويد مدينة القدس، والاعتقالات التعسفية، وملاحقة المزارعين والصيادين رغم إعلانها عن السماح لصيادي القطاع بالإبحار لمسافة 9 أميال بحرية، وهو ما يشير إلى استمرار سياسة الاحتلال في محاربتهم في وسائل عيشهم ورزقهم. تجري تلك الانتهاكات المنظمة في ظل صمت المجتمع الدولي، الأمر الذي دفع بإسرائيل وقوات جيشها للتعامل على أنها دولة فوق القانون.  تجري تلك الانتهاكات المنظمة في ظل صمت المجتمع الدولي، الأمر الذي دفع بإسرائيل وقوات جيشها للتعامل على أنها دولة فوق القانون.

 

وكانت الانتهاكات والجرائم التي اقترفت خلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير على النـحو التالي:

 

* أعمال القتل والقصف وإطلاق النار:

 

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير مواطناً فلسطينياً في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، وأصابت (18) مواطناً آخرين، بينهم (8) أطفال، في الضفة الغربية وقطاع غزة. وفي القطاع، واصلت تلك القوات ملاحقة الصيادين الفلسطينيين في عرض البحر، وإطلاق النار تجاه المزارعين في المناطق الحدودية، وشنّ غارات جوية ضد مواقع تدريب تابعة لفصائل المقاومة.

 

ففي الضفة الغربية، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 28/6/2017، المواطن إياد غيث، 23 عاماً، من سكان مدينة الخليل. ووفقا لتحقيقات المركز، حاصرت تلك القوات عدة منازل سكنية تعود لعائلة غيث في جبل جوهر، في المنطقة الجنوبية من المدينة، ففرّ المواطن المذكور، والذي كانت يحمل بندقية من المكان، خوفاً من اعتقاله. وأثناء تحركه بالقرب من ديوان عائلته، وبدون أي تحذير، أطلق جنود الاحتلال النار تجاهه، ما أسفر عن إصابته بعيارين ناريين في الرأس، ومقتله على الفور.

 

وخلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (15) مدنياً فلسطينياً، بينهم (7) أطفال، أصيب (5) منهم بالأعيرة النارية؛ و(5) بالأعيرة المعدنية، و(3) بشظايا قنابل الغاز، و(اثنان) بالأعيرة الأسفنجية. وكانت الإصابات في السياقات التالية:

 

– بتاريخ 28/6/2017، أصيب طفل في الخامسة عشرة من العمر بعيار معدني في يده، وذلك عندما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل.

 

– وفي تاريخ 29/6/2017، أصيب طفل (15 عاماً)، بعيار إسفنجي في الصدر، ومواطن (19 عاماً) بعيار إسفنجي في يده اليمنى، وذلك عندما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية بلعين، غرب مدينة رام الله.

 

– وفي تاريخ 30/6/2017، أصيب طفل (14 عاماً) بعيار ناري في الجهة اليمنى من الصدر، وطفل آخر (15 عاماً) بعيار ناري في الفخذ الأيسر، وذلك عندما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين، وشرعت بتجريف النصب التذكاري للشهيد خالد نزال، عضو اللجنة المركزية السابق للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

 

– وفي التاريخ نفسه، أصيب مواطن (22 عاماً) بعيار معدني في البطن، خلال مشاركته في مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية، شمال شرقي مدينة قلقيلية.

 

– في تاريخ 2/7/2017، أصيب (6) مواطنين، أصيب (3) منهم بالأعيرة المعدنية، و(3) بشظايا قنابل الغاز، وذلك عندما هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي جنازة المواطن علي أياد أبو غربية،  24 عاماً؛ من حي الصوانة، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، والذي وافته المنية في حادث غرق في بحيرة طبريا مساء يوم الجمعة الموافق 30/6/2017.

 

– وفي التاريخ نفسه، أصيب طفل (14 عاماً) بعيارين ناريين في كل من القدمين، عندما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية المغير، شمال شرقي مدينة رام الله.

 

– وفي تاريخ 4/7/2017، أصيب طفلان بالأعيرة النارية وذلك عندما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفارعة للاجئين، جنوب مدينة طوباس.

 

وفي قطاع غزة، شهدت المناطق الحدودية مسيرات احتجاج على استمرار الحصار الجائر على سكانه. استخدمت قوات الاحتلال القوة ضد المشاركين فيها، وأسفرت أعمال إطلاق النار لتفريق تلك المسيرات عن إصابة (3) مدنيين فلسطينيين، بينهم طفل، أصيب أحدهم بعيار ناري، و(اثنان) بسقوط قنابل الغاز عليهم بشكل مباشر.

 

وفي إطار استهدافها لصيادي الأسماك الفلسطينيين في عرض البحر،  ففي تاريخ 27/6/2017، فتحت زوارق الاحتلال الحربية نيران رشاشاتها تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 4 أميال بحرية، شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال القطاع، وقامت بملاحقتها. وبعد وقت قصير، فتحت تلك الزوارق نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تبحر في بحر السودانية، غرب جباليا، شمال قطاع غزة. وتكرر إطلاق النار تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين في المنطقة في بحر بيت لاهيا  كذلك بتاريخ 30/6/2017، و1/7/2017، و2/7/2017، وتاريخ 4/7/2017، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم في جميع تلك الحالات.

 

وفي إطار استهدافها للمناطق الحدودية، ففي تاريخ 29/6/2017، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة داخل أبراج المراقبة العسكرية المقامة على معبر بيت حانون “ايرز”، شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف تجاه المنطقة المحاذية للشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المزارعين الفلسطينيين، أو أضرار في ممتلكاتهم.

 

وفي إطار أعمال القصف الجوي، أطلقت الطائرات الحربية الإسرائيلية بتاريخ 27/6/2017، صاروخين تجاه موقع الشهيد محمد أبو حرب التابع لكتائب القسام في بلدة النصر، شمال شرقي مدينة رفح، جنوب القطاع. أسفر القصف عن وقوع أضرار مادية في الموقع، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

 

* أعمال التوغل والمداهمة:

 

خلال الأسبوع الذي يغطيه التقرير الحالي، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (97) عملية توغل على الأقل في معظم مدن وبلدات ومخيمات الضفة، فيما نفّذت (9) عمليات اقتحام في مدينة القدس وضواحيها.  أسفرت تلك التوغلات والاقتحامات عن اعتقال (108) مواطنين فلسطينيين على الأقل، من بينهم (14) طفلاً، و(3) نساء، أعتقل (33) منهم، بينهم (5) أطفال في مدينة القدس وضواحيها.

 

وكان من بين المعتقلين النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني ماهر بدر 61 عاماً؛ وعضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والنائب في المجلس التشريعي عن كتلة الشهيد أبو علي مصطفى، خالدة جرار، 54 عاماً، ورئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، ختام سعافين، 59 عاما.

 

وفي قطاع غزة، نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليتي توغل محدودتين. ففي تاريخ 22/6/2017 توغلت تلك القوات مسافة تقدر بحوالي 200 متر شرق جباليا، شمال القطاع، وقامت آلياتها بأعمال تجريف وتمشيط في أراضي المنطقة قبل أن تعيد انتشارها وراء الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل.

 

 وفي تاريخ 28/6/2017، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسافة تقدر بحوالي 100 متر، شرق البريج، وسط القطاع. باشرت تلك الآليات بأعمال تجريف في الأراضي المحاذية للشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل. وبعد ساعتين اتجهت جنوباً نحو المغازي ودير البلح، حيث أعادت انتشارها داخل الشريط الحدودي المذكور.

 

* إجراءات العقاب الجماعي: سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 4/7/2017، ثلاث عائلات في قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله، وعائلة في بلدة سلواد، شمال شرقي المدنية، أوامر عسكرية صادرة عن قائد قوات الاحتلال في الضفة الغربية تقضي بهدم منازلها. يتعلق الأمر الأول بهدم منازل عائلات الفتية الثلاثة في قرية دير أبو مشعل، والذين قُتِلوا في منطقة باب العامود في مدينة القدس بتاريخ 16/6/2017، بعد إطلاق النار عليهم من أفراد جيش وشرطة الاحتلال، وذلك بعد تنفيذهم عملية طعن أسفرت عن مقتل مجندة من شرطة حرس الحدود. ويتعلق الأمر الثاني بمنزل عائلة الأسير في سجون الاحتلال مالك حامد، 22 عاماً؛ منفذ عملية الدهس بتاريخ 6/4/2017، بالقرب من مستوطنة “عوفرا” المقامة على أراضي بلدة سلواد.

 

* إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة: 

 

علي صعيد تجريف المنازل السكنية، أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة عائلة المواطن محمد علي ناصر عاصي على هدم منزلها بيدها في قرية العيسوية، شمال شرقي المدينة، وذلك بتاريخ 1/7/2017. تبلغ مساحة المنزل 80م2، علما أنه بني عام 2008، وتم مخالفة العائلة بمبلغ 40 ألف شيقل.

 

وفي تاريخ 3/7/2017، أقدم المواطن محمود فواقة على هدم منزليه في قرية أم ليسون، جنوب المدينة ذاتياً، وللأسباب ذاتها. وأفاد المواطن المذكور أن البلدية أجبرته على تنفيذ أمر الهدم اليدوي، و”إلا ستقوم طواقمها بعملية الهدم وفرض التكاليف عليه بقيمة 80 ألف شيكل”. وذكر أن المنزلين ملاصقان لبعضهما البعض، وتم بناء المنزل الأول قبل 6 سنوات، وتبلغ مساحته 40م2، ويعيش فيه 6 أفراد، بينهم 3 أطفال، وأما المنزل الثاني تم بناؤه قبل عدة أشهر ويتم تجهيزه حاليا للعيش فيه وتبلغ مساحته 96م2.

 

* وفي تاريخ 4/7/2017، جرّفت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة (3) منازل سكنية في حي بيت حنينا، شمال المدينة، بذريعة البناء دون ترخيص.

 

وفي التاريخ نفسه، جرّفت قوات الاحتلال الإسرائيلي أرضاً زراعية تبلغ مساحتها دونمين، وبركساً لتربية الدواجن في قرية الزعيم، شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، واقتلعت (120) شجرة زيتون ولوزيات. وأفاد المواطن طارق أبو سبيتان، ملك الأرض، أنها تشكل مصدر رزق لأسرته المكونة من 6 أفراد. هذا وتعتبر سلطات الاحتلال أراضي قرية الزعيم مصادرة لصالح إقامة المخطط الاستيطاني ـ(E1)، والذي يهدف إلى ضم منطقة مستوطنة “معاليه أدوميم” إلى مدينة القدس بعد مصادرة وتهجير وتفريغ السكان الفلسطينيين منها.

 

 جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين:

 

اقتحمت مجموعة من المستوطنين بتاريخ 24/6/2017، أراضي قرية ترمسعيا، شمال شرقي مدينة رام الله، وقامت بتقطيع (10) أشجار زيتون في منطقة الظهيرات، والواقعة بالقرب من القرية.

 

وفي تاريخ 25/6/2017، وهو أول أيام عيد الفطر، أقدمت مجموعة من المستوطنين، على تقطيع (30) شجرة زيتون مثمرة من أراضي قرية بورين، جنوب مدينة نابلس. تتراوح أعمارها بين (25) و(30) عاماً، وتعود الأرض التي جرى الاعتداء عليها للمواطن بلال عبد الهادي عبد الجبار عيد، وتبعد حوالي 500 متر عن سياج مستوطنة “يتسهار” المقامة على أراضي القرية المذكورة.

 

وفي تاريخ 28/6/2017، أضرمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “يتسهار” المقامة في الجهة الجنوبية من قرية بورين، جنوب مدينة نابلس، النار في الجبل الجنوبي للقرية. التهمت النيران عشرات الدونمات من أراضي المواطنين قبل أن تتمكن طواقم الدفاع المدني من إخمادها.

 

* الحصار والقيود على حرية الحركة

 

واصلت سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي فرض سياسة الحصار غير القانوني على الأرض الفلسطينية المحتلة، لتكرس واقعاً غير مسبوق من الخنق الاقتصادي والاجتماعي للسكان المدنيين الفلسطينيين، ولتحكم قيودها على حرية حركة وتنقل الأفراد، ولتفرض إجراءات تقوض حرية التجارة، بما في ذلك الواردات من الاحتياجات الأساسية والضرورية لحياة السكان، وكذلك الصادرات من المنتجات الزراعية والصناعية. 

 

 ففي قطاع غزة، تواصل السلطات المحتلة إجراءات حصارها البري والبحري المشدد على القطاع لتعزله كلياً عن الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس المحتلة، وعن العالم الخارجي، منذ نحو عشر سنوات متواصلة، ما خلّف انتهاكاً صارخاً لحقوق سكانه الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وبشكل أدى إلى تفاقم الأوضاع المعيشية لنحو مليوني نسمة من سكانه. ومنذ عدة سنوات قلصت سلطات الاحتلال المعابر التجارية التي كانت  تربط القطاع بالضفة الغربية وإسرائيل من أربعة معابر رئيسة بعد إغلاقها بشكل كامل إلى معبر واحد” كرم أبو سالم”، جنوب شرقي القطاع، والذي لا تتسع قدرته التشغيلية لدخول الكم اللازم من البضائع والمحروقات للقطاع، فيما خصصت معبر ايرز، شمال القطاع لحركة محدودة جداً من الأفراد،  ووفق  قيود أمنية مشددة، فحرمت سكان القطاع من التواصل من ذويهم وأقرانهم في الضفة وإسرائيل، كما حرمت مئات الطلبة من الالتحاق بجامعات الضفة الغربية والقدس المحتلة. أدى هذا الحصار إلى ارتفاع نسبة الفقر إلى 65%، بينما ارتفعت نسبة البطالة في الآونة الأخيرة إلى 47%، ويشكل قطاع الشباب نسبة 65% من العاطلين عن العمل. ويعتمد 80% من سكان القطاع على المساعدات الخارجية لتأمين الحد الأدنى من متطلبات حياتهم المعيشية اليومية. وهذه نسب تعطي مؤشرات على التدهور الاقتصادي غير المسبوق لسكان القطاع. 

 

 وفي الضفة الغربية، تستمر قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي في تعزيز خنق محافظات، مدن، مخيمات وقرى الضفة الغربية عبر تكثيف الحواجز العسكرية حولها و/ أو بينها، حيث خلق ما أصبح يعرف بالكانتونات الصغيرة المعزولة عن بعضها البعض، والتي تعيق حركة وتنقل السكان المدنيين فيها.  وتستمر معاناة السكان المدنيين الفلسطينيين خلال تنقلهم بين المدن، وبخاصة على طرفي جدار الضم (الفاصل)، بسبب ما تمارسه القوات المحتلة من أعمال تنكيل ومعاملة غير إنسانية وحاطة بالكرامة.  كما تستخدم تلك الحواجز كمائن لاعتقال المدنيين الفلسطينيين، حيث تمارس قوات الاحتلال بشكل شبه يومي أعمال اعتقال على تلك الحواجز، وعلى المعابر الحدودية مع الضفة.


التفاصيل:

 

* أولاً: أعمال القتل والقصف وإطلاق النار والتوغل والمداهمة:

 

الخميس 22/6/2017

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية خرسا، جنوب غربي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أنس إبراهيم شديد، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية مادما، جنوب مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أنس فوزي زيادة، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 10:30 صباحاً، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي معززة بأربع آليات عسكرية، مسافة تقدر بحوالي 200 متر، شرق مقبرة الشهداء، شرق جباليا، شمال قطاع غزة. باشرت تلك الآليات بأعمال تمشيط وتجريف لأراضٍ جرى تجريفها في وقت سابق، وسط إطلاق النار بشكل متقطع. وفي حوالي الساعة 1:00 بعد الظهر، أعادت تلك القوات انتشارها وراء الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين، أو أضرار في ممتلكاتهم. يشار إلى أن عملية التوغل وإطلاق النار أثارت حالة من الهلع والخوف في صفوف المزارعين الذين تواجدوا داخل أراضيهم الزراعية، ما اضطرهم لتركها والخروج من المنطقة خوفا من تعرضهم للإصابة.

 

* وفي حوالي الساعة 11:40 قبيل منتصف الليل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية المغير، شمال شرقي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن معتصم مفيد أبو عليا، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدات بيت أمر، سعير، ترقوميا، وقرية الحدب في محافظة الخليل.

 

الجمعة 23/6/2017

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة سعير، وقرية الكوم في محافظة الخليل، وبلدة سبسطية، شمال غربي مدينة نابلس.

 

السبت 24/6/2017

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في جبل هندازة، جنوب المدينة. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمد خلف علي عويضة، والشقيقان أحمد، وصالح سالم عويضة عبيات.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (3) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: عمران عبد الكريم أبو فرحة، 20 عاماً؛ جاد عبد الكريم أبو فرحة، 18 عاماً؛ وخالد سفيان أبو فرحة، 21 عاماً.

 

الأحد 25/6/2017 

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت فجار، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن هاشم طقاطقة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال طفله أمجد، 14 عاماً، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية المغير، شمال شرقي مدينة رام الله. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن محمد البيسي أبو عليا، 19 عاماً؛ واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة تقوع، شرق مدينة بيت لحم. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن عدي محمود أبو مفرح، 27 عاما، والطفل أحمد صلاح حيان، 17 عاما، واقتادوهما معهم.

 

الاثنين 26/6/2017

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة يطا، جنوب محافظة الخليل، وتمركزت في حي الكرمل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن يوسف علي النجار، 30 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قريتا بيت مرسم، وامريش في محافظة الخليل، وبلدة حوارة، جنوب مدينة نابلس.

 

الثلاثاء 27/6/2017

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية بيت عوا، جنوب غربي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن بكر راجح مسالمة، 30 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:10 فجراً، أطلقت الطائرات الحربية الإسرائيلية صاروخين تجاه موقع الشهيد محمد أبو حرب التابع لكتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس)، في بلدة النصر، شمال شرقي مدينة رفح، جنوب قطاع غزة. أسفر القصف عن وقوع أضرار مادية في الموقع، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

 

* وفي حوالي الساعة 2:20 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية المغير، شمال شرقي مدينة رام الله. دهم أفرادها  العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وأثناء ذلك، تجمهر عدد من الأطفال والشبّان، ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة. وعلى الفور، ردّ الجنود بإطلاق النار تجاههم، ومطاردتهم وتمكنوا من اعتقال المواطن عبد الرحمن عبد الباسط أبو عليا، 20 عاماً؛ واقتياده معهم. ولم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين.

 

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن معتز سفيان الرمحي، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، سلمت تلك القوات المواطن المذكور طلب استدعاء لمقابلة المخابرات الإسرائيلية في مستوطنة “بيت إيل”، شمال المدينة.

 

* وفي حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدة أحياء سكنية في مدينة الخليل. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال أربعة مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني ماهر “محمد ماهر” يوسف بدر 61 عاماً؛ محمد اسعد الاطرش 30 عاماً، ماهر محمد بدر 50 عاماً؛ شادي عبد الحكيم الأطرش، 25 عاماً. كما وصادر جنود الاحتلال خمسة هواتف نقالة وجهاز حاسوب محمول (لابتوب) من منزل النائب بدر.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال ثلاثة مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: يحي فلاح أبو مارية، 21 عاماً؛ راشد بشار عيسى زعاقيق، 27 عاماً؛ ووجيه فتحي يونس صبارنة، 18 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 12:15 ظهراً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 4 أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* وفي حوالي الساعة 12:30 ظهراً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، غرب منطقة السودانية، غرب جباليا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 4 أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* وفي حوالي الساعة 10:30 مساءً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

الأربعاء 28/6/2017

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعشر آليات عسكرية، بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل. حاصر أفرادها مسجداً قديماً يُطْلَقُ عليه مقام “النبي متى” وأجروا مقاسات في داخله، فيما أقام ثلاثة مستوطنين طقوساً دينية لهم هناك. استمر تواجد الجنود في المنطقة نحو ثلاث ساعات جرى خلالها تفتيش عدد من المنازل الأثرية بواسطة ربوت آلي. تجمر عدد من الشبان، ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة. ردّ الجنود بإطلاق القنابل الصوتية وقنابل الغاز تجاه الشبان والمنازل السكنية بشكل كثيف. سقطت إحداها في غسالة معطلة بجانب منزل المواطن عمر احمد عياد عوض، ما أسفر عن اشتعال النيران فيها. وأثناء ذلك تجمهر عدد من المواطنين، فأطلق جنود الاحتلال الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاههم، ما أسفر عن إصابة طفل في الخامسة عشرة من العمر بعيار معدني في يده، أحدث كسراً فيها، ونقل على أثرها إلى المستشفى الحكومي في المدينة. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: محمد خليل عبد الفتاح صبارنة، 23 عاماً؛ وشحدة يوسف شحدة عادي، 30 عاماً، بعد تفتيش منزلي عائلتيهما.

 

* وفي حوالي الساعة 7:30 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن باسل شرحبيل عنكوش، 24 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وأثناء ذلك، اعتدى جنود الاحتلال بالضرب المبرح على المواطن المذكور، وجرى اعتقاله واقتياده معهم، ونقله إلى إحدى المستشفيات داخل إسرائيل.

 

* وفي حوالي الساعة 3:20 بعد الظهر، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية بيتين، شرق مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة الأسير في سجون الاحتلال محمد جرايعة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، صادر جنود الاحتلال جهاز حاسوب من نوع (dell)، ولم يبلغ عن أي حالة اعتقال بحق ساكنيه.

 

* وفي حوالي الساعة 4:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن معتز سفيان الرمحي، 26 عاماً؛ من سكان مخيم الجلزون للاجئين، شمال مدينة رام الله، وذلك داخل مقر المخابرات الإسرائيلية في مستوطنة “بيت ايل” أثناء توجهه لمقابلتهم إثر تلقيه طلب استدعاء يوم الأحد بتاريخ 27/6/2017.

 

* وفي حوالي الساعة 8:30 صباحاً، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بأربع جرافات وعدة آليات عسكرية أخرى، غرب الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، مسافة تقدر بحوالي 100 متر، شرق البريج، وسط قطاع غزة. باشرت تلك الآليات بأعمال تجريف وتسوية في الأراضي المحاذية للشريط الحدودي، وبعد ساعتين اتجهت جنوباً نحو المغازي ودير البلح، حيث أعادت انتشارها داخل الشريط الحدودي المذكور.

 

* وفي ساعات المساء، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن إياد منير عرافات غيث، 23 عاماً، من سكان مدينة الخليل، بعد إطلاق النار عليه من قبل وحدة من جيش الاحتلال كانت تتمركز بالقرب من ديوان عائلة غيث في جبل جوهر، في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل.

 

ووفقا لتحقيقات المركز، ففي حوالي الساعة 8:00 مساء اليوم المذكور أعلاه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، جبل جوهر، في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل. حاصرت تلك القوات عدة منازل سكنية تعود لعائلة غيث، كان يتجمّع فيها عدد من أفراد العائلة وعائلات أخرى قبل التوجه لإتمام صلح عشائري مع عائلة الرجبي بعد خلاف نشب بين العائلين. أثناء ذلك فرّ المواطن إياد غيث، والذي كانت يحمل بندقية، إلى منطقة بعيدة عن مكان تواجد قوات الاحتلال خوفاً من اعتقاله. وأثناء تحركه بالقرب من ديوان عائلته، حيث كان يتوقف أمام شاحنة من نوع DAF، تفاجأ بدورية لجيش الاحتلال تدهم المنطقة. وبدون أي تحذير، أطلق جنود الاحتلال عدة أعيرة نارية أصابت مركبة من نوع RENO كانت متوقفة أمامه، فيما أصاب عياران ناريان على الأقل المنطقة العلوية من رأس، ما أسفر عن إصابته بتهتك في الجمجمة أدت إلى مقتله على الفور.

 

الخميس 29/6/2017

* في حوالي الساعة 12:40 فجراً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة داخل أبراج المراقبة المقامة على معبر بيت حانون “ايرز” وفي محيطه، شمال غربي بلدة بيت حانون، شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف تجاه المنطقة المحاذية للشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف المواطنين القريبة منازلهم من تلك المنقطة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في ممتلكاتهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة طولكرم. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (4) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: عبد الله رشيد محمد حسن، 30 عاماً؛ جهاد بلال الشلبي، 29 عاماً؛ محمد عبد القادر صالح اعمر،  25 عاماً؛ وعلاء مازن زيدان، 24 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي الشيخ مونس في البلدة القديمة من مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن غازي زقوت، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته، كما وأجروا تحقيقاً ميدانياً مع أفرادها. قبل انسحابهم في وقت لاحق، سلم جنود الاحتلال المواطن المذكور استدعاءً لمراجعة مخابراتها في معسكر ومركز توقيف حوارة، جنوب المدينة.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية مركة، جنوب مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن علي نافع موسى، 38 عاماً، واقتادته معها.

 

* وفي حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة القتيل عادل حسن عنكوش، أحد منفذي عملية الطعن وإطلاق النار في مدينة القدس المحتلة بتاريخ 17/6/2017، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته، وذلك بعد احتجاز أفراد العائلة في غرفة واحدة. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال والد المذكور، حسن احمد عنكوش، 49 عاماً، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 4:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية بلعين، غرب مدينة رام الله. تجمهر عدد من الفتية والشبان، ورشقوا آليات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة. وعلى الفور، رد جنود الاحتلال بإطلاق النار اتجاههم، أسفر عن إصابة طفل (15 عاماً)، أصيب بعيار إسفنجي في الصدر، ومواطن (19 عاماً) بعيار إسفنجي في يده اليمنى، وتمت معالجتهما ميدانياً من قبل طاقم إسعاف أولى في القرية.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (5) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قرية كفر قليل، وحي الضاحية، جنوب مدينة نابلس، وبلدة سبسطية، شمال غربي المدينة؛ قرية أبو العسجا، وبلدة بيت أمر في محافظة الخليل.

 

الجمعة 30/6/2017

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة كفر راعي، جنوب غربي مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (3) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: صبحي محمود صبحي مسعود، 35 عاماً؛ حسن صالح الشيخ إبراهيم، 22 عاماً؛ وخالد وليد عمرية، 24 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة3:00  فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كفر قليل، جنوب مدينة نابلس. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين الشقيقين وسيم، وهشام عقاب منصور، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وفي وقت لاحق، انسحبت تلك القوات دون أن يبلغ عن اعتقالات في صفوف أفراد العائلتين.

 

* وفي حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، وجرافة، مدينة جنين، وتمركزت، بالقرب من المدخل الغربي للمدينة. شرعت تلك القوات بتجريف النصب التذكاري للشهيد خالد نزال، عضو اللجنة المركزية السابق للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين. وأثناء ذلك، تجمهر عدد من الأطفال والفتية، ورشقوا آليات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة. وعلى الفور ردّ جنود الاحتلال بإطلاق النار تجاههم، ما أسفر عن إصابة طفل (14 عاماً) بعيار ناري في الجهة اليمنى من الصدر، وطفل (15 عاماً) بعيار ناري في الفخذ الأيسر. وفي حوالي الساعة 6:30 صباحاً، انسحبت تلك القوات، دون الإبلاغ عن عمليات اعتقال في صفوف المواطنين.

 

* وفي حوالي الساعة 7:30 صباحاً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (5) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قرية كفر قليل، وحي الضاحية، جنوب مدينة نابلس؛ مدينة دورا، بلدة سعير، وقرية المورق في محافظة الخليل.

 

السبت 1/7/2017

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العزة للاجئين، شمال مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أحمد فؤاد العدوين، 26 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة اليامون، غرب مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن محمود قاسم فريحات، 22 عاماً، واقتادته معها.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الخضر، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، سلّم جنود الاحتلال المواطنين رزق علي صلاح، 52 عاماً، ومحمود عبد مساعيد، 24 عاماً، بلاغين لمراجعة مخابرات الاحتلال في مجمع “غوش عتصيون” الاستيطاني، جنوب المدينة.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين: فرج عمر صانوري، 40 عاماً؛ وهو أسير محرر، وعصام جمال أبو الهيجاء، 28 عاماً، واقتادتهما معها.

 

* وفي حوالي الساعة 8:10 صباحاً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

الأحد 2/7/2017 

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العروب للاجئين، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (4) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: عيسى نضال أبو غازي، 18 عاماً؛ صامد جبرين جوابرة، 18 عاماً؛ مراد جاسر الشريف، 19 عاماً؛ ومحمد يعقوب القصاص، 19 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة رام الله. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والنائب في المجلس التشريعي عن كتلة الشهيد أبو علي مصطفى، خالدة جرار، 54 عاماً، ورئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، ختام إبراهيم سعافين، 59 عاما؛ واقتادتهما معها.

* وفي حوالي الساعة 2:40 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيتونيا، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن إيهاب عبد المنعم سعود، 45 عاماً، وهو أسير سابق قضى في سجون الاحتلال نحو 16 عاماً. واقتادته معها.

 

* وفي حوالي الساعة 12:30 ظهراً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بميل بحري، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* وفي حوالي الساعة 7:30 مساءاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، قرية المغير، شمال شرقي مدينة رام الله. تجمهر عدد من الأطفال والفتية، ورشقوا آليات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة. وعلى الفور، رد جنود الاحتلال بإطلاق الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، والقنابل الصوتية تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة الطفل محمد عطا محمد أبو عليا، 14 عاماً؛ بعيارين ناريين في كل من القدمين، وتم نقله إلى مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله لتلقي العلاج، ووصفت المصادر الطبية جراحه بالمتوسطة.

 

* وفي حوالي الساعة 7:20 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية رأس عطية، جنوب مدينة قلقيلية. دهم أفرادها والعديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات الموطن معاوية يوسف فايز مراعبة، 20 عاماً، واقتادته معها.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدات الظاهرية، صوريف، سعير، وقرية بيت عوا في محافظة الخليل.

 

الاثنين 3/7/2017

* في حوالي الساعة1:00  فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية أبو العرقان، شرق مدينة دورا، جنوب غربي محافظة  الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد هزاع شوامرة، 48 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته، وكذلك تفتيش مشغل خراطة يقع أسفل المنزل. وقبل مغادرتهم سلم جنود الاحتلال نجله رباح، 26 عاماً، طلب استدعاء لمقابلة المخابرات الإسرائيلية في تجمّع “غوش عصيون” الاستيطاني؛ جنوب مدينة بيت لحم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن معتصم خِلْفَة، 23 عاماً، في شارع فطاير في حي راس العين، جنوب المدينة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، واقتادته معها.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة تل، جنوب غربي مدينة نابلس. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمود علي عصيدة، 22 عاماً، وهو طالب في جامعة النجاح الوطنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، واقتادته معها.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة  الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن إبراهيم علي اخليل، 30 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وفي وقت لاحق، انسحبت تلك القوات، ولم يبلغ عن أي عملية اعتقال في صفوف المواطنين الفلسطينيين.

 

* في حوالي 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (5) مواطنين، بينهم (4) أطفال، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: أوس عبد الرزاق محمود عامر، 26 عاماً؛ عامر محمد طه، 16 عاماً؛ صبحي منصور صبحي عبيد، 16 عاماً؛ وشقيقه صلاح، 15 عاماً، وعارف مروان علي، 19 عاماً.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (5) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مدينة قلقيلية؛ قرية المورق، قرية بيت عوا، بلدة إذنا، ومدينة الخليل.

 

الثلاثاء 4/7/2017

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة صوريف، شمال غربي مدينة الخليل، وتمركزت شرق البلدة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن مجاهد محمود الهور 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، واقتادته معها.

 

* وفي حوالي الساعة  3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كفر قليل، جنوب مدينة نابلس. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنة ريما عاهد منصور، 31 عاماً، للضغط على زوجها وسيم منصور لتسليم نفسه لها. وفي حوالي الساعة 7:00 صباحاً، أفرجت تلك القوات عن المواطنة المذكورة بالقرب من حاجز حوارة، جنوب المدينة.

 

* وفي حوالي الساعة  3:30فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفارعة للاجئين، جنوب مدينة طوباس. سيرت تلك القوات آلياتها في شوارع المخيم، فتجمهر عدد من الأطفال والفتية، ورشقوا الحجارة والزجاجات الفارغة تجاهها. وعلى الفور، رد جنود الاحتلال بإطلاق الأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، والقنابل الصوتية تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة طفل (16 عاماً)، بعيار ناري في الكتف الأيمن من الخلف؛ وطفل ( 15 عاماً)، بعيار ناري في الرجل اليسرى. نقل المصابان إلى مستشفى طوباس التركي لتلقي العلاج، ووصفت المصادر الطبية حالتيهما بالمستقرة. وقبل انسحابها من المخيم، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين، أحدهما طفل، واقتادتهما معها. والمعتقلان هما: قتيبه جبر محمود راشد أبو الحسن، 17 عاماً، وبسام باسم الشاويش، 19 عاماً.

 

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية سالم، شمال شرقي مدينة نابلس. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: عقاب ناجح حمدان، 50 عاماً؛ وحيد غسان جبارة، 30 عاماً؛ وعمر حسني جبارة، 25 عاماً.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية دير سامت، جنوب غربي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن جواد عيسى الحروب، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، واقتادته معها، كما وصادروا مركبته بدعوى شرائها من أموال غير قانونية!!

 

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل، وتمركزت في منقطة بيت زعتة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن احمد حماد أبو مارية، 40 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته، دون أن يبلغ عن أي عملية اعتقال. وفي تلك الأثناء كانت قوة أخرى من جيش الاحتلال تداهم منزل عائلة المواطن حسين احمد صبارنة، 46 عاماً، وتعتقل نجله حسين، 21 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 7:00 صباحاً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة حالة من الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (7) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: مخيم عسكر القديم، وحي المساكن الشعبية المتاخم للمخيم، شمال شرقي مدينة نابلس؛ وقرية دير الحطب، شرق المدينة؛ قريتا بيت الروش، وأبو العسجا، وبلدتا سعير، والظاهرية في محافظة الخليل.

 

الأربعاء 5/7/2017

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة قلقيلية. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن ياسر محمد عارف نوفل، 22 عاماً، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية أم سلونة، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمود عماد طقاطقة، 19 عاما، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن لمذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:30  فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية بيت عوا، جنوب غربي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة  الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد رسمي محمد أبو الغلاسي مسالمة، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة السموع، جنوب مدينة  الخليل، وتمركزت في حي البلدية. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن براء موسى خلايلة، 20 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عقابا، شمال مدينة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن مصطفى محمد سعيد أبو عره، 56 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطن المذكور، واقتادته معها.

 

* وفي حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم بلاطة للاجئين، شرق مدينة نابلس. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: إسحاق درويش القني، 20 عاماً؛ ومحمد عطا عويص، 25 عاماً، واقتادوهما معهم.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم عسكر الجديد للاجئين، شمال شرقي مدينة نابلس. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن أدهم ناصر الشلبي ،29 عاماً، واقتادوه معهم.

 

* وفي وقت متزامن، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت ايبا، غرب مدينة نابلس. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن محمد نعيم السركجي، 19 عاماً، واقتادوه معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 6:00 صباحاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة نعلين، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال طفلين واقتادوهما معهم،  والمعتقلان هما: محمد حازم ناقع، 17 عاماً؛ وأحمد ياسين الخواجا، 16 عاماً.

 

* ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (7) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة بيت آُولا، وقرية امريش في محافظة الخليل، وبلدة حوارة، جنوب مدينة نابلس.

 

** استخدام القوة ضد مسيرات الاحتجاج:

 

** قطاع غزة:

 

* في حوالي الساعة 2:30 بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 23/6/2017، تجمع عشرات الشبان والفتية بالقرب من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة إسرائيل، شرق جباليا، شمال قطاع غزة، استجابة لدعوات للتظاهر في المنطقة الحدودية رفضًا لتشديد الحصار على قطاع غزة. أشعل عدد منهم إطارات السيارات، ورشقوا قوات الاحتلال المتمركزة خلف الشريط المذكور بالحجارة. أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز، والأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط باتجاه المتظاهرين، بشكل متقطع، حتى الساعة 7:00 مساء نفس اليوم. أسفر ذلك عن إصابة (3) مواطنين، بينهم طفل، بجراح. نقل المصابون إلى المستشفى الإندونيسي في جباليا، ووصفت المصادر الطبية جراحهم بالمتوسطة. والمصابون هم:

 

  1. محمد زهير سرحان زقول، 31 عاماً، من سكان مخيم جباليا ، وأصيب بعيار ناري في الساق اليمني.
  2. شادي عمار محمد معروف، 26 عاماً، من سكان بيت لاهيا، وأصيب بقنبلة غاز في يده اليسرى.
  3. عبد الله فايز عبد اللطيف الشلفوح، 17 عاماً، من سكان مخيم جباليا، وأصيب بقنبلة غاز في وجهه.

 

* وفي حوالي الساعة 4:30 مساء يوم الأحد الموافق 2/7/2017، تجمع عشرات الشبان والفتية بالقرب من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة إسرائيل، شرق جباليا، شمال قطاع غزة، استجابة لدعوات للتظاهر في المنطقة الحدودية رفضًا لتشديد الحصار على قطاع غزة. أشعل عدد منهم إطارات السيارات، ورشقوا قوات الاحتلال المتمركزة خلف الشريط المذكور بالحجارة. أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز، والأعيرة النارية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط باتجاه المتظاهرين، بشكل متقطع، حتى الساعة 7:00 مساء نفس اليوم. أدى ذلك لإصابة عدد منهم بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز، وتم علاجهم ميدانياً.

 

* وفي حوالي الساعة 5:00 مساء يوم الأحد المذكور، تجمع عشرات الشبان على مقربة من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، شرق بلدة خزاعة، شرقي خان يونس، وأشعلوا إطارات السيارات، ورفعوا الأعلام الفلسطينية واللافتات المنددة بحصار غزة. اقترب عدد من الشبان من الشريط الحدودي ورشقوا قوات الاحتلال المنتشرة داخله بالحجارة. أطلقت تلك القوات أعيرة نارية وقنابل مسيلة للدموع، بشكل متقطع على مدار حوالي ساعة ونصف، في محيط المتظاهرين بهدف تفريقهم، ما تسبب بوقوع عدد من الإصابات بالاختناق.

 

** الضفة الغربية:

 

* في أعقاب انتهاء صلاة ظهر يوم الجمعة الموافق 23/6/2017، نظّم عشرات المدنيين الفلسطينيين والمدافعين عن حقوق الإنسان الدوليين والإسرائيليين مسيرات شعبية مندّدة بالجدار والاستيطان والاحتلال، وذلك في قرى بلعين ونعلين، غرب مدينة رام الله، والنبي صالح، شمال غربي المدينة. استخدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي القوة لتفريقها، وذلك بإطلاق الأعيرة النارية والأعيرة المعدنية، وإلقاء قنابل الغاز والقنابل الصوتية، وملاحقة المتظاهرين بين حقول الزيتون والمنازل السكنية. أسفر ذلك عن إصابة العديد من المتظاهرين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز، وإصابة عدد آخر منهم بكدمات ورضوض جراء الاعتداء عليهم بالدفع والضرب من قبل جنود الاحتلال.

 

* وفي حوالي الساعة 2:30 من بعد أداء صلاة ظهر يوم الجمعة الموافق 30/6/2017، انطلقت مسيرة من المواطنين الفلسطينيين، وبمشاركة متضامنين دوليين، من وسط قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية، باتجاه المدخل الشرقي للقرية، وذلك احتجاجاً على استمرار إغلاقه منذ بداية انتفاضة الأقصى ببوابة حديدية. وفور اقتراب المسيرة من المدخل المذكور، شرعت قوات الاحتلال بإطلاق الأعيرة المعدنية والقنابل الصوتية، وقنابل الغاز المسيل للدموع, تجاه المواطنين الفلسطينيين. أسفر ذلك عن إصابة مواطن (22 عاماً) بعيار معدني في البطن.

 

* وفي أعقاب انتهاء صلاة ظهر يوم الجمعة المذكور، نظّم عشرات المدنيين الفلسطينيين والمدافعين عن حقوق الإنسان الدوليين والإسرائيليين مسيرات شعبية مندّدة بالجدار والاستيطان، وذلك في قرى بلعين ونعلين، غرب مدينة رام الله. استخدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي القوة لتفريقها، وذلك بإطلاق الأعيرة النارية والأعيرة المعدنية، وإلقاء قنابل الغاز والقنابل الصوتية، وملاحقة المتظاهرين بين حقول الزيتون والمنازل السكنية. أسفر ذلك عن إصابة العديد من المتظاهرين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز، وإصابة عدد آخر منهم بكدمات ورضوض جراء الاعتداء عليهم بالدفع والضرب من قبل جنود الاحتلال.

 

ثانياً: إجراءات العقاب الجماعي:

 

* في حوالي الساعة 5:30 فجر يوم الثلاثاء  الموافق 4/7/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفراها منازل عائلات الفتية الثلاثة الذين قُتِلوا في منطقة باب العامود في مدينة القدس بتاريخ 16/6/2017، بعد إطلاق النار عليهم من أفراد جيش وشرطة الاحتلال وذلك بعد تنفيذهم عملية طعن أسفرت عن مقتل مجندة من شرطة حرس الحدود. احتجز الجنود أفراد كل عائلة من العائلات الثلاثة في غرفة واحدة في منزلها، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وخلال ذلك قامت وحدة هندسة في جيش الاحتلال بأخذ مقاسات للمنازل، وسلمت العائلات الثلاث إخطارات خطية بقرار هدم تلك المنازل، وأمهاتها مدة 48 ساعة للاعتراض على الإخطارات الصادرة والموقعة باسم (قائد قوات جيش الدفاع الإسرائيلي في منطقة يهودا والسامرة)!!  والقتلى الذين اقتحمت قوات الاحتلال منازل عائلاتهم هم:

 

  • منزل عائلة الفتى أسامة أحمد دحدوح عطا، 18 عاماً، وهو مكون من طبقتين، ومقام على مساحة 150م2، وتقطنه عائلة قوامها 6 أفراد.
  • منزل عائلة الفتى عادل حسن عنكوش، 19 عاماً، وهو مكون من طبقة واحدة، ومقام على مساحة 110م2، وتقطنه عائلة قوامها 10 أفراد.
  • منزل عائلة الفتى براء إبراهيم صالح عطا، 18 عاماً، وهو مكون من طبقتين، ومقام على مساحة 140م2، وتقطنه عائلة قوامها 6 أفراد.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة سلواد، شمال شرقي مدينة رام الله، دهم أفرادها منزل عائلة الأسير في سجون الاحتلال مالك أحمد حامد، 22 عاماً؛ منفذ عملية الدهس بتاريخ 6/4/2017، بالقرب من مستوطنة “عوفرا” المقامة على أراضي البلدة المذكورة، التي أسفرت عن مقتل جندي إسرائيلي. قامت وحدة هندسة في جيش الاحتلال بأخذ مقاسات للمنزل، وسلمت عائلته إخطاراً خطياً بهدم المنزل بعد 48 ساعة من تسليمهم الإخطار الصادر والموقع باسم (قائد قوات جيش الدفاع الإسرائيلي في منطقة يهودا والسامرة)!! تبلغ مساحته 110م2، وتقطنه عائلة قوامها 5 أفراد.

 

ثالثا: إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة: 

 

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتها المحمومة في تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة.  وتتمثل تلك الإجراءات في الاستمرار في مصادرة أراضي المدنيين الفلسطينيين، وهدم منازلهم السكنية، وطردهم منها لصالح توطين المستوطنين فيها، وبناء الوحدات الاستيطانية، وتشجيع المستوطنين على اقتراف جرائمهم المنظمة ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم، ضد المقدسات في المدينة، فضلاً عن استمرار عزل المدينة عن محيطها الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وملاحقة الجهات الحكومية المختلفة للمواطنين الفلسطينيين فيما يتعلق بقضايا الضرائب، التأمين الصحي، التعليم، وسحب الهويات منهم. وأثناء الفترة التي يغطيها التقرير، صعدت سلطات الاحتلال ممثلة بجنودها وأفراد من الشرطة من انتهاكاتها ضد المدنيين وممتلكاتهم، فيما واصلوا محاصرة المسجد الأقصى ونفذوا مزيدا من الاقتحامات له، وقيّدوا حركة دخول المواطنين الفلسطينيين إلى المسجد.

 

وفيما يلي أبرز تلك الأعمال خلال الفترة التي يغطيها التقرير:

 

** جرائم القتل وإطلاق النار:

 

* في ساعات مساء يوم الأحد الموافق 2/7/2017، هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي جنازة المواطن علي أياد أبو غربية،  24 عاماً؛ من حي الصوانة، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، والذي وافته المنية في حادث غرق في بحيرة طبريا مساء يوم الجمعة الموافق 30/6/2017. شارك في الجنازة مئات المشيعين الذين تفاجئوا بقيام قوات الاحتلال بمهاجمتهم بإطلاق القنابل الصوتية وقنابل الغاز، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، ومصادرة الأعلام الفلسطينية منهم بالقوة. وعند وصولهم من مستشفى المقاصد في حي الطور إلى  مدخل حي الصوانة، وفور انطلاق المشيعين مجددا من الحي إلى منطقة باب الأسباط، قام جنود الاحتلال بالسير خلفهم طوال الجنازة بمركباتهم، إضافة إلى الفرق الراجلة. وفور وصول المشيعين إلى منطقة باب الأسباط تفاجئوا أيضاً بإغلاق قوات الاحتلال لمدخل الشارع، إضافة إلى نشر قواتها على باب الأسباط المؤدي إلى المسجد الأقصى، ومنعها مركبة الجنازة والمشيعين من مواصلة سيرهم والدخول إلى المسجد للصلاة عليه. وبعد عدة دقائق، وبسبب غضب المشيعين وتدخل بعض الشخصيات، سُمح للجنازة بالدخول فقط. وخلال ذلك ألقت تلك القوات القنابل الصوتية باتجاه مركبة الجنازة والمشيعين المتواجدين في المكان. وأعلنت طواقم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة (6) مواطنين، أصيب اثنان منهم بالأعيرة المعدنية بالأطراف، و(3) بشظايا قنابل الغاز، فيما أصيب المواطن إسحق التميمي، بعيار معدني بالعين اليمنى، أحدث نزيفاً بالرأس، وتم تحويله إلى مستشفى “هداسا عين كارم”، كما واعتقلت قوات الاحتلال المواطن محمد الزين فور انتهاء الجنازة ، واقتادته معها.

 

** أعمال المداهمة والاعتقال والتنكيل:

 

* في حوالي الساعة 3:00 فجر يوم الاثنين الموافق 26/6/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (5) مواطنين، بينهم طفل، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: محمد جبر العباسي، 17 عاماً؛ أحمد عبد المنعم الأعور، 24 عاماً؛ محمد أبو صبيح، 20 عاماً؛ ناجي محمد عودة، 19 عاماً؛ ومحمد خالد عودة، 19 عاماً.

 

* وفي حوالي الساعة 12:30 فجر يوم الثلاثاء الموافق 27/6/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة أبوديس، شرق مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين: محمود نافذ جفال،  20عاماً؛ ومحمد زياد جفال، 18 عاماً، واقتادوهما معهم.

 

* وفي حوالي الساعة 1:00 فجر يوم الأربعاء الموافق 28/6/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة الرام، شمال مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها عددا من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (3) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: أنس أبو سهمود؛ فارس أبو سهمود؛ وعامر الحسيني.

 

* وفي حوالي الساعة 2:00 فجر يوم الأربعاء المذكور، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة ضاحية السلام القريبة من بلدة عناتا، شمال شرقي مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن أحمد الزغاري، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

 

* وفي ساعات ظهر يوم الخميس الموافق 29/6/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية جبل المكبرّ، وسلمت عائلة المواطن فادي القنبر لائحة دعوى قضائية رفعتها ضدها حكومة الاحتلال، تطالبهم فيها بدفع تعويضات للقتلى والمصابين الجنود قد تصل إلى ملايين الشواقل. وأفادت العائلة أن حكومة الاحتلال رفعت دعوى قضائية ضد ورثة فادي القنبر، والتي جاءت بالتحديد ضد أرملته تهاني القنبر، وأطفاله الأربعة: عز الدين، جنى، غزل، ومحمد، وطالبتهم بدفع تعويضات عن الأضرار الجسدية والنفسية التي لحقت بعائلات الجنود القتلى، والجنود المصابين بسبب العملية التي نفذها فادي “عن سبق الإصرار” بشاحنته في مستوطنة “أرمون هنتسيف” المقامة على أراضي قرية جبل المكبر. وتطالب حكومة الاحتلال الورثة بدفع تعويضات لعائلات الجنود القتلى الأربعة الذين قضوا جراء عملية الدهس، على أن لا يقل عن 2 مليون شيكل عن كل جندي، ومبلغ 8400 شيكل لمراسم دفن وجنازة كل جندي، وتعويضات عن خسارة عملهم، وفقدان الرواتب وحقوق التقاعد، وتقصير أمد الحياة، وتعويضات ألم ومعاناة لعائلات القتلى. كما طالبت الدعوى بدفع تعويضات عن الجنود المصابين، وعددهم 13 جندياً، بينهم 3 بحالة الخطرة وإصابة بين متوسطة وخطيرة. يذكر أن سلطات الاحتلال تحتجز جثمان القنبر منذ مطلع العام الجاري، كما أغلقت منزل العائلة في قرية جبل المكبر بالباطون.

 

* وفي حوالي الساعة 4:00 مساء يوم الجمعة الموافق 30/6/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي كروم قمر في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد العباسي، وقاموا باعتقال طفليه: نصر، 15 عاماً؛ وحمزة، 10 أعوام. أعتقل الطفلان المذكوران بينما كانا يسبحان في فناء منزلهما، واقتادهما جنود الاحتلال  معهم بعد أن قاموا بمنعهما من ارتداء ملابسهما.

 

* وفي حوالي الساعة 3:00 فجر يوم الثلاثاء الموافق 4/7/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي الصوانة، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال (7) مواطنين، واقتادوهم معهم. والمعتقلون هم: مجدي محمود أبو غزالة؛ أسعد إبراهيم الأشهب؛ أحمد الأشهب؛ محمد معتصم أبو لافي؛ محمود مشعشع؛ فادي الكيلاني؛ وكمال الإمام.

 

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيسوية، شمال شرقي مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها عدداً من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل يزن طروة، 17 عاماً؛ والمواطن سفيان أيمن محمود، 21 عاماً؛ واقتادوهما معهم.

 

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم قلنديا، شمال مدينة القدس المحتلة. دهم أفرادها العشرات من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (5) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: محمد نايف عبد الرحمن، 26 عاماً؛ إبراهيم الكسبة، 23 عاماً؛ ليث شعبان، 27 عاماً؛ محمد ياسين مطير 23 عاماً؛ وشفيق عواد، 22 عاماً.

 

** تجريف المنازل السكنية وإخطارات الهدم:

 

* في حوالي الساعة 11:00 صباح يوم الجمعة الموافق 30/6/2017، اقتحمت طواقم بلدية الاحتلال، برفقة أفراد من قوات الاحتلال، حي وادي حلوة في بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، وسلمت عائلتين “إخطارات هدم إدارية” بحجة البناء دون ترخيص. وأفاد سكان الحي، أن قوات الاحتلال اقتحمت حي وادي حلوة، وقامت بتصوير عدة منشآت وأزقة داخل الحي، ثم اقتحمت منزل عائلة المواطنين فراس سمرين، ومحمد فرج صيام، وسلمتهما “إخطارات هدم إدارية”. يشار إلى أن منزل المواطن سمرين قائم منذ أكثر من 15 عاما، ويعيش فيه 8 أفراد، أما منزل المواطن محمد صيام فهو قائم منذ 3 سنوات.

* وفي ساعات مساء يوم السبت الموافق 1/7/2017، شرعت عائلة المواطن محمد علي ناصر عاصي، بهدم منزلها بيدها، في قرية العيسوية، شمال شرقي مدينة القدس المحتلة، تحت طائلة التهديد من بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، بحجة البناء دون ترخيص. وأفاد عضو لجنة المتابعة في القرية، رائد أبو ريالة، إن العائلة شرعت بهدم منزلها في العيسوية بأمر من بلدية الاحتلال، والمنزل تبلغ مساحته 80 مترا مربعاً، وهو مكون من غرفتين، ومطبخ، ومنافعها. وأضاف أبو ريالة ان طواقم من بلدة الاحتلال حضرت خلال شهر رمضان إلى الموقع، وأبلغت العائلة بهدم المنزل، علما أنه بني عام 2008، وتم مخالفة العائلة حينها بمبلغ قدره 40 ألف شيقل.

 

* وفي حوالي الساعة 10:00 صباح يوم الاثنين الموافق 3/7/2017، قام المواطن محمود فواقة بهدم منزليه في قرية أم ليسون، جنوب مدينة القدس المحتلة، بيده، بقرار من بلدية الاحتلال بحجة البناء دون ترخيص على أراض مصنفة خضراء. وأفاد المواطن المذكور أن البلدية أجبرته على تنفيذ أمر الهدم اليدوي، و”إلا ستقوم طواقمها بعملية الهدم وفرض التكاليف عليه بقيمة 80 ألف شيكل. وذكر أن المنزلين ملاصقان لبعضهما البعض، وتم بناء المنزل الأول قبل 6 سنوات، وتبلغ مساحته 40 مترا مربعاً، ويعيش فيه 6 أفراد، بينهم 3 أطفال، وأما المنزل الثاني تم بناؤه قبل عدة أشهر ويتم تجهيزه حاليا للعيش فيه وتبلغ مساحته 96 مترا مربعا. وأوضح أن البلدية ترفض ترخيص المنطقة لأنها “مصنفة خضراء”.

 

* وفي ساعات صباح يوم الثلاثاء الموافق 4/7/2017، جرّفت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة (3) منازل سكنية في حي بيت حنينا، شمال المدينة، بذريعة البناء دون ترخيص. وأفاد شاهد عيان، أن طواقم من بلدية الاحتلال اقتحمت الحي، ترافقها قوة معززة من جنود الاحتلال، وفرضت طوقاً أمنياً على الحي. وذكر أن آليات بلدية الاحتلال هدمت منزل المواطن محمد صبيح المكون من طابقين في منطقة وادي الدم في الحي، واقطن في المنزل عائلة قوامها (8) أفراد. أما في منطقة الأشقرية، فقد هدمت جرافات الاحتلال منزلين يملكهما المواطن محمد خالد رباعية، 45 عاماً، بدون سابق إنذار.  كما هدمت نفس الجرافات في نفس المنطقة أرضية بناء قيد الإنشاء وسورا استناديا لعدة عائلات أخرى ولنفس الذريعة.
* وفي ساعات مساء يوم الثلاثاء المذكور، جرّفت قوات الاحتلال الإسرائيلي أرضاً زراعية تعود ملكيتها للمواطن طارق أبو سبيتان، واقتلعت عشرات الأشجار المثمرة في قرية الزعيم، شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة. وأفاد المواطن أبو سبيتان أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال، ترافقها عدة جرافات اقتحمت المنطقة، وحاصرت الأرض البالغ مساحتها 2 دونم، وشرعت بتجريفها وهدم أسوارها، وكذلك بركس لتربية الدواجن تم بناؤه داخل الأرض. وأضاف أن جرافات الاحتلال اقتلعت أكثر من 120 شجرة مزروعة بالزيتون واللوزيات، وذلك بحجة أن الأرض مصادرة لأجل إقامة مشروع استيطاني عليها. وأشار إلى أن هذه الأرض تشكل مصدر رزق لأسرته المكونة من 6 أفراد، حيث أصبحوا الآن بدون أي مصدر رزق يعتاشون منه. وتعتبر سلطات الاحتلال أراضي قرية الزعيم مصادرة لصالح إقامة المخطط الاستيطاني المعروف ب ـ(E1)، والذي يهدف إلى ضم منطقة مستوطنة “معاليه أدوميم” إلى مدينة القدس بعد مصادرة وتهجير وتفريغ السكان الفلسطينيين منها، وخاصة بدو الجهالين من تلك المنطقة لتوسيع حدود المدينة، وإغلاق بوابتها الشرقية.

 

** جرائم واعتداءات المستوطنين ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

 

* في حوالي الساعة 11:00 مساء يوم الخميس الموافق 22/6/2017، اعتدت مجموعة من المستوطنين على خمسة مواطنين فلسطينيين بالضرب، أثناء تواجدهم في شارع يافا في القدس الغربية، فيما قامت شرطة الاحتلال باعتقالهم، وتحويلهم إلى مركز التحقيق. والمعتقلون هم: علاء توفيق أبو تايه، 18 عاماً؛ أحمد دعنا، 19 عاماً؛ بهاء صيام، 20 عاماً، مجدي وائل تايه، 17 عاماً، وعلي خليل العباسي، 19 عاماً. يشار إلى أن الشاب مجدي أبو تايه أصيب برضوض وجروح في وجهه، ونقل على إثرها إلى مستشفى “تشعاري تصديق” للعلاج، فيما قامت شرطة الاحتلال بالإفراج عن المعتقلين الأربعة الآخرين بعد ساعتين من التحقيق معهم في مركز الشرطة.

 

* وفي حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الخميس الموافق 29/6/2017، اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، وأقاموا “مسيرة تأبينية في الذكرى السنوية الأولى لمقتل المستوطنة هاليل يافا”، والتي قتلت في مستوطنة كريات أربع، شرق مدينة الخليل. وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية أن (123) مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى صباح اليوم المذكور عبر باب المغاربة الذي تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلالها المدينة، وقاموا بجولة داخله. قامت إحدى المجموعات، ويقدّر عددها بحوالي 70 مستوطناً ضمت والدة القتيلة وأفراداً من مؤسسة جماعة “نساء الهيكل المزعوم” وقائد “شرطة لواء القدس” وضباطاً كباراً وأفراداً من قوات الاحتلال الخاصة، بمسيرة تأبينية للقتيلة، وأدوا طقوسهم الخاصة. وخلال اقتحام المستوطنين المسجد، منعت شرطة الاحتلال المنتشرة على الأبواب دخول المسلمين من كافة الأعمار إليه، حتى خروج كافة المستوطنين منه.

رابعاً: جرائم الاستيطان والتجريف واعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم

 

* أعمال التوسع الاستيطاني والتجريف وإخطارات هدم المنازل السكنية

 

استمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي في استهداف مناطق الضفة الغربية المصنفة بمنطقة (C) وفق اتفاق أوسلو الموقع بين حكومة إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، وكذلك المناطق الواقعة في محيط المستوطنات ومسار جدار الضم (الفاصل) بهدف تفريغها من سكانها الفلسطينيين لصالح مشاريع التوسع الاستيطاني.

 

وفيما يلي أبرز تلك الأعمال والاعتداءات خلال الفترة التي يغطيها التقرير:

 

* في حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الأربعاء الموافق 28/6/2017، اقتحمت قوات من الاحتلال الإسرائيلي، معززة بآلية عسكرية، ترافقها مركبة تابعة لدائرة التنظيم والبناء في “الإدارة المدنية”، بلدة إذنا، غرب مدينة الخليل. توقفت تلك القوات في منطقة الراس، وقام موظف من الدائرة المذكورة بوضع إخطار على منزل المواطن شريف الجياوي، 30 عاماً، يقضي بوقف العمل فيه بدعوى البناء غير المرخص، ووقوعه في منطقة مصنفة (C) والخاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية حسب اتفاق أوسلو لعام 1093. المنزل قيد الإنشاء، وهو مكون من طابق واحد ومقام على مساحته 120م2.

 

** جرائم واعتداءات المستوطنين ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

 

* في حوالي الساعة 8:20 مساء يوم السبت الموافق 24/6/2017، اقتحمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “شيلو” المقامة على أراضي قرية ترمسعيا، شمال شرقي مدينة رام الله، على تقطيع (10) أشجار زيتون في منطقة الظهيرات، والواقعة بالقرب من القرية. تعود ملكية الأرض التي جرى الاعتداء عليها للمواطن سعيد شكري بشارة من سكان القرية المذكورة.

 

* وفي ساعة مبكرة من صباح يوم الأحد الموافق 25/6/2017، وهو أول أيام عيد الفطر، أقدمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “يتسهار” المقامة في الجهة الجنوبية من قرية بورين، جنوب مدينة نابلس، على تقطيع (30) شجرة زيتون مثمرة، تتراوح أعمارها بين (25) و(30) عاماً. تعود الأرض التي جرى الاعتداء عليها للمواطن بلال عبد الهادي عبد الجبار عيد، وهي محاذية للشارع الالتفافي المار في المنطقة، وتبعد حوالي 500 متر عن سياج المستوطنة المذكورة، وحوالي 200 متر عن منازل المواطنين في أطراف البلدة. استخدم المستوطنون في عملية تقطيع الأشجار مناشير أوتوماتيكية ويدوية.

 

* وفي حوالي الساعة 1:00 ظهيرة يوم الأربعاء الموافق 28/6/2017، أضرمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “يتسهار” المقامة في الجهة الجنوبية من قرية بورين، جنوب مدينة نابلس، النار في الجبل الجنوبي للقرية. التهمت النيران عشرات الدونمات من أراضي المواطنين في تلك المنطقة قبل أن يتمكن المواطنون وطواقم الدفاع المدني من إخماد الحرائق التي اشتعلت في الجبل المذكور، والسيطرة عليها.

 

خامساً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة 

 

ففي قطاع غزة، تتمثل مظاهر الحصار بالتالي:

 

تواصل سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي إجراءات حصارها البري والبحري المشدد على قطاع غزة؛ لتعزله كلياً عن الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس المحتلة، وعن العالم الخارجي، منذ العام 2006، وتتجلى مظاهر الحصار بما يلي:

 

  • تفرض سلطات الاحتلال حظراً شبه تام على توريد كافة أنواع المواد الخام للقطاع، باستثناء أصناف محدودة جداً منها، وكذلك مواد البناء، حيث تسمح فقط بدخول كميات محدودة لصالح المشاريع الدولية، أو عبر آليات الإعمار الأممية التي تم فرضها بعد انتهاء العدوان الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014.
  • هناك حظر شبه تام على صادرات القطاع، باستثناء تصدير بعض المنتجات الخفيفة مثل الورود والتوت الأرضي والتوابل، فيما سمحت في الفترة الأخيرة بتصدير بعض الخضروات بكميات قليلة جدا، وبعض الأثاث، وحصص قليلة من الأسماك.

 

* تواصل سلطات الاحتلال فرض سيطرة تامة على معبر بيت حانون “ايرز”؛ شمالي القطاع والمخصص لحركة الأفراد، حيث تمنع المواطنين الفلسطينيين من السفر عبره بشكل طبيعي، ويسمح في المقابل بمرور فئات محدودة كالمرضى، الصحافيين، العاملين في المنظمات الدولية، والتجار، وذلك وسط قيود مشددة، تتخللها ساعات انتظار طويلة في معظم الأحيان، مع استمرار سياسة العرض على مخابرات الاحتلال، حيث تجري أعمال التحقيق والابتزاز والاعتقال بحق المارين عبر المعبر.  وفي الآونة الاخيرة تم منع العديد من مرضى السرطان والعظام والعيون من العبور إلى الضفة او اسرائيل، الامر الذي ادى الي تدهور خطير على حالتهم الصحية، حيث توفي البعض منهم، فيما تتبع سلطات الاحتلال بين الفترة والاخرى انظمة جديدة للحركة عبر المعبر، وجميعها تخضع لبيروقراطية في الاجراءات وصعوبة في الحركة.

 

حركة المعابر التي تربط قطاع غزة بالضفة الغربية وإسرائيل: 

 

** معبر كرم أبو سالم، جنوب شرقي مدينة رفح، والمخصص لدخول البضائع والمحروقات، وفقا لما تم الحصول عليه من بيانات من وزارة الاقتصاد وهيئة البترول:

 

اليوم التاريخ الصنف عدد الشاحنات الكمية /طن/ وحده كيلو / لتر
الأحد 18/06/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

157 شاحنة

222 شاحنة

14 شاحنة

6 شاحنات

14 شاحنة

2 شاحنة

160 شاحنة

34 شاحنة

1 شاحنة

4052 طنا.

8353 طنا

286,710 كيلو.

228,043 لتر.

451,985  لتر.

76,073 لتر وكالة الغوث.

6400 طنا.

1360 طنا.

31.50 طنا

الاثنين 19/06/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

210 شاحنة

249 شاحنة

14 شاحنة

4 شاحنات

14 شاحنة

2 شاحنة

159 شاحنة

61 شاحنة

29 شاحنة

4436 طنا.

9610 طنا

283,080 كيلو.

154,016 لتر.

529,919  لتر.

76,000 لتر وكالة الغوث

6360 طنا.

2480 طنا.

856 طنا

الثلاثاء 20/06/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

177 شاحنة

205 شاحنة

14 شاحنة

4 شاحنات

14 شاحنة

2 شاحنة

137 شاحنة

33 شاحنة

8 شاحنات

4553 طنا.

7582 طنا

290,950 كيلو.

152,030 لتر.

525,745 لتر

75,854 لتر وكالة الغوث.

5480 طنا.

1320 طنا.

181 طنا

الأربعاء 21/06/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

195 شاحنة

182 شاحنة

14 شاحنة

7 شاحنات

21 شاحنة

2 شاحنة

105 شاحنة

36 شاحنة

15 شاحنة

4106 طنا.

6588 طنا

288,220 كيلو.

262,006 لتر.

788,399  لتر.

7638,000 لتر وكالة الغوث.

4200 طنا.

1440 طنا.

256 طنا

الخميس 22/06/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

بنزين

حصمة

اسمنت

حديد

233 شاحنة

135 شاحنة

14 شاحنة

6 شاحنات

26 شاحنة

1 شاحنة

1 شاحنة

46 شاحنة

51 شاحنة

13 شاحنة

5400 طنا.

4686 طنا

291,580 كيلو.

292,049 لتر.

969,457  لتر.

37,980 لتر وكالة الغوث.

38,000 لتر وكالة الغوث.

1840 طنا.

2040 طنا.

279 طنا

الجمعه 23/06/2017 بنزبن

غاز

سولار

5 شاحنات

6 شاحنات

10 شاحنات

187,018 لتر.

121,860 كيلو.

374,972 لتر

الثلاثاء 27/06/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

حديد

9 شاحنات

22 شاحنة

14 شاحنة

7 شاحنات

12 شاحنة

2 شاحنة

147 طنا.

60 طنا

289,860 كيلو.

268,020 لتر.

443,462 لتر

60 طنا

الأربعاء 28/06/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

120 شاحنة

151 شاحنة

14 شاحنة

2 شاحنة

9 شاحنات

2 شاحنة

88 شاحنة

23 شاحنة

2 شاحنة

2903 طنا.

5130 طنا

291,180 كيلو.

76,000 لتر.

323,978  لتر.

76,000 لتر وكالة الغوث.

3520 طنا.

920 طنا.

60 طنا

الخميس 29/06/2017 مواد متنوعة

المساعدات

غاز

بنزين

سولار

حصمة

اسمنت

حديد

230 شاحنة

160 شاحنة

14 شاحنة

6 شاحنات

2 شاحنة

93 شاحنة

33 شاحنة

9 شاحنات

4962 طنا.

5658 طنا

290,750 كيلو.

227,991 لتر.

76,000 لتر وكالة الغوث.

3720 طنا.

1320 طنا.

266 طنا

 

الصادرات عبر معبر كرم أبو سالم:

 

سمحت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتصدير الكميات التالية خلال الفترة ما بين 16/6/2017 و29/6/2017:

 

  • يوم الأحد الموافق 18/06/2017: تصدير 55.7 طنا من الطماطم (4 شاحنات)، و2.8 طن من الباذنجان(شاحنة واحدة)، و12 طنا من الفلفل الحلو (شاحنة واحدة)، و2 طن من الفلفل الحار، و10.8 طن من الخيار (شاحنة واحدة)، و0.6 طن من السمك (شاحنة واحدة).
  • يوم الاثنين الموافق 19/6/2017: تصدير 14.2 طنا من الطماطم (شاحنتان)، و2.4 طن من الباذنجان (شاحنة واحدة)، و4 أطنان من الفلفل الحلو (شاحنة واحدة)، و1.8 طن من البطاطا الحلوة، و6 أطنان من الملابس (شاحنة واحدة).
  • يوم الأربعاء الموافق 21/06/2017: تصدير 15،3 طن من الطماطم (شاحنة واحدة)، و0.4 طن من الباذنجان، و2.1 طن من الفلفل الحلو (شاحنة واحدة)، و19 طنا من الخيار (شاحنة واحدة).
  • يوم الخميس الموافق 22/06/2017: تصدير 36.6 طن من الطماطم (شاحنتان)، و6 أطنان من الباذنجان (شاحنة واحدة)، و2،3 طن من الفلفل الحلو (شاحنة واحدة)، و8.3 طن من الخيار (شاحنة واحدة)، وشاحنة ملابس، وشاحنة من السمك، وشاحنتين من جلد المواشي، و0.193 طن من ورق الثوم (شاحنة واحدة).
  • يوم الأربعاء الموافق 28/06/2017: تصدير 14،7 طن من الطماطم (شاحنة واحدة)، و3.6 طن من الباذنجان، و9.5 طن من الفلفل الحلو (شاحنة واحدة)، و27.5 طن من الخيار (شاحنة واحدة)، و3.2 طن من الفلفل الحار.
  • يوم الخميس الموافق 29/06/2017: تصدير 10،2 طن من الطماطم (شاحنة واحدة)، و2.8 طن من الباذنجان، و6.8 طن من الفلفل الحلو (شاحنة واحدة)، و9.6 طن من الخيار (شاحنة واحدة)، و6 أطنان من الفلفل الحار، و0.36 طن من ورق الثوم (شاحنة واحدة).

** حركة معبر بيت حانون (ايرز) والمخصص لتنقل الأشخاص:

 

حركة المغادرين من قطاع غزة عن طريق معبر ايرز في الفترة الواقعة

من 20/6/2017 ولغاية 26/6/2017

اليوم الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الاثنين
التاريخ 20-6-2017 21-6-2017 22-6-2017 23-6-2017 24-6-2017 25-6-2017 26-6-2017
الحالة جزئي جزئي جزئي جزئي كلي جزئي جزئي
مرضي 66 45 26 ــ ــ 13 5
مرافقين 67 40 24 ــ ــ 10 5
حاجات شخصية 14 54 42 6 ــ 7 10
أهالي أسري ــ ــ ــ ــ ــ ــ 55
عرب من إسرائيل ــ ــ 2 7 ــ 1 6
قنصليات 1 5 1 1 ــ ــ ــ
صحافة ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
منظمات دولية 21 30 62 3 ــ ــ 4
جسر اللنبي 73 5 4 ــ ــ ــ ــ
تجار + BMC 137 216 82 1 ــ 6 69
مقابلات اقتصاد وزراعة ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
مقابلات أمن 2 4 ــ ــ ــ ــ 1
VIPs 1 ــ 1 ــ ــ ــ ــ
مريض إسعاف 3 1 ــ 2 ــ ــ ــ
مرافق إسعاف 3 2 ــ 2 ــ ــ ــ

 

حركة المغادرين من قطاع غزة عن طريق معبر ايرز في الفترة الواقعة

من 27/6/2017 ولغاية 4/7/2017

اليوم الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الاثنين الثلاثاء
التاريخ 27-6-2017 28-6-2017 29-6-2017 30-6-2017 1-7-2017 2-7-2017 3-7-2017 4-7-2017
الحالة جزئي جزئي جزئي جزئي كلي جزئي جزئي جزئي
مرضي 9 11 26 3 ــ 79 51 58
مرافقين 7 9 18 1 ــ 69 43 55
حاجات شخصية 21 22 20 13 ــ 73 70 55
أهالي أسري ــ ــ ــ ــ ــ ــ 13 ــ
عرب من إسرائيل ــ 12 12 15 ــ 19 10 9
قنصليات ــ 14 2 2 ــ ــ ــ ــ
صحافة ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
منظمات دولية 13 4 23 3 ــ 7 23 20
جسر اللنبي ــ 4 55 ــ ــ 2 2 68
تجار + BMC 122 144 131 ــ ــ 213 126 107
مقابلات اقتصاد وزراعة ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
مقابلات أمن ــ 2 ــ ــ ــ 3 ــ 3
VIPs ــ ــ ــ 1 ــ 1 1 ــ
مريض إسعاف ــ 1 ــ 1 ــ 4 2 3
مرافق إسعاف ــ 1 ــ 1 ــ 4 2 3

 

* ملاحظات هامة:

  • يوم الأربعاء الموافق 21/6/2017: سمحت سلطات الاحتلال لشخص واحد من العاملين بالمؤسسات الدولية والأجانب بالتوجه للمعبر لتجديد تصاريحهم. كما سمحت ل 43 مواطناً من سكان القطاع بالتوجه للصلاة داخل المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة.
  • يوم الجمعة الموافق 23/6/2017: سمحت سلطات الاحتلال ل 90 مواطناً من سكان القطاع بالتوجه للصلاة داخل المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة.
  • يوم الأحد الموافق 25/6/2017: سمحت سلطات الاحتلال لشخصين من العاملين بالهيئة العامة للشؤون المدنية بحضور اجتماع داخل “معبر ايرز”.
  • يوم الاثنين الموافق 26/6/2017: سمحت سلطات الاحتلال لشخص واحد بدخول المعبر للإدلاء بشهادته أمام المحاكم الإسرائيلية.
  • يوم الخميس الموافق 29/6/2017: سمحت سلطات الاحتلال لشخص واحد من العاملين بالهيئة العامة للشؤون المدنية بحضور اجتماع داخل “معبر ايرز”.
  • يوم الاثنين الموافق 3/7/2017: سمحت سلطات الاحتلال لشخصين بدخول المعبر لحضور دورة زراعية داخل إسرائيل.
  • يوم الثلاثاء الموافق 4/7/2017: سمحت سلطات الاحتلال ل 12 شخصاً من العاملين بالهيئة العامة للشؤون المدنية بحضور اجتماع داخل “معبر ايرز”.

 

وفي الضفة الغربية: 

 

تتمثل مظاهر الحصار المفروض على الضفة الغربية، بالتالي: 

 

* واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي حصارها وتقييدها لحرية حركة وتنقل المدنيين الفلسطينيين بين محافظات الضفة، وذلك على الرغم من تخفيف بعض القيود التي تدرجها في إطار سياسة التسهيلات التي تقدمها بين الحين والآخر، وليس في إطار تطبيق مبدأ الحق في حرية الحركة.

 

  • ولا تزال عشرات الحواجز الثابتة منصوبة على الطرق الواصلة بين محافظات الضفة، بعضها مأهول بالجنود، وبعضها الآخر يمكن إحلال الجنود عليها في أية لحظة، وتفعيل العمل عليها.  ويعتبر عدد من الحواجز الثابتة نقاط فحص أخيرة قبل الدخول إلى إسرائيل، رغم أن معظمها يقع على بُعْدِ كيلومترات إلى الشرق من الخط الأخضر. هذا وقد تم خصخصة جزء من الحواجز بصورة تامة، أو جزئية، وبعضها معزز اليوم بحراس مدنيين مسلحين يتم تشغيلهم من قبل شركات الحراسة الخاصة تحت إشراف إدارة المعابر في (وزارة الدفاع).
  • عوضاً عن الحواجز الثابتة غير المأهولة، تنصب قوات الاحتلال حواجز فجائية (طيّارة) تتحكم بإمكانية تنقل الفلسطينيين على شوارع الضفة الغربية. وتتضمن هذه الحواجز في أغلب الأحوال وقوف سيارة جيب عسكرية على مفترق طرق رئيس لعدة ساعات، يتم خلالها إيقاف السيارات لفحصها؛ ويعتبر مدى إعاقة الحركة التي تتسبب بها هذه الحواجز أكبر مقارنة بالحواجز الدائمة نظراً لعدم توقعها، ووقت التأخير الأطول عليها.
  • تستخدم قوات الاحتلال الحواجز العسكرية كمصائد للمدنيين الفلسطينيين، حيث تقوم باعتقال العشرات منهم سنويا، فضلاً عن تعريض عشرات آخرين لجرائم التنكيل والإذلال والمعاملة غير الإنسانية والحاطة بالكرامة.
  • لا تزال طرق رئيسيّة تؤدي إلى بعض المدن والبلدات الفلسطينية مغلقة. إضافة إلى ذلك، ما يزال وصول الفلسطينيين مقيدا بصورة كبيرة في مناطق واسعة في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية وبلدتها القديمة، والمناطق الواقعة خلف الجدار، والبلدة القديمة في الخليل، ومناطق ريفية واسعة تقع في المنطقة (C) خاصة في غور الأردن والأراضي المتاخمة للمستوطنات.
  • تشكل الحواجز العسكرية عائقاً أمام حرية حركة نقل البضائع، ما يزيد من تكلفة النقل التي تنعكس على أسعار السلع ما يزيد من الأعباء المالية على المستهلكين.

 

* تسمح قوات الاحتلال للفلسطينيين الذين يحملون بطاقات هوية الضفة الغربية ممن بلغوا (55 عاماً) من الرجال، و(50 عاما) من النساء بالدخول إلى القدس الشرقية دون اشتراط حصولهم على تصاريح مسبقة، إلا أنهم يخضعون للفحص الأمني كشرط لدخولهم.

 

* ما زالت ثلاثة حواجز تحكم السيطرة على جميع أشكال التنقل من مقطع غور الأردن، رغم السماح لسكان الضفة الغربية بالوصول إلى تلك المناطق بسياراتهم الخاصة بعد عبور تلك الحواجز، بعد إخضاعهم للتفتيش.

 

* تشدّد السلطات الإسرائيلية القيود المفروضة على الوصول إلى المناطق المُصنّفة “مناطق إطلاق نار” و”محميات طبيعية”، وهي مناطق تمثل مساحتها 26 بالمائة تقريبا من مساحة الضفة الغربية.

 

مظاهر الحصار في الضفة الغربية:

 

* محافظة الخليل:

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (20) حاجزاً عسكرياً فجائياً في مختلف أرجاء المحافظة. ففي يوم الخميس الموافق 22/6/2017، أقامت تلك القوات حاجزين عسكريين فجائيين على مدخلي بلدتي السموع، والشيوخ. وفي يوم الجمعة الموافق 23/6/2017، أقامت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين فجائيين على مدخلي بلدة بني نعيم، وقرية طرامه. فيما أقامت في الاثنين الموافق 26/6/2017 حاجزين مماثلين على مدخلي قريتي رابود أبو العسجا، وواد الشاجنة.

 

وفي يوم الخميس الموافق 29/6/2017، أقامت قوات الاحتلال (4) حواجز عسكرية على مداخل بلدات بني نعيم، الشيوخ، وبيت كاحل، ومدخل مدينة الخليل الشمالي، فيما أقامت في يوم الجمعة الموافق 30/6/2017 حاجزين مماثلين على مدخل بلدة السموع، وطريق طاروسة.

 

وفي يوم الأحد الموافق 2/7/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين على مدخلي بلدة الشيوخ، والخليل الغربي؛ فيما أقامت (4) حواجز مماثلة في يوم الثلاثاء الموافق 4/7/2017 شملت مداخل مدينة دورا الشرقي، قرية الجلاجل، وبلدتي سعير، وبيت أمر.

 

وفي يوم الأربعاء الموافق 5/7/2017، أقامت تلك القوات حاجزين عسكريين على مدخلي بلدة بني نعيم، ومخيم العروب للاجئين.

 

* محافظة رام الله والبيرة:

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (6) حواجز عسكرية فجائية في مختلف أرجاء المحافظة.  ففي يوم الخميس الموافق 22/6/2017، أقامت تلك القوات (4) حواجز عسكرية فجائية، على دوار قرى عين سينيا، شمال مدينة رام الله، المدخل الغربي لبلدة سلواد، شمال شرقي المدينة، بين قريتي خربثا المصباح وبيت عور التحتا، غرب المدينة، ومفترق منطقة عيون الحرامية (على الطريق الرئيس رام الله – نابلس).

 

وفي حوالي الساعة 10:30 مساء يوم الأحد الموافق 2/7/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين فجائيين على مدخلي بلدة سنجل، شمال مدينة رام الله، وقرية عابود، شمال غربي المدينة.

 

* محافظة قلقيلية:

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (20) حاجزاً عسكرياً فجائياً في مختلف أرجاء المحافظة.  ففي يوم الخميس الموافق 29/6/2017، أقامت تلك القوات (3) حواجز مفاجئة على النحو التالي: على مدخل قرية إماتين، شمال شرقي مدينة قلقيلية، المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، ومدخل بلدة عزون، شرق المدينة، فيما أقامت في يوم الجمعة الموافق 30/6/2017، حاجزين مماثلين على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، والطريق الواصلة بين بلدتي عزون وجيوس، شرق المدينة.

 

وفي حوالي الساعة 9:25 صباح يوم السبت الموافق 1/7/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على الشارع الرئيس الواصل بين محافظتي قلقيلية ونابلس، قرب مفترق مستوطنة “كدوميم”. وفي حوالي الساعة 2:15 بعد الظهر، أقامت تلك القوات حاجزاً مماثلاً على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية. وفي يوم الأحد الموافق 2/7/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية مفاجئة على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية (تكرر مرتين) وعلى مدخل بلدة عزون، شرق المدينة.

 

وفي يوم الاثنين الموافق 3/7/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) حواجز عسكرية مفاجئة على النحو التالي: المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية (تكرر مرتين)، مفترق قرية جيت، شمال شرقي المدينة، مفترق مستوطنة “كدوميم” على الشارع الرئيس الواصل بين محافظتي قلقيلية ونابلس، ومدخل بلدة عزون، شرق المدينة (تكرر مرتين).

 

وفي يوم الثلاثاء الموافق 4/7/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) حواجز عسكرية مفاجئة على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، مدخل بلدة عزون، بين بلدتي عزون وكفر ثلث، شرق المدينة، مفترق قرية جيت، شمال شرقي المدينة.

 

* الاعتقالات وجرائم التنكيل على الحواجز العسكرية الداخلية والمعابر الحدودية في الضفة الغربية:

 

في إطار سياسة استخدام الحواجز العسكرية والمعابر الحدودية كمصائد لاعتقال مواطنين فلسطينيين، تدعي أنهم مطلوبون لها، أو أنهم رشقوا الحجارة تجاهها في محيط الحواجز العسكرية، أو على الطرقات الرئيسة، اعتقلت قوات الاحتلال خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (3) مواطنين فلسطينيين على الحواجز العسكرية الداخلية.

 

وكانت الاعتقالات على النحو التالي:

 

* في حوالي الساعة 8:00 مساء يوم الجمعة الموافق 23/6/2017، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً فجائياً على المدخل الشمالي لمدينة جنين. شرع أفرادها بتفتيش المركبات الفلسطينية، واستجواب ركابها، والتدقيق في بطاقاتهم الشخصية. وقبل إزالة الحاجز في حوالي 10:30 مساءً، اعتقلت تلك القوات المواطن احمد جمال ملحم، 22 عاماً، من سكان بلدة كفرراعي، جنوب غربي المدينة، واقتادته إلى جهة غير معلومة.

 

* وفي حوالي الساعة  11:00 مساء يوم الثلاثاء الموافق 4/7/2017، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كفر قليل، جنوب مدينة نابلس، وأقامت حاجزاً عسكرياً لها على مدخل البلدة الرئيس. شرع أفرادها بتفتيش المركبات الفلسطينية، واستجواب ركابها، والتدقيق في بطاقاتهم الشخصية. وقبل إزالة الحاجز اعتقلت تلك القوات المواطنين: شاهر مشهور منصور، 20 عاماً؛ وأيمن خالد ذياب، 21 عاماً، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة.

 

مطالب وتوصيات للمجتمع الدولي: 

 

يحذر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان من تصاعد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية ومحاولة شرعنة البؤر الاستيطانية القائمة على أرض المواطنين في الضفة الغربية، واستمرار الاعدامات الميدانية ضد فلسطينيين بحجة تشكيلهم خطراً أمنياً، وانعكاسات ذلك على حياة المواطنين في الأرض الفلسطينية المحتلة.  ويذكر المركز المجتمع الدولي بأن قطاع غزة ما زال تحت الحصار للعام العاشر على التوالي، وما زال هناك مشردون من ديارهم بسبب العدوان الإسرائيلي على القطاع في العام 2014 يعيشون في الكرفانات في ظروف مأساوية.  ويرحب المركز بقرار مجلس الأمن رقم (2334) والذي أكد على أن الاستيطان مخالفة جسيمة لاتفاقيات جنيف وطالب إسرائيل بوقفه وعدم الاعتراف بأي تغيير ديمغرافي في الأرض المحتلة منذ العام 1967، ويأمل المركز أن يكون مقدمة لإزالة جريمة الاستيطان ومحاكمة المسؤولين عنها.  ويؤكد المركز على أن  قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس، أرض محتلة رغم إعادة انتشار قوات الاحتلال الإسرائيلي على حدود القطاع في العام 2005، مما يبقي التزامات إسرائيل كدولة محتلة.  ويشدد المركز على الإقرار الدولي بضرورة التزام إسرائيل باتفاقيات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، وأن إسرائيل ملزمة بتطبيق القانون الدولي لحقوق الإنسان وقانون الحرب بالتبادل أحياناً، وبالتوازي أحياناً أخرى، وفق ما يحقق حماية أفضل للمدنيين وإنصاف الضحايا.

 

  1. يطالب المجتمع الدولي باحترام قرار مجلس الأمن رقم (2334) والعمل على ضمان احترام إسرائيل لهن وخاصة البند الخامس والذي يلزم الدول بعدم التعامل مع المستوطنات كأنها جزء من دولة إسرائيل.
  2. يطالب المحكمة الجنائية الدولية بأن يكون عام 2017 عام فتح التحقيق في جرائم الاحتلال في الأرض المحتلة، سيما جرائم الاستيطان والعدوان على قطاع غزة.
  3. يطالب الاتحاد الأوروبي وجميع الهيئات الدولية بمقاطعة المستوطنات وحظر العمل والاستثمار فيها، تطبيقاً لالتزامات هذه الهيئات بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الانسان، باعتبار المستوطنات جريمة حرب.
  4. يطالب المجتمع الدولي بالعمل المشترك والجدي من أجل تمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقه في تقرير المصير، وتجسيد الدولة الفلسطينية، والتي أقرت بوجودها الجمعية العامة بأغلبية ساحقة، وأن تستخدم في ذلك وسائل القانون الدولي المختلفة، بما فيها الوسائل العقابية، لإنهاء الاحتلال للدولة الفلسطينية.
  5. يطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لوقف السياسة الإسرائيلية الرامية إلى تهويد الأرض الفلسطينية، وإفراغ الأرض من سكانها الأصليين من خلال الطرد والإبعاد، وسياسة هدم المنازل كعقاب، والتي تمثل خروقات جسيمة للقانون الدولي الإنساني قد ترتقي لجرائم ضد الإنسانية.
  6. يطالب المجتمع الدولي بإدانة الإعدامات الميدانية التي تنفذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، والضغط عليها من أجل وقفها.
  7. يطالب جمعية الدول الأعضاء في ميثاق روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية بالعمل من أجل ضمان مساءلة وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين.
  8. يطالب الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف الوفاء بالتزاماتها بموجب المادة (1) المشتركة، والتي تقضي بضمان احترام الاتفاقيات في كافة الظروف، وكذلك الوفاء بالتزاماتها بموجب المادتين 146 و 147 من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، والخاصة بحماية المدنيين في أوقات الحرب، واللتين تقضيان بملاحقة ومحاكمة الأشخاص المسئولين عن ارتكاب مخالفات جسيمة للاتفاقية. وذلك من خلال تفعيل مبدأ الولاية القضائية الدولية، لتمكين الفلسطينيين من الحصول على حقهم في العدالة والإنصاف، وخاصة في ظل الإنكار لحق الفلسطينيين في العدالة أمام القضاء الإسرائيلي.
  9. يطالب المجتمع الدولي بتسريع عملية إعادة إعمار ما دمرته آلة الحرب الإسرائيلية خلال العدوان على غزة.
  10. التحرك العاجل والفوري لإجبار سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي على رفع الحصار الشامل المفروض على القطاع، والذي يمنع حرية التنقل والحركة للأشخاص والبضائع، وإنقاذ نحو مليونين من سكان القطاع المدنيين الذين يعيشون حالة غير مسبوقة من الخنق الاقتصادي، الاجتماعي، السياسي والثقافي، بسبب سياسة العقاب الجماعي وتدابير الاقتصاص من المدنيين.
  11. يطالب الاتحاد الأوروبي بتطبيق المعايير المتعلق بحقوق الإنسان والمتضمنة في اتفاقية الشراكة الأوروبية الإسرائيلية، وإلزامها بالانصياع لها، وكذلك باحترام تعهداته بموجب اتفاقية حقوق الإنسان الأوروبية في تعاملها مع دولة الاحتلال.
  12. على المجتمع الدولي، لاسيما الدول التي تستورد الأسلحة والخدمات العسكرية الإسرائيلية، الوقوف عند مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية وعدم السماح لدولة الاحتلال باستخدام العدوان على غزة لترويج الأسلحة الجديدة التي تمت تجربتها في قطاع غزة، أو لقبول خدمات التدريب المستندة في الترويج لها إلى خبرة الميدان في العدوان على قطاع غزة، حتى لا يتحول المدنيين في قطاع غزة إلى حقل تجارب للأسلحة والتكتيكات العسكرية الإسرائيلية.
  13. على الدول الموقعة على اتفاقيات حقوق الإنسان وخاصة العهدين الدوليين، الضغط على إسرائيل للالتزام ببنود الاتفاقيات في الأرض الفلسطينية المحتلة، وإلزامها بتضمين حالة حقوق الإنسان في الأرض المحتلة في تقاريرها المرفوعة للجان المختصة.
  14. يناشد الاتحاد الأوروبي وهيئات حقوق الإنسان الدولية بالضغط على قوات الاحتلال الإسرائيلي لمنعها من التعرض للصيادين والمزارعين، لاسيما في المناطق الحدودية.

 

لا تعليقات

اترك تعليق